البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أنتباه ياأخوتنا المتظاهرين الشرفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسيم ماموكا
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 582
مزاجي : مشغول
تاريخ التسجيل : 06/04/2010
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أنتباه ياأخوتنا المتظاهرين الشرفاء    الإثنين 14 مارس 2011, 9:06 am





أنتباه ياأخوتنا المتظاهرين الشرفاء

نوجه اخوتنا العراقيين الشرفاء ونقول لهم أنتبهوا الى ماستفعله حكومة المالكي اللعين من انتهاكات الحرمات في الايام القادمة كما فعلت من قبل من قتل العراقيين الشرفاء وزجهم بالفتنة الطائفية التي أكلت الاخضر واليابس كما يقال في المثل فنوجه اخوتنا ألمتظاهرين ونقول لهم أحذروا اخوتنا الاعزاء لهؤلاء الظلمة لقد تيقنا من ان هؤلاء المفسدين أتعس من صدام المجرم ونقول لهم أين ذهبت الوعود يادوله القانون قبل أنتخاباتكم ألامركية
حمدا لله اني لم الوث اصبعي بالحبر النفسجي لا لاني لا اؤمن بالانتخابات او العمل الديمقراطي بل لاني كنت على يقين على ان ما يجري ما هو الا عمليه استغفال كبيره تقوم بها جهات عده تجاه هذا الشعب المسكين .
فهذا الدستور الذي كتب (بضم الكاف) على ايدي مهره في الولايات المتحده كي ما يكون عونا لهم في السيطره على هذا البلد من خلال جهات متعاونه التي وعدت (بضم الواو) بأن سيكون لها دورا مهما وقياديا مستقبلا طالما ان لعبه الديمقراطيه سيكون مذهبا لهذه الدوله, ولكي لا تسمح الولايات المتحده وباي شكل من الاشكال لهذه الجهات الحاكمه والتي تعددت اسمائها واتجاهاتها من (الغدر) او التمرد او الخروج من دائره (الولايات المتحده) قامت الاخيره بتجزءه وتعدد فئاتها واتجاهاتها بحجه تعدد المذاهب والاديان والاصول العرقيه ليسهل مسك زمام اي تحالفات من الممكن اجرأئها مستقبلا فالامر لايحتمل الاحتمالات الغير محسوبها من جهه , ومن جهه اخرى ان لا تسمح باي شكل من الاشكال ان تجعل هذا البلد تحت ايدي غير متوافقه او متوقعه مع سياسات الولايات المتحده والتي يمكن ان تكون مؤمنه بالعمل الوطني الجاد والمخلص لبناء هذا الوطن بما تقتضيه المصلحه الوطنيه اولا فوق كل اعتبار وغير مكترثه بما ستؤول اليه النتائج اذا ما تعارضت مصالحه مع مصالح الولايات المتحده .
فالدستور كما اعلن و وقع عليه مجموعه من المثقفين (المتأمركين) على عجل على انه دستور عراقي خالص يستحقون عليه الشكر والثناء لانهم قدموا مصلحه قوميه للبلد !! لم يكن وانا على يقين من ان احدا منهم كان قد قرأ صفحه كامله منه , وان قرأت (بضم القاف) تلك الصفحه فانها قد قرات كما تقرأ صفحات المجلات والجرائد الصفراء!. فهؤلاء يعلمون انهم جاءوا ليوقعوا لا ليشرعوا.
ومن هنا نقول ان قاده اليوم والذين سبق وان اجتمعوا مع الولايات المتحده قبل سقوط الصنم كانوا قد عرفوا قدر انفسهم وحجم امكاناتهم فلذاك كانوا ومازالوا وسيبقون رهن الاشاره بما يقتاضوه من فتاة المائده الامريكيه.
ان مهزله اداره البلد ابتدأت من تلك النقطه ابتدأ من الرئاسات الثلاث ونوابهم مرورا بالبرلمان واعظاءه وختاما بكل مفاصل الدوله الاداريه وتوزيع المراكز القياديه في هذا البلد دونا عن الشعب الذي ضل يرضخ تحت ظل الماسي المتواليه في الوقت الذي تبحث تلك الجهات عن المزيد من المخصصات والمنح والامتيازات وقد صدق قول الله تعالى عند وصفه فرعونا ( استخف قومه فاطاعوه).
ومن تبعات ذلك الدستور هو قانون الانتخابات الذي صمم ليكون مخرجا وحيدا لسيطره احدى تلك الجهات وكما هي غيمه هارون الرشيد ياتي خراجها للولايات المتحده كلما امطرت .
ان الوقت قد حان للمزيد من الضرب على الحديد مادامت حراره حمى الديمقراطيه متوهجه فالرئيس الامريكي اوباما قد قطع على نفسه التغيير وربما كان يقصد بذلك تغيير كل الانظمه التي تسعى لئن تكون دكتاتوريه , ,ولكي لانسمح بظهور ديكيتاتور جديد علينا مواصله اعلان رفضنا لاصحاب القرار ذلك كي ما يفهموا ما نحن عليه , فلغه المصالح هي دين السياسه ولسان المصالح تترجمه الديمقراطيه لدى الولايات المتحده بسيايتها الجديده والديمقراطيه هي وجهه ذلك الدين الجديد الذي تسعى اليه ليتغلل بين شعوبنا وهي على استعداد للتعاون مع الشيطان لايصاله الى شعوب المنطقه لا حبا بتلك الشعوب وانما حفاظا على مصالحها , فهي قد جربت التعامل مع انظمه دكتاتوريه فكان من نتائجها ماسي القاعده وكذلك الكراهيه للولايات المتحده فذالك وجد الساسه الجدد ان افضل الطرق للوصول الى قلوب المنطقه هي بتغيير تلك الانظمه بعدما باتت الولايات المتحده تمثل القطب الاول والاوحد بالعالم وعليه من اراد ان يكون حليفا وربما حليفا قويا يقوي تلك المصالح من ناحيه وارساء قيم الديمقراطيه من ناحيه اخرى ومن هنا نقول اذا ما فهم الشعب اللعبه جيدا ولعبها بشكل جيد فانه يستطيع التعامل مع كل حاكم يريد استغفاله.
ان حكومه المالكي الحاليه تدرك جيدا ان استمرار المظاهرات ( وهي احدى مظاهر الديمقراطيه) لا يمكن ان تؤدي الى نتائج مرضيه لتربعه على كرسي الحكم خصوصا اذا ما كشفت المزيد من الانتهاكات الدستوريه ولذلك كان لزاما عليه ان يبحث عن مصادر تلك الاصوات ليكممها بالقوه او بالاعاقه او بشكل يستغل به ثغرات القانون ليصل الى اهدافه (غلق مكاتب الاحزاب الضعيفه المؤججه) ومحاوله الصاق التهم و استعطاف الصحفين من خلال تقديم الرشاوي ليقفوا الى جانبه ومحاوله كسب غياب او ابعاد بعض اللاعبين الاساسين (علاوي) ليستغل منصبه بشكل اوسع وكذلك ضعف البرلمان المشغول بالامتيازات والخلافات , ان محاوله اعطاء (مورفين ) جديد للجماهير الغاضبه مهله (مائه يوم) للاصلاح وهو على يقين ان المهله غير كافيه فهو بذلك يريد كسب الوقت ليراهن على استدراج الشعب العراقي خصوصا ان (نفسه قصير) الى (مكرمات) هنا وهناك هي بالحقيقه استحقاقه الانساني ولا منه لاحد فيها عليه (كهرباء , تمونيه ..... الخ) ولو بشكل بسيط او لربما انه يعرف مكامن الخلل وكان ينتظر الفرصه ليظهر بمظهر البطل المنقذ اي باختصار انه كان السبب الاول بتأزيم الوضع .
ولذلك اقول لمنظمي تلك التظاهرات والاحتجاجات الانتباه من ناحيتين :-
الاولى :- خاصه بهم
1- استمراريه رفض الحكومه من خلال المظاهرات او الشعارات او الاعلانات او التثقيف الذاتي او اي وسيله توصل صوت الشعب الى الاعلام العالمي ومراقبه اداء الحكومه وفضح التجاوزات اولا باول.
2- اظهار حقوقهم المشروعه في اعاده كتابه كل حرف كتب بذلك الدستور ولبتدءوا برفع شعارات تطالب باعاده كاتبه قانون الانتخابات ليكون الترشيح على اساس الفرد وليس القائمه كي لا يسمح (النطيحه والمترديه ) الوصول الى سده البرلمان كما هو الان.
3- رفع شعارات تطالب بالمطالب الاساسيه للشعب العراقي للحلول الجذريه والتي سببت الازمات المتلاحقه مثل اسقاط الحكومه وليس النظام الديمقراطي وجعل هذه الحكومه حكومه تصريف اعمال لحين اجراء انتخابات مبكره على اساس النقطه اعلاه.
4- عدم جعل المطالب الانسانيه شعارا اساسيا مثل (التمونيه والكهرباء والمجاري ....الخ) بل مطلبا مغتصبا فهذه مستحقات سلبت من الشعب وعلى الحكومه ارجاعها واذا ما تم ارجاعها فهي ليست منه من الحكومه او (مكرمه القائد) بل هي استحقاقات مؤجله مع محاسبه كل المتسببين بالحاق الاذى لهذا الشعب بفتح تحقيقات مفتوحه علنا للصحافه ومعاقبه المقصرين .
5- ان اي ضعف او تردد سيكسب الحكومه قوه في التمادي حيث شتثبت انها على حق وما هذه المظاهرت الا من قبل (بعثيين وصداميين وتكفيرين) !! يريدون نسف العمليه السياسيه.
الثانيه :- خاصه بالحكومه
تيقنوا ان الحكومه سوف لن تقف ساكته بل انها ستستخدم كل اوراقها .
1- استخدام الرموز الدينيه لصالحها على اساس انهم مؤيدون لتوجهات الحكومه وبشتى الوسائل نظيفه كانت ام قذره.
2- استخدام القوه العسكريه لارهاب المتظاهرين بحجه انهم مخربون ومشاغبون وارهابيون ضد العمليه السياسيه .
3- استخدام الاعلاميين لتكثيف تلميع صوره الحكومه وانجازاتها العظيمه.
4- دس متظاهرين يقومون باعمال غير سلميه لتحويل التظاهره عن مبتغاها الحقيقي (رشق الحجاره , اعمال تخريبيه , شتائم .....الخ ) للايحاء بان هؤلاء ما هم الا مجموعه من المخربين يريدون ايقاف (العمليه السياسيه).
5- او دس متظاهرين يرفعون شعارات لا قيمه لها وبعيده عن الهم العراقي الحقيقي .
يجب الانتباه من ان غياب القوى الفاعله سيمكن الحكومه من استغلال نفوذها في الفراغات الدستوريه فمثلا (غياب زوير للداخليه والدفاع وغيرها من الوزارات سيعطي زخما اضافيا لنهب ثروات الشعب وبالصوره التي يرتؤنها مع اصدار قرارت تعسفيه باسم القانون!.

المصدر بغدادي الحبيبه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20144
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: أنتباه ياأخوتنا المتظاهرين الشرفاء    الجمعة 25 مارس 2011, 12:15 pm



حكومـــة المالكي اللعينــة الفاســدة , يجب انْ تزال من خارطــة العراق العظيم !

وسـتشرق شمس جديدة في سماء العراق , شمس الحريّــة والعدالــة , وإنشاء * دولــة علمانيّـــة * !

شكراً على الخبــر , تحيّاتنـــــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنتباه ياأخوتنا المتظاهرين الشرفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: