البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 سلوا بغدادَ عنّيَ فهي أدرى : عادل الشرقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: سلوا بغدادَ عنّيَ فهي أدرى : عادل الشرقي   الأحد 21 نوفمبر 2010, 12:33 am


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

سلوا بغدادَ عنّيَ فهي أدرى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شبكة البصرة

شعر عادل الشرقي


كَتَبْتُ إليكِ في حُلُمي كتاباً

وأوْدَعْتُ المحبةَ في كتابـــــــي
وأسمعتُ الحروف رفيف قلبي

وما حَمَلَ السؤال من الجوابِوقد سافرتُ في أفقٍ بعيدٍ

وقد حلقتُ في مُدُنِ الغيابِوحدثتُ النجومَ حديثَ خِلٍّ

تضوَّعَ بالمودةِ والعذابِ

وخلتُ بأنني آثرتُ صمتي

فهمهمتِ السكينةُ في شعابيولم أُسْلِمْ رؤاي إلى فناءٍ

مخافةَ أن أعود إلى صوابيوقد خبأْتُ وجهيَ تحتَ سيلٍ
من الأمواجِ تزخرُ بالعُبابِِ


وما أعلنتُ إلاّ فيضَ شوقٍ

تمثل بالرحيلِ إلى الإيابِوإني إذ سريتُ على جناحٍ

من الكلمات يحملني خطابيإلى بغداد تلك ا لأرَّقتني

وصارت كالنسيمِ تدق بابيوظلَّ غزالها يجري طليقاً

بروض هوايَ يمرح في الروابيوكم غنّت على كفي كطير ٍ

تُلاعبني وتشربُ من شرابيشفيعيَ أنني فيض ٌ غزيرٌ

من المطرِ المفضضِ بالسحابِوأَنَّ أصابعي طلعٌ نبيـــلٌ

من النخلِ المسافرِ في الهضابِوأَنَّ دمي تبرعمَ آدميّـــاً

فغادَرَني وأوْدَعَني ثيابيأقولُ وقد حلمتُ وكنتُ أُذكي

شموعَ مودتي وندى شبابيوقد أحصى المدى ضرباتِ نبضي

ولاتَ مناصَ يُخطئُ في الحسابِوطارحتُ البلابلَ بوحَ شدوي

وشاغلتُ الطيور على الروابيوما عاتبتُها إذْ أنَّ قلبـــــــي

خلا رغم الحنين من العتابِأُجاذِبُها المحبَّةَ في ابتهالٍ

من الصلواتِ بالكلمِ المُجابِوقد صيَّرتُ أجنحتي شراعاً

فطرتُ لها لأُبحرُ في الضبابِ

تناثَرَ ريش أجنحتي ولكنْ

سريتُ مع المدى مثل العقابِلأهبطَ بي على حصن ٍ منيفٍ

من الصرح المسوَّرِ بالقبابِلتنطلق الشموس وقد تنادتْ

بها الأضواء في كلٍّ الرحابِ

تزاحِمُها النُّجومُ كأنَّ سيــــلاً

من الأفلاك ينزلُ بانسكابِوها أنذا أحدِّقُ في فضاءٍ

توشَّحَ بالنظارةِ والشبابِفأقرأ وسط حضرتها نشيداً

عذوبةُ عزفه بوحُ الرّبابِسلوا بغداد عني فهي أدرى

وقد خبرَتْ هوايَ وكلَّ ما بيمن الشوقِ العظيمِ كأنَّ

روحي أضاءَ فناءَها عودُ الثقابِفذابَتْ شمعةً زادتْ بهاءً

على جَنَباتها بالإنسكابِوها أنا ذا أقبَّلُ وجنتيــها

لكي أحيي المحاجرَ باقترابيوقد أحسستُ أني لصقَ نفسي

فأسلمتُ الفؤادَ إلى مآبي

شبكة البصرة

الخميس 12 ذو الحجة 1431 / 18 تشرين الثاني 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلوا بغدادَ عنّيَ فهي أدرى : عادل الشرقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: