البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 رحيل الكاتبة أندريه شديد الفرنسية - المصرية - اللبنانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رحيل الكاتبة أندريه شديد الفرنسية - المصرية - اللبنانية   الأربعاء 09 فبراير 2011, 8:18 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
رحيل الكاتبة أندريه شديد الفرنسية ـ المصرية ـ اللبنانية

-
لم تكن أندريه شديد، الشاعرة والروائية المصرية الأصل التي توفيت في باريس، ليل أول من أمس، الأحد، كاتبة مرموقة باللغة الفرنسية فحسب، بل والدة وجدة لمبدعين معروفين يحملان اللقب نفسه هما: ابنها المغني لوي، وحفيدها الموسيقي الشاب ماتيو. ونعت دار نشر «فلاماريون»، أمس، سيدة كبيرة حصلت على وسام الشرف الفرنسي ونالت الكثير من الجوائز الأدبية، بينها «النسر الذهبي»، عام 1972، و«غونكور» للقصة عام 1979.

ولدت أندريه شديد في القاهرة قبل 90 عاما لعائلة من الشوام الذين هاجروا من بيروت إلى مصر أواسط القرن التاسع عشر، وتفتح لسانها على 3 لغات: العربية والفرنسية والإنجليزية. وفي القاهرة حصلت على شهادة في الأدب من الجامعة الأميركية. وكانت مولعة بالشعر منذ صباها، ونشرت نصوصا من أشعارها بالإنجليزية، قبل أن تتحول إلى الكتابة بالفرنسية وتستقر في باريس اعتبارا من عام 1946.

وطوال الـ50 سنة الماضية نشرت أندريه شديد الكثير من الكتب التي وضعتها في مقدمة المشهد الأدبي. وهي كانت تعتبر الكتابة وطنا يجمع شتات هويتها الموزعة بين 3 بلدان ويؤاخي بين الشطرين الشرقي والغربي من شخصيتها. وإلى جانب القصة والرواية والشعر، كتبت مسرحيات عدة، ونقلت روايتان من رواياتها إلى السينما، كما كتبت حكايات للأطفال ونصوصا لأغنيات غناها ابنها لوي الذي قال في أكثر من مناسبة إن والدته هي ملهمته التي حرضته على الإبداع وعلمته معاني التوق إلى الحرية والاستقلال والقيم الفنية. وقد رد لها الجميل في أسطوانة مخصصة لها بعنوان «أمي».

تناولت الراحلة في كتاباتها جوانب كثيرة مما عاشته، ويكفي استعراض عناوين عدد من رواياتها لإدراك الحس الشديد بالاقتلاع من شرقها الأول الذي ظلت معانيه وصوره ملازمة لها حتى رحيلها: «اليوم السادس»، و«الآخر»، و«المدينة الخصبة»، و«الطفل المتعدد»، و«منزل بلا جذور».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحيل الكاتبة أندريه شديد الفرنسية - المصرية - اللبنانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: