البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 : حبيب العربنجي : رومانسية الديمقراطية المچرقعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: : حبيب العربنجي : رومانسية الديمقراطية المچرقعة    الإثنين 24 يناير 2011, 4:50 am


حبيب العربنجي : رومانسية الديمقراطية المچرقعة


23/01/2011




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]شنو هاي الرومانسية والشاعرية عد حكومتنا المؤخرة...يعني أبن زيدون لو گاعد بحديقة قصر الحمراء وتالف روحه دا يبصبص على ولادة بنت المستكفي ما چان يگدر يكتب أو يگول شي بالرومانسية عدال رومانسية حكومتنا. والله العظيم الحكومة تستاهل
ولا بوسات أبو زهوة ياسر قذارات من چان يجي ويغرگ تاجر النعلان بتفلات شفايفه إللي كانت عبالك جفجير مال باجة أبن طوبان...شوفوا الموسيقى بهاي العبارة..."سجون القصور الرئاسية"....يا سلااااااااام...عبالك شهريار وبحضنه شهرزاد الشعنونة...أصلا صار لي أسبوع بس أسمع هاي العبارة بالاخبار وگاعد أتخيل نفسي مواطن سويسري درجة أولى ومن النوع العسكري مثل وسام الرافدين .
وهاي العبارة الرومانسية والشاعرية تلخص فلسفة حكومة الحلوگ في إدارة الخرابة وإللي يسمونها الوطن، همين تعبير رومانسي حتى لا نجرح مشاعر الخرابة والمزبلة فنلصق بيها صفة الوطن، ونفس الشي من نگول (المواطن) لأن هي صفة تشبيهية وجناس شعري يطابق كلمة (عيشة الچلاب) في الادب العراقي . وفلسفة الحكومة بهاي العبارة هي فلسفة مزدوجة . لأن مال نگول سجون القصور الرئاسية ...فهذا يعني أن الحكومة الرشيدة شگت روحها حتى تخلي السجناء يشعرون هم بقصور مو سجون...شنو بيها من راحة والجو البديع وأصوات البلابل والكهرباء...نعمة من العزيز الجليل....لا مولدة ولا وطني لا يعمل....يعني الحكومة تگول ولكم أنچبوا لا تصدگوا الأزلاميين ولا التكفيرين ولا الرفاق الزيتونيين ولا الفستوقيين ...ماكو لا تعذيب ولا كوي ولا گعدة على البيبسي في السجون العراقية....وكل هاي سيناريوهات مال ناس حاسدة وتحسد عيشة السجناء...العيشة مال القصور الرئاسية....هذا هو الجزء الاول من فلسفة الحكومة في ترويج عبارة (سجون القصور الرئاسية).
أما الجزء الثاني...فالحكومة تريد تگول...إن كل واحد بالعراق ما يؤمن بإيران رباً راح تصير حياته عبارة عن جحيم حتى لو هو يتصور نفسه دا يعيش في القصور الرئاسية...لأن الحكومة راح تگلب الدنيا حتى ترضى إيران...وتشعل العراق وتحرگه حرگ على راس الناس إللي موجودين بالعراق إلا من رحم ربي وجعله من أهل المنطقة الخضراء...إللي "عاليهم ثياب من سندس وإستبرق "....قيل وما السندس؟ قال حرير رقيق الملمس أخضر اللون فيه رائحة الجنة...وقيل هذا هو السبب في القول (المنطقة الخضراء) كناية عن المنطقة السندسية إللي عيشتهم مثل عيشة أهل الجنة في مقام النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك بايدن رفيقاً....اللهم أجعلنا من رفاق بايدن. والحمد لله الحكومة نجحت في نقل تعاسة السجون إلى القصور مثلما چان تاجر النعلان يطلب من الرفاق ويگول : انقلوا سياقات الحزب إلى الدولة ولا تنقلوا سياقات الدولة إلى الحزب" وتالي إلى أن دبرت لي سياق وألف تواسيل أقتنع يجي وياي للدولة...فتحت عيني شفت لا دولة ولا دولمة ولا وطن...وكل تعبي ولواگتي وي السياق راح بولة بشط...نعلة على أهل السياقات والزلم الخشنة...بس بوخة ! أگول الحمد لله...حكومتنا لزمت شي ونجحت بيها...نجحت في تعميم التعاسة على الكل...
وإذا چان تاجر النعلان كتب مهزلة أسمها زبيبة والملك إللي راح تصير فلم كوميدي من إنتاج شركة بارامونت في هوليوود فان حكومة البوري تريد إنجاز ثقافي للعراق التعيس...إنجاز جائزة نوبل للأداب...هاي الجائزة إللي ظلت حسرة بعيون عبدالوهاب البياتي...راح تجيبها حكومتنا لحد عدنا برواية رومانسية إسمها (سجون القصور الرئاسية)...وراح تكون ديباجة لجنة تحكيم جائزة نوبل بالشكل الآتي:
رواية مدهشة تحمل بين شعاراتها سحر القصور الرئاسية وظلم السجون او تحول السجون إلى قصور في خيال السجناء، ذلك الخيال الذي لم يستطع سجانوهم من الوصول إليه وجعله بنفسجياً بلون الديمقراطية في بلاد لم نكن نعرف لها أدباً عالميا غير قصص ألف ليلة ..وصرنا ندرك الآن أن تلك الأرض كما كانت قادرة على إبداع مثل ألف ليلة وليلة...فانها قادرة على تمويل ألف سجن وسجن....حتى لو أن السجون كانت قصوراً في ما مضى"
وقريباً...راح نشوف الأفواج السياحية من سويسرا وفرنسا وبطرسبيرغ وجوهانسبيرغ...كلهم جايين يشوفون الأجواء الساحرة في غرف سجن (أبو غريب)... لأن الحكومة مثلما نجحت في تحويل القصور إلى سجون...فنطلب منها تأكيد حضورها الإنساني في تحويل سجن (أبو غريب) إلى قصور سياحية !
خوش خربطة مووووو !!
هل من مبارز ؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
: حبيب العربنجي : رومانسية الديمقراطية المچرقعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: