البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بغداديات : اعدام شفيق قزاز وفرهود اليهود المستباح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بغداديات : اعدام شفيق قزاز وفرهود اليهود المستباح   الخميس 18 نوفمبر 2010, 12:31 am





بغداديات: إعدام شفيق قزاز وفرهود اليهود المستباح















الكاتب فاضل شناشيل


الاثنين, 25 أكتوبر 2010 17:15

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عرس اقارب عائلة شوميخ بحارات اليهود القديمه ببغداد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عاد الملك الشاب غازي من سهرة بسيارته ليلا في 4 نيسان 1939 لقصر الزهور فکان مسرعا وبين الاشجار المتراصفة على جانبي الطريق الترابي اصطدمت سيارته بعمود الکهرباء ( التيل ) قرب نهر الخر بتمام الساعة الحادية عشر والنصف ليلا مما ادى الى انقطاع الکهرباء عن قصر الزهور ..
صباح اليوم الثاني الخامس من نيسان تلي على الشعب العراقي نبأ وفاة الملك غازي
..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لم يکتمل قراءة البيان حتى هبت الجماهير الغاضبة وهي تندد بالاستعمار والامپريالية وزحفت باتجاه السفارة البريطانية بالشواکه منددين بنوري السعيد وعملاء الوطن ونتج عن هذا الغضب زحف الناس والانتقام من اليهود فنهبت المحلات في الشورجه ومحلات طاطران وسوگ حنون واعتدوا على الشبان اليهود واستمرت السفارة الالمانية ببغداد بالتحريض ضد اليهود ، مما شجع الناس على الاستمرار بالعداء الغير مبرر ضد ابناء البلد ..

کانت عائلة شوميخ لاتبتعد عن محلة طاطران ، خرج المغربية ليشتري خبزا من باعة الخبز في السلال حتى سمع بصيحات الناس تمجد بغازي وتسب نوري السعيد عميل الانگليز ويلعنون اليهود ، اسرع الخطى للبيت وهو لايعرف ماجرى ..!! اتصل بجاره ليخبره إن غازي المعظم قد مات ..لم يجرؤا أيآ من اليهود من الخروج ، خائفين من ردات فعل الناس وهم ابعد مايکونون من تلك التهمة وبالنتيجه کانت صباح يوم السادس من نيسان احراق وسرقة أغلب محلات الشورجة وحنون وطاطران والهيتاويين ؛ لم تکتمل فرحة شوميخ حين کان يحضر عرس احد اقاربه فقد انقلبت تلك الايام الى احزان وهو يسمع اصوات الناس تنادي
(
اقتلوا اليهود ) .. ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الاهالي ايام الفرهود بشوارع بغداد


بعد شهرين في 2 مايس قام رشيد عالي الگيلاني بإنقلاب ضد الوصي ونوري السعيد متکئآ على ضباط الجيش الذين عاونوه على تعطيل الدستور وتآييد مفتي القدس ( ضيف العراق ) امين الحسيني وتشجيع السفير الالماني غروبا وقد اجتمعا معاً حين نجحت الحرکة ... ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

السفير الالماني غروبا مع مفتي القدس امين الحسيني بعد نجاح حركه الكيلاني

بلغ عدد البلاغات التي تليت اثناء حرکة الگيلاني 33 بلاغا في 2 مايس مما أقلق الطائفة وکانت تلك البلاغات هي مقدمات لتقليص اعداد اليهود ... کل تلك العوامل زادت من مخاوف الطائفة اليهودية .وحاولوا التغلب على خوفهم والخروج لمزاولة اعمالهم وعيونهم تتلفت يمينا ويساراً خوفا من ردات الاهالي ولم يمر احدأ من الصبية اليهود الا وقد شبع ضرباً من ( الراشديات والکفخات ) على ايدي المسلمين ورغم هذا حاولوا أن يتأقلموا من جديد ،

و في الثاني والثالث من حزيران 1939 حصلت مجازر شنيعة بحق هؤلاء الابرياء ، فقد قتل باليوم الاول 179 يهوديآ من العمال والکسبة والتجار واصحاب المحلات وکانت أشنعها حين قام أحد رجال الدين بقتل طفل يهودي أمام مرآى الناس بمحلة باب الشيخ وأحرقت المحلات وسرقت المحلات وعاد الشغب باليوم الثاني ليکملوا جريمتهم ولينهوا على ماتبقئ وبلغ اعداد القتلئ قرابة 900 يهودي وهرع الناس صوب محلات طاطران والشورجه وسوگ حنون والقشل لحمل ماخف وزنه وغلا ثمنه وللاسف لم تصدر فتوى بتحريم تلک الاعمال الشنيعة ..

هرب اليهود بأبنائهم مرعوبين من هول الفجيعة من بيت الى بيت وسميت تلك بفر اليهود أو الفرهود ..لم تتدخل الحکومة لحفظ ممتلکات ابناء الوطن ، بل کانت هناك الدعاية مستمرة وموجهة ضد هؤلاء العزل ..إلتجئت مئات العوائل مع اطفالهم للمعابد وللجيران المسلمين عشرة عمرهم طالبين الامان ،،،، فکانت المأسآة فيما بعد أکبر والفاجعة أعظم حينما تسائلت کل أم عن ابنها أو اخيها أو طفلتها التي نسيتها تلعب بالطرف وهي لم ترتکب خطئآً لکي تدفع هذا الثمن الباهض ..

رجع بعض اليهود وقد ناله من الضرب مالم ينله احد ، بلغ اعدادهم من الجرحى بالالاف وقد سرقت أموالهم وملابسهم وتعرضوا للاهانات من الاخرين ..
بعد أيام حين هدئت الامور خرج بعض اليهود مع الاخيار من الناس للبحث عن اولادهم و ذويهم فوجدوهم قتلى . فتم دفنهم بمقبرة جماعية قرب الميزرة بجانب السور القديم
..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المقبره الجماعيه التي دفن فيها القتلى اليهود



نهبت المحلات والممتلکات وقدرت ب3 الى 4 ونصف مليون پاون إسترليني ولم تدخر الحکومة وسعآ لتعويض هؤلاء ..هرب البعض منهم نحو البصره والمناطق الاخرى وبإتجاه ايران خوفا من أن تتوسع دائرة الانتقام ..

يقول ماجد خضوري باحث عراقي من الطائفة اليهودية ( إن البريطانيين يتحملون الجزء الاخر من المجزرة التي حصلت لنا فهم کانوا في مخيمات خارج الولاية ( معسکرات ) کما ويتحمل توني آيدن تلك المسؤولية ايضاً ..

فکرت الجمعيات الصهيونيه بفلسطين افضل السبل لانقاذ اليهود من تلك المجازر البشعه ، کما وفکر البعض من يهود العراق الاتصال بالجمعية الصهيونية التي اصبحت الملجأ الوحيد لهم بعد أن ضاقت بهم السبل لإنقاذ ماتبقى من إخوتهم يهود العراق ،

شعرت الحکومة العراقية بالاحراج أمام ماحصل ولاسيما أن الملك الصغير فيصل وخاله الوصي عبد الاله ونوري السعيد قد هربوا من جراء المحاولة التي قام بها رشيد عالي الگيلاني وثلة من ضباط الجيش بتعطيل الدستور و وقف جلسات البرلمان .

عاد شفيق قزاز من تجارته الاخيره وماهي الا أيام وقد طوقت الشرطة باب منزله واقتادته الى السجن ومن ثم اجراء محاکمة له بتهمة تزويده بالسلاح لاسرائيل عن طريق ايطاليا وقال المدعي العام ( إن المتهم شفيق قزاز واثناء تجارته بين الهند وايطاليا وأيران والعراق قد اشترى مخلفات الخرده اسلحة الجيش البريطاني من هناك وارسلها لاسرائيل
) .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التاجر اليهودي شفيق قزاز يدافع عن نفسه امام المحكمه العسكريه بالبصره

دافع شفيق قزاز عن نفسه برمي تلك الاتهامات وقد توکل محاميان عراقيان مسلمان بالدفاع عن قزاز وقال احد المحامين بالمحکمة :
(
إن الحکومة تريد أن ترمي فشلها على ماحصل من مجازر لليهود ببغداد والصاق التهمة بموکلنا السيد شفيق قزاز المعروف عنه اکبر تاجر بالبصره ويشهد له العموم ) .

إلا إن المحکمة العسکرية قررت النطق بإعدام شفيق قزاز ولم يسمحوا له بإجرائات الاستئناف وأعدم ثاني يوم بباب منزله بالبصره وأمام مرآى الناس ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اعدام التاجر شفيق قزاز بباب بيته لتخويف بقية اليهود بالبصره

لبغداد ذکريات أليمة يصنعها السياسيون ولها طعم وسحر يجذبك إليه دون أن تدري ،، تقلص أعداد اليهود العراقيون وهم لازالوا يضمدون جراحاتهم التي حصلت لهم جراء سياسات رشيد عالي الگيلاني .. کان ليهود بغداد اليد الطولى بکل جوانب الاقتصاد العراقي ولن تجد معلماً او مصنعا او وزارة الا وبه اقتصاديان يهوديان وشهد شارع الرشيد لهم فأغلبية السينمات والملاهي والبارات والمنتديات الادبية والاذاعة والراديو قد غنت بحسيبة مکنو وسمحة وسليمة مراد واخريات ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هدوء بشارع الرشيد واغلاق المتاجر

حاولت الدول الکبرى بعد الخروج من الحرب العالمية أعادة النظر لما أصاب اليهود من جراء المحارق النازية والابادة والتصفية والتنکيل والتهميش ضرورة عقد مؤتمر في عام 1947 بتشکيل وطن قومي لليهود في اسرائيل أرض الميعاد کما جاء ذکرها بالتورات ..
في عام 1948 أقرت الجمعية العمومية بالامم المتحدة على تأسيس وطن لليهود بعد أن تقوم حکومة اسرائيلية منتخبة تحاول أن تشجع اليهود المظطهدين بالعالم على العودة الى اسرائيل وانهاء معاناتهم وتضميد جراحاتهم ...
بدأت الصهيونية بعملها من خلال تشجيع اليهود للعودة.. وبالعراق قام حزب الاستقلال بتحريض الرأي العام ضد اليهود حيث ذکر الحزب ( إن اللائمة تقع على اليهود تحت الارض ) مما فسره البعض على أن الصهيونية تعمل سراً على تهريب اليهود لفلسطين ، فقد کان هذا کافياً على القيام بأعمال تحريضية وانتقامية واعادة أثارة الفتن والکراهية ضد اليهود ..

کان ببغداد أقدم کنيس لليهود وهو معبد الشيخ اسحاق الغاووني في محلة الشيخ اسحق ويفضي بابه على شارع سوگ حنون من حارات اليهود وقد کان هذا الرجل صيرفيا عند الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام وأعلى القبر حجراً من الرخام مکتوب عليه بالعبرانية (( تاريخ الراقد الرباني إسحاق الغاووني المتوفي سنة 620 لخراب بيت المقدس )) وفوق القبر قماش مطرز الشکل وعليه قنديل ينير المکان وقد عبئ القنديل بدهن السيرج السمسم کما يسميه العراقيون ، والمعبد اصبح ملجئ للعميان اليهود للدراسة فيما بعد
..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أبو رزوقي الناس عندهم بخت وجاه ، هذوله شنو ذنبهم إيسوون بيهم هيچي ؟؟
خير حجي علي ؟ ..
شنو ماشفت الحريجية گابة فرد گبة بالدنيا ؟ وکل واحد يجر بهالعرباين ، إي وين المروه ؟ وين الجاه ؟
إيرد أبو رزوقي :
والله إيگولون الکفار ورا کتلة الملکك غازي المعظم !!
إيرد حجي علي :
آبو ارزوقي دگعد اعوج واحچي عدل مثل مايگلون ، الله ونبينا وصى بالجار . شنو ذنب بيت مراد وصالح ويعگوب ؟ باگو دکاکينهم وفوگاه خلو اسپيرتو وشعلوهن نار . إي ليش هيچي ؟؟ ..
والله حجي علي مدري شگوللك ؟ آني ليهسه مفتهمت أشلون مات غازي ؟ ...
أبو إرزوقي إيگولون سيارته مگلوبه ( الطرمبيل ) بس إشلون ! هاي العلم عند ربك ..بس لاتنسى الانگليز کلشي إيسوون ..
اي بس لاتنسى ترا هذوله همين اخوتنا الفلسطينيين همين إسلام وين يرحون ؟ ...
إحنا نسولف على جيرة العمر ، مو على هذولاك آغاتي انت ....
والله حجي کل واحد ورأيه والله أعلم منگدر إنشيل خطية احد
...






عدل سابقا من قبل Hannani Maya في الخميس 18 نوفمبر 2010, 12:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: بغداديات : اعدام شفيق قزاز وفرهود اليهود المستباح   الخميس 18 نوفمبر 2010, 12:37 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لماذا جمد ممتلکات اليهود بالعراق ؟هذا ماسنعرفه لاحقا..تابعونا

للي فاتتهم الحلقة السابقة لينقروا بالأسفل :

[url=http://hammdann.com/index.php?option=com_content&view=article&id=7521:2010-10-19-12-11-22&catid=45:2009-04-09-01-02-00&Itemid=67][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/url]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[size=21]حمدان : أغاتي / فاضل شناشيل.. يا بغدادي.. يا أصيل.. سردك للموضوع بتلك الطريقة الجميلة وبطريقتك الخاصة خليتنة أنعيش ألأجواء...
كانت أفعال شنيعة بحق أهلنا وناسنا اليهود.. ياترى عليش هالعمليات من نهب وسلب وقتل ومقبرة جماعية ؟؟؟.
سمعت أنه كان عدد من اللي مايخافون من الله وبعد أنتهاء تلك ألأيام السود كانوا يرددون أغنية :
يا محلى الفرهود لو تنعاد يوميا...!!!.
التأريخ يعيد نفسه وشوف اليوم أحوال أهلنا وناسنا... آآآآآآآآخ من ألأستعمار.. ودتشوف أهلنة واحدهم گلب سمچة .... بارك الله بيك وننتظر الحلقة الجاية بأذن الله .. وفقك الباري يا العزيز الغالی ....


عراقي من ذاك ألزمن ألبهي - ألنهب ,الفرهود سمة متأصلة ببعضا من فصائل شعبنا

تحياتنا لكم يا مجالس حمدان ... وبعد يوميا
توجعون قلوبنا ألخلصانة بحكايات نحاول
نسيانها أو هكذا نحاول ...

ومع شديد ألأسف فقد
ثبت أن قطعات واسعة من سلوكيات شعبنا ألعراقي
قد جبلت على ألنهب والسلب ... فخذ مثلا نهبت مدن
المحمرة وعبادان وغيرها من ألمدن عند دخول
قواتنا لهذه ألأراضي ألمتنازع عليها بين
أيران والعراق ... وعند دخول قواتنا ألكويت
قلبوا واطيها عاليها ونهبت كل ألمؤسسات
الكويتيه والمخازن والقصور وتحتأشراف القادة
ألتكارتة ؟؟؟ وعند سقوط نظام ألبعث في 9/4/2003
لم تسلم مؤسسة حكومية عراقية من النهب والسلب
والحرق !! وكأن هذه ألمؤسسات والبنوك لم تكن
عائديتها للشعب العراقي التي سيستفاد منها
بعد سقوط نظام ألبعث !! فلا غرابة اذا ان يفتك
شعبنا بجزء منه وهم اليهود لا لسبب لأنهم أشطر
وأذكى من كثير من الجهلة وألأميين من أفراد
ألمجتمع ألعراقي آنذاك... وكانوا دون خجل
يرددون بستت ( حلوو الفرهود كوون ايصير يوميه )
.. ورغم ذلك نحن نبكي العراق وأهلنا ...


ماجد حسن - صدقت ياعراقي

الى عراقي من ذاك الزمن
والله صدقت فلا
يستطيع الدين تغييرنا ولا المبادئ الفاشله
التي اخدناها بالابتدائيه ولا القيم
العشائريه افادتني بشئ سوى روحية الدمار
والتخلف ونعترف بهذا . سمعت اصدقاء بالعراق
يقول متى سيحدث الفرهود او الحواسم الاخرى
فنحن بانتظارها من جديد !!!!؟ بالله عليك اي قيم
تلك التي نحملها بداخلنا ؟ قرآت ردك الحزين
ياعراقي وألمني وكل خوفي ان لاياكل القوي
الضعيف وبعدها تنتهي الاقليات بالعراق كلها


سميرة حسن - بغداد
أين وزارة الثقافة العراقية؟؟
أين دائرة
التراث العراقي؟؟
تعالوا شوفوا ألأبداعات
اللي ينقلها لنا / شناشيل بقلمه
الذهبي
تحياتنا الى موقعنا المفضل.. بارك الله
بي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بغداديات : اعدام شفيق قزاز وفرهود اليهود المستباح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: