البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تكوين (39 / 01 – 23) قصة يوسف (3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تكوين (39 / 01 – 23) قصة يوسف (3)   الأحد 21 نوفمبر 2010, 8:34 pm




بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين



قصة يوسف (3)



يوسف في بيت فوطيفار
وَأَخَذَ الإِسْمَاعِيلِيُّونَ يُوسُفَ إِلَى مِصْرَ، فَاشْتَرَاهُ مِنْهُمْ مِصْرِيٌّ يُدْعَى فُوطِيفَارَ، كَانَ خَصِيَّ فِرْعَوْنَ وَرَئِيسَ الْحَرَسِ. وَكَانَ الرَّبُّ مَعَ يُوسُفَ، فَأَفْلَحَ فِي أَعْمَالِهِ، وَأَقَامَ فِي بَيْتِ سَيِّدِهِ الْمِصْرِيِّ. وَرَأَى مَوْلاَهُ أَنَّ الرَّبَّ مَعَهُ وَأَنَّهُ يُكَلِّلُ كُلَّ مَا تَصْنَعُهُ يَدَاهُ بِالنَّجَاحِ، فَحَظِيَ يُوسُفُ بِرِضَى سَيِّدِهِ، فَجَعَلَهُ وَكِيلاً عَلَى بَيْتِهِ وَوَلاَهُ عَلَى كُلِّ مَالَهُ. وَبَارَكَ الرَّبُّ بَيْتَ الْمِصْرِيِّ وَكُلَّ مَالَهُ مِنْ مُقْتَنَيَاتٍ فِي الْبَيْتِ وَالْحَقْلِ بِفَضْلِ يُوسُفَ. فَعَهِدَ بِكُلِّ مَالَهُ إِلَى يُوسُفَ. وَلَمْ يَكُنْ يَعْرِفُ مَعَهُ شَيْئاً إِلاَّ الْخُبْزَ الَّذِي يَأْكُلُ. وَكَانَ يُوسُفُ جَمِيلَ الْهَيْئَةِ وَسِيمَ الْوَجْهِ.
يوسف يقاوم زوجة فوطيفار
ثُمَّ لَمْ تَلْبَثْ أَنْ أُغْرِمَتْ بِهِ زَوْجَةُ مَوْلاَهُ فَقَالَتْ: "اضْطَجِعْ مَعِي". فَأَبَى وَقَالَ لَهَا: "هُوَذَا سَيِّدِي قَدْ عَهِدَ إِلَيَّ بِكُلِّ مَا يَمْلِكُ فِي هَذَا الْبَيْتِ وَلَمْ يُشْغِلْ نَفْسَهُ بِأَيِّ شَأْنٍ فِيهِ. وَلَيْسَ فِي هَذَا الْبَيْتِ مَنْ هُوَ أَعْظَمُ مِنِّي. وَلَمْ يَمْنَعْ عَنِّي شَيْئاً غَيْرَكِ لأَنَّكِ زَوْجَتُهُ. فَكَيْفَ أَقْتَرِفُ هَذَا الشَّرَّ الْعَظِيمَ وَأُخْطِيءُ إِلَى اللهِ؟" وَلَمْ يُذْعِنْ يُوسُفُ لَهَا مَعَ أَنَّهَا كَانَتْ تُلِحُّ عَلَيْهِ يَوْماً بَعْدَ آخَرَ. وَحَدَثَ يَوْماً أَنَّهُ دَخَلَ الْبَيْتَ لِيَقُومَ بِعَمَلِهِ، وَلَمْ يَكُنْ فِي الْمَنْزِلِ أَحَدٌ، فَأَمْسَكَتْهُ مِنْ رِدَائِهِ وَقَالَتْ: "اضْطَجِعْ مَعِي". فَتَرَكَ رِدَاءَهُ بِيَدِهَا وَهَرَبَ خَارِجاً تَارِكاً رِدَاءَهُ بِيَدِهَا وَعِنْدَمَا رَأَتْ أَنَّهُ قَدْ رَفَضَ وَهَرَبَ خَارِجاً تَارِكاً رِدَاءَهُ بِيَدِهَا نَادَتْ أَهْلَ بَيْتِهَا وَقَالَتْ: "انْظُرُوا مَا جَرَى؟ هَذَا الْعِبْرَانِيُّ الَّذِي جَاءَ بِهِ زَوْجِي إِلَى الْبَيْتِ. شَرَعَ يُرَاوِدُنِي عَنْ نَفْسِي. دَخَلَ غُرْفَتِي وَحَاوَلَ اغْتِصَابِي، فَصَرَخْتُ بِأَعْلَى صَوْتِي. وَعِنْدَمَا سَمِعَنِي قَدْ رَفَعْتُ صَوْتِي وَصَرَخْتُ، تَرَكَ رِدَاءَهُ مَعِي وَهَرَبَ خَارِجاً". وَأَلْقَتْ رِدَاءَهُ إِلَى جَانِبِهَا حَتَّى قَدِمَ مَوْلاَهُ إِلَى بَيْتِهِ، فَقَصَّتْ عَلَيْهِ مِثْلَ هَذَا الْحَدِيثِ قَائِلَةً: "دَخَلَ الْعَبْدُ الْعِبْرَانِيُّ الَّذِي جِئْتَ بِهِ إِلَيْنَا لِيُرَاوِدَنِي عَنْ نَفْسِي، وَحِينَ رَفَعْتُ صَوْتِي وَصَرَخْتُ، تَرَكَ ثَوْبَهُ بِجَانِبِي وَفَرَّ خَارِجاً".
يوسف يزج في السجن
فَلَمَّا سَمِعَ سَيِّدُهُ كَلاَمَ زَوْجَتِهِ وَمَا اتَّهَمَتْ بِهِ يُوسُفَ احْتَدَمَ غَضَبُهُ، فَقَبَضَ عَلَى يُوسُفَ وَزَجَّهُ فِي السِّجْنِ، حَيْثُ كَانَ أَسْرَى الْمَلِكِ مُعْتَقَلِينَ، فَمَكَثَ هُنَاكَ. وَلَكِنَّ الرَّبَّ كَانَ مَعَ يُوسُفَ، فَأَغْدَقَ عَلَيْهِ رَحْمَتَهُ، فَنَالَ رِضَى رَئِيسِ السِّجْنِ، حَتَّى عَهِدَ إِلَى يُوسُفَ بِكُلِّ الْمَسَاجِينِ الْمُعْتَقَلِينَ، وَجَعَلَهُ مَسْئُولاً عَنْ كُلِّ مَا يَجْرِي هُنَاكَ. وَلَمْ يُحَاسِبْ رَئِيسُ السِّجْنِ يُوسُفَ بِأَيِّ شَيْءٍ أَوْكَلَهُ إِلَيْهِ، لأَنَّ الرَّبَّ كَانَ مَعَهُ. وَمَهْمَا فَعَلَ كَانَ الرَّبُّ يُكَلِّلُهُ بِالنَّجَاحِ.
تكوين (39 / 01 – 23)




يثور جدل عنيف حول تحديد التاريخ الدقيق لوصول يوسف إلى مصر. فيقول كثيرون من العلماء إنه وصل إليها في أثناء فترة حكم الهكسوس. وكان الهكسوس أجانب جاءوا من منطقة كنعان وغزوا مصر وحكموها قرابة مائة وخمسين عاما. ومع أن تواريخ حكم الهكسوس توضع عادة بعد حكم يوسف كما يبدو من ترتيب الأزمنة في سفر التكوين ولكنها تواريخ غير مؤكدة. فإذا كان يوسف قد وصل في فترة حكم الهكسوس، فليس ثمة مشكلة في رفع شأن شاب أجنبي عبقري في سلم الحكم، حيث أنهم هم أنفسهم كانوا أجانب.

كانت بلاد مصر القديمة مملوءة بالمتناقضات، فكان الناس إما ذوي ثراء فاحش بلا حدود، أو فقر مدقع. فلم يكن هناك الكثيرون من الطبقة الوسطى. وقد وجد يوسف نفسه يخدم فوطيفار أحد الأثرياء في بلاد فرعون. وكان للعائلات الغنية مثل عائلة فوطيفار، بيوت فاخرة ترتفع طابقين أو ثلاثة، لها حدائق جملية وشرفات. وكانوا يستمتعون بوسائل الترفية في بيوتهم. كما كانوا يأكلون الفاكهة اللذيذة في أطباق ثمينة، وكانت تحيط بهم الأزهار في أصص من المرمر، والرسومات الرائعة، والسجاجيد الفاخرة، والكراسي ذات المساند المنقوشة، وكان طعامهم يقدم في أوان ذهبية. كما كانت تضيء الحجرات منارات ذهبية. وكان الخدم، مثل يوسف، يؤدون عملهم في الطابق الأول، بينما كانت العائلة تقيم في الطوابق العليا.

كان يمكن ليوسف كسجين وعبد أن يرى موقفه ميئوسا منه، ومع ذلك كان يبذل أقصى جهده في القيام بأي عمل صغير يسند إليه. وسرعان ما ظهر لسيده اجتهاده وموقفه الإيجابي فرقاه وجعله مديرا لبيته. فهل تجد نفسك في مأزق ميئوس منه، في العمل أو في البيت أو في المدرسة؟ فاتبع مثال يوسف ببذل أقصى الجهد في كل عمل صغير. واذكر كيف حول الله موقف يوسف إلى النقيض تماما، والرب سيرى جهودك ويمكنه أن يعكس الظروف الصعبة.

فشلت امرأة فوطيفار في إغواء يوسف الذي قاوم هذه التجربة قائلا : "كيف أقترف هذا الشر العظيم وأخطيء إلى الله؟" فلم يقل يوسف لسيدته : "إن في هذا أذية لك!" أو "إنني أخطيء ضد فوطيفار"، أو "أخطيء إلى نفسي". فتحت الضغوط يسهل علينا تقديم مثل هذه الأعذار والتبريرات. اذكر أن الخطية الجنسية ليست محصورة بين طرفين متفقين، بل هي فعل عصيان ضد الله.

تجنب يوسف امرأة فوطيفار بقدر ما استطاع، ورفض عروضها، وأخيرا هرب منها. وأحيانا يكون مجرد محاولة تجنب التجربة غير كاف، بل يجب أن نتحول ونهرب، وبخاصة عندما تكون التجارب أقوى منا، وهذا هو الحال كثيرا في التجارب الجنسية.

كانت السجون أماكن فظيعة وسيئة الأحوال. وكانت تستخدم لإيواء العمال المسخرين أو المتهمين في انتظار المحاكمة مثل يوسف. وفي العصور القديمة كان السجناء يعتبرون مذنبين إلى أن يثبت أنهم أبرياء. وكثيرون من السجناء لم يعرضوا على المحاكم، لأن المحاكمة كانت تجرى حسب هوى الحاكم. وقد ظل يوسف في السجن سنتين قبل أن يمثل أمام فرعون، حين دعي لتفسير حلمه وليس للمحاكمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20113
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تكوين (39 / 01 – 23) قصة يوسف (3)   الأحد 21 نوفمبر 2010, 10:41 pm



أختنا العزيزة * كريمــة عم مرقس *

كانَ يوسف رجُــــلاً باراًّ يخاف الله ! فعندمــا دخل الشّيطان عقــل زوجة فوطيفـار , وأرادت أن تزنـي معَ يوسف



تذكر ـ مخافــة الله ـ فتركَ لها رداءهُ ! فكافــأهُ الله بأن جعلـــه حاكمــاً فعليــاً لمصر ـ الفراعنـــة ـ

وخلّــــصَ والدهُ يعقوبّ وإخوتــــهُ من مجاعــــة حقيقيّـــــــة !

موضوع متميّـــــــز جـــــداً !!!

خالـص تقديرنا وآحترامنـــــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تكوين (39 / 01 – 23) قصة يوسف (3)   الإثنين 22 نوفمبر 2010, 7:09 pm

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

شكرا على مرورك اللطيف اخي نادر

الرب يسوع يبارك حياتك .... آمين

اختك كريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكوين (39 / 01 – 23) قصة يوسف (3)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: