البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ماقاله المتنبي لي عن بغداد : شعر عادل الشرقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ماقاله المتنبي لي عن بغداد : شعر عادل الشرقي   الإثنين 10 يناير 2011, 3:38 am


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ماقاله المتنبي لي عن بغداد

شبكة البصرة
شعر عادل الشرقي

وطني أحبك واحداً وموحدا

وأرى بهاءكَ رغم جرحكَ عسجدا

يامانح الأكوان من ضحكاته ِ

مطرا ً يفيض محبة ً وتوددا

أشجارُ خيركَ تستظلُّ بظلها

الدنيا لتزداد الحقول تورُّدا

والأبجدية ُ دُوِّنت كلماتها

بيديكَ سِفرا ً صادحا ً ومغرِّدا

ياصوتَ بابلَ صوتَ آشور الذي

صارتْ حضارات الزمان ِ له صدى

إني أحبك أن تكون منعَّما ً

لا أن تكونَ ممزقا ً ومبدَّدا

وأرى بنيكَ يلوِّحون أكفهم

للشمس يبتكرون صبحا ً أرغدا

وأنا اتوقُ إليكَ ملء طفولتي

للكوفةِ الخضراء أركضُ أغيدا

فأضمّها حينا ً وألثمُ خدَّها

وتضمني طفلا ً غريرا ً أسعدا

فإذا اعترتك ِ الريحُ في غمَراتِها

وإذا ارتداك الليلُ ثوبا ً أسودا

أسرج لظى الكلماتِ في لجج المدى

واضرب حصاتك فيك كي يتوقدا

وانسج خيوط رؤاك بين أصابع ال

معنى ورتّق من قصائدك الندى

خبىء غيابك فيك واصنع من لظى ال

مسرى لقلبك في المجرة مرصدا

وأدرْ جناح الريح كي يهمي السَنا

كسرا فيغدو الأفق أبيض أجردا

أسرجْ دموعكَ واجترحْ من حزنها

المغنى وسافرْ قبل صوتك مُنشدا

دُرْ دورة الأفلاك حولك وافتح ال

باب الذي من خلف ظهرك أوصدا

فزّزْ جفون الشعر من غفواتها

ولتتركنَ بها المحاجر سهّدا

ليظل شانئُك الذي أنهكت كا

هله بمحنتهِ كسيحا ً أرمدا

أطلقْ نهارك في أتون الّليل ولْ

يغدو الظلام بمقلتيك زمرّدا

فالشعر يرشف من أصابعك الرَحي

ق وتصطفي الأزهارُ نبعكَ موردا

من علَم الطَيف المسافر فيك أن

يغدو بغابات البنفسج هدْهدا؟

من علَم الأنهار حين تراك أن

تغدو فضاءً يفتديك تودّدا؟

والصُبح إذْ يلقاكَ من أوحى له

أن يلتظي لهفا وأن يتنهَدا؟

سربٌ من الملكات جئن إليك من

بحر القصيدة يلتقينك حشَدا

يطلقْن من ضحكاتهنَ حمائما ً

بيضا ً فينفرط الهديل منضََّدا

شبكة البصرة

السبت 4 صفر 1432 / 8 كانون الثاني 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماقاله المتنبي لي عن بغداد : شعر عادل الشرقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: