البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)   الأحد 19 ديسمبر 2010, 9:22 pm

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)
بنو إسرائيل في مصر (2)




ولادة موسى
وَتَزَوَّجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْتِ لاَوِي فَتَاةً ابْنَةَ لاَوِي. فَحَمَلَتِ الْمَرْأَةُ وَأَنْجَبَتِ ابْناً، وَإذْ رَاقَهَا جَمَالُهُ خَبَّأَتْهُ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ. وَلَمَّا لَمْ تَسْتَطِعْ أَنْ تُخْفِيَهُ بَعْدُ، أَتَتْ بِسَفَطٍ مِنَ الْبَرْدِيِّ وَطَلَتْهُ بِالْحُمَرِ والزِّفْتِ وأَضْجَعَتِ الطِّفْلَ وَوَضَعَتْهُ بَيْنَ الْحَلْفَاءِ عَلَى ضَفَّةِ النَّهْرِ. وَوَقَفَتْ أُخْتُهُ مِنْ بَعِيدٍ لِتَرَى مَا يَحْدُثُ لَهُ.
إنقاذ موسى
وَأَقْبَلَتِ ابْنَةُ فِرْعَوْنَ لِتَسْتَحِمَّ فِي النَّهْرِ، بَيْنَمَا رَاحَتْ وَصِيفَاتُهَا تَتَمَشَّيْنَ عَلَى ضَفَّةِ النَّهْرِ. فَرَأَتِ السَّفَطَ بَيْنَ الْحَلْفَاءِ فَأَرْسَلَتْ وَصِيفَتَهَا لِتَأْتِيَ بِهِ. فَفَتَحَتْهُ وَرَأَتِ الطِّفْلَ وَإِذَا هُوَ يَبْكِي، فَرَقَّتْ لَهُ وَقَالَتْ: "هَذَا مِنْ أَوْلاَدِ الْعِبْرَانِيِّينَ" فَقَالَتْ أُخْتُهُ لاِبْنَةِ فِرْعَوْنَ: "هَلْ أَذْهَبُ وَأَدْعُو لَكِ مُرْضِعَةً مِنَ الْعِبْرَانِيَّاتِ لِتُرْضِعَ لَكِ الْوَلَدَ؟" فَأَجَابَتْهَا ابْنَةُ فِرْعَوْنَ: "اذْهَبِي"؛ فَمَضَتِ الْفَتَاةُ وَدَعَتْ أَمَّ الصَّبِيِّ. فَقَالَتْ لَهَا ابْنَةُ فِرْعَوْنَ: "خُذِي هَذَا الصَّبِيَّ وَأَرْضِعِيهِ لِي، وَأَنَا أُعْطِيكِ أُجْرَتَكِ". فَأَخَذَتِ الْمَرْأَةُ الصَّبِيَّ وَأَرْضَعَتْهُ. وَلَمَّا كَبُرَ الْوَلَدُ، رَدَّتْهُ إِلَى ابْنَةِ فِرْعَوْنَ فَتَبَنَّتْهُ وَدَعَتْهُ مُوسَى (وَمَعْنَاهُ مُنْتَشَلٌ) قَائِلَةً: "إِنِّي انْتَشَلْتُهُ مِنَ الْمَاءِ".
جريمة موسى وهربه
وَحَدَثَ بَعْدَ أَنْ كَبُرَ مُوسَى أَنَّهُ ذَهَبَ لِيَفْتَقِدَ إِخْوَتَهُ الْعِبْرَانِيِّينَ وَيَشْهَدَ مَشَقَّتَهُمْ، فَلَمَحَ رَجُلاً مِصْرِيّاً يَضْرِبُ رَجُلاً عِبْرَانِيّاً، فَتَلَفَّتَ حَوْلَهُ، وَإِذْ لَمْ يَجِدْ أَحَداً هُنَاكَ قَتَلَ الْمِصْرِيَّ وَطَمَرَهُ فِي الرَّمْلِ. ثُمَّ خَرَجَ فِي الْيَوْمِ الثَّانِي وَإِذَا رَجُلاَنِ عِبْرَانِيَّانِ يَتَضَارَبَانِ، فَقَالَ لِلْمُسِيءِ: "لِمَاذَا تَضْرِبُ صَاحِبَكَ؟" فَأَجَابَهُ: "مَنْ أَقَامَكَ رَئِيساً وَقَاضِياً عَلَيْنَا؟ أَعَازِمٌ أَنْتَ عَلَى قَتْلِي كَمَا قَتَلْتَ الْمِصْرِيَّ؟" فَخَافَ مُوسَى وَقَالَ: "حَقّاً إِنَّ الْخَبَرَ قَدْ ذَاعَ". وَبَلَغَ الْخَبَرُ مَسْمَعَ فِرْعَوْنَ، فَسَعَى إِلَى قَتْلِ مُوسَى، إلاَّ أَنَّ مُوسَى هَرَبَ مِنْ وَجْهِ فِرْعَوْنَ، وَمَضَى لِيُقِيمَ فِي أَرْضِ مِدْيَانَ، فَبَلَغَهَا وَجَلَسَ عِنْدَ الْبِئْرِ.
زواج موسى
وَكَانَ لِكَاهِنِ مِدْيَانَ سَبْعُ فَتَيَاتٍ فَأَقْبَلْنَ وَاسْتَقَيْنَ مَاءً وَمَلأْنَ الأَجْرَانَ لِيَسْقِينَ غَنَمَ أَبِيهِنَّ. فَأَتَى الرُّعَاةُ وَطَرَدُوهُنَّ. غَيْرَ أَنَّ مُوسَى هَبَّ لِنَجْدَتِهِنَّ وَسَقَى غَنَمَهُنَّ. وَعِنْدَمَا رَجَعَتِ الْفَتَيَاتُ إِلَى رَعُوئِيلَ أَبِيهِنَّ سَأَلَهُنَّ: "مَا بَالُكُنَّ بَكَّرْتُنَّ بِالرُّجُوعِ الْيَوْمَ؟" فَأَجَبْنَهُ: "رَجُلٌ مِصْرِيٌّ أَنْقَذَنَا مِنْ أَيْدِي الرُّعَاةِ، فَاسْتَقَى لَنَا وَلِغَنَمِنَا أَيْضاً". فَسَأَلَهُنَّ: "وَأَيْنَ هُوَ؟ لِمَاذَا تَرَكْتُنَّ الرَّجُلَ؟ ادْعُونَهُ لِيَأْكُلَ طَعَاماً". وَقَبِلَ مُوسَى أنْ يُقِيمَ مَعَ الرَّجُلِ الَّذِي زَوَّجَهُ مِنِ ابْنَتِهِ صَفُّورَةَ. فَأَنْجَبَتْ لَهُ ابْناً دَعَاهُ جِرْشُومَ (وَمَعْنَاهُ غَرِيبٌ) إِذْ قَالَ: "كُنْتُ نَزِيلاً فِي أَرْضٍ غَرِيبَةٍ". وَبَعْدَ مُرُورِ حِقْبَةٍ طَوِيلَةٍ مَاتَ مَلِكُ مِصْرَ. وَارْتَفَعَ أَنِينُ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَصُرَاخُهُمْ مِنْ وَطْأَةِ الْعُبُودِيَّةِ، وَصَعِدَ إِلَى اللهِ. فَأَصْغَى اللهُ إِلَى أَنِينِهِمْ، وَتَذَكَّرَ مِيثَاقَهُ مَعَ إِبرَاهِيمَ وَإسْحقَ وَيَعْقُوبَ. وَنَظَرَ اللهُ إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ (وَرَقَّ لِحَالِهِمْ).
خروج (02 / 01 – 25)



مع أنه لم يذكر حتى الآن اسم الطفل في هذه القصة، إلا أن هذا الطفل كان موسى، وكان اسم أم موسى يوكابد، واسم أبيه عمرام، وكان أخوه هرون، وأخته مريم.

كانت أم موسى تعلم مدى خطأ قتل طفلها. ولكن لم يكن في استطاعتها أن تغير أمر فرعون الجديد. وكان البديل الوحيد عندها هو أن تخبيء الطفل ثم تضعه بعد ذلك في سفطة صغيرة من البردي وتضعه على النهر. وقد استخدم الله هذا العمل الصغير، ولكنه كان عملا شجاعا، في وضع ابنها العبراني الذي اختاره، في بيت فرعون. فهل تشعر أحيانا بأنك محاصر بالشر، وتعاني من الإحباط لدرجة أنك لا تستطيع أن تفعل الكثير للخلاص منه؟ إن ما يبدو لك عملا صغيرا تافها، قد يكون هو ما سيستخدمه الله لتغيير الموقف. فعندما تواجه الشر، فتش عن وسائل لمقاومته، ثم اتكل على الله ليستخدم ما تفعل، مهما كان صغيرا، في حربه ضد الشر.

كان هذا القارب الصغير المضفور من عيدان البردي، قد صنعته يد امرأة تعرف ما تفعل، فقد كانت القوارب المصرية في النيل مصنوعة من نفس هذه العيدان، ثم تطلى بالقار لمنع نفاذ المياه. وكان يمكن جمع هذه العيدان من مناطق البرك بجوار النيل، وكانت تنمو حتى يصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار. لذلك كان يمكن حفظ سلة صغيرة توضع بين الحلفاء من تقلبات الجو، وإخفاؤها عن الأنظار.

من كانت ابنة فرعون هذه؟ هناك تفسيران مشهوران : (1) يظن البعض أن حتشبسوت هي التي انتشلت موسى من النهر، وكان زوجها هو تحتمس الثاني. ومن الواضح أن حتشبسوت كانت عاقرا، ولذلك كان لتحتمس ولد من امرأة أخرى أصبح وارثا للعرش. ولابد أن حتشبسوت اعتبرت موسى "عطية من الآلهة" إذ أصبح لها الآن ابن يمكن أن يكون الوارث الشرعي للعرش. (2) ويظن الكثيرون أن الأميرة التي أنقذت الطفل موسى، كانت ابنة رمسيس الثاني الذي كان يشتهر بالقسوة، فجعل حياة العبيد العبرانيين تعيسة.

رأت مريم، أخت موسى، ابنة فرعون وقد اكتشفت مكان موسى، وسرعان ما بادرتها باقتراح أن تذهب وتدعو لها مرضعة (أمها) لترضع الولد. ولا يذكر الكتاب المقدس أن مريم كانت تخشى الاقتراب من الأميرة، أو أن الأميرة كانت تشك في الفتاة العبرانية. وهكذا اقتربت منها مريم، فاستأجرتها وأمها للعناية بالولد. وهكذا التأم شمل الأسرة مرة أخرى. وكثيرا ما تعترض طريقنا فرص ثمينة على غير انتظار، فلا تدع الخوف مما يمكن أن يحدث، يجعلك تخسر الفرصة عندما تسنح، بل كن منتبها للفرص التي يعطيها لك الله واستفد منها أقصى استفادة.

احتضنت أم موسى طفلها مرة أخرى! استخدم الله العمل الصغير الذي عملته عن شجاعة، للتغلب على ظروف شبه مستحيلة من وجهة نظر البشر. والله لا يحتاج إلى الكثير منا لتنفيذ خطته لحياتنا. إن التركيز على ضغوطنا البشرية قد يشل حركتنا، لأن موقفا ما قد يبدو شديد التعقيد من وجهة نظرنا البشرية. ولكن التركيز على الله وقوته، يساعدنا على رؤية طريق النجاة. وقد تشعر في هذه اللحظة أنك محاصر بين حلفاء الحياة، غير قادر على رؤية طريق التخلص من متاعبك، لكن بدلا من ذلك، اتكل على الله ليريك طريق النجاة، فهذا هو كل ما يحتاجه ليبدأ العمل فيك.

حاول موسى أن يتأكد من أن أحدا لا يراه، قبل أن يقتل المصري. ولكن، كما ثبت فيما بعد، رآه أحدهم، فاضطر موسى أن يهرب من البلاد. وأحيانا نظن خطأ أننا نستطيع أن ننجو بأخطائنا إذا لم يرنا أحد أو لم يقبض علينا. فعاجلا أو آجلا، لابد أن يلتصق بنا فعل الخطأ كما حدث مع موسى. وحتى إن لم ينكشف أمرنا في هذه الحياة، فإن علينا أن نواجه تقييم الله لأفعالنا.

كيف استطاع موسى أن يتعامل مع هؤلاء الرعاة بسهولة؟ لابد أنه، باعتباره أميرا مصريا، قد تدرب تدريبا عسكريا جيدا، فقد كان الجيش المصري أقوى جيش في العالم. ولم تكن جماعة كبيرة من الرعاة بقادرة على مواجهة الأساليب الحربية المتقدمة لهذا المحارب المحنك.

لكي ينجو موسى من العقاب لقتله المصري، هرب إلى أرض مديان، فأصبح نزيلا في أرض غريبة، بعيدا عن بيته وعائلته. وقد مضت عدة سنوات بعد هذه الحادثة، لكي يصبح موسى مستعدا لخدمة الله. ولكنه اتكل على الله بدلا من أن يخشى الملك (عب 11: 27). وكثيرا ما نشعر بأننا معزولون بسبب شيء فعلناه. ولكن رغم شعورنا بالخوف والانعزال، علينا ألا نستسلم، فموسى لم يستسلم بل اتكل على الله لينجيه، مهما بدا ماضيه مظلما ومستقبله قاتما.

لا تأتي نجاة الله لنا دائما في اللحظة التي نريدها. فقد وعد الله أن يخرج العبرانيين المستعبدين من مصر (تك 15: 16 ؛ 46: 3، 4). وقد انتظر الشعب طويلا لإتمام هذا الوعد، ولكن الله أنقذهم عندما عرف أن الوقت المناسب قد جاء. فالله يعرف أفضل الأوقات لعمل شيء ما. فعندما تشعر أن الله قد نسيك في متاعبك، فاذكر أن عنده توقيتات لا نستطيع أن ندركها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20117
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)   الأحد 19 ديسمبر 2010, 11:14 pm



اختنا العزيزة * كريمة عم مرقس *

تسلم الأيادي على هذا الموضوع الممتا ز

خالص تقديـــــــــــرنا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)   الإثنين 20 ديسمبر 2010, 4:35 pm

شكري وتقديري لك اخي نادر على مرورك

ومتابعة المواضيع الدينية

بارك الله فيك ....آمين

اختك كريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خروج (02 / 01 – 25) بنو إسرائيل في مصر (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: