البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 التقويم الأوروبي للوضع في مصر: "صورة مكبرة لتونس أم إيران ثانية؟"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: التقويم الأوروبي للوضع في مصر: "صورة مكبرة لتونس أم إيران ثانية؟"   الثلاثاء 01 فبراير 2011, 10:51 pm



بروكسيل ـ نور الدين الفريضي
تتفق الدول الأوروبية حول المرحلة الدقيقة التي تجتازها مصر والتداعيات التي ستترتب على الصعيد الإقليمي بفعل "التطور أو الثورة" الجارية.

وتخشى غالبية دول الاتحاد من خطر سيطرة الإسلاميين على الحكم، لأنهم يمثلون أكبر قوة في الساحة السياسية إلى جانب الجيش، لكن الدول الأوروبية تحار أيضاً في إيجاد صيغة التعامل مع الوضع الطارئ والصعوبات التي قد تطال علاقات مصر بمحيطها الإقليمي وبخاصة مع إسرائيل.

وانقسمت النقاشات على طاولة وزراء الخارجية ليل الإثنين الثلاثاء في بروكسيل حول المصطلح المناسب لوصف ما يجري في مصر، فالبعض تحدث عن "التغير أو التطور" evolution، وآخرون تحدثوا عن ثورة revolution.

وانتهت النقاشات إلى تبنت مصطلح استخدمته الإدارة الأميركية وهو Transformation process، وأكد البيان الأوروبي على وجوب أن تبادر السلطات المصرية بتنظيم "انتقال سلس للسلطة من خلال تشكيل حكومة على قاعدة واسعة تمكن من إطلاق مسار حقيقي للإصلاح الديمقراطي في نطاق الاحترام الكامل لدولة القانون وحقوق الانسان والحريات الأساسية، بما يمهد الطريق إلى تنظيم انتخابات حرة ونزيهة".

لكن التقويمات تظل متفاوتة بين دول الاتحاد، فالبعض يخير رحيل الرئيس مبارك، وآخرون منهم فرنسا وبريطانيا وإيطاليا يخشون صعود الإسلاميين في أكبر بلد عربي تربطه معاهدة سلام مع إسرائيل، ورأى مصدر مطلع على سير نقاشات الوزراء بأن البعض رأى في أحداث مصر "صورة مكبرة لتونس، وآخرون يرونها إيران ثانية".

وقال وزير الخارجية الألماني غيدو فيليرفيل إن "لا أحد يقبل صعود المتشددين وسيطرتهم على المسار الجاري"، فيما ذكر وزير الخارجية البرتغالي لويس آمادو "وجوب أن تراجع أوروبا علاقاتها مع دول الجوار بعد أن كانت أغمضت عينيها كي لا ترى انتهاكات الأنظمة الاستبدادية".

وتحدث وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني بأن أوروبا لا تمتلك مرشحاً في الساحة المصرية، لكنها تمتلك في نظر وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن "قيما يمكنها الحرص على ضمانها خلال مسار التغير في مصر، ويجب ألا يجد المصريون أنفسهم بين خيار الجيش أو الفوضى"، فيما لاحظ نظيره البريطاني بأن الوضع المتغير في مصر "يخلق فرصة هائلة للتغيير ويثير أيضاً مخاطر هائلة".

وعقبت وزيرة خارجية إسبانيا بأن الحرص على "الاستقرار لا يعني الجمود، ولكن هناك خطر بتنامي التيارات المتشددة إذا صعد الإسلاميون إلى السلطة"، وتعترف الوزيرة الإسبانية بأن الإسلاميين "يعدون معتدلين في صفوفهم".

ولاحظت بلجيكا أن البيان الذي أصدره وزراء الخارجية أشار مرة إلى الشعب المصري وست مرات إلى السلطات المصرية، وقال وزير الخارجية البلجيكي ستيفن فانيكر إن الأمر يتوقف على الرئيس مبارك "هل يريد أن يكون جزءاً من الحل أم عائقاً أمامه؟".











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقويم الأوروبي للوضع في مصر: "صورة مكبرة لتونس أم إيران ثانية؟"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: