البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد ابن الأخ والصديق العزيز الشاب المهذب رعد سعدي رجب في بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد ابن الأخ والصديق العزيز الشاب المهذب رعد سعدي رجب في بغداد   الخميس 08 أكتوبر 2009, 10:17 pm

رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد ابن الأخ والصديق العزيز الشاب المهذب رعد سعدي رجب في بغداد

* بسم الله الرحمن الرحيم*

الأخ العزيز الأستاذ ابو رعد والعائلة الكريمة المحترمون .

سلام من الله ورحمة ...

،، حادث جلل ومصاب اليم ،،

رعد يـا فـارسـا ترجل عن صهوة فرسه الأصيل مبكرا مكرهـا ...

لقد هزنـا نباء اختطاف ولدكم العزيز الشاب المهذب رعد من قبل فرق الموت التي تجوب شوارع بغداد بحرية تـامة وبرعاية المحتل واجهزة الأمن الرسمية للدولة الصفوية وقتله في هذه الأيـام المباركة لدى المسلمين والمسيحيين ،،اعياد الميلاد المجيدة وراس السنة الميلادية وعيد الأضحى المبارك،، فبقلوب حزينة وعيون باكية نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم جميل الصبر والسلوان ، ضارعين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب ، كنـا نتمنى ان نكون معكم وانتم تودعون الشهيد البار الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى الآباء والأجداد الذي تخضب بدماء الشهداء الأبرار لنشارككم ونعزيكم بحرارة ونخفف عنكم بعض الألم ، لأن توديع الأحباء الوداع الأخير هو من اصعب اللحظات في حياة الأنسان ، ولكننـا للأسف الشديد نعيش في الغربة المقيتة بعيدا عنكم الاف الأميال .

اخي وصديقي العزز ابو رعد ...

هذه بعض الأبيات الشعرية التي يرثي والد مفجوع ولده العزيز ...

يـا كوكبـا مـا كـان اقصر عمره ...... وكذاك عمر كواكب الأسحـار

وهلال ايـام مضى لم يستدر ...... بدرا ولم يمهل لوقت سرار

عجل الخسوف عليه قبل اوانه ..... فمحـاه من مظنة الأبدار

واستل من اترابه ولداته ...... كالمقلة استلت من الأشفـار

وهذه ابيات اخرى يرثى بهـا الوالد المفجوع ولده العزيز ...

ابني إ انك والعزاء معـا ..... بالأمس لف عليكمـا كفن

تـا الله لا تنفك لي شجنـا...... يمضي الزمـان وانت لي شجن

مـا اصبحت دنيـاي لي وطنـــا.....بل حيث دارك عندي الوطن

مـا في النهـار وقد فقدتك من ...انس ولا الليل عندي الوطن

ولقد تسلي القلب ذكرته ..... اني بـان القاك مرتهن

اولادنـا إ انتم لنـا فتن إ ...... وتفارقون فانتم محن

فتن = موضوع اعجاب وحب شديد يبلغ الجنون .

الأخت العزيزة ام رعد ...

هذه بعض الأبيـات الشعرية لأم ثكلى ترثي ولدهـا العزيز ...

اراه في كل قومي غدا شهيدا ..... اراه في وطن الأحقـاد قربـانـا

اراه في الطير في الأشجـار بـاسقة ...... اراه في بسمـات الفجر الـحـانـا

اراه في مقلة الأنسان انسـانـا ..... اراه في زهرات الورد الوانـا

وفي قصيدة اخرى تقول الأم الثكلى ...

تلاقت ذكريـات في حيـاتي ..... اتنسى الذكريـات ...؟ من المحـال

يؤرقني التساؤل عن فراغ ...... فراغ في النهـار وفي الليالي

والطب لا يجيب وليسى يدري ...... والكتب لا ترد على سؤالي

تثور الذكريـات ، تمر سكرى ...... على عيني، على فكري ، على بالي

وفي قصيدة اخرى تقول الأم الثكلى ...

طـال البعـاد امـا قد حـان لقيـانـا ... ايـا رعد فان البعد اوهـانـــا...

من قـال قد غـاب ..؟ ..... كلا لم يغب ابدا ...

اراه في مقلة الأنسان انسانـا ....

اراه عند الفجر في افواه الأطفال الصغـار بسمة حلوة ...

اراه في نسمـات الفجر الحـانـا ...

امـا انت يـا ولدنــا العزيز سعد ...

فانك قد فقدت اخـا عزيزا وليسى ككل الأخوان ،حيث كان قمة في الرجولة والأدب ودماثة الأخلاق ، قل نظيره ، وكـان يحبك كثيرا ويحرص على مستقبلك ،ومن حقك ان تحزن عليه كثيرا ، ولكن صبرا صبرا فان دمه البرئ سوف لن يذهب سدى وسيدفعون الذين قتلوه ثمن جريمتهم غاليـــا فالله يمهل ولا يهمل وان غدا لنـاظره قريب .

الأبنتـان العزيزتـان رغد، ورنـا ...

هذه بعض الأبيات الشعرية التي ترثي بهـا اخت فجعت باخيهـا العزيز ...

يذكرني طلوع الشمس رعدا .... واذكره لكل غروب شمس

فلا والله لا انساك حتى .... افـارق مهجتي ويشق رمسي

فيـا لهفي عليه ولهف امي ..... ايصبح في الضريح وفيه يمسي ..؟

ونحن نقول ...ومعنـا كل الذين يحبون رعد ...

رعد يـا حبيبنـا ... ايهـا المسافر عبر السحاب ... الراخل الى ما وراء الغمـام .. ايهـا الشاب الوديع كيف مضيت سريعـا دون وداع ...؟ ولمـا غـادرتنـا بهذه العجالة والربيع لم يزهر ..... وشجرة حياتك الخضراء لم تعطي ثمـارهـا بعد ...؟
لقد ذهبت يـا رعد وتركت في القلوب غصة وفي النفوس لوعة ، لكنك رغم بعـادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغـار ، ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين ، فنم قرير العين في مثواك يـا قرة اعيننـا ـ ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا لأنك نلت الشهـادة في حياتك .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــــــا ...

وانـا لله واـا اليه راجعون ...

واخيرا نقول للذين يزرعون الفتنة بين اطياف الشعب العراقي لأشعال الحرب ** بين ابنـاء البلد الواحد انكم خاسئون وستفشلون حتمـا وسيكون مصيركم الى مزبلة التاريخ لأن العلاقة بينهم هي متينة جدا وهذا نموذج لهـا ، والبقاء للأصلح ، ولا يصح الا الصحيح .


شركاء احزانكم

ابو فرات والعائلة

فرات والعائلة

هوشيار ويردينـــا والعائلة

عصمت الدهين والعائلة

بسام الدهين والعائلة

ميونيــــخ ـــ المـانيــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد ابن الأخ والصديق العزيز الشاب المهذب رعد سعدي رجب في بغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى شهداء العراق والأمة العربية الأكرم منـا جميعـا Forum martyrs of Iraq and the Arab nation congealed all of us-
انتقل الى: