البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك: أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق وَتَدمِيرهِ وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9465
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك: أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق وَتَدمِيرهِ وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر   الإثنين 31 يناير 2011, 6:55 am



الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك: أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق

وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك:

أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق وَتَدمِيرهِ وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر

شبكة البصرة
مَركَزُ بَغْدَادُ لدِرَاسَاتِ الْوَحْدَةِ العَرَبِيَّةِ

لَمْ يَكنْ حُسٍنِي مُبَارَكَ مَحْبُوبَا مِنْ قَبْلِ شَعْبهِ وَلَا مِنْ العَرَبِ وَلَا حَتَّى مِنْ أسِيَادهِ الأمرِيكَانِ. فَالكُل لا سِئمَهُ وَلَا يَرِيدَهُ. فَقَدْ عَمَل هَذَا الطَّاغِيَّةُ عَلَى تَدْمِيرَ الْعِرَاقَ عِنْدَمَا أصْدَرَ قَرَارَاً مِنْ جَامِعَة الدَّوْلِ العَرَبِيَّةِ عَامَ 1990 بِنَاءً عَلَى طَلَبَ مَجَلِسِ الأَمْنِ بِتَسُوِيَة النِّزَاعِ الْعِرَاقِيِّ الكُوِيتِي بِصُوَرةٍ سِلمِيَّة طِبقَاً للفَصلِ الثَّامِنِ مِنْ مِيثَاق الأُمَم المُتَحِدَة بِاعِتبَارِ أَنَّ جَامِعَةَ الدَّوْلِ العَرَبِيَّةِ مُنَظَّمَةٌ إقلِيمِيَّة يَجبُ أَنَّ تحل النِّزَاع سِلمِيَا. وَلأُول مَرة فِي تَارِيخِ الْجَامِعَةِ عَمَل حُسْنِي مُبَارَك عَلَى إصْدَارِ قَرَارِ بِالاغْلبِيَّةِ خِلافَاً لمِيثَاقِ الْجَامِعَةِ، مُقتَضَاهُ بِأَنَّ الْجَامِعَة غَيْرِ قَادِرةٍ عَلَى تَسُوِيَّةِ النِّزَاعِ بَيْنَ الْعِرَاقِ وَالكُوِيتِ. وَبِذَلك فَقَدْ أعْطَى مُبَارَكُ الضُوءَ الأخْضَرَ للوِلايَاتِ المُتَحِدَةِ بِضَرَبِ الْعِرَاقِ. وفعلا تَمَ ضَربِهِ وَتَدمِيرهِ اسْتَنَادَاً لِذَلِكَ.

وَقَدْ أسهَمْ هَذَا الطَّاغِيَّة بِإرسَالِ جِيشَهِ إِلَى جَانِبِ القُوَاتِ الأمرِيكِيَّة لضَربِ الْعِرَاقِ. وَبِالفَعلِ فَقَدْ قَامَ الْجَيْش المِصْرِيّ بِضَربِ الْعِرَاقِ عَنْ طَرِيق البِرِ والجُوِ، خِلافَا لْمُعَاهَدَة الدِّفَاعِ العَرَبيِّ المُشتَرَكِ لعَامِ 1951. كَمَا إِنَّهُ عَمَلَ عَلَى فَرضِ الْحِصَارِ الاقْتِصادِيِّ عَلَى الْعِرَاقِ بِشَكْلِ غَيْرِ إِنْسَانِيِّ وَمُخَالفَاً للقِيَمِ الْإِنْسَانيَّةِ. وَعطَلَ جَمِيع المُعاهَدَاتَ المَعقُوَدَة بَيْنَ الْعِرَاقِ وَمَصرِ.

وَلَمْ يَكتَفْ هَذَا الطَّاغيَّةَ بِمَا فَعَلهُ ضِدّ الْعِرَاقَ، بَلْ إِنَّهُ عَمَل عَلَى مُطالَبَةِ الْعِرَاقِ بِدَفعِ مَبلغٍ قَدَرهُ (500) مَلِيُونِ دُولارٍ بِذَرِيعَةِ اسْتَحقَاقَاتِ العُمَالِ المَصْرِييَن فِي الْعِرَاق. وَمِنْ الثَّابِت أَنَّ هَذِهِ الخَدَِيعَةَ انْطلتْ عَلَى لَجْنَة 661. عَلمَا بِأَنَّ العُمَالَ المَصرِيُونَ لَمْ يَعمَلوَا فِي الدَّوْلَة العِرَاقِيَّةِ بَلْ أَنَّهُمْ عَمَلوَا فِي القْطَاعِ الخَاصِ وَأَنَّ اغلبَهُمْ كَانَ يَعمَلِ لِحسَابِهِ الخَاصِ وَلَمْ يَعمَل لدَى شَرَكةً عِرَاقِيَّةً، كَسُوَاقُ السِيَارَاتِ وَالحَمَالِينَ وَأَصْحَاب المِهَنِ الحُرةِ. وَلَا تَزَالُ مِصْر تُطَالبُ الْعِرَاقَ بِدَفعِ هَذِهِ المَبَالغِ عَلَى الرَغمِ مِنْ إِنَّهَا غَيْرِ شَرْعِيَّةٍ، وَأنَهَا جَمِيعَهَا وَهمِيَّة لا وجُودَ لَهَا.

وَبَعْدَ احْتِلَال الْعِرَاق وَضْعفُ العَرَبُ كَانَ لِهَذَا الطَّاغِيَّة الدُوَرَ الْكَبِير فِي دَفعِ العَرَبَ إِلَى حُضُورِ مُؤْتَمَرِ مَدِرَيَدَ وَمَا تَلاهَا مِنْ مؤتَمرَاتِ مُتَتاليَّةِ أَسْهَمَتْ فِي ضِياع القَضِيَّةُ الفَلسْطِينِيَّة. فَعَقَدَ اتَفَاقِيَاتَ مَعَ الكِيَانِ الصِهيُونِي مِمَّا اضْعفَ العَرَبَ والفَلسْطِينِيين. كَمَا فَرضَ حَصَارا عَلَى غَزةِ وَمَنعَ عَنْهُمْ الدَوَاءَ والغَذَاءَ وَقُوَافَلَ الإمَدَادَاتِ. وَلَا يَزَالَ الْحِصَارُ قَائِمًا حَتَّى الوَقْتِ الحَاضِرِ.

أَمَّا بِالنِّسْبَةِ لشَعبِ مِصْر، فَقَدْ استَعبَدَ شَعبَ مِصْر لدَرَجَةٍ كَبِيرَةٍ وأذَلَهُمْ وَبَطَشَ بِهِمْ. فَكَانَتْ مِصْر تُصدَرَ السِيَارَاتَ وَالمَصَانَعَ والعُلَمَاء والأطَّبَاء لِلدُّوَلِ العَرَبِيَّةِ أَصْبَحَتْ فِي عَهْد مُبَارَكِ تُصَدرَ الزَبَالِينَ والشَحَاتَينَ لِلدُّوَلِ العَرَبِيَّةِ وَلِكُلِّ دُوَلِ العَالِمِ. فَدَمرَ الزَرَاعَةَ فِي مِصْرِ بَعْدِ أَنَّ كَانَتْ أَكْثَر دُوْلَة فِي العَالِم تُصَدرَ القُطنَ. وَدمَر زَرَاعَةَ الحِنطَة والخُضَروَاتَ وَأَصْبَحَتْ مِصْر تَسْتُوردَ القَمحَ الأمَرِيكِي. وَجَمَعَ مَجْمُوعُه مِنْ رِجَالِ الأَعْمَالِ وتِجَارِ الْمُخَدِّرَاتِ ليَكُونوَا عُونَا لَهُ عَلَى شَعبَ مِصْر، وَنَشَرَ الفَسَادَ وَالرَشُوَةَ وَالفُقَرَ فِي كَافَّةِ أنْحَاءِ مِصْر، وَأَقَام نُظَامَا امْنِيَا مِنْ المُجْرِمِينَ وَانْشَأ حِزبَا مِنْ أَصْحَاب الرذيلة وتجار الْمُخَدِّرَات والسِرَاقِ.

وَلَمْ يُخبْ شَعْبَ مِصْر العَالِم، فَقَدْ ثَارَ عَلَى هَذَا الطَّاغِيَّةَ بِثُورَةِ لَمْ يَشَهدً لَهَا التَّارِيخُ الْمُعَاصِرً مَثِيلاً لَهَا. وَنَقُولُ إذا كَانَ حِزبَهً قَدْ حَصلَ عَلَى نَسبَةِ 95% مِنْ أصُواتِ الشِّعْبِ، فأيَنَ هَؤُلاَءِ للدِفَاعِ عَنْ هَذَا الطَّاغِيَّةِ.

لَقَدْ تَبرأتْ مِنْهُ الوِلايَاتُ المُتَحِدَةُ وَالدُّوَلُ الْغَرْبِيَّةُ كَمَا تَبَرأ مِنْهُ شَعبَ مِصْر. بَلْ أَنَّ أولادَهُ تَرَكُوه. فَإلَى جَهَنَمَ وبِأسَ الْمَصِيرَ.

شبكة البصرة

الاحد 26 صفر 1432 / 30 كانون الثاني 2011

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسعود هرمز النوفلي
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك: أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق وَتَدمِيرهِ وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر   الخميس 03 فبراير 2011, 12:22 am

كان يُطلق عليه حسني الخفيف وكما يقول المثل الله يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ .ليتعلم الدرس من الشعب وشكرا لك والى الكاتب الذي كتب المقالة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطَّاغِيَّةُ حُسْنِي مُبَارَك: أسْهَمَ فِي احْتِلَالِ الْعِرَاق وَتَدمِيرهِ وَضِيَعَ فِلَسْطِينَ وَاسْتَعْبَدَ شَعبَ مِصْر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: