البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَتَيْن* شعر: محمد علي الهاني( أبو نضال) - تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَتَيْن* شعر: محمد علي الهاني( أبو نضال) - تونس   الخميس 20 يناير 2011, 3:51 am



وَجَعِي يستضئُ بأغنيةٍ
والهديلُ اخضرارُ الصَّدَى
نورسٌ في الهزيعِ الأخيرِ من الجمرِ
يقتاتُ من بوْحِ سَوْسَنَةٍ
والسَّماءُ تُراوِدُ وَهْجَ التَّباشيرِ
يا شَفَقَ الأمنياتِ
كتابُ المراثي يُوَزِّعُ أحلامَهُ
والدَّوالِي مرايا
و لِي في الكوابيسِ أَيْقُونَةٌ
يستريحُ الرَّبيعُ بِألوانِها ...
أيُّها العاشقونَ قِفُوا ...
أَوْرَقَ النَّبْضُ في كَرْبَلاءَ
و ذِي نخلةُ الْحُلْمِ
هذا انْتظاري،وهذا انْشطاري
و هذا دمي يَتَسَلَّقُ
برْقَ الْمشاعلِ في طَلْقَتَيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَةٍ يا حُسَيْنْ.
***
المواعيدُ مُكْتَظَّةٌ بِالينابيعِ
في كَرْبَلاءَ لنا قمرٌ
و النَّدامَى انْهِمَارُ النَّدَى
من نبيذِ الشُّروقِ
لِمَنْ يَتَنَفَّسُ هذا الصباحُ
على نخلةٍ في دمي
و العنادلُ تَجْمَعُ أشلاءَها
فِي انْطِفاءِ السَّواقِي ؟
أنا لمْ أَمُتْ
يَيْنَعُ الْوَرْدُ
بين الغروبِ و أنشودتي ...
هُوَذَا جَسَدِي
أَغْمِدُوا السَّيفَ يا قَاتِلِيَّ
أَكُنْ شَفَقًا بين عاصفتيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَةٍ يا حُسَيْنْ.
***
آهِ...
مَا زَالَ في الصَّدرِ مُتَّسَعٌ لِلْجِراحاتِ
يا قَاتِلِيَّ اخْرُجُوا من دمي
حُلمُكُمْ شَوَّهَ السَّيفَ في جسدِ الأرْجُوَانِ
حُلمُكُمْ شَوَّهَ السَّيفَ
في كربلاءَ ، اخْرُجُوا...
الْمناراتُ تسألُني عن سيوفٍ
تُوَحِّدُنِي بِالشَّذَا ...
هُوَذَا حجَرٌ يَسْتَحِثُّ الْخُطَى
نحوَ موْتِي الذي لن يجيءَ...
خُذينِي إليكِ
أيا نخلةَ الحلمِ
إنَّ الصَّواعِقَ تنهَضُ منْ وَمْضَةٍ
في رمادي على وَتَرَيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَةٍ يا حُسَيْنْ.
***
باغتتْنِي الْمواويلُ
فَانْتَفَضَتْ نجمتانِ على وَتَرِي
و تَوَجَّعَ في نَبَضَاتِ اللَّظى بَيْدَرٌ ...
آهِ ...يا شجرَ اللَّيْلِ
لمْ يَنْهَمِرْ حلْمُ نَوْرَسَةٍ فوق أشْرعتي ...
آهِ ...يا قامةَ الرِّيحِ
لمْ يَنْتَهِ الْحُلْمُ في كَرْبَلاءَ
و منْ لُغَةِ الْجَمْرِ تَطْلُعُ
سُنْبُلَةٌ في الْمَدَى
و الرِّياحُ اللَّوَاقِحُ
تُشْعِلُ في آخرِ السَّطرِ دَالِيَتَيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَةٍ يا حُسَيْنْ.
***
اصْطَفَتْنِي الْبِحارُ
لأَخْتَزِلَ الْملحَ في عشقِها,
و دَعَتْنِي الْجبالُ لأَجْمَعَهَا
فوق كفِّي رُوَيْدًا رُوَيْدًا،
و أَغْسِلَهَا بِغُبَارِي ...
فَهَلْ يَنْفُضُ الطِّينُ أَنْجُمَهُ
في المراكبِ ...؟
و اللَّيلُ يَغْزِلُ كابوسَ عاشقةٍ
في الأريجِ ...
و هل يَنْحَنِي قمرٌ لِدَمِ الْجُلَّنَارِ؟
و مادتْ بكَ الأرضُ
يا قَاتِلِي فَانْدَثِرْ
في سؤالِ الزَّوابِعِ عنْ زَبَدٍ
يَنْتَهِي في الْحِصَارِ ...
أيا كربلاءُ،
دمِي يَسْحَبُ اللَّيْلَ مِنْ لَفْحِهِ...
نجمةٌ سَرَّحَتْ شَعْرَهَا
في مرايا النَّدى
و السَّنابلُ لا تنْحَنِي في الخريفِ
و لِلْبَحْرِ في كُلِّ قَطْرَةِ ضَوْءٍ هَدِيلٌ
و لا أَرْتَوِي
مِنْ عناقيدِ صوْتي و مِنْ عطشي
و السُّنُونُو ازْدِحَامٌ بِبابي
ولا أَمْتَطِي مَطَرِي
تَشْرَئِبُّ الذُّرَى
آهِ ... يا جسدي لَيْتَ لِي جَمْرَتَيْنْ
لأَفْنَى و لا أَنتهي ...
لَيْتَ لِي جَمْرَتَيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَةٍ يا حُسَيْنْ
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَتَيْنْ.
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَتَيْنْ.


محمد علي الهاني(أبو نضال) – تونس


* فازت هذه القصيدة بالجائزة الأولى في المسابقة الوطنية للشعر الفصيح في ملتقى الشعر و النقد في دورته الثانية بمنتزه الشعر بروّاد- تونس، ماي 2005.
* من مجوعتي الشعرية ״ يتغمّدني بالنّشيد الرّماد״ المتحصّلةعلى الجائزة الأولى مفدي زكرياء المغاربية للشعر- الجزائر 2004.-منشورات الجاحظية ، الجزائر2005.



لا فضى فوك أبي
نضال


سماء الفرح

خارِجٌ من لَظَى تَعَبِـــي
دَاخِلٌ فِي سَمَاءِِ الْفَرَحْ
اِغْـرِزُوا فِــــيَّ أنْيَابَكُمْ
إِنَّ جُرْحِيَ قَوْسُ قُزَح.

شعر: محمد علي الهاني( أبو نضال) - تونس




*******



The Sky of Delight

by: Mohamed Ali Elhani –TUNISIA
Translated by: Mahmoud Abbas Masoud

Coming out Of my searing weariness
Entering the skies of delight
Dig deep your teeth into me
.My wound is a rainbow bright





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وَجَعِي يَسْتَضِيءُ بِأُغْنِيَتَيْن* شعر: محمد علي الهاني( أبو نضال) - تونس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: