البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل تعتذر ولاية تكساس الأمريكية عن تنفيذ حكم خاطئ بالأعدام ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9489
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل تعتذر ولاية تكساس الأمريكية عن تنفيذ حكم خاطئ بالأعدام ؟؟؟   الخميس 14 أكتوبر 2010, 10:21 am


</TD>
هل تعتذر ولاية تكساس عن تنفيذ حكم خاطئ بالإعدام؟




واشنطن - جابريله شفاليك- لم تتنازل ولاية تكساس عن تحقيق رقم قياسي بين الولايات الأمريكية هذا العام أيضا، حيث سجلت الولاية 16 حالة إعدام عام 2010 لتحتفظ بلقب
أكثر الولايات الأمريكية تنفيذا لحكم الإعدام.

كان هذا هو الوضع دائما منذ اعتماد عقوبة الإعدام في أمريكا عام 1976 .

ولكن ربما تسببت عقوبة الإعدام في الولاية مؤخرا في إحراج هذه الولاية التي يعتبرها معارضو عقوبة الإعدام "جديرة بالإعدام" حيث يعتزم قاض أمريكي التحقيق في عقوبة الإعدام التي نفذت عام 2004 وربما أدى هذا التحقيق إلى الكشف عن أن هذا الإعدام تم بحق بريء.

وفي حال حدوث ذلك فستكون هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها ولاية أمريكية بوقوع مثل هذا الخطأ القضائي الفادح.

وتقول الجماعات الحقوقية المعارضة لعقوبة الإعدام إن ولاية تكساس وحاكمها الجمهوري ريك بيري فعلت كل ما بوسعها للحيلولة دون حدوث مثل هذه المصارحة.

وبالفعل فإن المؤسسات القانونية في الولاية ماطلت في تنفيذ التحقيقات القضائية المتعلقة بالقضية ، وربما كان من بين أسباب ذلك قرب موعد الانتخابات الخاصة بحاكم الولاية مع ترشح بيري مرة أخرى.

ويتعلق الأمر بالمواطن الأمريكي تود ويلينجهام الذي أعدم في شباط/فبراير عام 2004 بتهمة قتل ثلاثة أشخاص حيث اتهم بأنه أشعل النيران في منزله عام 1991 وكان عمره آنذاك 23 عاما وكان يهدف من وراء ذلك إلى التخلص من بناته الثلاث ، وهن توأم /عام واحد/ وطفلة /عامان/.

ونصت الدعوى على أن البنات الثلاث كانت تزعجه أثناء الاستمتاع بهواياته ، شرب الجعة ورمي السهام.

وتوفيت البنات الثلاث وضم المحلفون صوتهم لصوت الادعاء العام الذي خلص إلى أن هذا الرجل "وحش".

وبينما كان ويلينجهام يجلس في غرفة الموت ويطعن في الحكم بإدانته سجل خبراء قانون بارزون شكوكهم في صحة الحكم حيث رأوا أن الأدلة التي استخدمت في إدانة ويلينجهام بالمسئولية عن الحريق الذي شب في منزله تستند إلى طرق و آراء تقادمت مع تقدم العلم وعفا عليها الزمان.

ودعم خبير أمريكي ذائع الصيت التماس ويلينجهام بالعفو وتقدم قبيل تنفيذ حكم الإعدام بتقرير مفصل دحض فيه جميع المعلومات التي وردت في القضية.
ولكن ذلك لم يجد شيئا حيث كانت لجنة العفو التابعة للولاية وكذلك حاكم الولاية بيري في صف الحجج التي قدمها هذا الخبير أو تجاهلوها ببساطة كما يرى منتقدو الحكم.

أما بيري نفسه فدافع عن موقفه بالقول إن حكم الإدانة يستند في النهاية إلى سلسلة من التفاصيل الدقيقة المتناسقة مع بعضها البعض بشكل لا ثغرة فيه.

وبالفعل شهد أحد السجناء في قضية القتل بأن ويلينجهام اعترف له في السجن بأنه ارتكب هذه الجريمة. كما أن جيرانا لويلينجهام ذكروا أنه لم يبذل جهدا كافيا لإنقاذ بناته في المنزل المشتعل بعد أن نجا بنفسه إلى خارج المنزل.

وحسب ويلينجهام نفسه فإن صيحات ابنته الكبرى هي التي أيقظته من نومه في غياب زوجته عندما اشتعلت النيران في المنزل وأنه حاول إنقاذ بناته ولكنه لم يستطع بسبب سرعة انتشار النيران.

ولكن كلا من الشرطة والادعاء والمحلفين وحاكم الولاية لم يصدقوه ، ومع ذلك فإن العديد من الأصوات تعالت منتقدة حكم الإعدام بعد تنفيذه.

وقامت صحيفة "شيكاغو تريبون" و مجلة "زي نيو يوركر" و "إنوسينس بروجكت" "مشروع البراءة" الذي تخصص أصحابه في الكشف عن الأخطاء القضائية بتحقيقاتهم الخاصة في القضية وكلفوا خبراء حرائق آخرين وأظهروا وجود تناقضات بين أقوال الجيران ورفقاء ويلينجهام في السجن وغيرهم من الشهود.

وأقر المتعاطفون مع ويلينجهام بأنه ليس ملاكا وأنه أدين قبل الحريق أكثر من مرة
في جرائم سرقة وقيادة السيارة تحت تأثير الكحول وأنه ضرب زوجته أكثر من مرة ولكنهم أكدوا أن ذلك كله لا يخلق بالضرورة قاتلا للأطفال.

وسيجرى تحقيقان خلال الأيام المقبلة بضغط من صحيفة شيكاغو تريبيون و مجلة زي نيو يوركر و مشروع إنوسينس بروجكت حيث يعتزم قاض نظر القضية مرة أخرى على مدى يومين ثم إصدار حكمه خلال 14 يوما.

وكذلك ستنظر لجنة علمية من الخبراء الحكوميين في الأدلة التي أقيم عليها الحكم آنذاك.

أما ويلينجهام نفسه فأصر أثناء وجوده في غرفة الإعدام على أنه لم يرتكب هذه الجريمة ، قائلا قبل حقنه بالسم القاتل :"أنا رجل بريء.. لقد لوحقت على مدى 12 عاما بسبب شيء لم أرتكبه". "د ب أ"

Alarab Online. © All rights reserved.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تعتذر ولاية تكساس الأمريكية عن تنفيذ حكم خاطئ بالأعدام ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: