البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 من يشرب من دجلة والفرات يحن لعرقنا الغالي حتى اذا كان يهوديا : قصيدة الرحيل للشاعر العراقي شموئيل ,, سامي ,, موريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: من يشرب من دجلة والفرات يحن لعرقنا الغالي حتى اذا كان يهوديا : قصيدة الرحيل للشاعر العراقي شموئيل ,, سامي ,, موريه   الخميس 13 يناير 2011, 2:32 am

من يشرب من دجلة والفرات يحن لعرقنا الغالي حتى اذا كان يهوديا اهديكم قصيدة لشاعر يهودي عاش في العراق العظيم فكيف يفكر هذا اليهودي ببلاد عاش فيها ردحا من الزمن فكيف بمن ولد وعاش وشرب من الفراتين وستنشق من عليلها بالله عليكم اعذروني ان غمرتني دموع الحنين الى وطني الحبيب الدكتور ابو علاء










الرحيل

شموئيل (سامي) موريه



شاعر و اديب يهودي عراقي هُجّـر مع اليهود الى اسرائيل

مهداة إلى أخواتي وإخوتي العراقيين في كل مكان



قالت لي أمي: "ظلمونا في العراق،

وضاقَ المُقامُ بنا يا ولدي،

فما لنا و"للصبر الجميل" ؟

فهيا بنا للرحيل!"

وعندما بلغنا الوصيدا،

قالت لي: "يا ولدي لا تَحزنْ،

إِاللّي ما يريدكْ لا تريدَهْ "،

هَمستْ: " يا حافرَ البير "

"بربكَ قلْ لي لهذا سببْ؟ "

ورَحلنا ...

وقبلَ رَحيلِها الأخيرْ،

قالتْ لي أمّي،

والقلبُ كسيرْ :

" أحنّ إلى العراق يا ولدي،

أحنّ إلى نسيمِ دِجلة

يوشوِشُ للنخيلِ،

إلى طينها المِعطار

إلى ذيّاك الخميلِ،

بالله يا ولدي،

إذا ما زُرتَ العراقْ

بعدَ طولِ الفراقْ

قبّلِ الأعتابْ

وسلم على الأحبابْ

وحيّ الديار

وانسَ ما كانَ منهم ومنّا!"

* * *

هذه الليلة، زارتني أمّي

وعلى شـفتيـها عتابْ:

"أما زرت العراق بعدُ ؟

أما قبّلتَ الأعتابْ؟"

قلت: "واللهِ يا أمّي،

لِي إليها شوقٌ ووَجْـدُ،

ولكن "الدار قفرا، والمزار بعيدْ "،

بعد أن قتلوا مجد هرون الرشيدْ !

ففي كلِّ شِبر منَ العراقِ لَحدُ

ومياهُ دجلةَ والفرات، كأيامّ التتار

تجري فيها دماءٌ ودموعُ

تحطّمت الصواري وهوتِ القلوعُ

فكيف الرجوعُ؟

أماه، ليس في العراق اليومَ

عزّ ومجدُ،

لم يبق فيها

سوى الضياعِ والدموعْ!

أماه، كيف أزورُ العراق؟

أما ترين كيف يُنْحرُ

عراقنا الحبيبْ،

من الوريد إلى الوريدْ؟

ويَقْتلُ المسلمُ أخاه

فكيفَ بنا ونحنُ يهودُ !

خبّـريني بالله يا أمي !

كيف أعودُ ؟

ولمنْ أعودُ !

ونحنُ يهودُ ؟؟؟



القدس، 26 / 10/ 2006


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يشرب من دجلة والفرات يحن لعرقنا الغالي حتى اذا كان يهوديا : قصيدة الرحيل للشاعر العراقي شموئيل ,, سامي ,, موريه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: