البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إنجيل القدّيس متّى/18

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إنجيل القدّيس متّى/18   الثلاثاء 29 مارس 2011, 1:19 am

فدَنا بُطرُس وقالَ له: «يا ربّ، كم مَرَّةً يَخْطَأُ إِلَيَّ أَخي وَأَغفِرَ لَه؟ أَسَبعَ مَرَّات؟»
فقالَ له يسوع: «لا أَقولُ لكَ: سَبعَ مرَّات، بل سَبعينَ مَرَّةً سَبعَ مَرَّات.
لِذلكَ مَثَلُ مَلكوتِ السَّمَواتِ كَمَثلِ مَلِكٍ أَرادَ أَن يُحاسِبَ خَدَمَه.
فَلَمَّا شَرَعَ في مُحاسَبتِهم أُتِيَ بِواحِدٍ مِنهُم علَيه عَشَرةُ آلافِ وَزْنَة.
ولَم يَكُن عندَه ما يُؤَدِّي بِه دَينَه، فَأَمَرَ مَولاهُ أَن يُباعَ هو وامرأَتُه وأَولادهُ وجَميعُ ما يَملِك لِيُؤَدَّى دَينُه.
فَجَثا لَه الخادِمُ ساجِدًا وقال: «أَمهِلْني أُؤَدِّ لَكَ كُلَّ شَيء».
فأَشفَقَ مَولى ذلكَ الخادِم وأَطلقَه وأَعفاهُ مِنَ الدَّين.
ولَمَّا خرَجَ ذلكَ الخادِمُ لَقِيَ خادِمًا مِن أَصحابِه مَدِينًا له بِمِائةِ دِينار. فأَخَذَ بِعُنُقِه يَخنُقُه وهو يقولُ له: «أَدِّ ما علَيكَ».
فجَثا صاحِبُه يَتَوسَّلُ إِلَيه فيَقول: «أَمهِلْني أُؤَدِّهِ لكَ».
فلَم يَرضَ، بل ذهَبَ بِه وأَلقاه في السِّجنِ إِلى أَن يُؤَدِّيَ دَيْنَه.
وشَهِدَ أَصحابُه ما جرى فاغتَمُّوا كثيرًا، فمَضَوا وأَخبَروا مَولاهم بِكُلِّ ما جَرى.
فدَعاهُ مولاهُ وقالَ له: «أَيُّها الخادِمُ الشِّرِّير، ذاكَ الدَّينُ كُلُّه أَعفَيتُك مِنه، لأَنَّكَ سأَلتَني.
أَفما كانَ يجِبُ عليكَ أَنتَ أَيضًا أَن تَرحَمَ صاحِبَكَ كما رحِمتُكَ أَنا؟»
وغَضِبَ مَولاهُ فدَفعَه إِلى الجَلاَّدين، حتَّى يُؤَدِّيَ لَه كُلَّ دَيْنِه.
فَهَكذا يَفعلُ بِكم أَبي السَّماويّ، إِن لم يَغفِرْ كُلُّ واحِدٍ مِنكم لأَخيهِ مِن صَميمِ قَلبِه».

الاية/21..35


الثلاثاء الثالث من الزمن الأربعينيّ
تعليق على الإنجيل
القدّيس سيزير الآرليّ (٤٧٠-٥٤٣) راهب وأسقف
العظة 35

اغفِر لأخيكَ من كلِّ قلبِكَ

أنتم تعرفون ما سنقوله للربّ في صلاتنا قبلَ المناولة: "اغفِر لنا ذنوبَنا وخطايانا كما نحنُ نغفرُ لمَنْ خطئَ إلينا". إذًا، استعدّوا داخليًّا للمغفرة لأنّكم ستلفظون هذه العبارات في صلاتكم. فكيف ستقولونها؟ وهل من الممكن ألاّ تقولوها أبدًا؟ في النهاية، يبقى السؤال: هل ستلفظون هذه العبارات، نعم أم لا؟ إن كنتَ تُبغِض أخاكَ، هل بإمكانك أن تقول: "اغفِر لنا ذنوبنا كما نحنُ نغفِرُ..."؟ قد تقول إنّه حريٌّ بكَ أن تتفادى هذه العبارات. ولكن، هل هكذا تصلّي؟ انتبهوا يا أخوتي. بعد لحظات، سوف تصلّون؛ لذا، اغفِروا من كلِّ قلبِكُم!

اُنظُرْ إلى المسيح المعلّق على الصّليب، وأصغِ إليه يصلّي: "يا أَبَتِ اغفِرْ لَهم، لأنّهم لا يَعلَمونَ ما يَفعَلون" (لو23: 34). ستقول بلا شكّ إنّ يسوع المسيح قادرٌ على القيام بذلك، وليس أنا. فأنا إنسان وهو الله. ألا يمكنكَ أن تتشبّه بيسوع المسيح؟ ولكن، لماذا كتب الرسول بطرس: "فقَد تألَّمَ المسيحُ أَيضًا مِن أجلِكم وترَكَ لَكم مِثالاً لِتقتَفوا آثارَه" (1بط2: 21)؟ ولماذا كتب لنا الرسول بولس: "إقتَدوا إذًا باللهِ شأنَ أبناءٍ أحِبّاء" (أف5: 1)؟ ولماذا قال الربّ يسوع نفسُهُ: "تَتَلمَذوا لي فإنّي وَديعٌ مُتواضِعُ القَلب" (متى11: 29)؟ نحن نراوغ ونبحث عن الأعذار عندما ندّعي استحالة أن نقوم بما لا نريده. يا أخوتي، لا نتّهمنّ المسيحَ بأنّه أعطانا وصايا صعبةً ومستحيلةً، بل فلنقلْ لهُ بكلّ تواضعٍ مع منشد المزامير: "بارٌّ أنتَ يا رَبُّ ومُستَقيمٌ في أحكامِكَ" (مز118: 137).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنجيل القدّيس متّى/18
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: