البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إنجيل القدّيس متّى/4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إنجيل القدّيس متّى/4   الإثنين 14 مارس 2011, 12:43 am

وإِذا جاءَ ابنُ الإِنسانِ في مَجْدِه، تُواكِبُه جَميعُ الملائِكة، يَجلِسُ على عَرشِ مَجدِه،
وتُحشَرُ لَدَيهِ جَميعُ الأُمَم، فيَفصِلُ بَعضَهم عن بَعْضٍ، كما يَفصِلُ الرَّاعي الخِرافَ عنِ الجِداء.
فيُقيمُ الخِرافَ عن يَمينِه والجِداءَ عن شِمالِه.
ثُمَّ يَقولُ الملِكُ لِلَّذينَ عن يَمينِه: «تَعالَوا، يا مَن بارَكَهم أَبي، فرِثوا المَلكوتَ المُعَدَّ لَكُم مَنذُ إِنشاءِ العَالَم:
لأَنِّي جُعتُ فأَطعَمتُموني، وعَطِشتُ فسَقَيتُموني، وكُنتُ غَريبًا فآويتُموني،
وعُريانًا فَكسَوتُموني، ومَريضًا فعُدتُموني، وسَجينًا فجِئتُم إِلَيَّ».
فيُجيبُه الأَبرار: «يا رَبّ، متى رأَيناكَ جائعًا فأَطعَمْناك أَو عَطشانَ فسَقيناك؟
ومتى رأَيناكَ غريبًا فآويناك أَو عُريانًا فكَسَوناك؟
ومتى رَأَيناكَ مريضًا أَو سَجينًا فجِئنا إِلَيكَ؟»
فيُجيبُهُمُ المَلِك: «الحَقَّ أَقولُ لَكم: كُلَّما صَنعتُم شَيئًا مِن ذلك لِواحِدٍ مِن إِخوتي هؤُلاءِ الصِّغار، فلي قد صَنَعتُموه».
ثُمَّ يقولُ لِلَّذينَ عنِ الشِّمال: «إِليكُم عَنِّي، أَيُّها المَلاعين، إِلى النَّارِ الأَبَدِيَّةِ المُعدَّةِ لإِبليسَ وملائِكَتِه:
لأِنِّي جُعتُ فَما أَطعَمتُموني، وعَطِشتُ فما سَقَيتُموني،
وكُنتُ غَريبًا فما آوَيتُموني، وعُريانًا فما كَسوتُموني، ومَريضًا وسَجينًا فما زُرتُموني».
فيُجيبُه هؤلاءِ أَيضًا: «يا رَبّ، متى رَأَيناكَ جائعًا أَو عَطشان، غَريبًا أَو عُريانًا، مريضًا أَو سجينًا، وما أَسعَفْناك؟»
فيُجيبُهم: «الحَقَّ أَقولُ لَكم: أَيَّما مَرَّةٍ لم تَصنَعوا ذلك لِواحِدٍ مِن هؤُلاءِ الصِّغار فَلي لم تَصنَعوه».
فيَذهَبُ هؤُلاءِ إِلى العَذابِ الأَبديّ، والأَبرارُ إِلى الحَياةِ الأَبدِيَّة».

الاية//31..46

الاثنين الأوّل من الزمن الأربعينيّ
تعليق على الإنجيل
عظة منسوبة إلى القدّيس هيبوليتس الروماني (235م.)، كاهن وشهيد
مقالة عن نهاية العالم

"تعالوا يا مباركي أبي"

تعالوا، أنتم الذين أحببتم الفقراء والغرباء. تعالوا، أنتم الذين بقيتم أوفياء لمحبّتي، لأنّني المحبّة. تعالوا، أنتم الذين أحببتم واخترتم السلام، لأنّني السلام. "تعالوا يا مباركي أبي لترثوا الملكوت المعدّ لكم".

أنتم لم تكرّموا الأغنياء، بل تصدّقتم على الفقراء. عضدتم الأيتام، وأعنتم الأرامل، وسقيتم العطشى وأشبعتم الجياع. استقبلتم الغرباء، وألبستم العراة، وزرتم المرضى، وعزّيتم المساجين، ومددتم يد العون إلى العميان. حافظتم على ختم الإيمان وكنتم سريعين في التجمّع داخل الكنائس. أصغيتم إلى الكتاب المقدّس ورغبتم كثيرًا في الاستماع إلى كلامي. تقيّدتم بشريعتي ليلاً ونهارًا (مز1: 2)، وشاركتموني آلامي كجنود شجعان ليكون لكم حظوة عندي، أنا ملككم السماوي. "تعالوا لترثوا الملكوت المعدّ لكم منذ الأزل". ها هو ملكوتي مُعدّ وسمائي مفتوحة. وها هو خلودي يظهر بكلّ جماله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنجيل القدّيس متّى/4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: