البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الرئيسان الأمريكي والصيني يعدان بتعزيز العلاقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الرئيسان الأمريكي والصيني يعدان بتعزيز العلاقات   الخميس 20 يناير 2011, 1:08 am



استقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الصيني هو جينتاو في البيت الأبيض لإجراء محادثات تركز على قضايا الخلاف بين البلدين خاصة السياسية النقدية، وأقيم استقبال رسمي للزعيم الصيني في حديقة البيت الأبيض باعتباره في زيارة دولة.

وقال أوباما لدى استقباله نظيره الصيني إنه بعد ثلاثين عاما من تطبيع العلاقات بين البلدين فإنه يمكن لهذه الزيارة أن تضع أساس العلاقات للثلاثين عاما القادمة.

روابط ذات صلةالرئيس الصيني يقوم بزيارة دولة إلى واشنطنالرئيس الصيني: نظام النقد العالمي من مخلفات الماضيجيتس يؤكد ثقته في سيطرة الرئيس الصيني على جيش بلاده
أمريكا الشمالية وأضاف أن البلدين لهما "مصلحة هائلة" في نجاح كل منهما وأنه يمكن تحقيق المزيد من الازدهار بالتعاون، وقال إن"الولايات المتحدة ترحب ببروز الصين كدولة قوية ومزدهرة وناجحة في الاسرة الدولية".

وأثار الرئيس الأمريكي مسألة ملف حقوق الإنسان قائلا إن إن" التاريخ أظهر أن المجتمعات تكون أكثر انسجاما والدول أكثر نجاح والعالم أكثر عدالة عندما تحترم حقوق ومسؤوليات جميع الدول وجميع الشعوب", بما في ذلك احترام الحقوق العالمية لكل انسان".

من جهته أكد الزعيم الصيني أن العلاقات بين البدلين شهدت تحسنا منذ تولي أوباما رئاسة الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت جيبس إن الرئيس أوباما سيثير مع نظيره الصيني اهم المشكلات التي تواجه البلدين سواء اقتصادية أو امنية أو الخاصة بملف حقوق الانسان.

ومن المتوقع أن يعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا مشتركا للحديث عن نتائج المحادثات وأهم القضايا التي تناولتها.

وتوصف زيارة جينتاو بأنها الأهم منذ ثلاثين عاما لأنها تأتى فى خضم توتر متزايد بين البلدين بشأن قضايا تجارية ونقدية، حيث ترغب واشنطن فى أن تسمح بكين لقيمة عملتها اليوان بالارتفاع مقابل الدولار

وقد أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن إدارة الرئيس اوباما تريد التوصل إلى أرضية تفاهم مشتركة بقدر الإمكان مع كين .

ووصفت كلينتون في مقابلة تلفزيونية العلاقات الصينية الأرميكية بأنها ركيزة للاستقرار والسلام والرخاء في العالم في القرن الـ 21 .

من جهة أخرى اتهمت كلينتون بعض المؤسسات الصينية بعدم الاتزام بالعقوبات الدولية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وتعقد جلسة المباحثات الرسمية بين أوباما وجينتاو الأربعاء في البيت الأبيض والتي تتناول إضافة إلى القضايا الاقتصادية ملفات دولية عامة مثل كوريا الشمالية والبرنامج النووي لإيران والتغير المناخي.

وقد أعلن مسؤول أمريكي التوصل إلى اتفاق بين البلدين لتعزيز التعاون في مجال الأمن النووي ، ويشمل الاتفاق مشاركة البلدين في تمويل إنشاء مركز في الصين للتدريب على إجراءات تأمين المشنآت النووية وفرض رقابة أفضل على المواد النووية

ومن المقرر أن يستكمل جينتاو زيارته في شيكاجو، ويرجح محللون أن تكون هذه آخر زيارة دولة للزعيم الصيني إلى الولايات المتحدة قبل أن يتخلى عن مقاليد السلطة عام 2013.

وقد حضر الرئيس الصينى جينتاو الثلاثاء عشاء خاصا في البيت الأبيض أقامه الرئيس أوباما على شرف الزعيم الصيني.

قضايا الخلاف

من جهتها وصفت الخارجية الصينية زيارة الرئيس جينتاو بالهامة وأعربت عن أملها في أن تعزز التعاون الإيجابي بين البلدين.

وتقر واشنطن وبكين بأن علاقاتهما تأثرت سلبا خلال العام الماضي بخلافات حول قضايا التجارة وحقوق الإنسان ومبيعات الأسلحة الأمريكية إلى تايوان.

وقبيل زيارة جينتاو طالب عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بفرض عقوبات على الصين بسبب سياساتها النقدية إذا لم تسمح لليوان بأن يرتفع أمام العملات الأخرى.

وقد نظم ناشطون مسيرة أمام البيت الأبيض على سجل حقوق الإنسان في الصين، ونظم هذه المسيرات مؤيدو قضايا التبت وتايوان و الأوغور.

العلاقات التجارية

من جهة أخرى أعلن مسؤول أمريكي اتفاق البلدين على صفقات تجارية بقيمة 45 مليار دولار، ومن المتوقع أن تعلن الصين عن صفقة لشراء 200 طائرة بوينج.

وقعت البعثة التجارية الصينية بالفعل ستة اتفاقات مع شركات أمريكية في هوستون بقيمة 600 مليون دولار بحسب ماذكرت وسائل الإعلان الصينية. ويرى محللون أن الإعلان عن هذه الاتفاقات يهدف لخلق أجواء إيجابية لمباحثات الزعيم الصيني.

يشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين الولايات المتحدة والصين وصل إلى 400 مليار دولار سنويا.

وبحسب المصادر الصينية يتم خلال الزيارة توقيع عدة اتفاقات تعاون ثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والطاقة وحماية البيئة ومشروعات البنية الأساسية.

وتسعى واشنطن إلى إقناع بكين بشراء قطع غيار سيارات ومنتجات زراعية ولحوم أمريكية في إطار صفقات تصل قيمتها إلى عشرات المليارات من الدولارات


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرئيسان الأمريكي والصيني يعدان بتعزيز العلاقات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: