البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تراتيل لعيون بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تراتيل لعيون بغداد   السبت 06 نوفمبر 2010, 4:48 pm


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تراتيل لعيون بغداد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شبكة البصرة

شعر عادل الشرقي

عيناكِ قاتلتي وحبـُّكِ مـُتلفي

أهواكِ إن أنصفتِ أو لم تنصفي

أهواكِ ذاكرة ً تفيضُ محبة ً

وندى يرف إليه قلبُ المدنفِ

مالي سواكِ هوىً يخففُ وحشتي

ورؤى تـُعينُ تعلـُّقي وتلهُّفي

فأنا قتيلُ هواكِ يامحبوبتي

أبقى أصوغ ُ الأغنيات بمعزفي

لحنا ً فراتيا ً يبثُّ له دمي

وجعي فلم أبخل ولم أتأسفِ

تتقاسمُ الأحزانُ بوحَ قصائدي

فأبثـُّها بالشعر دون تكلـُّفِ

كم كان مابيني وبينكِ من هوى

كم قلتُ يابغداد من كأسي ارشفي

فضحكتِ لي وقطفتِ من (قمَريَّتي)

عنبا ً وكنت أظنُّ أن لم تقطفي

قالت وقد أهدتْ لحسنكِ مهجتي

من لؤلؤ الأوصاف مالم يوصفِ

إني أخاف عليكِ من نفسي التي

تهواكِ ما غاليتُ عند تخوفي

قبـَّلتُ روحكِ كنتُ أعرف أنني

لو متُّ في تقبيلها لم أكتف

وخشيتُ م ِ الحساد قلتُ بأنني

من بعد هذا العشق أين سأختفي

فأنا الذي كانت جرارُ طفولتي

ملآى بما أفضى إليه تشوُّفي

هذا أنا أًصبحتُ أجترُّ الأسى

ما لاسمعتِ به وما لم تألفي

وبكل سانحةٍ وكل هُنيهةٍ

أبكي وأصرخُ ياعيون ألا اذرفي

من دمع مكلوم ٍ تفجر قلبهُ

نهرا ًعظيما، من فؤادِ مُنزفِ

ياراحلينَ إلى العراق ألا خذوا

روحي إليها واحملوا قلبي الوفي

بغداد تعرفني وتعرفُ كم رنتْ

مـُقلي إليها في الزمان المترفِ

كم همتُ، كم غنيتُ في طرقاتها

كم نمتُ في أحضانِها بتلطفِ

ومشى فؤادي والها ً بدروبها

حداً رأيت به الفؤاد وقد حَفي

ياحلوة ً في الأعظمية ترتدي

ثوبا ً من الومضاتِ فرط َ تهفهفِ

كم قبـَّلتْ شفتايَ ثغرك ِ خلسة ً

أوّاهُ كم قبـَّلتـِني من مرشفي

الله كم إني سريتُ توحـُّدا

بالناس ِ بالشجرِ الجميل ِ الوارفِ

بالبرتقالِ، رأيته متدليـــِّا ً

تهفو له أحداقُ قلبٍ مُدنفِ

ولكم مشى فوق المعلـَّق ِ خاطري

يبغي شفاءَ الخافقين ِ وما شـُفي

قالوا: بلغتَ مدىً ذوى بفنائهِ

شجرُ الطفولةِ فيكَ في شكل خفي

فلكم بكيتَ لجذع ِنخل ٍ ظامئ ٍ

تشكو الجوى كالعابد المتصوفِ

فعزفتُ ألحاني لأجل عيونِها

وانسابَ دمعُ محبتي في معزفي

والنار شبَّتْ بين طي ِّ أضالعي

وجوانحي فهتفتُ ياناري انطفي

يانارُ كفـِّي عن أذايَ فإنني

لو متُّ فالقدرُ المريبُ سيحتفي

وسيفرحُ العذالُ حين يرونني مابين حزني والمرارة أنكفي

شبكة البصرة

الجمعة 28 ذو القعدة 1431 / 5 تشرين الثاني 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20129
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل لعيون بغداد   الأحد 07 نوفمبر 2010, 1:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جزيل الشّكر استاذنا الكبيـر * ابو فرات * لرفدنا بهذه القصيدة الرّائعــة ~ تراتيــل لعيــون بغــــداد ~ !

للشّــــاعر الكبيـــــر * عادل الشّــرقي *

خالص تقديرنا وآحترامنـــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تراتيل لعيون بغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: