البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قصص مبكية مضحكة .. حمزة الكرعاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5345
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قصص مبكية مضحكة .. حمزة الكرعاوي    الخميس 07 أبريل 2011, 12:12 pm

قصص مبكية ومضحكة ... حمزة الكرعاوي
الأربعاء, 06 أبريل 2011 13:23

قصص مبكية ومحزنة ومضحكة في نفس الوقت ، المالكي يقول : بعد 8 سنوات نحن نعمل بقوانين صدام حسين ، اين دستورهم ؟.

عمار الحكيم قال لمؤيدي مجلس عمه الذين رفضوا السفر من رفحاء بسبب فتوى من شهيد المحراث البقاء في رفحاء افضل من اجل التبرع لنا ، إستغلوا الفرصة وكثرة الزوار الايرانيين واشتروا بيتا واجعلوه فندقا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .

قالوا له : لو كان لدينا ما يكفي من المال لم نسالك عن مساعدات وانت وعمك وابوك قلتم لنا انتم انصارنا ان بقيتم في الصحراء ونكون في خدمتكم ، فكان جواب سماحة عمار نحن نطيق قوانين صدام حسين .

همام حمودي : زار كربلاء والتقى بنفس الاشخاص الذين التقوا عمار وقال لهم بعد ان طلبوا مساعدات ....... نحن نطبق قوانين صدام حسين .

وليد الحلي : التقاه عراقي من مدينة الثورة في بغداد واخبره بانه لم يخدم ويشارك في القادسية لانها حرب ضد الجمهورية واريد حقوقي منكم لانكم قلتم اهربوا من الجيش ... فكان الجواب : نحن نطبق قوانين صدام حسين ، فهجم عليه وسحبه من رباطه وقال له : يا ملعون قوانين صدام تطبقونها ، فتدخلت الحمايات للقائد الدعوجي وفكوا الخناق ، واسترسل وليد الحلي قائلا : قوانين صدام التي نعمل بها تنظر لك انك مطلوب للعدالة وانت غوغائي .

فخرج الرجل يصرخ في الشارع ... حزب الدعوة تركة صدام حسين .

المرجعيات الدينية الشرقية الاسلامية لاوطن لها وعلاقة لها بالاوطان وتقول : ووطننا العقيدة ، وتتخادم مع الغرب المستعمر ، ومن خلال متابعتنا لهذه المرجعيات ومد الجسور بينها وبين الغرب منذ ان وصلت الى المنطقة العربية شركة الهند الشرقية البريطانية ، ان المرجعيات الشرقية تتخادم مع الغرب يعني ( تشتغل سرفس للغرب ) منذ عهد كاظم اليزيدي الى سيستاني يزدي هذا الزمان ، وكذلك وعاظ السلاطين من علماء الوهابية والقرضاوي وشيوخ الازهر وهذا يسمى السيطرة على سلاح الفتوى لان الجماهير في الدول العربية لاتتحرك الا بفتوى من عمامة .

تدخل المرجعيات الشرقية والاحزاب الاسلامية الامريكية في قضية البحرية ماهي الا فضيحة لهؤلاء ، وهم اغبياء... لانهم مازالوا ينتقدون صدام حسين لدخوله الكويت ، اذا كان صدام دخل الكويت لاسباب اقتصادية خاصة به ، فهم تدخلوا طائفيا ، فما هو خلافهم مع صدام حسين ؟.

صدروا الطائفية الى البحرين على طريقة تصدير ثورة ايران ، وبالمفاضلة بين صدام حسين وهؤلاء الطائفين يبقى صدام اشرف من تحريض احمد الجلبي لشيعة العراق المحتل للتدخل لرفع مايسمى ظلم وقع على شيعة البحرين ، والاولى بهم ان يرفعوا الظلم عن انفسهم وبلدهم محتل ... هذا هو التوجيه الخطير .

هؤلاء فضحوا انفسهم .

هناك جملة رائعة لمحمد حسنين هيكل يقول : مشكلة الاوطان وانت تعترض على السياسي يأتيك ببديل لم يشتغل بالسياسة وهذه هي الكارثة ، فالمحتل الامريكي اتى بحثالات القوم ليشتغلوا في السياسة في العراق ، لاخبرة لهم وهم مجاميع من قطاع الطرق واولاد الشوارع .

يخيروننا بين خيارات كلها مريضة ( سني شيعي كردي ووووو ) .

لماذا لم يهاجم احمد الجلبي الكويت لانها تدخلت في البحرين وهي جزء من درع الجزيرة ؟ لان امواله واموال سيستاني وباقي الحاشية والعصابة في بنوك الكويت .

الكويت اليوم نادمة على ماجرى ويجري في العراق واليوم فهمت مامعنى ان يكون العراق قويا ، وهي محاطة بخيارات طائفية من جميع الجهات .

قلنا منذ البداية لعملية امريكا وسيستاني في العراق أن هذه العملية الفاسدة محكوم عليها بالتآكل ذاتيا ، لان راعيها المحتل الامريكي قد تركها ، ومن يبحث عن اصلاحها كمن يعالج المريض بالسم ، فهذه العملية تنتج نفس المرض ، لان المشهد السياسي بالكامل يؤسس لنفس المشهد الفاسد المريض .

تبقى الكرة في ملعب الشعب العراقي هل سيلتحق بالشعوب العربية الثائرة ام يبقى ينتظر من حاخام صهيوني نائم تحت الارض ، ام يثور وينفض الغبار ويغسل العار ؟.

قصيدة رجعيون للمرحوم الجواهري :



ستَبقى طويلاً هذه الأزماتُ
إذا لم تُقصِّرْ عُمرَها الصدَّمَاتُ

إذا لم يَنَلْها مُصلحونَ بواسلٌ
جريئونَ فيما يَدَّعونَ كُفاة

سَيبقى طويلاً يَحمِلُ الشعبُ مُكْرَهاً
مَساوئَ مَنْ قد أبْقَتِ الفَتَرات

قُيوداً من الارهاقِ في الشرقِ أُحكِمَتْ
لتسخير أهليه ، لها حَلَقات

ألمْ ترَ أنَّ الشْعبَ جُلُّ حقوقهِ
هي اليومَ للأفرادِ مُمتلَكات؟

مشتْ كلُّ جاراتِ العراقِ طموحةٍ
سِراعاً، وقامتْ دونهُ العَقَبات

ومِنْ عَجَبٍ أن الذينَ تكفَّلوا
بانقاذِ أهليهِ همُ العَثَرات

غداً يُمْنَعُ الفتيانَ أنْ يتعلَّموا
كما اليومَ ظُلماً تُمنَعُ الفتيات

أقولُ لقومٍ يَحْمَدونَ أناتهم
وما حُمِدتْ في الواجباتِ أناة :

بأسرعَ مِن هذي الخُطَى تُدرَكُ المُنى
بِطاءٌ لَعَمْري مِنكمُ الخُطُوات

وما أدَّعي أنَّ التهوُّرَ صالحٌ
متى صَلُحَتْ للناهضِ النزوات؟!

ولكنْ أُرَجي أنَّ تقوم جريئةً
لصدِّ أكُفِّ الهادمين بُناة

أُريدُ أكُفّاً مُوجِعاتٍ خفيفةً
عليها – متى شاءتِ – الَّلَطمات

فانْ ينعَ أقوامٌ علىَّ مقالتي
وما هي إلَّا لوعةٌ وشَكاة

فقد أيقَنتْ نفسي ، وليسَ بضائري
بأنّيَ في تلكَ العُيونِ قَذاة

وما النقدُ بالمُرضي نفوساً ضعيفةً
تهدُّ قُواها هذهِ الحَمَلات

وَهَبْني ما صلَّتْ علىَّ معاشرٌ
تُباعُ وتُشرى منهمُ الصَّلَوات

فلو كنتُ مِمَّنْ يطعمونَ بمالهِ
لعادَتْ قِداساً تلكمُ اللعنات

دَعُوها لغيري عَلَّكُمْ تحِلُبونها
ستُغنيكمُ عن مِثليَ البَقَرات

وما هيَ إلاَّ جمرةٌ تُنكرونَها
ستأتيكُمُ من بَعدِها جَمَرات

قوارصُ قولٍ تقتضيها فِعالُكُمْ
وتدعوا ' الهَناتِ ' القارصاتِ ' هَنات '

وإنْ يُغضِبِ الغاوينَ فضحٌ معاشرٍ
همُ اليومَ فيه قادةٌ وهُداة

فما كان هذا الدينُ ، لولا ادّعاؤهم
لِتمتازَ في أحكامهِ الطَّبَقات

أتُجبى ملايينٌ لفردٍ ، وحوَلُه
أُلوفٌٌ عليهمْ حَلَّتِ الصَّدقات؟!

وأعجبُ منها أنَّهم يُنكرِِونَها
عليهم ، وهمْ لو يُنصِفونَ جُباة

قذىً في عيونِ المصلحينَ شواهقٌ
بدتْ حولَها مغمورةً خَرِبات

وفي تلك مِبطانونَ صُغْرٌ نُفوُسُهم
وفي هذه غرثى البطونِ أُباة

ولو كانَ حُكْمٌ عادلٌ لتهَّدَمتْ
على أهلِها هاتيكمُ الشُرُفات

على باب ' شيخِ المسلمين ' تكدَّسَتْ
جِياعٌ عَلَتْهم ذِلَّةٌ وعُراة

همُ القومُ أحياءٌ تقولُ كأنَّهم
على بابِ ' شيخِ المسلمين' موات

يُلَمُّ فتاتُ الخُبزِ في التربِ ضائعاً
هُناك، وأحياناً تُمَصُّ نواة

بيوتٌ على أبوابها البؤسُ طافحٌ
وداخِلَهُنَّ الأنسُ والشَّهَوات

تحكَّمَ باسمِ الدّينِ كلُّ مذَمَّمٍ
ومُرتكِبٍ حفَّتْ به الشُبُهات

وما الدينُ إلا آلةٌ يَشهَرونها
إلى غرضٍ يقضُونه ، وأداة

وخلفَهُمُ الأسباطُ تترى ، ومِنهُمُ
لُصوصٌ ، ومنهمْ لاطةٌ وزُناة

فهَلْ قَضتِ الأديان أن لا تُذيعَها
على الناسِ إلَّا هذه النَّكِرات

يدي بيدِ المستضعَفِينَ أُريهمُ
من الظُلْمِ ما تعيا به الكَلِمات

أُريهمْ على قلبِ ' الفُراتِ' شواهقاً
ثِقالاً تَشَكَّى وطأُهنَّ ' فُرات'

بنتْهُنَّ أموالُ اليتامى ، وحولَها
يكادُ يَبينُ الدمعُ والحسَرات

بقايا أُناسٍ خلَّفوها موارداً
تسدِّدُ لهوَ الوارِثِينَ ، وماتوا


هذا التشخيص الرائع للجواهري عام 1930 كيف وصفهم باللاطة والزناة وهم يذلون الناس من اجل لقمة العيش ورغيف الخبز ، خرج الجواهري رحمه الله الفجر وشاهد الجياع العراة يقفون على باب المرجع طابوا طويلا حتى يحصلوا على ورقة مختومة منه ليذهبوا بها الى المخبز ليعطيهم رغيفا من الخبز ، وقال هذه القصيدة .

انظروا اليوم ماذا يفعل سيستاني بالعراقيين ، مليارات الدولارات تدخل النجف وكربلاء وتخرج منه الى جيوب وحسابات اللاطاة والزناة ، وجيش من الارامل والايتام تتسول قرب مكاتب المرجعية فهل يحق لنا ان نقول سيستاني حاخام صهيوني وهو محتل للعراق وجعل الدين الاسلامي مسخرة وافرغ ثورة الحسين ع من محتواها الرسالي وهو صمام امان لمشروع امريكا الاحتلالي .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20127
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قصص مبكية مضحكة .. حمزة الكرعاوي    الجمعة 08 أبريل 2011, 9:25 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

موضوع ممتـــاز , يستحق التأمــــل !

تسلم اياديكم اخونــا الشّماس ـ يوسف حودي ـ لرفدهِ لنا !

تحيّاتنـــــــا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص مبكية مضحكة .. حمزة الكرعاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: