البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    الخميس 28 أكتوبر 2010, 11:19 pm

الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة



الى..من يهمه الامر الكويت عراقية..ارشيف الدولة العثمانية


الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






تمهيد


يزخر الأرشيف العثماني - أرشيف رئاسة الوزراء بإستانبول - بعدد كبير من الوثائق التي تكشف النقاب عن بعض فترات تاريخ البلاد التي وقعت تحت حكم الدولة العثمانية. ولا سيما البلاد التي تضم موانئ بحرية، ولها مواقع استراتيجية، مثل السعودية والكويت واليمن والبحرين. لكون الطريق البحري كان أسهل في الاستخدام من الطريق البري الصحراوي . ولذلك فقد كثرت الوثائق التي تخص تلك البلاد، عن بلاد الجزيرة العربية التي لم تكن لها اتصال مباشر بالبحر. يضاف إلى ذلك أن الخليج العربي شهد صراعاً محموماً بين الدولة العثمانية والإنجليز، وخاصة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين الميلاديين، وإن لم يكن ذلك الصراع متكافئاً بين الطرفين؛ بسبب تفوق الأسطول الإنجليزي في الخليج على الأسطول العثماني، إذا جاز لنا أن نرفع عدة سفن عثمانية في الخليج إلى مستوى أسطول.
وعلى الرغم من أن تلك الوثائق تنقل وجهة النظر العثمانية إلى المنطقة، وكيفية تعامل العثمانيين معها؛ إلا أنها في غالب الأحيان تعرض الأحداث التي نشبت فيها، سواء أكانت بين العثمانيين والقوى الفاعلة فيها، أو بين الأهالي بعضهم بين بعضٍ، أو بينهم وبين العثمانيين، بتجرد؛ ذلك أن المسؤول الإداري أو العسكري العثماني في المنطقة، كان لا بد لـه من إخبار الباب العالي بما يجري فيها، لاتخاذ تدابير لازمة، للحفاظ على كيانها في المنطقة.. وتكمن قيمة تلك الوثائق أيضاً في التأريخ بدقة للأحداث ، الأمر الذي يضفي عليها طابعاً توثيقياً مميزاً عن غيرها من الروايات التاريخية.
ومن هنا فإن استفادة الباحث المتخصص في تاريخ الجزيرة العربية بشكل عام وتاريخ الكويت الحديث والمعاصر، يعدّ أمراً مطلوباً؛ لا لكشف النقاب عن بعض الملابسات التاريخية فحسب؛ وإنما لمعرفة الوجهة العثمانية أيضاً إلى الأحداث من المصادر الأولية الرسمية.


الكويت في وثائق الأرشيف العثماني




علاقات الكويت بالدولة العثمانية



كان من نتيجة حملة السلطان سليمان القانوني المعروفة بـ سفر العراقين عام 941هـ/1534-1535م أن توسعت أراضي الدولة العثمانية لتستوعب العراق ثم البصرة عام 953هـ/1546م. فألحقت الكويت بإمارة البصرة التي استحدثت في ذلك التاريخ. أما الأحساء ومناطق القطيف التي كانت تقع في شمالها فقد ضمت للحكم العثماني خلال عدة سنوات. وكانت بريطانيا تود في أواسط القرن الثامن عشر الميلادي الاستيلاء على الكويت؛ بذريعة حمايتها من الحكم السعودي الأول. فقامت في عام 1208هـ/1793م بنقل شركتها التجارية في البصرة إلى الكويت. فادعت عام 1220هـ/1805م بأنها وضعت حمايتها على الكويت. ونقلت في عام 1235هـ/1820م مفوضها السياسي في البصرة إلى الكويت. إلا أن الشعب الكويتي قام مع الموظفين العثمانيين بطرد هذا المفوض من الكويت. غير أن بريطانيا التي تيقنت من الأهمية الاستراتيجية للكويت قامت في عام 1236هـ/1821م بنقل ممثلها السياسي إلى جزيرة فيلكة الواقعة في مدخل ميناء الكويت. وبذلك تمكنت من مراقبة الكويت وترصدها عن قرب. وقام شيخ الكويت في هذه الفترة يولي وجهه عن العثمانيين، خوفاً من الإنجليز. وعلى الرغم من الشروع في بعض التدابير لاستمالة الكويت إلى العثمانيين، إلا أن ذلك لم يتمخض عنه أي نتائج إيجابية. وقام والي بغداد نامق باشا بربط الكويت بالبصرة من جديد، بغية تقوية النفوذ العثماني. إلا أن الشعب الكويتي الذي تعود على الإعفاء من كافة الضرائب والرسوم الجمركية، قد اعترض على ذلك القرار. ونظراً لانشغال الدولة العثمانية بغيرها من الموضوعات السياسية في تلك الفترة، فإنها لم تستطع إبراز الاهتمام اللازم بالكويت. فتركتها على حالها. فأصبحت الكويت في وضع شبه مستقل أكثر من ذي قبل. وقد ذكر مدحت باشا في تقريره الصادر بتاريخ 8 ذي القعدة 1286م (9 شباط/فبراير 1870م). أن الأوربيين أصبحوا ينظرون إلى الكويت على أنها دولة، ويشيرون إليها في خرائطهم على هذا الاساس (1) .
وكان الكويتيون يرفعون في البداية العلم العثماني، إلا أنه بالنظر لضعف النفوذ العثماني فيها فقد باتوا يرفعون أعلام الدول التي كانت تهددهم. ولما عين مدحت باشا والياً على ولاية بغداد في عام 1285هـ/1869م، ورأى الأخطار التي تحيط بالمنطقة إذا ما أضفي طابع الاستقلالية على الكويت، فقد بعث خطاباً إلى الباب العالي، ذكر فيه أن الإنجليز استولوا على البحرين، وأنهم بصدد الاستعداد للاستيلاء على شواطئ الأحساء والقطيف الواقعة بين الكويت والبحرين. وأنهم إذا ما تمكنوا منها فإنهم سوف ينتقلون إلى الاستيلاء على الكويت أيضاً. وتحدث مدحت باشا عن الأهمية الاستراتيجية للكويت بالنسبة إلى الدولة العثمانية وذكر أنه إذا ما تم تشكيل إدارة عثمانية قوية في الكويت فإنه يمكن حماية منطقة الاحساء (2) .
وبناءً على ذلك فقد اتصل مدحت باشا بشيوخ الكويت، ودعاهم إلى البصرة للاجتماع بهم، بغية تقوية النفوذ العثماني في الكويت ومنع انتقالها إلى الإنجليز. فقابلهم واستمع منهم لمشكلاتهم. وقد أظهر الكويتيون ارتياحهم لهذا الأمر، وأبدوا افتخارهم للانتساب للإدارة العثمانية. لكنهم ذكروا في الوقت ذاته تخوفهم من الوقوع تحت المسؤولية الضريبية. فذكر لهم مدحت باشا أن الدولة العثمانية ليست بحاجة إليهم، وإنما يكمن هدفها من كل ذلك حماية الشعب الكويتي المسلم من الأعداء الأجانب. فارتاح الكويتيون لكلام مدحت باشا وتوضيحاته، وقدموا عريضة إليه، تضمنت مطالبهم من الدولة العثمانية. حيث ذكروا فيها أنهم يريدون إبقاء شيخهم على الكويت بمنصب قائممقام، والسماح لقاضيهم الشافعي بالعمل بموجب الفقه الشافعي، وتعيينه رسمياً، ومنح شهادة التعيين لخمسة خطباء في جوامع الكويت. فاستجاب مدحت باشا على الفور لتلك الطلبات التي تدخل ضمن صلاحياته. إضافة إلى أنه قرر مع أعيان الكويت بقرار مشترك، تعيين مفرزة عسكرية تتكون من مائة شخص من الدرك، بغية توفير الأمن اللازم للبلد، على أن تدفع رواتبهم من الكويتيين. أما تعيين القاضي ومنح شهادات الخطباء فقد أبلغ عنها إلى الباب العالي نظراً لأنها من صلاحيات المشيخة الاسلامية (3) .
وتلك الاقتراحات الخاصة بالكويت التي قدمها مدحت باشا إلى الباب العالي، قد جرت مذاكرتها في مجلس الوكلاء بتاريخ (25 ذي الحجة 1286هـ/ 28 مارس 1870م) وقوبلت كما هي. وصدر فرمان سلطاني به. وبناءً عليه فقد أبقي بذلك شيخ الكويت في منصبه قائممقاماً. وعين القاضي من المشيخة الإسلامية مع السماح لـه بالعمل بموجب الفقه الشافعي. كما صدرت من المشيخة ذاتها شهادات الخطباء المطلوبة. يضاف إلى ذلك أن الباب العالي قد أرسل خطاب الشكر لمدحت باشا على الخدمات التي قدمها في هذا الصدد. مع الإشارة إليه أنه من المناسب رفع العلم العثماني على باب القائممقام، وذلك رمزاً لأهالي الكويت على إخلاصهم للدولة العثمانية (4) .
وقرر مدحت باشا إعادة التمور المخصصة للكويت والتي تقدر بخمسين إلى ستين ألف قرش والتي كانت ترسل من ولاية البصرة إلى الكويت ثم قطعت فيما بعد لسبب من الاسباب (5) .
فلما تم ربط الكويت بالإدارة العثمانية على ذلك النحو بدأ مدحت باشا بتركيز جهوده على مسألة الأحساء التي تعرف في الوثائق العثمانية بالمسألة النجدية، والتي تمخضت عن تلك الجهود الحملة على الأحساء عام 1288هـ/1871م. وقد قام قائممقام الكويت عبد الله آل صباح وأخوه مبارك آل صباح بتقديم الخدمات اللازمة لهذه الحملة، من خلال المشاركة فيها بثمانين قطعة من السفن بحراً، وعدد من الجنود براً مع الجيش العثماني (6) . حيث ذهب عبد الله آل صباح شخصياً إلى الفاو في (14 شعبان 1288هـ/29 تشرين الأول 1871م) لاستقبال مدحت باشا الذي قام بزيارة المنطقة بعد الانتهاء من الحملة على الأحساء ونجاحها. فتوجه مدحت باشا إلى الكويت، أخذاً بخاطر شيخها أولاً وحتى يتسنى لـه رؤيتها. وتجول في البلد كلها، وأخذ معلومات عنها من الشيخ. وقد سبق أن استخدم الكويت قاعدة عسكرية للحملة على الأحساء. وكما استخدمت السفن الكويتية في نقل العساكر والمهمات العسكرية، فقد شارك أخو شيخ الكويت "مبارك آل صباح" أيضاً في الحملة بصفته قائداً للقوات البرية. وبعد انتهاء الحملة بنجاح، تم ربط الأحساء التي تعد من أخصب مناطق الجزيرة العربية، بولاية بغداد باسم نجد. فازداد النفوذ العثماني الذي اهتز من قبل، بشكل ملموس في خليج البصرة. إلا أن ذلك الاستقرار قد تبدل بسبب التغييرات السياسة العالمية في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي.
وعلى الرغم من الدعايات الإنجليزية المغرضة وتهديداتها العسكرية إلا أن نفوذ الخلافة العثمانية قد استمر انتشاره في سواحل الخليج العربي. وقد أصر شيوخ القبائل العربية القاطنين في الجزيرة العربية وخليج البصرة على رفض الحماية الإنجليزية. إذ إن شيخ مسقط تركي بن سعيد، لم يكتف فقط برفض حماية الإنجليز الذين ساعدوه على أخيه، بل رد شيوخ العرب الآخرين أيضاً على تلك الحماية الإنجليزية بقولهم للإنجليز: نحن إذا احتجنا إلى حماية فإننا نطلبها من جارتنا وإخوتنا في الدين، الخلافة السَّنية (7) .
فكان العديد من شيوخ العرب حتى عمان ومسقط يبرزون في كل فرصة سانحة أنهم يريدون العيش تحت راية الخلافة العثمانية تابعين لها (8) .
وعلى سبيل المثال فإن فضل بن علوي الذي أسس الحكم العثماني في ظفار دافع عن الدولة العثمانية قائلاً: إن أي دولة تتمكن من المركز [يعني الحجاز] لا بد لها من أن تمتلك الملاحق التابعة لها. وبما أن الدولة العثمانية تضم الحجاز، فليس لها إلا أن تمتلك الجزيرة العربية كافة، وعليها مباشرةَ نفوذها فيها (9) .
وكان ذلك هدفاً للسلطان والإداريين العثمانيين في المنطقة. وعلى الرغم من أن العديد من التقارير السياسية عن أوضاع المنطقة، والاقتراحات بشأن العمل على زيادة نفوذ الدولة فيها، كانت تعرض على الباب العالي؛ إلا أن الدولة لم تكن تستطيع تقديم مساعدة مالية للمنطقة؛ بسبب أوضاعها المالية المزرية في تلك الفترة. وبسبب تلك الضائقة المالية أيضاً لم تكن تستطيع القيام بواجباتها تجاه المنطقة من توفير أعداد كافية من السفن الحربية، ومنافسة الإنجليز في سياستهم الرامية إلى محو التأثير العثماني في سواحل الخليج العربي؛ على الرغم من أن نجاح حملة مدحت باشا على الأحساء كانت فرصة سانحة للدولة العثمانية في ترسيخ وجودها في المنطقة (10) .




الهوامش :
(1) الأرشيف العثماني، تصنيف I.DAH. 44930

(2) الأرشيف العثماني، تصنيف I.DAH. 44930

(3) الوثيقة السابقة

(4) الوثيقة السابقة.

(5) بشأن هذه التمور انظر أيضاً القرار الصادر من مجلس شورى الدولة في 20 رجب 1289هـ. الأرشيف العثماني، تصنيف A.MKT.SD. 13/12

(6) حول استقبال الكويتين للجيش العثماني في هذه الحملة انظر: الأرشيف العثماني، تصنيف .DAH. 44002

(7) الأرشيف العثماني، تصنيف YEE. 9/3

(8) الأرشيف العثماني، تصنيف YEE. 11/2

(9) تقريران لفضل بن علوي، عن شواطىء شرق البحر الأحمر وغربها وجزيرة العرب،مقدمان إلى الباب العالي. الأرشيف العثماني،YEEالقسم 14، أوراق 88/26، الظرف 88، الملف 12.

(10) حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل انظر: Zekeriya Kursun/Necid ve Ahsada Osmanli Hakimiyeti.Ankara: Turk Tarih Kurumu, 1998. p.79-122

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني


الوثيقة الأولى :

{{ تكريم شيخ الكويت عبد الله آل صباح، وطلب المساعدة منه في التوجه إلى القطيف بالعتاد والرجال }} :




برقية واردة من البصرة (*) :

المحل المرسل اليه / أستانبول ــ رقمها / 1055

المركز الوسيط: دياربكر تاريخها 27 أيلول
94(12)

تاريخ الوصول 28 أيلول

إلى مقام الصدر الأعظم

جواباً لبرقية فخامتكم الواردة بتاريخ 26 أيلول 94[12رومي: 11 شوال 1295هـ/9 أكتوبر 1878م]؛
لقد تم جلب قائممقام الكويت الشيخ عبد الله، المشهود لـه بحسن الخدمات في المنطقة، بغية توفير الأمن اللازم لمنطقة القطيف. وتم تكريمه بإلباسه الخلعة. ولقد أشير إليه بجمع عدد من العساكر على ألا يكون عددهم أقل من سبعمائة شخص. وهو متأهب للتوجه الآن إلى القطيف بخمس عشرة سفينة أو عشرين، وينتظر الآن الإذن الكريم للتحرك من البصرة، ونظراً لعدم وجود وقت كاف للانتظار، فإنه سوف يتم دفع المبالغ المالية من الحسابات الطارئة. أما أفراد العساكر النظامية القادمين من بغداد فإنهم لم يصلوا حتى الآن. وفي حال وصولهم فإنهم سيوجهون إلى القطيف أيضاً. ولقد كتِب لمحمد بن سعود الذي يروى أنه السبب في نشوب الأحداث الأخيرة ورفاقه بالعودة إلى منازلهم وترك الأعمال التي قاموا بها. كما كتِب لعشائر سنجق نجد بعدم اتباع المذكور وأعوانه، ووجوب خضوعهم للدولة العثمانية في كافة الأحوال ، وذلك بشيء من التفصيل. ومع أن الاستخبارات الأخيرة تفيد بعدم وجود أهمية للموضوع كما كان الأمر في السابق، غير أنه لا يُتأخر في اتخاذ أي تدبير لازم. وسوف يتم استتباب الأمن اللازم للمنطقة بإذنه تعالى في أقرب وقت ممكن، كما هو أملنا.


27 أيلول 94 [ 12 رومي : 11 شوال 1295هـ/9 أكتوبر 1878م] عبد الله








الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف Y.A.Hus. 159/75




اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم



الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني




الوثيقة الثانية:

{{عرض الإنجليز للشيخ مبارك آل صباح بحل مشكلة يوسف الإبراهيم ورفضه لهم }} :





الباب العالي (1)

الصدارة العظمى
قلم المكتوبي

صورة فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
لقد ورد في صورة الإخبارية المقدمة من طاقم السفينة الحربية

الهمايونية التي تسمى " صياد دريا " (2) والتي سبق أن توجهت للتجول في سواحل نجد مع لجنة صحية، وقدمت [أي صورة الإخبارية] مع مذكرة من القيادة البحرية في البصرة، حيث ذكرت أن الطاقم تحركوا في الثامن عشر من حزيران من رأس تنورة باتجاه الكويت، وأنهم وجدوا في وقت السحر من يوم الجمعة العشرين [من الشهر المذكور] سفينة حربية لدولة إنجلترا تابعة للهند وتسمى لورانس في مسافة عشرة أميال من جزر الكبائر. حيث شاهدوا أن السفينة المذكورة كانت تتبعهم في مسافة ثلاثة أميال إلى أربعة، وأنها حافظت على تلك المسافة، وأنهم لما دخلوا في وقت الزوال من اليوم المذكور إلى الميناء فإن السفينة المذكورة أيضاً دخلت إليه، وأنها بعد أن رست فيه أرسلت قارباً إلى الخارج، إلا أنه بالنظر لكونها قدمت من بندر بوشهر، فقد عدّت مختلطة، ولذلك فقد ذُكر لها [أي للسفينة الإنجليزية من طرف] مبارك آل صباح أنه لا يمكن لهم من السماح بالنزول إلى البر. فذكر [أي كما يبدو قائد السفينة الإنجليزية] أنه يريد التحدث شفاهة مع الشيخ مبارك. ولما جاء الشيخ إلى رأس الميناء، قال لـه [أي الإنجليزي]: جئت هنا لتقديم المساعدة إليكم. فإذا رغبتَ فإنني أقبض على الشيخ يوسف [أي الإبراهيم] وآتي لك به، وأنا مستعد لتقديم أي أمر أنفذه لكم. فقال لـه الشيخ المشار إليه: من أمركم بذلك؟ قال لـه [أي الإنجليزي]: جئت هنا بأمر من قنصل بندر بوشهر. فقال لـه الشيخ مبارك: إن حاميتي هي الدولة العثمانية، وإنني أتحرك بموجب أوامرها، ولا أطلب منكم أي تعاون. فقامت السفينة المذكورة بالتحرك فوراً. وقبل يوم من وصولهم إلى الكويت قام الشيخ يوسف الإبراهيم بالهجوم عليهم [أي على جماعة الشيخ مبارك] مع ثلاثة عشر قارباً قدموا من جهة الشرق. إلا أنه بالنظر لكونهم كان لديهم خبر بذلك، فإن الأهالي الموجودين قد ردوهم دون السماح لهم بالنزول من القوارب. وذهبت الطلقات المتبادلة من الطرفين سدى. وذُكر أن الشيخ يوسف قد فرَّ مع أعوانه. ولقد ذكرتُ في البرقية التي بعثت بها في 25 حزيران 313[1 رومي ] أن الذي شجع البغاة المهاجمين على الكويت وجود سفينة دولة إنجلترا التي تسمى سينفنكس في أطراف الكويت، وعدم مغادرتها، والتجول فيها، وأن ذلك كان ناشئاً من أعمال التجسس والاتصالات فيما بينهم والسعي للفساد. وبناءً على التحقيقات التي جرت فقد اتضح أن الإنجليز يحاولون اصطياد الطرفين المذكورين. وإنهاء مشكلة الكويت (3) في وقت قريب منوط برأي معاليكم.

30 حزيران 313[1 رومي: 12 صفر 1315هـ/12 يولية 1897م]
والي البصرة: عارف










الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي بحر الصياد.

(3) أي تعيين قائممقام من طرف الدولة العثمانية.





الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني





الوثيقة الثالثة :
{{ محاولة الدولة العثمانية تشكيل إدارة عثمانية بالكويت}} :





الباب العالي (1)
الصدارة العظمى سري
قلم المكتوبي
فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
جواباً لما ورد بتاريخ 1 أغسطس 315[1 رومي: 6 ربيع الثاني 1317هـ/13 أغسطس/آب 1899م]؛
إن ضمان استمالة قائممقام الكويت وخضوعه للحكومة السنية، وزيادة نفوذها واستمرار وجودها في الكويت، تكمن في سوق كتيبتين من العساكر العثمانية من الجيش الموجودين في البصرة وإقامتهم فيها. ويجب سوق هؤلاء العساكر براً. كما ينبغي إبقاء الأمر سرياً للغاية، بحيث لا يُخبر به أحد ما عدا القائد الذي يتم تعيينه لهذه المهمة. وبعد أن يتأهب العساكر الذين يتم سوقهم للتوجه من هنا، يُذكر أنه بناءً على وخامة جو البصرة، ونظراً لوقوع وفيات كثيرة في صفوف العساكر، كما أفادت الأخبار الواردة، فيتم تعيين قائد للتوجه مع العساكر إلى مكان مناسب قريب من الزبير. وبعد أن يصل العساكر العثمانية إلى هناك ويستريحوا، يبدأون بالتحرك [تجاه الكويت] من أول الليل، بحيث يصلون إلى الكويت مع الصباح، ويقومون على الفور بنصب الخيام فيها. وحتى لا يتعرض العساكر العثمانيون التعب والنصب، فإن توجههم [إلى الكويت] في شهر أيلول [سبتمبر] هو الموافق للمصلحة والأوضاع. ومنذ وصولي إلى هنا، فإنني أشعر أن الإنجليز قد نصبوا أعينهم على الكويت أكثر من ذي قبل. ويكمن السبب في ذلك هل للحكومة السنية علم بترك الكويت لحكومة أخرى أم لا؟ وبالرغم من أن معروضي كاف لحصول الغرض (2) فإن ما ينبغي اتخاذه في هذا الصدد وفي سائر الأحوال منوط برأي معاليكم.

2 أغسطس 315[1 رومي : 7 ربيع الثاني 1317هـ/14 أغسطس/آب 1899م]
الوالي : حمدي









الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي بيان الوضع .






الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني






الوثيقة الرابعة :


{{التحذير من الإنجليز أثناء محاولة الدولة العثمانية تشكيل إدارة عثمانية في الكويت}} :





دارة الأركان الحربية العامة (1)
الشعبة الرابعة
صورة الخطاب الوارد من قائد البصرة الفريق محمد محسن باشا في 17 أغسطس 315[1 رومي: 22 ربيع الثاني 1317هـ/29 أغسطس/آب 1899م]:
بناءً على التوضيح المتضمن أنه تم إرسال صورة البرقية الواردة من القيادة النجدية بشأن توفير الأمن اللازم للسواحل النجدية، ونظراً لما ورد في فحوى تلك البرقية وبناءً على الأمر العالي الوارد بتاريخ 22 تموز 315[1 رومي] ورقم 293، المتضمن بيان رأيي في موضوع إقامة عدد من العساكر في الكويت؛ فإنه بالنظر لأهمية موقع الكويت المعلوم، فإن صون هذا الموقع من التدخلات الأجنبية، من الأهم المسائل التي ينبغي إبراز الاهتمام اللازم به. وحتى يتحقق هذا المقصد المهم، فإن أمر ذلك متوقف على توفير الإدارة الكاملة والأمن الشامل للمحل المذكور (2) مثل سائر الممالك العثمانية. وهذا يتطلب في أول الأمر إقامة عدد من العساكر فيه كما هو غير خاف. إلا أن آل صباح - الذين ألفوا حكم البلاد من القديم وبقيت إدارته محصورة فيهم - سوف يقاومون ذلك، وأنهم سوف لن يقبلوا بذلك بسهولة، كما هو أمر بدهي. وإضافة إلى ذلك ونظراً لمداراة آل صباح للإنجليز وقربهم منه، فإنه في أثناء عمل من هذا القبيل (3) سوف يكون أمله في الاستفادة من التدخل الإنجليزي كما هو أمر واقع، كما لا يخفى. ولذلك فإن إرسال قوة عسكرية قليلة إلى الكويت للإقامة فيها، سوف لن يجدي أية فائدة حسنة بالنظر لمحاولة المذكور في الحفاظ على موقعه إزاء أي عمل يستهدفه، إضافة إلى آمال الإنجليز الفاسدة في خليج البصرة. وعلى الرغم من أن إدخال الكويت تحت الإدارة من خلال إرسال قوة عسكرية بفضل جناب السلطان، ليس أمراً مهماً كما لا يخفى (4) ، إلا أنه في أثناء القيام بذلك السوق، فإنني لا أستطيع القطع بما سيكون موقف الإنجليز من ذلك. وبما أن التصرف في هذا الأمر المهم يتطلب مواءمته للأوضاع السياسية الراهنة، فإن قراره أيضاً يلزم أن يتخذ من السلطة العثمانية المركزية. كما هو رأيي المتواضع.. والأمر والفرمان لحضرة من له اللطف والإحسان.









الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي أن توضع الإدارة العثمانية الكاملة على الكويت.

(3) أي إقامة عدد من العساكر في الكويت .

(4) أي من السهولة إرسال العساكر إلى الكويت.




الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني







الوثيقة الخامسة:

{{العمل على حل النزاع بين الشيخ مبارك آل صباح ويوسف الإبراهيم}} :





القيادة العسكرية (*)
قلم المكتوبي
صورة البرقية الواردة من قائد البصرة الفريق محسن باشا بتاريخ 7 أيلول 315[1 رومي: 13 جمادى الأولى 1317هـ/19 سبتمبر 1899م]
جواباً لما ورد بتاريخ 2 أيلول 315[1]؛
فإنه في نتيجة المذاكرة التي جرت مع جناب الوالي، تبين أن مفاسد الكويت، قد بنيت على مسألة الوراثة، وللإبقاء على هذه المسألة دون حل فقد وُفق هؤلاء في الاستمرار في فسادهم، للظهور بصورة شفعاء للورثة، وهم


في الحقيقة مروجون للسياسات الإنجليزية في الكويت، ويتمثلون في الباغي يوسف الإبراهيم الموجود اليوم في الهند؛ فإنه بتحريك إفسادي منه وصلت الأوضاع في الكويت إلى هذه الحالة. وفي الوقت الذي كان الأمر السلطاني يقضي بتشكيل لجنة تحكيم تُضم إليها الأطراف المعنية لحل المسألة نهائياً، إلا أنه على الرغم من موافقة مبارك آل صباح لأعضاء لجنة التحكيم التي شكلت بمعرفة الحكومة في عهد الوالي السابق، لكن اعتراض الورثة الذين هم بصحبة يوسف الإبراهيم على ذلك، قد أدى إلى تعليق الموضوع حتى اليوم، في الوقت الذي كان إنهاء المسألة بشكل قطعي، بالحصول على موافقة الأطراف المعنية وتشكيل المحكمة كان من أسهل الأمور. إلا أن مبارك آل صباح الذي وافق على مسألة انتخاب الحكومة [لأعضاء اللجنة]، ولم يتأخر في تقديم رجائه بضرورة إنهاء المسألة بشكل قطعي، ولأي سبب كان فقد وجهت إليه تهمة بفساد دعواه، حيث قام الوالي الحاضر بتوجيه الدعوى إلى المحكمة بخلاف الإرادة السلطانية، فسمح بذلك المجال للباغي المذكور ومفاسد وكيل الدعوى، وتسبب في إطالة أمد الدعوى ذاتها. بل إن قيامه [أي الوالي] بطلب سوق العساكر إلى حد تأديب مبارك، كان أمراً خارجاً عن الحق والصواب. كما تأكد ذلك من المعاملة التي جرت في هذا الخصوص. والحقيقة أنه لا بد من إقناعه بضرورة الإسراع في تنفيذ الأمر السلطاني لإنهاء المسألة بشكل قطعي، وإفهامه وإقناعه بأن ذلك هو السبيل الوحيد لحل المسألة. وقد تقرر تشكيل لجنة للتحكيم؛ بغية إنهاء المسألة. كما تم إبلاغ مبارك آل صباح بهذا القرار من خلال الخطاب المشترك الذي كتب إليه. وإن كان إيفاد النقيب المشار إليه ــ وهو ممن يُؤمل أن يقوم بأداء أكبر الخدمات في هذا الصدد ــ في هذه الأثناء إلى الكويت؛ بغية تضمين مبارك بصورة قطعية، من الأمور المقررة، إلا أن النقيب اعترض على ذلك الإيفاد ما لم يصدر أمر سلطاني بهذا الخصوص. وقد أفاد لي [أي النقيب] أنه لا يأمل خيراً من منهج الوالي المشار إليه ولا معاملته. كما ذكر لي بشكل قطعي أنه لا يمكن الوثوق بضمانات الوالي تجاه مبارك آل صباح، وأنه بالنظر لعدم إبراز معارضته لجناب الوالي، واضطراره [أي النقيب] لقبول آراء الوالي المخالفة لتوجهاته [أي توجهات النقيب]. كما أن الإشعار الوارد في حق مبارك أثناء تنفيذ هذا القرار، بغية استخدامه [أي الوالي] ضد مبارك، من جملة الأمور التي أحسسنا بها. هذا ما تجاسرت على عرضه على جنابكم. والأمر إليكم.










الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30






الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني








الوثيقة السابعة:

{{مفاوضات السفارة العثمانية في لندن مع الخارجية الإنجليزية في وضع الكويت من حيث الحماية}} :




الباب العالي (*)

دائرة الأمور الخارجية
قلم المكتوبي
الرقم 1636
إلى مقام جناب الصدر الأعظم
سيدي صاحب الدولة؛
لقد صرح السفير الإنجليزي بأن الحكومة الإنجليزية لن تستولي على الكويت، وأنها لن تفكر في وضع الحماية عليها، بشرط ألا تقوم الحكومة السنية بسوق العساكر إليها وعلى أن تحافظ على الوضع السائد فيها. وقد ذكر لي أن الحكومة السنية إذا صممت على عدم إرسال العساكر إلى الكويت في هذه الأثناء، وأنها إذا عملت على الحفاظ على الوضع السائد في البلد، وبما أن التصريحات المسرودة التي أدلى بها السفير سوف تنهي المسائل الراهنة الخاصة بالكويت. والحقيقة أن طلب التأكيد على تلك التصريحات من الخارجية الإنجليزية ، والجواب الوارد على ذلك بتاريخ 23 جمادى الأولى 319[1هـ] المرفق بطيه مع مذكرة منا، رداً على البرقية المرسلة بهذا الخصوص، أفاد أنه بالنظر لكون دولانسدوون موجوداً في آيرلندا، فقد تم الالتقاء بالمستشار السير توماس ساندرسون، الذي ذكر ارتياحه من الائتلاف الذي حصل مع السفير الإنجليزي [في إستانبول]، وأن ذلك كان مدعاة للتصديق الرسمي عليه، وأن المستشار المشار إليه ومع إظهار سروره وانتعاشه من فصل هذه الحادثة وإنهائها، فإن مجلس الوزراء قد أكد على صحة عبارات وألفاظ الائتلاف المذكور، وأن المستشار المذكور قد أبرز لـه - بصورة خفية - صورة من التعليمات المقدمة سابقاً إلى السفير الإنجليزي، وأن الخطأ في المسألة المبحوث عنها قد نشأت من قائد السفينة الإنجليزي بسبب كونه من البحرين. وبما أنه [أي المستشار المذكور] لا يلم بتفصيلات هذا الموضوع، فإنه في أثناء الصحبة مع قائد سفينتنا في ميناء الكويت، قد نشبت المشكلة من أن ربان السفينة وبدلاً من أن يقول بوجود بعض المصالح الإنجليزية في الكويت تحافظ عليها، فقد استخدم ألفاظ الحماية، وحق الحماية، بشكل خاطئ. حيث كرر ذلك [أي المستشار الإنجليزي] مشيراً إلى أن التأكيد المذكور المطلوب منه لن يتأخر فيها، إلا أنه بالنظر لضرورة عرض الموضوع على لورد لانسدوون الموجود في آيرلندا، انتهاجاً للأصول المتبعة في هذا الصدد، وأنه لن يتأخر في الرد على ذلك، مترجياً أن أترك لديه صورة من البرقية المذكور؛ لإبرازها لناظر الخارجية، وأنه أضاف إلى ذلك
أنه سوف يرد على ذلك خلال عدة أيام. كما ورد ذلك في برقية المشار إليه الواردة بتاريخ 9 أيلول 901[1م] برقم 378 والتي تجدون ترجمته بطيه. وبناءً على ذلك فقد تم عرض المعلومات اللازمة على جنابكم. والأمر والفرمان لحضرة من لـه اللطف والإحسان.
27 جمادى الأولى 1319[هـ] 28 أغسطس 317[1 رومي: 11 سبتمبر 1901م]
ناظر الخارجية (التوقيع)

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم



الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني





الوثيقة الثامنة :

{{تقرير مدير ميناء الفاو عن موقف الشيخ مبارك من الدولة العثمانية}} :








الباب العالي (*)

الصدارة العظمى
قلم المكتوبي
فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
سبق أن عرضت على جنابكم في البرقية التي بعثتُ بها بتاريخ 23 أغسطس 317[1 رومي] بأنه سيتم عليكم عرض التحقيق في نبأ قدوم سبع قطع من السفن الحربية الإنجليزية إلى الكويت، بناءً على بلاغ القيادة البحرية في البصرة عطفاً على إشعار رئيس الميناء. وقد تم توجيه مدير الفاو شخصياً إلى الكويت، حيث رجع اليوم، وذكر في البرقية التي بعث بها أن هناك سفينة إنجليزية واحدة فقط، كانت راسية في مسافة نصف ساعة من الكويت، وأن العلم العثماني كان يرفرف على جزيرة قليج التابعة
للكويت والتي تبعد عنها مسافة ساعتين بحريتين، كما كان يرفرف على مقر إقامة مبارك باشا. وبناءً على ذلك فقد اتضح أن إشعار رئيس ميناء الفاو في هذا الخصوص لم يكن صحيحاً. وكما سبق عرضه عليكم سابقاً ولاحقاً، فإن هذه المسألة التي أصبح لونها يتبدل يوماً بعد يوم، قد اكتسبت أهمية أخرى في هذه الأثناء التي هي موسم جولان العشائر والعربان، وهو أمر طبيعي. ومن جهة أخرى وإضافة لكون الاتصالات والمواصلات مع مركز الولاية محدودة، فإن النقص الواضح في وسائل النقل البرية والبحرية، قد جعل أمر التمكن من الضبط والتحكم في العشائر المنسوبة لسنجق نجد، والتي لها علاقة بالوضع السابق، أمر متعسراً، مؤدياً إلى أنواع المشكلات. واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد سريعاً، منوط برأي معاليكم.
4 أيلول 317[1 رومي: 6 جمادى الثانية 1319هـ/20 سبتمبر 1901م]
الوالي: محسن




الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني







الوثيقة التاسعة :

{{ منح شيخ الكويت مبارك آل صباح الوسام العثماني }} :







الباب العالي (1)




دائرة التشريفات العامة
عدد
صورة من إرادة سنية (2)

تم منح شيخ الكويت مبارك آل صباح باشا الوسام العثماني من الدرجة الأولى تبديلاً. ونظارة الداخلية مكلفة بتنفيذ أمرنا هذا.
27 ربيع الآخر 332[1هـ] 12 مارس 330[1 رومي: 24 مارس 1914م]
[السلطان] محمد رشاد
ناظر الداخلية: طلعت الصدر الأعظم: محمد سعيد
مطابق للأصل: 13 مارس 1330
(ختم) مديرية التشريفات [المراسم]











الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف dh.kms. 18/39

(2) أي مرسوم سلطاني .
















الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30











الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 114/46
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    السبت 30 أكتوبر 2010, 9:35 pm

لكويت في وثائق الأرشيف العثماني







بليوجرافيا مختارة عن الكويت من وثائق الأرشيف العثماني بإستانبول (*)


(*) لا بد من الإشارة هنا إلى أن تزويد الأرشيف العثماني باسم التصنيف (وعلى سبيل المثال
Hatti Humayun أو رمز ذلك التصنيف وهو هناH.H.)ورقمه كاف لوصول الباحث إلى الوثيقة المطلوبة .



********


Hatti Humayun 3381-D

رسالة استلمها من الكويت أحد شيوخ القبائل، عن الصراع الذي نشب بين شريف مكة المكرمة وأعوان السعوديين الذين دخلوا إلى الطائف، ومقتل الإمام سعود بن عبد العزيز. 1218هـ/1803م.


********


Hatti Humayun 19529-A
إرسال شيخ الكويت سالم خطاباً إلى الشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد الرزاق الذي أرسله بدوره إلى والي بغداد، وضح له فيها عما آلت إليه الأوضاع في الدرعية، من قيام إبراهيم باشا بهدمها وتخريبها.. وتاريخ الخطاب: 11 محرم 1234هـ/1818م.


********


A.MKT. 106/65
تخليص المواقع المجاورة للكويت والبحرين من يد المتغلبين عليها. 23 محرم 1264م/1848م.


********


I.MV.62925
أوضاع محمد بك السليماني، الذي حاول الاستيلاء على قضاء الكويت. 1267هـ/1851م.


********


A.MKT.UM.70/19
كيفية إزالة الخلافات الموجودة بين شيوخ المحمرة والكويت وجزيرة الحلة والدواسر (الشيخ صباح الجابر).. 19 شوال 1267هـ/18 أغسطس/آب 1851م.

********


A.MKT.UM.254/32
الاحتلال الذي قام به الإنجليز في الخليج، والأوضاع العامة في الكويت والمناطق المجاورة لها إزاءه.. 24 محرم 1273هـ/26 سبتمبر 1856م.


********


A.MKT.UM.377/30
نصب الشيخ صباح – الابن الأكبر للشيخ جابر -، شيخاً على الكويت، عقب وفاة والده الشيخ جابر آل صباح. 13 ربيع الثاني 1276هـ/11 نوفمبر 1859م.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.20
تأسيس إدارة للجمارك في الموقع المسمى بالكويت، الواقعة في الوسط بين البصرة ومسقط، والتي تعدّ مفتاحاً للبصرة، وموقعاً مهماً لتهريب الأمتعة، وتوجيه إدارتها لشيخ الكويت. 23 محرم 1284هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.27
تأخير تشكيل إدارة للجمارك في الكويت، والخطابات الواردة في هذا الصدد. 22 جمادى الآخرة 1284هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.849.sy.68
التدابير التي ينبغي اتخاذها إزاء إصلاح الأوضاع في الكويت، ووضع إدارتها تحت يد الحكومة.. 9 صفر 1287هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.74
كيفية استمالة أهالي الكويت الواقعة في جنوب البصرة على الساحل، وجلب شيوخها إلى البصرة. 7 محرم 1287هـ.

********

I.DH.44503
منح رتبة "قابجي باشي" لعبد الله آل صباح وأخيه صباح، المبعوثين في وظيفة رسمية إلى منطقة نجد.. 7 شعبان 1288هـ/22 أكتوبر 1871م.

********

I.DH.44822
برقية مدحت باشا عن الأوضاع العامة في نجد والكويت والمناطق المجاورة لهما.. 11 ذي القعدة 1288هـ/21 فبراير 1872م.

********

A.MKT.Ş.D.13/12; AYNIYAT DEFT.no.851.sy.162-164

المخصصات السنوية لشيوخ الكويت من تمور البصرة. وبما أن قائممقام الكويت عبد الله آل صباح قد حضر مع الفرقة العسكرية بسبعين أو ثمانين سفينة في ميناء القطيف بسبب المسألة النجدية، وأن أخاه مبارك قد قدم خدمات جلى مع فرقته الحربية في البر مجاناً، ولو لزم الأمر تقديم مبالغ مالية لهم، لاقتضى منح أربعة أحمال أو خمسة من النقود إليهم مقابل خدماتهم تلك. وبما أن كارهاً صغيراً من التمر يساوي حسب الزنة القديمة ألفاً ومائتي أوقية، فإن مجموعها يساوي مائة وخمسين طناً من التمر.. 20 رجب 1289هـ/5 أكتوبر 1871م.

********

I.DH. 44930
الأوضاع العامة في الكويت، وعدد سكانها بموجب التقرير الذي رفعه مدحت باشا – والي بغداد – إلى الباب العالي، وهو حوالي خمسة آلاف منزل.. 15 ذو الحجة 1289هـ/25 فبراير 1872م.

********

I.DH.48379
بشأن رواتب سعاة البريد المستخدمين بين نجد (الأحساء) والكويت والبصرة.. 22 شوال 1291هـ/22 نوفمبر 1875م.

********

S.D.2149/43
برقية والي البصرة حول أثمان الخلع التي أكسيت لمشايخ الكويت.. 22 ربيع الأول 1293هـ/17 أبريل 1876م.

********

S.D.1502
بشأن الخلع التي أكسيت لمشايخ الكويت.. 18 جمادى الأولى 1293هـ/11 حزيران 1876م.

********

AYNIYAT DEFT. No.851.sy.243
الخلع الممنوحة للمشايخ في الكويت وأثمانها.. 25 جمادى الأولى 1293هـ.

********

Y.A.Hus. 159/75
العلاقات الطيبة التي تربط بين قائممقام الكويت عبد الله آل صباح والدولة العثمانية، والخدمات التي قدمها لها، بسبب المسألة النجدية. 1295هـ/1878م.


********
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    السبت 30 أكتوبر 2010, 9:42 pm

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني
بليوجرافيا مختارة عن الكويت من وثائق الأرشيف العثماني بإستانبول (*)

(*) لا بد من الإشارة هنا إلى أن تزويد الأرشيف العثماني باسم التصنيف
(وعلى سبيل المثال
Hatti Humayun
أو رمز ذلك التصنيف وهو هناH.H.)
ورقمه كاف لوصول الباحث إلى الوثيقة المطلوبة .
********
A.AMU.MV. 48/20
ضمن التدابير التي ينبغي اتخاذها، القيام على تشغيل سفن بين الكويت والفاو والبحرين والقطيف وقطر، للتمكن من حركة الملاحة البحرية، وتسهيل المواصلات بين السواحل العثمانية، من خلال شركة ملاحة عثمانية. 23 ربيع الآخر 1304هـ/1887م.
********
Y.MTV. 50/72
الفتور الذي نشب بين آل رشيد وآل صباح من جديد، ورأي الدولة العثمانية في المسألة. 23 شوال 1308هـ/1891م.
********
BEO. 59642
الأعمال التي قام بها القنصل الإنجليزي في بندر بوشهر، ومنها إدخال الأسلحة وبيعها في سواحل الخليج والكويت، وتجاوزاته في هذا الصدد، على الرغم من أن السفن التابعة لشيخ الكويت محمد بن صباح، تحمل الأعلام العثمانية. [1312هـ/1895م].
********
I.HUS. 33 B/1314
برقية واردة إلى نظارة الداخلية بتوقيعين، عن أعمال الشيخ مبارك آل صباح المنافية لسياسة الدولة العثمانية في الكويت.. رجب 1314هـ/ديسمبر 1896م.
********
M.V.91/74
قرار مجلس شورى الدولة في ضرورة إبقاء قائممقامية الكويت في أسرة آل صباح، لضمان بقاء هذا القضاء تحت الحكم العثماني.. 12 ذو القعدة 1314هـ/15 أبريل 1897م.
********
M.V.92/29
حادثة مقتل قائممقام الكويت الشيخ محمد آل صباح، واستيلاء الشيخ مبارك آل صباح على الحكم، وتفصيلات الموضوع، والتدابير العسكرية التي ينبغي اتخاذها إزاء الوضع الجديد في الكويت.. 23 ذو الحجة 1314هـ/26 مايو 1897م.
********
Y.A.Res.87/88
العداوة التي ظهرت بين قائممقام الكويت الشيخ مبارك آل صباح، وبين أولاد أخيه محمد، القائممقام المقتول، بسبب النزاع على منصب القائممقامية.. 25 صفر 1315هـ/ 26 يوليو 1897م.
********
S.D.2173/17
بشأن وضع زوجة الشيخ جراح المقتول وابنته في الكويت، وأنهما في السجن ويتعرضان للتعذيب، ورغبتهما في تعديل وضعهما.. 18 ربيع الأول 1315هـ/17 أغسطس/آب 1897م.
********
M.V.93/69
صرف بدل السفر للفريق محسن باشا، الذي سيتولى التحقيق في حادثة مقتل الشيخ محمد آل صباح في الكويت. 4 جمادى الثانية 1315هـ/30 أكتوبر 1897م.
********
Y.A.Res.90/56
عزم قائممقام قطر الشيخ جاسم آل ثاني السفر إلى الكويت، والتدابير التي ينبغي اتخاذها في هذا الصدد.. 24 رجب 1315هـ/19 ديسمبر 1897م.
********
Y.A.Res.104/62
استمالة الشيخ مبارك آل صباح بالنصيحة لطرف الدولة العثمانية.. 14 شعبان 1317هـ/8 يناير 1898م.
****
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    السبت 30 أكتوبر 2010, 9:55 pm

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني
بليوجرافيا مختارة عن الكويت من وثائق الأرشيف العثماني بإستانبول (*)

(*) لا بد من الإشارة هنا إلى أن تزويد الأرشيف العثماني باسم التصنيف
(وعلى سبيل المثال
Hatti Humayun
أو رمز ذلك التصنيف وهو هناH.H.)
ورقمه كاف لوصول الباحث إلى الوثيقة المطلوبة .
********
I.Taltifat 207 Z/1317
توجيه منصب أمير الأمراء للشيخ مبارك آل صباح، قائممقام الكويت، ومنحه الوسام المجيدي من الدرجة الثانية.. ذو الحجة 1317هـ/أبريل 1900م.
********
I.Taltifat 16 C/1318
المرسوم السلطاني الصادر بمنح الشيخ مبارك آل صباح، قائممقام الكويت، وسام الامتياز الذهبي والفضي.. جمادى الثانية 1318هـ/أكتوبر 1900م.
********
Y.A.Hus.414/54
المصادمة التي جرت بين ابن الرشيد ومبارك آل صباح، وتفصيلاتها.. 17 ذو الحجة 1318هـ/مارس 1901م.
********
Y.A.Hus.114/23
محاضر جلسات اللجنة الخاصة حول خطة لوراندو وتوبينو التي تقضي باحتلال الكويت من جانب الإنجليز.. 24 جمادى الأولى 1319هـ/9 سبتمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.419/82
إسداء النصح لكل من قائممقام الكويت مبارك آل صباح بتوفير الأمن، ولابن رشيد بالتخلي عن التجاوز على حقوق الغير.. 25 جمادى الأولى 1319هـ/10 سبتمبر 1901م.
********
Y.A.Res.114/46
تقارير حول المباحثات التي جرت بخصوص الكويت.. 12 جمادى الثانية 1319هـ/27 سبتمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.421/64
ما نشر في صحيفة Allgoneine Zeitung عن الكويت والسفن الإنجليزية في خليج البصرة، وتعيين نوري باشا.. 18 رجب 1319هـ/1 نوفمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.422/68
إسداء النصح لولاية البصرة بعدم القيام بعمل مخالف نحو الشيخ مبارك آل صباح، بعد إفادات نقيب البصرة للمذكور.. 28 شعبان 1319هـ/10 ديسمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.423/8
ملاحظات "مقسيموف" – المترجم الأول بالسفارة الروسية – على البرقية التي وردت إليها من القنصل في البصرة حول المسألة الكويتية.. 5 رمضان 1319هـ/17 ديسمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.423/18
المعاهدة التي عقدت بين الدولة العثمانية وبين الإنجليز حول استقلال الكويت، وبعض ملاحظات السفير الروسي عليها.. 9 رمضان 1319هـ/21 ديسمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.423/6
معلومات عن ابن رشيد ومبارك آل صباح.. 18 رمضان 1319هـ/30 ديسمبر 1901م.
********
Y.A.Hus.423/44
تسوية منحة لابن رشيد وأنه سوف يعود إلى مقره.. 21 رمضان 1319هـ/2 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus.423/52
برقية ولاية البصرة حول وجود سفينة حربية روسية في الكويت.. 22 رمضان 1319هـ/3 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus.423/60
وجود رفع العمود الذي نصبه قائد السفينة الإنجليزية في الكويت، بناءً على مخالفته للأمر المعتاد في هذا الصدد.. 23 رمضان 1319هـ/4 يناير 1902م.
********
للموضوع بقية .. يُتبع رجاءً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    السبت 30 أكتوبر 2010, 10:17 pm

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني
بليوجرافيا مختارة عن الكويت من وثائق الأرشيف العثماني بإستانبول (*)

(*) لا بد من الإشارة هنا إلى أن تزويد الأرشيف العثماني باسم التصنيف
(وعلى سبيل المثال
Hatti Humayun
أو رمز ذلك التصنيف وهو هناH.H.)
ورقمه كاف لوصول الباحث إلى الوثيقة المطلوبة .
********
Y.A.Hus.424/16
المحررات التي جرت مع بريطانيا بشأن منعها من إنزال المدافع من السفن إلى البر في الكويت.. 6 شوال 1319هـ/17 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus.424/25
تبليغات جديدة إلى الإنجليز، تنص على أن إنزال المدافع إلى الكويت يعدّ تدخلاً في شؤون الدولة العثمانية.. 9 شوال 1319هـ/20 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus.424/39
وصول السفينة الحربية الروسية "وارياك" إلى الكويت، وقيام القنصل مع خيالته بالالتقاء مع الشيخ مبارك آل صباح.. 13 شوال 1319هـ/24 يناير 1902م.
********
M.V.103/53
استرداد أموال يوسف الإبراهيم، التي وضع يده عليها الشيخ مبارك آل صباح.. 16 شوال 1319هـ/27 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus.424/62
إعادة الإنجليز مدافعهم إلى السفن في الكويت، والرد على استيضاح السفير الإنجليزي في القضية المشكوك فيها.. 18 شوال 1319هـ/29 يناير 1902م.
********
Y.A.Hus. 425/6
بشأن السفينة الحربية الفرنسية القادمة إلى بندر بوشهر، ومنها إلى الكويت.. 2 ذو القعدة 1319هـ/11 فبراير 1902م.
********
Y.A.Hus. 425/7
تصريحات السفير الإنجليزي حول سوق الجيش إلى أم قصر وصفوان القريبتين من الكويت.. 2 ذو القعدة 1319هـ/11 فبراير 1902م.
********
Y.A.Hus. 425/25
مكاتبات سفارة الدولة العثمانية في لندن حول الخطاب الذي ألقي في مجلس المبعوثان العثماني بشأن الكويت.. 8 ذو القعدة 1319هـ/18 فبراير 1902م.
********
Y.MTV. 226/61
استعدادات الشيخ مبارك لقتال ابن الرشيد، وتسليحه للرجال المشاة والخيالة المدججين ببنادق المارتيني، والتدابير التي ينبغي على الدولة اتخاذها في هذا الصدد. 10 ذو القعدة 1319هـ/19فبراير 1902م.
********
Y.A.Hus. 425/44
أموال الشيخ جابر آل صباح في كويت الزين، والتي أخذت برفقة حوالي 40- 50 محافظاً من حراس السفينة الإنجليزية "مل".. 11 ذو القعدة 1319هـ/21 فبراير 1902م.
********
I.Hus.5 Za/1319
العمل على الحد من فعاليات العربان المغرضين من قبل مبارك آل صباح، الذين يتعرضون لمناطق نجد، وسوق القوات اللازمة إلى نجد، وتفصيلات ذلك.. ذو القعدة 1319هـ/فبراير 1902م.
********
Y.A.Hus.426/53
مكاتبات نظارة الخارجية العثمانية حول المباحثات التي جرت مع السفير الإنجليزي بشأن الكويت، والحفاظ على سواحل نجد، والاهتمام بالأمن في السواحل المذكورة.. 15 ذو الحجة 1319هـ/26 مارس 1902م.
********
I.Hus.63 Z/1319
المرسوم السلطاني بشأن التباحث مع الإنجليز في مسألة نجد (الأحساء) والكويت واليمن.. ذو الحجة 1319هـ/مارس 1902م.
********
Y.MTV.234/106
لا صحة للخبر الذي يقول بأن هجوماً سيقع على الكويت.. 13 جمادى الآخرة 120هـ/17 سبتمبر 1902م.
********
Y.MTV.237/38
مشاغبات العصاة في الكويت والتدابير التي اتخذتها الدولة العثمانية إزاءها.. 11 رمضان 1320هـ/12 ديسمبر 1902م.
********
Y.MTV.237/107
التدابير المتخذة ضد تسلط الشيخ مبارك آل صباح على الأوضاع في الكويت.. 30 رمضان 1320هـ/31 ديسمبر 1902م.
********
Y.A.Hus.439/6
تقديم برقية ولاية البصرة، المتضمنة فتح المجال لابن الرشيد بالهجوم على الكويت. 3 شوال 1320هـ/3 يناير 1903م.
********



...........................تحياتي من الارشيف الخاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    السبت 30 أكتوبر 2010, 10:32 pm

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






تمهيد


يزخر الأرشيف العثماني - أرشيف رئاسة الوزراء بإستانبول - بعدد كبير من الوثائق التي تكشف النقاب عن بعض فترات تاريخ البلاد التي وقعت تحت حكم الدولة العثمانية. ولا سيما البلاد التي تضم موانئ بحرية، ولها مواقع استراتيجية، مثل السعودية والكويت واليمن والبحرين. لكون الطريق البحري كان أسهل في الاستخدام من الطريق البري الصحراوي . ولذلك فقد كثرت الوثائق التي تخص تلك البلاد، عن بلاد الجزيرة العربية التي لم تكن لها اتصال مباشر بالبحر. يضاف إلى ذلك أن الخليج العربي شهد صراعاً محموماً بين الدولة العثمانية والإنجليز، وخاصة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين الميلاديين، وإن لم يكن ذلك الصراع متكافئاً بين الطرفين؛ بسبب تفوق الأسطول الإنجليزي في الخليج على الأسطول العثماني، إذا جاز لنا أن نرفع عدة سفن عثمانية في الخليج إلى مستوى أسطول.
وعلى الرغم من أن تلك الوثائق تنقل وجهة النظر العثمانية إلى المنطقة، وكيفية تعامل العثمانيين معها؛ إلا أنها في غالب الأحيان تعرض الأحداث التي نشبت فيها، سواء أكانت بين العثمانيين والقوى الفاعلة فيها، أو بين الأهالي بعضهم بين بعضٍ، أو بينهم وبين العثمانيين، بتجرد؛ ذلك أن المسؤول الإداري أو العسكري العثماني في المنطقة، كان لا بد لـه من إخبار الباب العالي بما يجري فيها، لاتخاذ تدابير لازمة، للحفاظ على كيانها في المنطقة.. وتكمن قيمة تلك الوثائق أيضاً في التأريخ بدقة للأحداث ، الأمر الذي يضفي عليها طابعاً توثيقياً مميزاً عن غيرها من الروايات التاريخية.
ومن هنا فإن استفادة الباحث المتخصص في تاريخ الجزيرة العربية بشكل عام وتاريخ الكويت الحديث والمعاصر، يعدّ أمراً مطلوباً؛ لا لكشف النقاب عن بعض الملابسات التاريخية فحسب؛ وإنما لمعرفة الوجهة العثمانية أيضاً إلى الأحداث من المصادر الأولية الرسمية.


الكويت في وثائق الأرشيف العثماني




علاقات الكويت بالدولة العثمانية



كان من نتيجة حملة السلطان سليمان القانوني المعروفة بـ سفر العراقين عام 941هـ/1534-1535م أن توسعت أراضي الدولة العثمانية لتستوعب العراق ثم البصرة عام 953هـ/1546م. فألحقت الكويت بإمارة البصرة التي استحدثت في ذلك التاريخ. أما الأحساء ومناطق القطيف التي كانت تقع في شمالها فقد ضمت للحكم العثماني خلال عدة سنوات. وكانت بريطانيا تود في أواسط القرن الثامن عشر الميلادي الاستيلاء على الكويت؛ بذريعة حمايتها من الحكم السعودي الأول. فقامت في عام 1208هـ/1793م بنقل شركتها التجارية في البصرة إلى الكويت. فادعت عام 1220هـ/1805م بأنها وضعت حمايتها على الكويت. ونقلت في عام 1235هـ/1820م مفوضها السياسي في البصرة إلى الكويت. إلا أن الشعب الكويتي قام مع الموظفين العثمانيين بطرد هذا المفوض من الكويت. غير أن بريطانيا التي تيقنت من الأهمية الاستراتيجية للكويت قامت في عام 1236هـ/1821م بنقل ممثلها السياسي إلى جزيرة فيلكة الواقعة في مدخل ميناء الكويت. وبذلك تمكنت من مراقبة الكويت وترصدها عن قرب. وقام شيخ الكويت في هذه الفترة يولي وجهه عن العثمانيين، خوفاً من الإنجليز. وعلى الرغم من الشروع في بعض التدابير لاستمالة الكويت إلى العثمانيين، إلا أن ذلك لم يتمخض عنه أي نتائج إيجابية. وقام والي بغداد نامق باشا بربط الكويت بالبصرة من جديد، بغية تقوية النفوذ العثماني. إلا أن الشعب الكويتي الذي تعود على الإعفاء من كافة الضرائب والرسوم الجمركية، قد اعترض على ذلك القرار. ونظراً لانشغال الدولة العثمانية بغيرها من الموضوعات السياسية في تلك الفترة، فإنها لم تستطع إبراز الاهتمام اللازم بالكويت. فتركتها على حالها. فأصبحت الكويت في وضع شبه مستقل أكثر من ذي قبل. وقد ذكر مدحت باشا في تقريره الصادر بتاريخ 8 ذي القعدة 1286م (9 شباط/فبراير 1870م). أن الأوربيين أصبحوا ينظرون إلى الكويت على أنها دولة، ويشيرون إليها في خرائطهم على هذا الاساس (1) .
وكان الكويتيون يرفعون في البداية العلم العثماني، إلا أنه بالنظر لضعف النفوذ العثماني فيها فقد باتوا يرفعون أعلام الدول التي كانت تهددهم. ولما عين مدحت باشا والياً على ولاية بغداد في عام 1285هـ/1869م، ورأى الأخطار التي تحيط بالمنطقة إذا ما أضفي طابع الاستقلالية على الكويت، فقد بعث خطاباً إلى الباب العالي، ذكر فيه أن الإنجليز استولوا على البحرين، وأنهم بصدد الاستعداد للاستيلاء على شواطئ الأحساء والقطيف الواقعة بين الكويت والبحرين. وأنهم إذا ما تمكنوا منها فإنهم سوف ينتقلون إلى الاستيلاء على الكويت أيضاً. وتحدث مدحت باشا عن الأهمية الاستراتيجية للكويت بالنسبة إلى الدولة العثمانية وذكر أنه إذا ما تم تشكيل إدارة عثمانية قوية في الكويت فإنه يمكن حماية منطقة الاحساء (2) .
وبناءً على ذلك فقد اتصل مدحت باشا بشيوخ الكويت، ودعاهم إلى البصرة للاجتماع بهم، بغية تقوية النفوذ العثماني في الكويت ومنع انتقالها إلى الإنجليز. فقابلهم واستمع منهم لمشكلاتهم. وقد أظهر الكويتيون ارتياحهم لهذا الأمر، وأبدوا افتخارهم للانتساب للإدارة العثمانية. لكنهم ذكروا في الوقت ذاته تخوفهم من الوقوع تحت المسؤولية الضريبية. فذكر لهم مدحت باشا أن الدولة العثمانية ليست بحاجة إليهم، وإنما يكمن هدفها من كل ذلك حماية الشعب الكويتي المسلم من الأعداء الأجانب. فارتاح الكويتيون لكلام مدحت باشا وتوضيحاته، وقدموا عريضة إليه، تضمنت مطالبهم من الدولة العثمانية. حيث ذكروا فيها أنهم يريدون إبقاء شيخهم على الكويت بمنصب قائممقام، والسماح لقاضيهم الشافعي بالعمل بموجب الفقه الشافعي، وتعيينه رسمياً، ومنح شهادة التعيين لخمسة خطباء في جوامع الكويت. فاستجاب مدحت باشا على الفور لتلك الطلبات التي تدخل ضمن صلاحياته. إضافة إلى أنه قرر مع أعيان الكويت بقرار مشترك، تعيين مفرزة عسكرية تتكون من مائة شخص من الدرك، بغية توفير الأمن اللازم للبلد، على أن تدفع رواتبهم من الكويتيين. أما تعيين القاضي ومنح شهادات الخطباء فقد أبلغ عنها إلى الباب العالي نظراً لأنها من صلاحيات المشيخة الاسلامية (3) .
وتلك الاقتراحات الخاصة بالكويت التي قدمها مدحت باشا إلى الباب العالي، قد جرت مذاكرتها في مجلس الوكلاء بتاريخ (25 ذي الحجة 1286هـ/ 28 مارس 1870م) وقوبلت كما هي. وصدر فرمان سلطاني به. وبناءً عليه فقد أبقي بذلك شيخ الكويت في منصبه قائممقاماً. وعين القاضي من المشيخة الإسلامية مع السماح لـه بالعمل بموجب الفقه الشافعي. كما صدرت من المشيخة ذاتها شهادات الخطباء المطلوبة. يضاف إلى ذلك أن الباب العالي قد أرسل خطاب الشكر لمدحت باشا على الخدمات التي قدمها في هذا الصدد. مع الإشارة إليه أنه من المناسب رفع العلم العثماني على باب القائممقام، وذلك رمزاً لأهالي الكويت على إخلاصهم للدولة العثمانية (4) .
وقرر مدحت باشا إعادة التمور المخصصة للكويت والتي تقدر بخمسين إلى ستين ألف قرش والتي كانت ترسل من ولاية البصرة إلى الكويت ثم قطعت فيما بعد لسبب من الاسباب (5) .
فلما تم ربط الكويت بالإدارة العثمانية على ذلك النحو بدأ مدحت باشا بتركيز جهوده على مسألة الأحساء التي تعرف في الوثائق العثمانية بالمسألة النجدية، والتي تمخضت عن تلك الجهود الحملة على الأحساء عام 1288هـ/1871م. وقد قام قائممقام الكويت عبد الله آل صباح وأخوه مبارك آل صباح بتقديم الخدمات اللازمة لهذه الحملة، من خلال المشاركة فيها بثمانين قطعة من السفن بحراً، وعدد من الجنود براً مع الجيش العثماني (6) . حيث ذهب عبد الله آل صباح شخصياً إلى الفاو في (14 شعبان 1288هـ/29 تشرين الأول 1871م) لاستقبال مدحت باشا الذي قام بزيارة المنطقة بعد الانتهاء من الحملة على الأحساء ونجاحها. فتوجه مدحت باشا إلى الكويت، أخذاً بخاطر شيخها أولاً وحتى يتسنى لـه رؤيتها. وتجول في البلد كلها، وأخذ معلومات عنها من الشيخ. وقد سبق أن استخدم الكويت قاعدة عسكرية للحملة على الأحساء. وكما استخدمت السفن الكويتية في نقل العساكر والمهمات العسكرية، فقد شارك أخو شيخ الكويت "مبارك آل صباح" أيضاً في الحملة بصفته قائداً للقوات البرية. وبعد انتهاء الحملة بنجاح، تم ربط الأحساء التي تعد من أخصب مناطق الجزيرة العربية، بولاية بغداد باسم نجد. فازداد النفوذ العثماني الذي اهتز من قبل، بشكل ملموس في خليج البصرة. إلا أن ذلك الاستقرار قد تبدل بسبب التغييرات السياسة العالمية في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي.
وعلى الرغم من الدعايات الإنجليزية المغرضة وتهديداتها العسكرية إلا أن نفوذ الخلافة العثمانية قد استمر انتشاره في سواحل الخليج العربي. وقد أصر شيوخ القبائل العربية القاطنين في الجزيرة العربية وخليج البصرة على رفض الحماية الإنجليزية. إذ إن شيخ مسقط تركي بن سعيد، لم يكتف فقط برفض حماية الإنجليز الذين ساعدوه على أخيه، بل رد شيوخ العرب الآخرين أيضاً على تلك الحماية الإنجليزية بقولهم للإنجليز: نحن إذا احتجنا إلى حماية فإننا نطلبها من جارتنا وإخوتنا في الدين، الخلافة السَّنية (7) .
فكان العديد من شيوخ العرب حتى عمان ومسقط يبرزون في كل فرصة سانحة أنهم يريدون العيش تحت راية الخلافة العثمانية تابعين لها (8) .
وعلى سبيل المثال فإن فضل بن علوي الذي أسس الحكم العثماني في ظفار دافع عن الدولة العثمانية قائلاً: إن أي دولة تتمكن من المركز [يعني الحجاز] لا بد لها من أن تمتلك الملاحق التابعة لها. وبما أن الدولة العثمانية تضم الحجاز، فليس لها إلا أن تمتلك الجزيرة العربية كافة، وعليها مباشرةَ نفوذها فيها (9) .
وكان ذلك هدفاً للسلطان والإداريين العثمانيين في المنطقة. وعلى الرغم من أن العديد من التقارير السياسية عن أوضاع المنطقة، والاقتراحات بشأن العمل على زيادة نفوذ الدولة فيها، كانت تعرض على الباب العالي؛ إلا أن الدولة لم تكن تستطيع تقديم مساعدة مالية للمنطقة؛ بسبب أوضاعها المالية المزرية في تلك الفترة. وبسبب تلك الضائقة المالية أيضاً لم تكن تستطيع القيام بواجباتها تجاه المنطقة من توفير أعداد كافية من السفن الحربية، ومنافسة الإنجليز في سياستهم الرامية إلى محو التأثير العثماني في سواحل الخليج العربي؛ على الرغم من أن نجاح حملة مدحت باشا على الأحساء كانت فرصة سانحة للدولة العثمانية في ترسيخ وجودها في المنطقة (10) .




الهوامش :
(1) الأرشيف العثماني، تصنيف I.DAH. 44930

(2) الأرشيف العثماني، تصنيف I.DAH. 44930

(3) الوثيقة السابقة

(4) الوثيقة السابقة.

(5) بشأن هذه التمور انظر أيضاً القرار الصادر من مجلس شورى الدولة في 20 رجب 1289هـ. الأرشيف العثماني، تصنيف A.MKT.SD. 13/12

(6) حول استقبال الكويتين للجيش العثماني في هذه الحملة انظر: الأرشيف العثماني، تصنيف .DAH. 44002

(7) الأرشيف العثماني، تصنيف YEE. 9/3

(8) الأرشيف العثماني، تصنيف YEE. 11/2

(9) تقريران لفضل بن علوي، عن شواطىء شرق البحر الأحمر وغربها وجزيرة العرب،مقدمان إلى الباب العالي. الأرشيف العثماني،YEEالقسم 14، أوراق 88/26، الظرف 88، الملف 12.

(10) حول هذا الموضوع بشيء من التفصيل انظر: Zekeriya Kursun/Necid ve Ahsada Osmanli Hakimiyeti.Ankara: Turk Tarih Kurumu, 1998. p.79-122

الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني


الوثيقة الأولى :

{{ تكريم شيخ الكويت عبد الله آل صباح، وطلب المساعدة منه في التوجه إلى القطيف بالعتاد والرجال }} :




برقية واردة من البصرة (*) :

المحل المرسل اليه / أستانبول ــ رقمها / 1055

المركز الوسيط: دياربكر تاريخها 27 أيلول
94(12)

تاريخ الوصول 28 أيلول

إلى مقام الصدر الأعظم

جواباً لبرقية فخامتكم الواردة بتاريخ 26 أيلول 94[12رومي: 11 شوال 1295هـ/9 أكتوبر 1878م]؛
لقد تم جلب قائممقام الكويت الشيخ عبد الله، المشهود لـه بحسن الخدمات في المنطقة، بغية توفير الأمن اللازم لمنطقة القطيف. وتم تكريمه بإلباسه الخلعة. ولقد أشير إليه بجمع عدد من العساكر على ألا يكون عددهم أقل من سبعمائة شخص. وهو متأهب للتوجه الآن إلى القطيف بخمس عشرة سفينة أو عشرين، وينتظر الآن الإذن الكريم للتحرك من البصرة، ونظراً لعدم وجود وقت كاف للانتظار، فإنه سوف يتم دفع المبالغ المالية من الحسابات الطارئة. أما أفراد العساكر النظامية القادمين من بغداد فإنهم لم يصلوا حتى الآن. وفي حال وصولهم فإنهم سيوجهون إلى القطيف أيضاً. ولقد كتِب لمحمد بن سعود الذي يروى أنه السبب في نشوب الأحداث الأخيرة ورفاقه بالعودة إلى منازلهم وترك الأعمال التي قاموا بها. كما كتِب لعشائر سنجق نجد بعدم اتباع المذكور وأعوانه، ووجوب خضوعهم للدولة العثمانية في كافة الأحوال ، وذلك بشيء من التفصيل. ومع أن الاستخبارات الأخيرة تفيد بعدم وجود أهمية للموضوع كما كان الأمر في السابق، غير أنه لا يُتأخر في اتخاذ أي تدبير لازم. وسوف يتم استتباب الأمن اللازم للمنطقة بإذنه تعالى في أقرب وقت ممكن، كما هو أملنا.


27 أيلول 94 [ 12 رومي : 11 شوال 1295هـ/9 أكتوبر 1878م] عبد الله








الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف Y.A.Hus. 159/75




اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم



الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني




الوثيقة الثانية:

{{عرض الإنجليز للشيخ مبارك آل صباح بحل مشكلة يوسف الإبراهيم ورفضه لهم }} :





الباب العالي (1)

الصدارة العظمى
قلم المكتوبي

صورة فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
لقد ورد في صورة الإخبارية المقدمة من طاقم السفينة الحربية

الهمايونية التي تسمى " صياد دريا " (2) والتي سبق أن توجهت للتجول في سواحل نجد مع لجنة صحية، وقدمت [أي صورة الإخبارية] مع مذكرة من القيادة البحرية في البصرة، حيث ذكرت أن الطاقم تحركوا في الثامن عشر من حزيران من رأس تنورة باتجاه الكويت، وأنهم وجدوا في وقت السحر من يوم الجمعة العشرين [من الشهر المذكور] سفينة حربية لدولة إنجلترا تابعة للهند وتسمى لورانس في مسافة عشرة أميال من جزر الكبائر. حيث شاهدوا أن السفينة المذكورة كانت تتبعهم في مسافة ثلاثة أميال إلى أربعة، وأنها حافظت على تلك المسافة، وأنهم لما دخلوا في وقت الزوال من اليوم المذكور إلى الميناء فإن السفينة المذكورة أيضاً دخلت إليه، وأنها بعد أن رست فيه أرسلت قارباً إلى الخارج، إلا أنه بالنظر لكونها قدمت من بندر بوشهر، فقد عدّت مختلطة، ولذلك فقد ذُكر لها [أي للسفينة الإنجليزية من طرف] مبارك آل صباح أنه لا يمكن لهم من السماح بالنزول إلى البر. فذكر [أي كما يبدو قائد السفينة الإنجليزية] أنه يريد التحدث شفاهة مع الشيخ مبارك. ولما جاء الشيخ إلى رأس الميناء، قال لـه [أي الإنجليزي]: جئت هنا لتقديم المساعدة إليكم. فإذا رغبتَ فإنني أقبض على الشيخ يوسف [أي الإبراهيم] وآتي لك به، وأنا مستعد لتقديم أي أمر أنفذه لكم. فقال لـه الشيخ المشار إليه: من أمركم بذلك؟ قال لـه [أي الإنجليزي]: جئت هنا بأمر من قنصل بندر بوشهر. فقال لـه الشيخ مبارك: إن حاميتي هي الدولة العثمانية، وإنني أتحرك بموجب أوامرها، ولا أطلب منكم أي تعاون. فقامت السفينة المذكورة بالتحرك فوراً. وقبل يوم من وصولهم إلى الكويت قام الشيخ يوسف الإبراهيم بالهجوم عليهم [أي على جماعة الشيخ مبارك] مع ثلاثة عشر قارباً قدموا من جهة الشرق. إلا أنه بالنظر لكونهم كان لديهم خبر بذلك، فإن الأهالي الموجودين قد ردوهم دون السماح لهم بالنزول من القوارب. وذهبت الطلقات المتبادلة من الطرفين سدى. وذُكر أن الشيخ يوسف قد فرَّ مع أعوانه. ولقد ذكرتُ في البرقية التي بعثت بها في 25 حزيران 313[1 رومي ] أن الذي شجع البغاة المهاجمين على الكويت وجود سفينة دولة إنجلترا التي تسمى سينفنكس في أطراف الكويت، وعدم مغادرتها، والتجول فيها، وأن ذلك كان ناشئاً من أعمال التجسس والاتصالات فيما بينهم والسعي للفساد. وبناءً على التحقيقات التي جرت فقد اتضح أن الإنجليز يحاولون اصطياد الطرفين المذكورين. وإنهاء مشكلة الكويت (3) في وقت قريب منوط برأي معاليكم.

30 حزيران 313[1 رومي: 12 صفر 1315هـ/12 يولية 1897م]
والي البصرة: عارف










الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي بحر الصياد.

(3) أي تعيين قائممقام من طرف الدولة العثمانية.





الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني





الوثيقة الثالثة :
{{ محاولة الدولة العثمانية تشكيل إدارة عثمانية بالكويت}} :





الباب العالي (1)
الصدارة العظمى سري
قلم المكتوبي
فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
جواباً لما ورد بتاريخ 1 أغسطس 315[1 رومي: 6 ربيع الثاني 1317هـ/13 أغسطس/آب 1899م]؛
إن ضمان استمالة قائممقام الكويت وخضوعه للحكومة السنية، وزيادة نفوذها واستمرار وجودها في الكويت، تكمن في سوق كتيبتين من العساكر العثمانية من الجيش الموجودين في البصرة وإقامتهم فيها. ويجب سوق هؤلاء العساكر براً. كما ينبغي إبقاء الأمر سرياً للغاية، بحيث لا يُخبر به أحد ما عدا القائد الذي يتم تعيينه لهذه المهمة. وبعد أن يتأهب العساكر الذين يتم سوقهم للتوجه من هنا، يُذكر أنه بناءً على وخامة جو البصرة، ونظراً لوقوع وفيات كثيرة في صفوف العساكر، كما أفادت الأخبار الواردة، فيتم تعيين قائد للتوجه مع العساكر إلى مكان مناسب قريب من الزبير. وبعد أن يصل العساكر العثمانية إلى هناك ويستريحوا، يبدأون بالتحرك [تجاه الكويت] من أول الليل، بحيث يصلون إلى الكويت مع الصباح، ويقومون على الفور بنصب الخيام فيها. وحتى لا يتعرض العساكر العثمانيون التعب والنصب، فإن توجههم [إلى الكويت] في شهر أيلول [سبتمبر] هو الموافق للمصلحة والأوضاع. ومنذ وصولي إلى هنا، فإنني أشعر أن الإنجليز قد نصبوا أعينهم على الكويت أكثر من ذي قبل. ويكمن السبب في ذلك هل للحكومة السنية علم بترك الكويت لحكومة أخرى أم لا؟ وبالرغم من أن معروضي كاف لحصول الغرض (2) فإن ما ينبغي اتخاذه في هذا الصدد وفي سائر الأحوال منوط برأي معاليكم.

2 أغسطس 315[1 رومي : 7 ربيع الثاني 1317هـ/14 أغسطس/آب 1899م]
الوالي : حمدي









الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي بيان الوضع .






الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني






الوثيقة الرابعة :

{{التحذير من الإنجليز أثناء محاولة الدولة العثمانية تشكيل إدارة عثمانية في الكويت}} :





دارة الأركان الحربية العامة (1)
الشعبة الرابعة
صورة الخطاب الوارد من قائد البصرة الفريق محمد محسن باشا في 17 أغسطس 315[1 رومي: 22 ربيع الثاني 1317هـ/29 أغسطس/آب 1899م]:
بناءً على التوضيح المتضمن أنه تم إرسال صورة البرقية الواردة من القيادة النجدية بشأن توفير الأمن اللازم للسواحل النجدية، ونظراً لما ورد في فحوى تلك البرقية وبناءً على الأمر العالي الوارد بتاريخ 22 تموز 315[1 رومي] ورقم 293، المتضمن بيان رأيي في موضوع إقامة عدد من العساكر في الكويت؛ فإنه بالنظر لأهمية موقع الكويت المعلوم، فإن صون هذا الموقع من التدخلات الأجنبية، من الأهم المسائل التي ينبغي إبراز الاهتمام اللازم به. وحتى يتحقق هذا المقصد المهم، فإن أمر ذلك متوقف على توفير الإدارة الكاملة والأمن الشامل للمحل المذكور (2) مثل سائر الممالك العثمانية. وهذا يتطلب في أول الأمر إقامة عدد من العساكر فيه كما هو غير خاف. إلا أن آل صباح - الذين ألفوا حكم البلاد من القديم وبقيت إدارته محصورة فيهم - سوف يقاومون ذلك، وأنهم سوف لن يقبلوا بذلك بسهولة، كما هو أمر بدهي. وإضافة إلى ذلك ونظراً لمداراة آل صباح للإنجليز وقربهم منه، فإنه في أثناء عمل من هذا القبيل (3) سوف يكون أمله في الاستفادة من التدخل الإنجليزي كما هو أمر واقع، كما لا يخفى. ولذلك فإن إرسال قوة عسكرية قليلة إلى الكويت للإقامة فيها، سوف لن يجدي أية فائدة حسنة بالنظر لمحاولة المذكور في الحفاظ على موقعه إزاء أي عمل يستهدفه، إضافة إلى آمال الإنجليز الفاسدة في خليج البصرة. وعلى الرغم من أن إدخال الكويت تحت الإدارة من خلال إرسال قوة عسكرية بفضل جناب السلطان، ليس أمراً مهماً كما لا يخفى (4) ، إلا أنه في أثناء القيام بذلك السوق، فإنني لا أستطيع القطع بما سيكون موقف الإنجليز من ذلك. وبما أن التصرف في هذا الأمر المهم يتطلب مواءمته للأوضاع السياسية الراهنة، فإن قراره أيضاً يلزم أن يتخذ من السلطة العثمانية المركزية. كما هو رأيي المتواضع.. والأمر والفرمان لحضرة من له اللطف والإحسان.









الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30

(2) أي أن توضع الإدارة العثمانية الكاملة على الكويت.

(3) أي إقامة عدد من العساكر في الكويت .

(4) أي من السهولة إرسال العساكر إلى الكويت.




الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني







الوثيقة الخامسة:

{{العمل على حل النزاع بين الشيخ مبارك آل صباح ويوسف الإبراهيم}} :


لقيادة العسكرية (*)
قلم المكتوبي
صورة البرقية الواردة من قائد البصرة الفريق محسن باشا بتاريخ 7 أيلول 315[1 رومي: 13 جمادى الأولى 1317هـ/19 سبتمبر 1899م]
جواباً لما ورد بتاريخ 2 أيلول 315[1]؛
فإنه في نتيجة المذاكرة التي جرت مع جناب الوالي، تبين أن مفاسد الكويت، قد بنيت على مسألة الوراثة، وللإبقاء على هذه المسألة دون حل فقد وُفق هؤلاء في الاستمرار في فسادهم، للظهور بصورة شفعاء للورثة، وهم


في الحقيقة مروجون للسياسات الإنجليزية في الكويت، ويتمثلون في الباغي يوسف الإبراهيم الموجود اليوم في الهند؛ فإنه بتحريك إفسادي منه وصلت الأوضاع في الكويت إلى هذه الحالة. وفي الوقت الذي كان الأمر السلطاني يقضي بتشكيل لجنة تحكيم تُضم إليها الأطراف المعنية لحل المسألة نهائياً، إلا أنه على الرغم من موافقة مبارك آل صباح لأعضاء لجنة التحكيم التي شكلت بمعرفة الحكومة في عهد الوالي السابق، لكن اعتراض الورثة الذين هم بصحبة يوسف الإبراهيم على ذلك، قد أدى إلى تعليق الموضوع حتى اليوم، في الوقت الذي كان إنهاء المسألة بشكل قطعي، بالحصول على موافقة الأطراف المعنية وتشكيل المحكمة كان من أسهل الأمور. إلا أن مبارك آل صباح الذي وافق على مسألة انتخاب الحكومة [لأعضاء اللجنة]، ولم يتأخر في تقديم رجائه بضرورة إنهاء المسألة بشكل قطعي، ولأي سبب كان فقد وجهت إليه تهمة بفساد دعواه، حيث قام الوالي الحاضر بتوجيه الدعوى إلى المحكمة بخلاف الإرادة السلطانية، فسمح بذلك المجال للباغي المذكور ومفاسد وكيل الدعوى، وتسبب في إطالة أمد الدعوى ذاتها. بل إن قيامه [أي الوالي] بطلب سوق العساكر إلى حد تأديب مبارك، كان أمراً خارجاً عن الحق والصواب. كما تأكد ذلك من المعاملة التي جرت في هذا الخصوص. والحقيقة أنه لا بد من إقناعه بضرورة الإسراع في تنفيذ الأمر السلطاني لإنهاء المسألة بشكل قطعي، وإفهامه وإقناعه بأن ذلك هو السبيل الوحيد لحل المسألة. وقد تقرر تشكيل لجنة للتحكيم؛ بغية إنهاء المسألة. كما تم إبلاغ مبارك آل صباح بهذا القرار من خلال الخطاب المشترك الذي كتب إليه. وإن كان إيفاد النقيب المشار إليه ــ وهو ممن يُؤمل أن يقوم بأداء أكبر الخدمات في هذا الصدد ــ في هذه الأثناء إلى الكويت؛ بغية تضمين مبارك بصورة قطعية، من الأمور المقررة، إلا أن النقيب اعترض على ذلك الإيفاد ما لم يصدر أمر سلطاني بهذا الخصوص. وقد أفاد لي [أي النقيب] أنه لا يأمل خيراً من منهج الوالي المشار إليه ولا معاملته. كما ذكر لي بشكل قطعي أنه لا يمكن الوثوق بضمانات الوالي تجاه مبارك آل صباح، وأنه بالنظر لعدم إبراز معارضته لجناب الوالي، واضطراره [أي النقيب] لقبول آراء الوالي المخالفة لتوجهاته [أي توجهات النقيب]. كما أن الإشعار الوارد في حق مبارك أثناء تنفيذ هذا القرار، بغية استخدامه [أي الوالي] ضد مبارك، من جملة الأمور التي أحسسنا بها. هذا ما تجاسرت على عرضه على جنابكم. والأمر إليكم.










الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30






الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني








الوثيقة السابعة:

{{مفاوضات السفارة العثمانية في لندن مع الخارجية الإنجليزية في وضع الكويت من حيث الحماية}} :




الباب العالي (*)

دائرة الأمور الخارجية
قلم المكتوبي
الرقم 1636
إلى مقام جناب الصدر الأعظم
سيدي صاحب الدولة؛
لقد صرح السفير الإنجليزي بأن الحكومة الإنجليزية لن تستولي على الكويت، وأنها لن تفكر في وضع الحماية عليها، بشرط ألا تقوم الحكومة السنية بسوق العساكر إليها وعلى أن تحافظ على الوضع السائد فيها. وقد ذكر لي أن الحكومة السنية إذا صممت على عدم إرسال العساكر إلى الكويت في هذه الأثناء، وأنها إذا عملت على الحفاظ على الوضع السائد في البلد، وبما أن التصريحات المسرودة التي أدلى بها السفير سوف تنهي المسائل الراهنة الخاصة بالكويت. والحقيقة أن طلب التأكيد على تلك التصريحات من الخارجية الإنجليزية ، والجواب الوارد على ذلك بتاريخ 23 جمادى الأولى 319[1هـ] المرفق بطيه مع مذكرة منا، رداً على البرقية المرسلة بهذا الخصوص، أفاد أنه بالنظر لكون دولانسدوون موجوداً في آيرلندا، فقد تم الالتقاء بالمستشار السير توماس ساندرسون، الذي ذكر ارتياحه من الائتلاف الذي حصل مع السفير الإنجليزي [في إستانبول]، وأن ذلك كان مدعاة للتصديق الرسمي عليه، وأن المستشار المشار إليه ومع إظهار سروره وانتعاشه من فصل هذه الحادثة وإنهائها، فإن مجلس الوزراء قد أكد على صحة عبارات وألفاظ الائتلاف المذكور، وأن المستشار المذكور قد أبرز لـه - بصورة خفية - صورة من التعليمات المقدمة سابقاً إلى السفير الإنجليزي، وأن الخطأ في المسألة المبحوث عنها قد نشأت من قائد السفينة الإنجليزي بسبب كونه من البحرين. وبما أنه [أي المستشار المذكور] لا يلم بتفصيلات هذا الموضوع، فإنه في أثناء الصحبة مع قائد سفينتنا في ميناء الكويت، قد نشبت المشكلة من أن ربان السفينة وبدلاً من أن يقول بوجود بعض المصالح الإنجليزية في الكويت تحافظ عليها، فقد استخدم ألفاظ الحماية، وحق الحماية، بشكل خاطئ. حيث كرر ذلك [أي المستشار الإنجليزي] مشيراً إلى أن التأكيد المذكور المطلوب منه لن يتأخر فيها، إلا أنه بالنظر لضرورة عرض الموضوع على لورد لانسدوون الموجود في آيرلندا، انتهاجاً للأصول المتبعة في هذا الصدد، وأنه لن يتأخر في الرد على ذلك، مترجياً أن أترك لديه صورة من البرقية المذكور؛ لإبرازها لناظر الخارجية، وأنه أضاف إلى ذلك
أنه سوف يرد على ذلك خلال عدة أيام. كما ورد ذلك في برقية المشار إليه الواردة بتاريخ 9 أيلول 901[1م] برقم 378 والتي تجدون ترجمته بطيه. وبناءً على ذلك فقد تم عرض المعلومات اللازمة على جنابكم. والأمر والفرمان لحضرة من لـه اللطف والإحسان.
27 جمادى الأولى 1319[هـ] 28 أغسطس 317[1 رومي: 11 سبتمبر 1901م]
ناظر الخارجية (التوقيع)

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم





الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني





الوثيقة الثامنة :

{{تقرير مدير ميناء الفاو عن موقف الشيخ مبارك من الدولة العثمانية}} :








الباب العالي (*)

الصدارة العظمى
قلم المكتوبي
فك البرقية المشفرة الواردة من ولاية البصرة
سبق أن عرضت على جنابكم في البرقية التي بعثتُ بها بتاريخ 23 أغسطس 317[1 رومي] بأنه سيتم عليكم عرض التحقيق في نبأ قدوم سبع قطع من السفن الحربية الإنجليزية إلى الكويت، بناءً على بلاغ القيادة البحرية في البصرة عطفاً على إشعار رئيس الميناء. وقد تم توجيه مدير الفاو شخصياً إلى الكويت، حيث رجع اليوم، وذكر في البرقية التي بعث بها أن هناك سفينة إنجليزية واحدة فقط، كانت راسية في مسافة نصف ساعة من الكويت، وأن العلم العثماني كان يرفرف على جزيرة قليج التابعة
للكويت والتي تبعد عنها مسافة ساعتين بحريتين، كما كان يرفرف على مقر إقامة مبارك باشا. وبناءً على ذلك فقد اتضح أن إشعار رئيس ميناء الفاو في هذا الخصوص لم يكن صحيحاً. وكما سبق عرضه عليكم سابقاً ولاحقاً، فإن هذه المسألة التي أصبح لونها يتبدل يوماً بعد يوم، قد اكتسبت أهمية أخرى في هذه الأثناء التي هي موسم جولان العشائر والعربان، وهو أمر طبيعي. ومن جهة أخرى وإضافة لكون الاتصالات والمواصلات مع مركز الولاية محدودة، فإن النقص الواضح في وسائل النقل البرية والبحرية، قد جعل أمر التمكن من الضبط والتحكم في العشائر المنسوبة لسنجق نجد، والتي لها علاقة بالوضع السابق، أمر متعسراً، مؤدياً إلى أنواع المشكلات. واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد سريعاً، منوط برأي معاليكم.
4 أيلول 317[1 رومي: 6 جمادى الثانية 1319هـ/20 سبتمبر 1901م]
الوالي: محسن




الكويت في وثائق الأرشيف العثماني






نماذج من وثائق الكويت في الأرشيف العثماني







الوثيقة التاسعة :

{{ منح شيخ الكويت مبارك آل صباح الوسام العثماني }} :







الباب العالي (1)




دائرة التشريفات العامة
عدد
صورة من إرادة سنية (2)

تم منح شيخ الكويت مبارك آل صباح باشا الوسام العثماني من الدرجة الأولى تبديلاً. ونظارة الداخلية مكلفة بتنفيذ أمرنا هذا.
27 ربيع الآخر 332[1هـ] 12 مارس 330[1 رومي: 24 مارس 1914م]
[السلطان] محمد رشاد
ناظر الداخلية: طلعت الصدر الأعظم: محمد سعيد
مطابق للأصل: 13 مارس 1330
(ختم) مديرية التشريفات [المراسم]











الهوامش :

(1) الأرشيف العثماني، تصنيف dh.kms. 18/39

(2) أي مرسوم سلطاني .
















الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 104/30




الهوامش :

(*) الأرشيف العثماني، تصنيف y.a.res. 114/46

بليوجرافيا مختارة عن الكويت من وثائق الأرشيف العثماني بإستانبول (*)


(*) لا بد من الإشارة هنا إلى أن تزويد الأرشيف العثماني باسم التصنيف (وعلى سبيل المثال
Hatti Humayun أو رمز ذلك التصنيف وهو هناH.H.)ورقمه كاف لوصول الباحث إلى الوثيقة المطلوبة .



********


Hatti Humayun 3381-D



********


Hatti Humayun 19529-A
إرسال شيخ الكويت سالم خطاباً إلى الشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد الرزاق الذي أرسله بدوره إلى والي بغداد، وضح له فيها عما آلت إليه الأوضاع في الدرعية، من قيام إبراهيم باشا بهدمها وتخريبها.. وتاريخ الخطاب: 11 محرم 1234هـ/1818م.


********


A.MKT. 106/65
تخليص المواقع المجاورة للكويت والبحرين من يد المتغلبين عليها. 23 محرم 1264م/1848م.


********


I.MV.62925
أوضاع محمد بك السليماني، الذي حاول الاستيلاء على قضاء الكويت. 1267هـ/1851م.


********


A.MKT.UM.70/19
كيفية إزالة الخلافات الموجودة بين شيوخ المحمرة والكويت وجزيرة الحلة والدواسر (الشيخ صباح الجابر).. 19 شوال 1267هـ/18 أغسطس/آب 1851م.

********


A.MKT.UM.254/32
الاحتلال الذي قام به الإنجليز في الخليج، والأوضاع العامة في الكويت والمناطق المجاورة لها إزاءه.. 24 محرم 1273هـ/26 سبتمبر 1856م.


********


A.MKT.UM.377/30
نصب الشيخ صباح – الابن الأكبر للشيخ جابر -، شيخاً على الكويت، عقب وفاة والده الشيخ جابر آل صباح. 13 ربيع الثاني 1276هـ/11 نوفمبر 1859م.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.20
تأسيس إدارة للجمارك في الموقع المسمى بالكويت، الواقعة في الوسط بين البصرة ومسقط، والتي تعدّ مفتاحاً للبصرة، وموقعاً مهماً لتهريب الأمتعة، وتوجيه إدارتها لشيخ الكويت. 23 محرم 1284هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.27
تأخير تشكيل إدارة للجمارك في الكويت، والخطابات الواردة في هذا الصدد. 22 جمادى الآخرة 1284هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.849.sy.68
التدابير التي ينبغي اتخاذها إزاء إصلاح الأوضاع في الكويت، ووضع إدارتها تحت يد الحكومة.. 9 صفر 1287هـ.


********


AYNIYAT DEFT.no.851.sy.74
كيفية استمالة أهالي الكويت الواقعة في جنوب البصرة على الساحل، وجلب شيوخها إلى البصرة. 7 محرم 1287هـ.

********

I.DH.44503
منح رتبة "قابجي باشي" لعبد الله آل صباح وأخيه صباح، المبعوثين في وظيفة رسمية إلى منطقة نجد.. 7 شعبان 1288هـ/22 أكتوبر 1871م.

********

I.DH.44822
برقية مدحت باشا عن الأوضاع العامة في نجد والكويت والمناطق المجاورة لهما.. 11 ذي القعدة 1288هـ/21 فبراير 1872م.

********

A.MKT.Ş.D.13/12; AYNIYAT DEFT.no.851.sy.162-164

المخصصات السنوية لشيوخ الكويت من تمور البصرة. وبما أن قائممقام الكويت عبد الله آل صباح قد حضر مع الفرقة العسكرية بسبعين أو ثمانين سفينة في ميناء القطيف بسبب المسألة النجدية، وأن أخاه مبارك قد قدم خدمات جلى مع فرقته الحربية في البر مجاناً، ولو لزم الأمر تقديم مبالغ مالية لهم، لاقتضى منح أربعة أحمال أو خمسة من النقود إليهم مقابل خدماتهم تلك. وبما أن كارهاً صغيراً من التمر يساوي حسب الزنة القديمة ألفاً ومائتي أوقية، فإن مجموعها يساوي مائة وخمسين طناً من التمر.. 20 رجب 1289هـ/5 أكتوبر 1871م.

********

I.DH. 44930
الأوضاع العامة في الكويت، وعدد سكانها بموجب التقرير الذي رفعه مدحت باشا – والي بغداد – إلى الباب العالي، وهو حوالي خمسة آلاف منزل.. 15 ذو الحجة 1289هـ/25 فبراير 1872م.

********

I.DH.48379
بشأن رواتب سعاة البريد المستخدمين بين نجد (الأحساء) والكويت والبصرة.. 22 شوال 1291هـ/22 نوفمبر 1875م.

********

S.D.2149/43
برقية والي البصرة حول أثمان الخلع التي أكسيت لمشايخ الكويت.. 22 ربيع الأول 1293هـ/17 أبريل 1876م.

********

S.D.1502
بشأن الخلع التي أكسيت لمشايخ الكويت.. 18 جمادى الأولى 1293هـ/11 حزيران 1876م.

********

AYNIYAT DEFT. No.851.sy.243
الخلع الممنوحة للمشايخ في الكويت وأثمانها.. 25 جمادى الأولى 1293هـ.

********

Y.A.Hus. 159/75
العلاقات الطيبة التي تربط بين قائممقام الكويت عبد الله آل صباح والدولة العثمانية، والخدمات التي قدمها لها، بسبب المسألة النجدية. 1295هـ/1878م.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة    الأحد 21 نوفمبر 2010, 5:01 am

http://www.almansore.com/Art.php?id=20864



الكويت في وثائق الارشيف العثماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى..من يهمه الامر ..الكويت*عراقية..ارشيف الدولة العثمانية..دراسة مهمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: