البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 فريد الأطرش : عش أنت أني مت بعدك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9464
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: فريد الأطرش : عش أنت أني مت بعدك   الخميس 14 أكتوبر 2010, 9:37 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مائوية الموسيقار الكبير فريد الأطرش
</TD>
فريد الأطرش.. عش أنت إني متُّ بعدكَ




العرب أونلاين - شـادي زريـبي

أطربنا برائعته "الربيع" فكسانا ثوب الدفء والأمل المعطّر بالياسمين، وسافر بنا إلى آخر الدنيا عندما حدّثنا عن "حكاية غرامه" الطويلة، وارتجفت مشاعرنا وأحاسيسنا عندما دغدغنا بـ"أوّل همسة"، وعاد بنا إلى الماضي الجميل في "زمان يا حبّ"، وسلّمنا بالمقادير وفهمنا معنى الخلود في "عش أنت"، وأدركنا صفاء الضحكة الأنثوية في "يابوضحكة جنان"، وعلّمنا معنى الفراق ولذة الوصال في "ياحبايبي يا غايبين" ...يأخذك صوته إلى عالم غير عالمنا..

يهزّك وتر عوده فتشعر بأن البلابل تحيطك وأن الكون ينفتح أمامك لتحقق أحلامك.. ترك بصمات واضحة في الموسيقى والغناء العربي ويعدّ من أعلام الفن العربي والعالمي..

فريد الأطرش اللحن الحزين والنبرة الشجيّة.. من منّا لم يعش، ولو للحظات، مع آهاته ومواويله التي تأسرك وتجعلك تحلّق عاليا بعيدا عن الواقع.

* من بلاد الياسمين إلى جبال الأرز

ينتمي فريد الاطرش إلى آل الأطرش وهم أمراء وإحدى العائلات العريقة في جبل العرب جنوب سوريا هذه المنطقة المسماة جبل الدروز أيضا نسبة لسكانها الدروز.

من بلاد الياسمين سوريا التاريخ والحضارة إلى جبال الأرز الجمال والسحر والفنّ بلبنان كانت رحلته المليئة بالأحداث وفيها توقّف قلبه النابض بالحبّ والبهجة والسرور،بعد أن حلّ به المقام في قاهرة المعزّ حيث قضّى جلّ أيامه في مصر أين لاقى النجاح وعانق الإبداع، متنقلا بين المسارح حيث أقام حفلاته الخالدة، وغزا الشاشة السينمائية بأجمل الأفلام،وبحضور لافت للانتباه.

* مولده ونسبه

هو فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش، وُلد يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول سنة 1910 بالقريا،محافظة السويداء السورية.

والده فهد فرحان إسماعيل الأطرش من جبل العرب في سوريا، تزوج ثلاث مرات: الأولى سنة 1899 وكانت زوجته طرفة الأطرش وأنجب منها ابنه طلال، والثانية سنة 1909 وكانت زوجته علياء المنذر، وأنجب منها خمسة أولاد: ثلاثة ذكور وهم: أنور وفريد وفؤاد وبنتان وهما: وداد وآمال التي غدت فيما بعد المطربة الشهيرة أسمهان. وفي سنة 1921 تزوج ميسرة الأطرش وأنجب منها أربعة أولاد: منير ومنيرة وكرجية واعتدال. توفي عام 1925 ودفن في مدينة السويداء في سوريا.

أما أمه فهي الأميرة علياء حسين المنذر، وهي مطربة تمتعت بصوت جميل قادر على تأدية" العتابا والميجانا"، وهو لون غنائي معروف في سوريا ولبنان وفلسطين. تأثرت بمطرب العتابا اللبناني يوسف تاج الذي اتبّعت أسلوبه فيما بعد المطربه صباح، توفيت سنة 1968 ودفنت في بلدة الشويت في جبل لبنان حيث كان للعائلة منزلا هناك إضافة إلى منزلهم الكبير في بلدة القريا في "السويداء".

* فريد على بساط الريح..

هي قصة امتعتنا ونحن صغار ومازلنا نتذكرها ونحن كبار.. قصة علاء الدين والمصباح السحري ومافيها من مغامرات وتشويق.. جنّ الخاتم والبساط الطائر وقصر الساحر.. هي رحلة الفتى علاء الدين للوصول إلى حبيبته"بدر البدور" والتخلّص من الشرور،

كذلك سافر الموسيقار فريد الأطرش على بساطه الطائر فزار أغلب الدول العربية فعبّر عن اشتياقه لوادي النيل واشتاق إلى مراكش و عشق غزلان تونس الخضراء وحطّ في بغداد بلاد الأمجاد وتوقّف عند سوريا ولبنان.. هي مسيرة الفنان الخالد الذي أمتع جمهوره في جلّ أنحاء الوطن العربي، فبادله حبّا بمثل.

والحقيقة أن البصمات التي تركها فريد و"لوحاته الغنائية" التي زيّن بها جدار الفنّ العربي لا يمكن حصرها إذ يكفي أن نذكر منها: "وحياة عينك" و" يوم مولدي" و"يازهرة في خيالي" و"علشان مليش غيرك" و"هلّت ليالي" و"يا قلبي كفاية" و" دايما معاك" و"مش كفاية" و"وياك الدنيا حلوة وياك" و"يا حليوة" و"كلمة عتاب" و" قلبي ومفتاحو" و"ابكي ياعين" و"اديني ميعاد" و"ارحميني واطمّني" و"أيامي الحلوة" و"بحبك مهما قالو" و"بعد اللي كان" و"بنادي عليك" و"نورا" و"زينة" و"بنت بلادي" و"جميل جمال" و"عينيّ مهما قالو عنك" و"حفضل أحبك" و"حبني قد ما تقدر" و"حبيب العمر" و"خليها على الله" و"سافر مع السلامة" و"ساعة بقرب الحبيب" و"عايز تنساني" و"غالي يا بوي" و"قالت لي بكره" وغيرها...

كلّها همسات أطربنا من خلالها الموسيقار فريد الأطرش والتي بقيت صامدة رغم "عواصف التحوّلات" سواء في الذائقة أو النوعية.. ظلت أغانيه خالدة نردّدها عند الفجر وفي الصباح والضحى وعندما يأتي المساء.

* فن الزمن الجميل

عاصر فريد الأطرش أقطاب الأغنية العربية وعاش في فترة الزمن الجميل صحبة أسماء ظلت خالدة.. أمّ كلثوم و ليلى مراد و أسمهان ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ ومحمد فوزي وشادية وغيرهم كُثر .. هي فترة ذهبية عاشتها الأغنية العربية..

أسماء تركت لنا إرثا فنيّا مازلنا نعيش على أطلاله التي بدأت - وللأسف- في التلاشي أمام هذا المدّ الغريب لفنّ هذه الأيام الذي طالعنا بكلمات ما أنزل الله بها من سلطان.. زمن فنّ "بوس الواوا" و"أنا بحبك يا حمار" و"أركب الحنطور""مع كامل احترامي لعشاق هذا اللون من الفن".

* "حبيب العمر".. نقطة التحوّل

اشترك فريد الأطرش في 31 فيلما سينمائيا كان بطلها جميعا وقد أنتجت هذه الأفلام في الفترة الممتدة من السنة 1941 حتى السنة 1975. أشهر الأفلام على الإطلاق والذي جنى أرباحا طائلة هو فيلم "حبيب العمر"، لأنه مثل قصة حب حقيقية.

أما فيلم "عهد الهوى" المقتبس عن الكسندر توماس الصغير عن روايته غادة الكاميليا.. وهذه الرواية لها قصة، ففي العشرينات من القرن الماضي، قام يوسف وهبي بعرض مسرحية حول مادة الرواية، وشاركته البطولة الفنانة روز اليوسف واسمها مرجريت أما اسمه أرمان، وكان هذا العرض قد عرف نجاحا منقطع النظير،وهو من أوائل العروض المسرحية الكبيرة ليوسف وهبي.

وبعد سنوات طويلة، قام يوسف وهبي بإقناع فريد بدور" أرمان" ومريم فخر الدين بدور" مرجريت"، أما يوسف وهبه نفسه فاكتفى بدور الأب. و كان فريد الأطرش يختار القصص بعناية، وبالذات القصص التي تتقاطع ولو قليلا مع قصة حياته. ففيلم "عهد الهوى" هذا، يمثل فقدان الحبيب بعد أن غفر له كل زلاته أو حتى كبائره، وخداع الآخرين له، وفيلم" حكاية العمر كله"، وهو من الأفلام المهمة لفريد، فيمثل ضياع العمر بالنسبة إليه، وعدم جدوى فائدة البحث عن الحبيب بعد ذلك.

أما فيلم "ودّعت حبك" والذي أثار ضجة كبيرة عند عرضه، بسبب وفاة البطل في النهاية، فلم يقنع المتفرجين سوى خروج فريد فاتحا الستار ليقول للمتفرجين ها أنا ذا لم أمت. ولا ننسى فيلم "رسالة من امرأة مجهولة" وكم كانت الأحداث شبيهة بقصة حياة الموسيقار الكبير فريد الأطرش. وكان هذا الفيلم هذا نقطة مضيئة في حياة الفنانة لبنى عبد العزيزالتي شاركته البطولة.

و بالنسبة إلى خدمات الفنية الكبيرة التي قدمها الموسيقار الأطرش للفنانين الآخرين والفنانات، يكفي أن نذكر ما صرحت به الفنانة اللبنانية صباح :"لا عيب في أن أقول إن من رفعني ومن قدّمني للجمهور هو الموسيقار فريد الأطرش."

* سامية جمال و شادية

كانت فتاة رائعة الجمال وراقصة من الطراز الأول- كما وصفها عشاقها-، شاركته عديد الأفلام فسحرته بعد أن خطفت قلبه وأسرت لبّه... سامية جمال هذا الاسم الذي اقترن بفريد الأطرش الذي أحبّها فأهداها عديد الأغاني مثل :"عمري ما حاقدر أنساكِ"،و"رجعت لك يا حبيبي بعد الفراق والعذاب"، و "أفوت عليك بعد نص الليل".

هذه الأغنيات نظمها يوسف بدروس ولحنها فريد وقدمها لحبه الأول سامية جمال عرّفه صديقه إلى حسناء في ميدان السباق وكانت تلك الفتاة تبثه الإعجاب وتطورت اللقاءات إلى حب فأصبحت حياته رائعة، ولكن ما أتى به الحب أخذته الغيرة العمياء. ثمّ تعرّف فريد أيضا أثناء تصوير فيلم "انتصار الشباب" إلى فتاة تبحث عن دور لها في الفيلم وتطورت العلاقة بينهما وما أن علمت أنه لا أمل من زواجها به حتى تزوجت من الأمريكي شرد كنغ.

والتقى خلال عودته من باريس بالراقصة الجزائرية ليلى التي كان ينوي الزواج بها لكن ذلك لم يتمّ لظروف عديدة.. حبه الأخير كان لشادية لكنه لم يدم طويلا إذ انتهى بزواجها.

* من الأخطل الصغير إلى بيرم التونسي

غنّى فريد الأطرش للعديد من الشعراء المشهورين، فمن الأخطل الصغير في رائعته "عش أنت" إلى بيرم التونسي مرورا بأحمد رامي وحسين السيد، والحقيقة أن عدد هؤلاء كان هائلا وهو ما يفسّرالصيت الواسع الذي عرفه الموسيقار الكبيروالتجديد الذي كان يبحث عنه فريد، من هؤلاء الشعراء نذكر:

أحمد بدرخان/ أحمد خميس/ أحمد رامي/ أحمد شفيق كامل/ أحمد منصور/ الأخطل الصغير "بشارة الخوري"/ إسماعيل الحبروك/ أمين صدقي/ أنور عبد الله/ أيمن الهيري/ بديع خيري/ بيرم التونسي/ توفيق بركات/ حسين السيد/ حسين شفيق المصري/ خالد الفيصل/ أبو السعود الإبياري/ شريفة فتحي/ صالح جودت/ عبد الجليل وهبة/ عبد العزيز سلام/ فتحي قورة/ كامل الشناوي/ مأمون الشناوي/ محمد حلمي حكيم/ محمود فتحي إبراهيم/ مدحت عاصم/ مرسي جميل عزيز/ ميشال طعمه/ يحيى اللبابيدي/ يوسف بدروس.

* عندما ينطق العود دُررا

إذا كان زرياب"1" قد أضحك وأبكى المستمعين ذات مرّة في الأندلس عندما داعب عوده،فإن فريد الأطرش يحملك إلى عوالم أخرى مليئة بالصور الجميلة عندما تمرّ ريشته على أوتار عوده.. هو "سيّد" العود دون منازع حتى أن هذه الآلة الأصيلة ارتبطت باسمه وكثيرا ما حنّت إليه هذه الأيام..

عشق فريد العود حدّ النخاع حتى صار جزءا منه، فهو أنيسه في وحدته وجليسه عند الطرب وروحه التي ترفرف عاليا عندما يشدو العود بأعذب الألحان.. بريشته الذوّاقة يغمرك الأطرش بأجود النغمات ويحيطك بأحلى الأصوات الذائبة في الحنين والناطقة بالأنين..

ماذا عسى العود أن يقول لصاحبه وهو الطائع والمستسلم لأنامل الكبير و"الرهيب" فريد الأطرش؟.. هي رحلة وجد وغرام دوّنتها الألحان وسجّلها التاريخ بـ"وتريات ذهبية". استعان الأطرش بفرقة موسيقية وبأشهر العازفين كأحمد الحفناوي ويعقوب طاطيوس وغيرهما وزوّد الفرقة بآلات غربية إضافة إلى الآلات الشرقية.

* فريد.. وسام الخلود

تقديرا لجهوده خدمة للفنّ تحصّل فريد الأطرش على عديد الجوائز وحظي بالكثير من التكريمات، منها: وسام الاستحاق من مصر ووسام الخلود من فرنسا ووسام الارز اللبناني وجائزة أفضل عازف عود سنة 1962 مقدمة من هشام السيد.وقد لحن فريد الأطرش للعديد من الفنانين والفنانات العرب نذكر منهم: أسمهان وسامية جمال وثريا حلمي وتحية كاريوكا و شادية وفايزة أحمد وصباح وعصمت عبد العليم وفتحية أحمد وليلى الجزتئرية ومها صبري ووديع الصافي ونور الهدى ووردة الجزائرية وفهد بلان ومحرم فؤاد وغيرهم...

* ذبحة صدرية فموت دراماتيكي

تعرّض فريد الأطرش إلى ذبحة صدرية وبقي سجين غرفته، تسليته الوحيدة كانت التحدث مع الأصدقاء وقراءة المجلات، اعتبر أن علاجه الوحيد هو العمل. وبينما كان يكد في عمله سقط من جديد وأعتبر الأطباء سقطته هذه النهائية.

ولكن في الليلة نفسها أراد الدخول إلى الحمام فكانت السقطة الثالثة وكأنها كانت لتحرك قلبه من جديد وتسترد له الحياة، فطلب منه الأطباء الراحة والرحمة لنفسه لأن قلبه يتربص به، وهكذا بعد كل ما ذاقه من تجارب وما صادف من عقبات عرف حقيقة لايتطرق إليها شك وهي أن البقاء للأصلح.

توفي صاحب الحنجرة الماسية في مستشفى الحايك في بيروت إثر أزمة قلبية وذلك يوم 26 ديسمبر/كانون الأول عام 1974 عن عمر 64 سنة... ودّعنا إذن الموسيقار العبقريّ جسدا ولكنه لم يفارقنا روحا... ترك لنا إرثا عظيما من الأغاني الرائعة وأيضا أقوالا حكيمة في الحبّ وألامه وتجاربه في الحياة.

يقول:" فالحب هو السلك الذي يضيء الحياة ويجدد النفس ويبسط الأمل جنات". وأيضا:" إذا غنيت فإن الكلمة حزينة، وإذا لحنت فإن النغم أكثر حزنا، وكأن الأغنية كلمة وموسيقى الجسر الوحيد للتعبير عن هذا الحب." و" وعلمتني الحياة أن اليوم الذي يمر لايعود أبدا، وأنه ليس بالإمكان أن يعود مهما كانت المحاولة والبذل، الوقت هو أثمن ما في الحياة وأغلى من كنوز الأرض."
---------
"1" هو أبو الحسن علي بن نافع مولى المهدي الخليفة العباسي. ولقبه هو اسم طير أسود اللون عذب الصوت من الموصل وله اسهامات بارزة في الموسيقى العربية والشرقية. ولد في الموصل ونشأ في بغداد وكان تلميذا لإسحق الموصلي بصورة سرية. يعتبر زرياب هو السبب في اختراع الموشح لأنه عمم طريقة الغناء على أصول النوبة. زاد زرياب بالأندلس في أوتار عوده وترا خامسا اختراعاً منه، إذ لم يزل العودُ بأربعة أوتار على الصنعة القديمة، فزاد عليها وترا آخر متوسطا، فاكتسب به عوده ألطَفَ معنى وأكمل فائدة، وهو الذي اخترع بالأندلس مضراب العود من قوادم النسر، بدلاً من مرهف الخشب. وأبدع زرياب في تنسيق الألحان، حتى توهّم أن الجن هي التي تعلّمه.

Alarab Online. © All rights reserved.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فريد الأطرش : عش أنت أني مت بعدك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: