البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 في عيدها... الام المسيحية في الموصل تعاني ارهاصات هجرة ابنائها والظروف الصعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسيم ماموكا
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 582
مزاجي : مشغول
تاريخ التسجيل : 06/04/2010
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: في عيدها... الام المسيحية في الموصل تعاني ارهاصات هجرة ابنائها والظروف الصعبة   الأحد 20 مارس 2011, 8:11 am

في عيدها... الام المسيحية في الموصل تعاني ارهاصات هجرة ابنائها والظروف الصعبة


عنكاوا كوم – الموصل – خاص

لاطلالة عيد الام في الموصل اجواء مهمة خصوصا وان من ابناءها من يعتبر المدينة بمثابة الام الحنون التي تحتضنه، ويصعب عليه العيش بعيدا عنها وقد تركها مجبرا بعد سؤء الاوضاع الامنية التي شهدتها خلال الاعوام السابقة.

"عنكاوا كوم" التقت عدد من الامهات، للتحدث عما يشعرن به بعيدهن، وقالت ام ديفيد "غادر ابني ديفيد منذ عامين مدينة الموصل ومن وقتها اشعر بانه اخذ البيت معه حينما غادر بالرغم من ان مغادرته اشعرتني كثيرا بالامان، حيث كنت اقلق وهو في المدينة واعيش خوفا مستمرا خصوصا حينما يخرج لمزاولة اعماله".

واضافت "لكنني بعد هجرته لسوريا بدأت اشعر بأمان نسبي واتمنى ان التقيه خصوصا وانه لم ينس احتفال عيد الام ويفاجأني بتقديم هدايا معبرة اشعر بانها تنبض بالحياة حينما اتحدث اليها عندما اشعر بحنين جارف لولدي ديفيد".

وقالت جوزفين سعيد "فقدت ابني في الاحداث التي جرت في المدينة فقد طاله العنف ابني الذي لم يتجاوز عمره التسع عشر عاما لذلك اشعر بالحسرة والالم حينما تطل ذكرى ومناسبة عيد الام واجد الكثيرين يقدمون الهدايا لامهاتهم الا انا فاشعر بان روح ابني تبتسم لي وتقول لي اصبري ياامي".

وقالت سالمة داؤد ان "عيد الام بدا بلا نكهة في الموصل رغم ان بناتي يجهزن للاحتفال به ويقصدون الاسواق لشراء هدية لي فالموصل باتت لاتحتفل كعادتها باي مناسبة رغم ان الربيع على ربوعها واكسبها جمالا لا يضاهى ولكننا نأمل ان تستقر الامور ولا نجد الدوريات الامنية التي بدات بوضع سيطراتها في كل مكان لتعكر اجواء الاحتفالات وتوقف السيارات في طوابير طويلة".

وقالت نهى عبد الاحد انها تستذكر مع اولادها العيد وتحرص على تعليمهم استذكار المناسبة مع ابنائهم فعيد الام عيد جميل يقوي الاعتراف بالجميل الذي اسدته اعظم مخلوقات الدنيا.

واوضحت عبد الاحد ان "الكازينوهات في الموصل لا تقيم أي مناسبة للاحتفال بسبب الظروف"، مشيرة الى ان الذكرى توجب على الكثيرين ان يحيوها وفق احتفالات وبرامج جميلة خصوصا وان الام العراقية وبالاخص الامهات في الموصل عانين كثيرا


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,491942.0.html


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في عيدها... الام المسيحية في الموصل تعاني ارهاصات هجرة ابنائها والظروف الصعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: