البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 معاذ وصلاح رمزي العطاء والفريق عبد العزيز رمز الشجاعة الكبيسية من أجل العراق : الدكتور عمر الكبيسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: معاذ وصلاح رمزي العطاء والفريق عبد العزيز رمز الشجاعة الكبيسية من أجل العراق : الدكتور عمر الكبيسي   الخميس 03 مارس 2011, 9:49 pm


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

معاذ وصلاح رمزي العطاء
والفريق عبد العزيز رمز الشجاعة الكبيسية من أجل العراق

شبكة البصرة

د. عمر الكبيسي

الشجاعة والكرم شيمتي الكبيسيين المتوارثة ولا ينكر احد عليهم تمسكهم بقيم الشجاعة فهم الذين صمدوا بمجابهة قوية امام حصار بن رشيد لأشهر بكل قواته واجبروه على الانسحاب دون ان يدخل قريتهم وهم الذين اعتادوا حماية من يلجأ ويحتمي بهم لأنهم لا يسلمون من يستضيفهم ويحتمي بهم وقصيدة الشاعر الشهير صكار الكبيسي الى شيخ الدليم المرحوم علي السليمان حين طلب منهم تسليم ضيف عندهم من عشيرة شمر تعد من قصائد العرب الشهيره إذ يقول فيها :
امر جريته يا علي بعد ما صار
تبغون شمط ضيوفنا غصب منا
والله الرضينا بها ما بنا كار
وشعذرنا من صابغات الشعر حنه
ترى الخوي والضيف والثالث الجار
مثل الصلاة ما بين فرض وسنَّه




ليس غريبا عن كبيسة العطاء والشجاعة ان يصحح الفريق عبد العزيز الكبيسي من موقع القوة موقفه من الاحتلال وعملائه ويعلن براءته ويؤجج ويدعم ثورة الغضب وينذر نفسه من اجل العراق الواحد غير آبه بالمنصب والرتبة والجاه مكررا قولته نفسي من أجل العراق.



وليس غريب ان تقدم كبيسة وهي الواحة النائية بذاتها والتي لم يدنسها المحتلون من قبل ان تقدم الشهيد معاذ صلاح حمود ساجر وهو طفل في العشرة من العمر وطالب في الخامس الابتدائي والشهيد صلاح هاشم عواد حسن وهو شاب من مواليد 1977 قرابين استشهاد لشرف القرية التي نالها القهر والاضطهاد حين تجد قوات المالكي تحيطها واذنابه يعيثون بأمنها ومن اجل العراق وتضامنا وتلبية لثورة الغضب العراقي من اجل التغيير والتحرير.



ليس غريبا ان تخرج كبيسة عن بكرة ابيها متظاهرة مع الغاضبين في انحاء العراق في مظاهرات الغضب وحاملة لصور الأصيل الفريق قوات خاصة عبد العزيز حمدي عبد الرزاق اخصيب الكبيسي وحاملة لنعشي شهيديها صلاح ومعاذ يوما بعد يوم منذ جمعة الغضب هاتفة بسقوط الاحتلال وتنشد التغيير والتحرير حتى قبل ان ترفع مطالبها كمدينة مهملة, هاتفة :
والما يسمعنا نكص إيديه وعراق العز احنا انريده




وكما اني فخور باهلي واحبائي الكبيسيين لوقفتهم الشجاعة من أجل العراق فإني فخور بالعراقيين الغيارى من الشمال الى الجنوب وهم يسجلون بوقفتهم الشجاعة وصمودهم الرائع بوجه الغدر والعمالة أروع صفحات النضال والمطاولة.

يجود بالنفس إن ضن الجواد بها والجود بالنفس اسمى غاية الجود

رحم الله شهداء البطولة والغضب والصمود في كل عراقنا الحبيب وشهداء اهلي واحبتي في كبيسة الصامدة وانا متأكد ان مصابهم هذا لن يمنحهم الا المزيد من التصميم والثبات لحين ان يكتب الله نصره الموعود.صبرأ جميل والله المستعان أخي هاشم واخي صلاح فانتما والله سلالة حسب ونسب مشهود كم كنت اتمنى ان اكون جنبكم بالمواساة مع ان عزائي بالشهيدين مزيدا من رفعة الرأس والاعتزاز.

في 2 آذار 2011.

شبكة البصرة

الاربعاء 27 ربيع الاول 1432 / 2 آذار 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معاذ وصلاح رمزي العطاء والفريق عبد العزيز رمز الشجاعة الكبيسية من أجل العراق : الدكتور عمر الكبيسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: