البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عيد ليس ككل الأعياد... حزن يغلف احتفالات الكرمليسيين بأعيادهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37575
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: عيد ليس ككل الأعياد... حزن يغلف احتفالات الكرمليسيين بأعيادهم   الإثنين 27 ديسمبر 2010, 6:41 pm

عيد ليس ككل الأعياد... حزن يغلف احتفالات الكرمليسيين بأعيادهم



عنكاوا كوم - كرمليس - سام صبحي ميخائيل


أحتفل عيد الميلاد هذا العام في بلدة كرمليس عن الأعوام الماضية من حيث ما في القلوب من حزن جعل الإنسان يتخلى عن المظاهر التي تعود على أن تكون شريكته في الأعياد الماضية.

الشاب سديم بهنام يقول لموقع "عنكاوا كوم"،ً "كنا كل عام نتهيأ للمشاركة بالأمسيات الترفيهية وأمور ترفيهية كثيرة لكن حزننا هذا العام منعنا من أن نتقدم بأي خطوة نحو الترفيه أو الإحتفال بالعيد هذا العام".

تعودت العوائل في البلدة ومنذ الربع الأخير من القرن المنصرم أن تحتفل بمناسبة عيد الميلاد في حفلات جماعية تتخللها الدبكات الشعبية وأمور كثيرة كانت تجمع العوائل يومها .

لطيفة متي وهي إمرأة مسنة في عقدها السابع تتحدث عن العيد في الماضي، قائلة "قبل العيد بأكثرمن أسبوع كانت النساء تتهيأ لعمل الحلويات التي تسمى كليجة وتقوم بعجن العجينة المخصصة لهذه الحلوة وبكميات كبيرة " .

الكليجة في كرمليس لها تسميات مختلفة وكل حسب شكله منها " تخراثا ، بكسما و بدراثا " كما انها تختلف كل بحسب ما يتم حشوه بها من مواد من السمسم والتمر والجوز وجوز الهند.

وتضيف متي قائلة كانت الأيام التسعة التي تسبق العيد هي أيام صوم في القرية وفي القداس الليلي كان يجرى تقليد يسمى بلجهتنا المحلية ( هيتاره ) أي شعلة عيد الميلاد " .

وعن هذا التقليد في كرمليس، تضيف متي ، قائلة ً "كانت أشواك الشعلة التي تـُحرق هي الشوك الموجود في أراضي البلدة ويسمونها ( عارون ) ومنها كانت تستخدم الأمهات لسرائر الأطفال في المهد ، وكانت في كل عام هناك عائلة لديها نذر بأن تجلب هذه الأشواك لحرقها كنذر من النساء إلى مريم العذراء " .

يوسف إسماعيل وهو نجار كرمليسي يصف حال العيد بقولهِ كيف نحتفل وكيف تدخل البهجة إلى قلوبنا. العيد في الماضي كان سعيداً كون المحبة والعلاقات الإجتماعية تجمعنا وأجمل ما كان في العيد الطقس الكنسي وقداس عيد الميلاد " .

ويضيف إسماعيل " لكن اليوم وشعبنا يعيش حالة المعاناة وحتى البسمة من شفاه أطفالنا سرقة كوننا نحن الكبار نعيش الحزن الداخلي".

لكرمليس أكلات شعبية بهذا العيد منها " كوبيبه رابه " التي تشبه الكبة الموصلية وأكلة " خموصتا " وغيرها من االأكلات .

الفنان الكرمليسي أكرم عبوش يصف شعوره في هذا العيد، قائلا "يحز بنفسنا أن نفرح كون أبناء شعبنا مشردين وشهداء ويعيشون حالة عدم الإستقرار ، مما جعلَ بصمة العيد حزينة هذا العام ".

كنيسة كرمليس أقتصرت إحتفالاتها هذا العام بقداديس العيد وأعلنت عن عدم قبولها التهاني في هذه المناسبة.

يقول الطالب الجامعي س . ص "الشباب لهم همهم هذا العيد ، فجميعنا هجرنا مقعد الدراسة في جامعة الموصل لننتظر ونرى ما إن كان العام القادم قد يبزغ لنا الأمل " .

الشباب وقبيل أيام العيد قصدوا الحلاقين كالسابق لكن ليس للحفلات بل ليقصدوا الكنيسة والقداديس المسائية والصباحية والعائلات لم تهمل عادات العيد وتقاليده من صنع الكليجة والأكلات الشعبية اما من كان يهتم بالملابس الفاخرة والجديدة فهذا العيد لم يكن له حصة كبيرة بهذا الأمر كالأعوام السابقة .



نقلا عن عنكاوا . كوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيد ليس ككل الأعياد... حزن يغلف احتفالات الكرمليسيين بأعيادهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: