البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)   الأحد 12 ديسمبر 2010, 1:33 pm

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)
قصة يوسف (12)


يعقوب يبارك ابني يوسف
ثُمَّ مَا لَبِثَ أَنْ قِيلَ لِيُوسُفَ: "أَبُوكَ مَرِيضٌ" فَاصْطَحَبَ مَعَهُ ابْنَيْهِ مَنَسَّى وَأَفْرَايِمَ. وَقِيلَ لِيَعْقُوبَ: "ابْنُكَ يُوسُفُ قَادِمٌ إِلَيْكَ". فَاسْتَجْمَعَ قُوَاهُ وَجَلَسَ عَلَى السَّرِيرِ. وَقَالَ يَعْقُوبُ لِيُوسُفَ: "تَجَلَّى اللهُ الْقَدِيرُ لِي فِي لُوزَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ وَبَارَكَنِي، وَقَالَ لِي: هَا أَنَا أَجْعَلُكَ مُثْمِراً، وَأُكَثِّرُكَ وَيَخْرُجُ مِنْ صُلْبِكَ جُمْهُورُ شُعُوبٍ وَأَهَبُ ذُرِّيَّتَكَ هَذِهِ الأَرْضَ مِلْكاً أَبَدِيّاً. وَالآنَ، إِنَّ ابْنَيْكَ أَفْرَايِمَ وَمَنَسَّى اللَّذَيْنِ أَنْجَبْتَهُمَا فِي مِصْرَ قَبْلَ مَجِيئِي إِلَيْكَ هُنَا هُمَا لِي يَرِثَانِنِي كَرَأُوبَيْنَ وَشِمْعُونَ. وَأَمَّا أَوْلاَدُكَ الَّذِينَ تُنْجِبُهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ، فَيَكُونُونَ لَكَ، وَمَا يَرِثُونَهُ يَكُونُ تَحْتَ اسْمِ أَخَوَيْهِمْ. لأَنَّنِي فِيمَا كُنْتُ رَاجِعاً مِنْ سَهْلِ آرَامَ، مَاتَتْ رَاحِيلُ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ فِي الطَّرِيقِ عَلَى مَقْرُبَةٍ مِنْ أَفْرَاتَةَ، فَدَفَنْتُهَا فِي الطَّرِيقِ الْمُؤَدِّيَةِ إِلَى أَفْرَاتَةَ، الَّتِي هِيَ بَيْتُ لَحْمٍ". وَأَبْصَرَ إِسْرَائِيلُ ابْنَيْ يُوسُفَ فَسَأَلَ: "مَنْ هَذَانِ؟" فَأَجَابَهُ يُوسُفُ: "هُمَا ابْنَايَ اللَّذَانِ رَزَقَنِي إِيَّاهُمَا اللهُ هُنَا". فَقَالَ: "أَدْنِهُمَا مِنِّي فَأُبَارِكَهُمَا". وَكَانَتْ عَيْنَا إِسْرَائِيلَ قَدْ كَلَّتَا مِنَ الشَّيْخُوخَةِ، فَلَمْ يَكُنْ قَادِراً عَلَى النَّظَرِ، فَقَرَّبَهُمَا إِلَيْهِ فَقَبَّلَهُمَا وَاحْتَضَنَهُمَا وَقَالَ إِسْرَائِيلُ لِيُوسُفَ: "مَا كُنْتُ أَظُنُّ أَنَّنِي أُبْصِرُ وَجْهَكَ، وَهُوَذَا اللهُ قَدْ أَرَانِي ذُرِّيَّتَكَ أَيْضاً". ثُمَّ أَبْعَدَهُمَا يُوسُفُ عَنْ حِضْنِ أَبِيهِ وَسَجَدَ فِي حَضْرَتِهِ إِلَى الأَرْضِ. وَأَخَذَ يُوسُفُ أَفْرَايِمَ بِيَمِينِهِ وَأَوْقَفَهُ إِلَى يَسَارِ إِسْرَائِيلَ، وَأَخَذَ مَنَسَّى بِيَسَارِهِ وَأَوْقَفَهُ إِلَى يَمِينِهِ، فَمَدَّ إِسْرَائِيلُ يَمِينَهُ، مُتَعَمِّداً، وَوَضَعَهَا عَلَى رَأْسِ أَفْرَايِمَ وَهُوَ الصَّغِيرُ، وَيَسَارَهُ عَلَى رَأْسِ مَنَسَّى مَعْ أَنَّهُ الْبِكْرُ. وَبَارَكَ يُوسُفَ قَائِلاً: "إِنَّ اللهَ الَّذِي سَلَكَ أَمَامَهُ أَبَوَايَ إِبْرَاهِيمُ وَإِسْحاقُ، اللهَ الَّذِي رَعَانِي مُنْذُ وُجُودِي إِلَى هَذَا الْيَوْمِ، الْمَلاَكَ الَّذِي أَنْقَذَنِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ، يُبَارِكُ الْغُلاَمَيْنِ، وَلْيُدْعَ عَلَيْهِمَا اسْمِي وَاسْمَا أَبَوَيَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحاقَ، وَلْيَكْثُرَا كَثِيراً فِي الأَرْضِ". وَعِنْدَمَا رَأَى يُوسُفُ أَنَّ أَبَاهُ قَدْ وَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَى رَأْسِ أَفْرَايِمَ سَاءَهُ ذَلِكَ، فَأَمْسَكَ بِيَدِ أَبِيهِ لِيَنْقُلَهَا مِنْ رَأْسِ أَفْرَايِمَ إِلَى رَأْسِ مَنَسَّى. وَقَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ: "لَيْسَ هَكَذَا يَاأَبِي. فَهَذَا هُوَ الْبِكْرُ، ضَعْ يَمِينَكَ عَلَى رَأْسِهِ". فَأَبَى أَبُوهُ وَقَالَ: "أَنَا أَعْرِفُ هَذَا يَاابْنِي، أَنَا أَعْرِفُ هَذَا، فَإِنَّهُ أَيْضاً يُصْبِحُ أُمَّةً عَظِيمَةً، وَلَكِنَّ أَخَاهُ الصَّغِيرَ يُصْبِحُ أَكْبَرَ مِنْهُ، وَذُرِّيَّتَهُ تَصِيرُ جُمْهُوراً مِنَ الأُمَمِ". وَبَارَكَهُمَا فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ قَائِلاً: "بِكَ يُبَارِكُ بَنُو إِسْرَائِيلَ قَائِلِينَ: لِيَجْعَلْكَ اللهُ مِثْلَ أَفْرَايِمَ وَمِثْلَ مَنَسَّى". وَهَكَذَا قَدَّمَ أَفْرَايِمَ عَلَى مَنَسَّى. ثُمَّ قَالَ إِسْرَائِيلُ لِيُوسُفَ: "إِنَّنِي مُشْرِفٌ عَلَى الْمَوْتِ وَلَكِنَّ اللهَ سَيَكُونُ مَعَكُمْ وَيَرُدُّكُمْ إِلَى أَرْضِ آبَائِكُمْ. وَهَا أَنَا قَدْ وَهَبْتُ لَكَ مِنَ الأَرْضِ سَهْماً وَاحِداً عَلاَوَةً عَلَى إِخْوَتِكَ، أَخَذْتُهُ مِنَ الأَمُورِيِّينَ بِسَيْفِي وَقَوْسِي".
تكوين (48 / 01 – 22)




منح يعقوب أفرايم بركة أعظم مما منح منسى أخاه الأكبر. وعندما اعترض يوسف، زجره يعقوب لأن الله قد قال له إن أفرايم سيكون أعظم، فالله كثيرا ما يعمل بطرق لا نتوقعها. فعندما يختار أناسا لإتمام خططه، فإنه ينظر دائما إلى أبعد من المظهر أو التقليد أو المركز. وقد يدهشنا أحيانا باختياره الشخص الأقل قوة أو مواهب أو إمكانات، على الأقل حسب الفكر البشري. فالله يستطيع أن يستخدمك لتنفيذ خططه حتى وإن كنت تظن أنك لا تملك ما يؤهلك لذلك.

عندما بيع يوسف عبدا (37: 28)، ظن يعقوب أنه مات، وبكى يأسا. ولكن بعد ذلك، أتاحت خطة الله ليعقوب لا أن يستعيد ابنه فحسب، بل أن يرى أحفاده أيضا. فلا يمكن أن تكون الظروف أسوأ من أن يستطيع الله أن يعالجها. لقد استرد يعقوب ابنه، وبنفس الطريقة عوض الله أيوب بأسرة جديدة (ارجع إلى أي 42: 10-17)، واستعادت مريم أخاها لعازر (يو 11: 1-44). فلا داعي لليأس، لأن لنا إلها محبا. ولا ندري أبدا أي خير يمكن أن يأتي إلينا من موقف ميئوس منه حسب الظاهر.

تكلم يعقوب عن الله كمن "رعاه" كل أيام حياته، فصور نفسه كشاة في حاجة إلى حكمة الراعي وإرشاده ليقوده في أفضل الطرق. وهذا ما جعل موقفه يتغير تماما عما كان عليه في شبابه، من تدبير المكايد وعدم الأمانة. ولكي تتحول إلى موقف يشبه موقف يعقوب، يجب أن تبدأ بإدراك أن مشورة الله لحياتك هي أعظم ما تحتاج إليه، فاتبع صوت الراعي الصالح، وهو يقودك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20144
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)   الأحد 12 ديسمبر 2010, 7:35 pm



اختنا العـزيزة * كريمة عم مرقس *

ليمنــحكم الربّ يسوع المسيح ـ له كلّ مجد ـ القوّة والصّحــة ’ لخدمــــة كلمتـــهِ المقدّســـــة !

تقبلّــوا خالص تقديرنـــا وآحترامنـــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)   الأربعاء 15 ديسمبر 2010, 6:08 pm

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

مشكور اخ نادر على مرورك اللطيف

الرب يسوع في هذه الايام المجيدة الربانية يحفظك ........ امين

اختك كريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكوين (48 / 01 – 22) قصة يوسف (12)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: