البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 حين يصير عالم الآثار أثرا : الدكتور دوني جورج : بقلم ا. د. عبد الهادي الخليلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jerjesyousif
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: حين يصير عالم الآثار أثرا : الدكتور دوني جورج : بقلم ا. د. عبد الهادي الخليلي   الإثنين 21 مارس 2011, 4:19 am

حين يصير عالم الآثار أثرا

الى روح دوني جورج



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



ا. د. عبد الهادي الخليلي

بكل أسى وألم بلغنا نبأ انتقالك الى رحمة رب العالمين جل وعلا. ندعو الله أن تكون سفرتك الملكوتية سفرة السعادة الأبدية، وأن تحشر مع النبيين والقديسين والصالحين في جنة الفردوس.
كنت تعرف حقا كما نعرف مثلك ان كمية معطاك في الحقل الثقافي العلمي لايتناسب مع قصر الفترة التي عشتها في زماننا حيث أطلت عيناك على الحياة عام 1950
لقد رفعت الراية الخفاقة للدفاع عن التراث العراقي حتى آخر لحظة في حياتك حينما كنت في مطار تورنتو في كندا يوم السبت المصادف 11 مارت 2011 وبانتظارك محبوك ومريدوك في الجانب الآخر من المطار وكلهم شوق
لرؤيتك واستضافتك لمحاضرة ثقافية تراثية تنويرية كنت قد أعددتها للجالية. ولكن صدمتهم الكبيرة كانت حينما
بلّغوا بالذهاب الى المستشفى حيث نقلتك سيارة الاسعاف عندما وقعت مغشيا عليك بسبب نوبة لعلها كانت قلبية المنشأ. وياللأسف لم تصل الى المستشفى إلا جسدا باردا فارقته الروح الى بارئها، ولم يقدر الطب في منع ذلك.
وهذا أمر الله الذي لايرد ولا اعتراض عليه.
الكل يتذكر ياعزيزي دوني موقفك الشجاع والشهم والوطني حينما حاول الرعاع الهجوم على مستودعات المتحف
الوطني عام 2003 وأوعزت ببناء حائط أمام الباب الرئيس لتمويه شذاذ الآفاق ومنعهم من متابعة السرقة التي
امتدت الى ما كان موجودا في قاعات المتحف.
لقد كنت أخي أبا ستيفن علما من أعلام العصر وسفيرا لتراث العراق نفخر به في كل المحافل العالمية. كان اسمك يتردد في كل حلقة دراسية أومقالة أو محاضرة تخص العراق وآثاره المسروقة من المتحف وخارجه. لقد كنت المدافع عن آثار العراق وكأنها ملكك الشخصي لابل وكأنها قطعة من كبدك. وكنا جميعا نشعر بألمك وتفاعلك حينما ألقيت محاضرة بيننا كنت قد دعوتك لإلقائها في شهر كانون أول عام 2006 في جامعة جورج واشنطن بواشنطن. حضر المحاضرة العديد من علماء الآثار الاميركيين ونخبة كريمة من أبناء الجالية العراقية قارب عدد الحاضرين المائتين. كان للصور المؤلمة التي صورتها بمشاعرك وما عرضته على الشاشة أبلغ الأثر والألم بما حل بالعراق الحبيب ومن نهب لتراثه.
وكنت الرائد العلمي والصوت العراقي الخبير والمؤثر حينما دعوتك ثانية للمشاركة في مؤتمر الاكاديميين العراقيين
الذي عقد في الاكاديمية الوطنية الاميركية للعلوم عام 2009 وشاركت فيها بإحدى الجلسات الثلاث مع إخوة لنا:
جراح القلب العالمي حازم صافي، وأستاذ الزلازل والجيولوجي حيدر الشكري وأستاذ الهندسة المدنية المتميز
حسين بهية وعلماء آخرون.
وحينما بدأنا مشروع "سوية من أجل العراق" كنت الطاقة الخلاقة للجنة التراث التي تبنت مشاريع وطنية جريئة
خدمة لتراث العراق في الحاضر والمستقبل. عملت مع زملائك رموز التراث والآثار في الولايات المتحدة والعالم:
العالمة زينب البحراني، استاذ التراث والفن هاشم الطويل وأستاذة تاريخ الفن ندى الشبوط.
لازلت أحتفظ برسائلك وأسترجع اتصالاتنا الهاتفية المتكررة بعد كل حدث تراثي يخص البلد الحبيب وكنت مليئا
بالحماسة والأمل بأن يعمل الجميع على حفظ التراث الموروث من الأجداد وأن يعتبروا هذا واجبهم الانساني
والوطني المقدس كان آخرها. لقد أديت الأمانة وبكآمل وجه وستبقى أعمالك خالدة وذكراك دائمة في كل مرفق من مرافق التراث العراقي حيثما وجد.
عزائنا فيما خلفت يا أيها الأخ الفاضل والعراقي النبيل والعالم الجليل دوني جورج، وقلوبنا مع السيدة الفاضلة أم
ستيفن والمحروسين ستيفن ومريم ومارتن.
ندعو لك جميعا بالراحة الأبدية والعناية الربانية

والسلام

المخلص لذكراك

عبد الهادي الخليلي

واشنطن

2011/3/14



منقول من المواقع العراقية/ جرجيس يوسف الساعور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حين يصير عالم الآثار أثرا : الدكتور دوني جورج : بقلم ا. د. عبد الهادي الخليلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: