البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 *رسالة تعزية ورثـاء لشهيدي العنف والأرهـاب ،، الشاب البطل مـازن جرجيس يـاقو أبونـــا ووالدته الوفية الشجاعة البطلة نني*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: *رسالة تعزية ورثـاء لشهيدي العنف والأرهـاب ،، الشاب البطل مـازن جرجيس يـاقو أبونـــا ووالدته الوفية الشجاعة البطلة نني*   الأحد 11 أكتوبر 2009, 4:20 am

--------------------------------------------------------------------------------
*رسالة تعزية ورثـاء لشهيدي العنف والأرهـاب ،، الشاب البطل مـازن جرجيس يـاقو أبونـــا ووالدته الوفية الشجاعة البطلة نني*

بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن .. والروح القدس ... الأله الواحد ... امين .

انـا هو القيامة ... والحق... والحياة .......... من امن بي ... وان مـات فسيحيـا

عائلة المرحومـان الشهيدان الشاب البطل مـازن جرجيس يـاقو أبونـــا ووالدته الوفية الشجاعة البطلة الكريمة المحترمة .

الموصل ــ نينوى ــ العراق

الأعزاء ابنـاء شعبنـا المسيحي في العراق والمهجر

سلام من الله ورحمة ...

،، مـازن يـا فـارسا ترجلت عن صهوة فرسك الأصيل مبكرا مكرهـا ،،

،، ام مازن يـا فـارسة ترجلت عن صهوة فرسك الأصيل مبكرا مكرهـة ،،

* حـادث جلل ومصاب اليم *

انه طريق الآلام وينبوع الدموع يـا ابناء شعبنـا المظلوم الذي فرض عليكم بالقوة منذ غزو واحتلال وطنكم الحبيب ، فبدل الديموقراطية والرفاهية التي وعدكم بهـا الغازي المحتل جلب لكم العنف والأرهـاب والدمـار بكل اشكاله ، ففي كل يوم جديد يسقطون شهداء جدد لينظموا الى قـافلة شهداء العراق الذين يروون بدمـائهم الزكية ارض الرافدين الطاهرة ويكتبون بهـا سفر العراق ليولد من جديد حرا مستقلا موحدا كمـا كـان على مر الزمن ، وهـا همـا ... ولدكم الشاب العزيز مـازن ، ووالدته الوفية الشجاعة يسقطـان شهيدين في احد شوارع الموصل الحدبـاء التي كانت مدينة الأخـاء والسلام وام الربيعين وحولهـا المحتل المجرم واعوانه الخونة الى مدينة الظلام والقتل والمـأسي ، على ايدي الأرهـابيين القتلة المجرمين الذين جـاء بهم المحتل من كل حدب وصوب لينظمـا الى كوكبة من سبقوهمـا في الشهادة .

فبقلوب حزينة وعيون بـاكية نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيدان الغاليان مـازن ووالدته برحمته الواسعة ويسكنهمـا فسيح جنـاته ويلهم عائلتهمـا ومحبيهمـا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يري اي من ابناء شعبنـا اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب الدعـاء .

يقول احبـاء الشهيدان البطلان مـازن ووالدته ...

مـازن ونني يـا حبيبينـا ... ايهـا المسافران عبر السحاب ، الراحلان الى مـا وراء الغمـام في السمـاء العليـا ، كيف مضيتمـا سريعـــا دون وداع ، ولمـا غادرتمـا بهذه العجالة وانتمـا في ربيع العمر وشجرة حياتكمـا الخضراء في قمة عطـائهـا ، وساعة رحيلكمـا لم تحن ... بعد ...؟؟؟

لقد ذهبتمـا يـا مـازن ، ونني وتركتمـا في النفوس لوعة وفي القلوب غصة وفي العراق والمهجر ضجة وحيرة ، ولكنكمـا رغم بعـادكمـا عنـا فانتمـا تعيشان معنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمـائرنـا ، نذكركمـا عند الأصيل ، ونراكمـا في الفجر بسمة حلوة في شفـاه الأطفال الصغـار ، ونسمعكمـا نشيدا شجيـا مع تراتيل الأبرار والصديقين وجوقـــات الكنـائس في الأعيـاد الكبيرة ، فنامـا قريرا العين في مثواكمـا يـا قرة اعيننــا ومهجة قلوبنـــا وتـاج رؤوسنـا ولتسعد روحيكمـا الطاهرتين في عليـائهـمـا فمـا هذه الدنيـا الا دار زوال وفنـاء .

الا شلت الأيدي التي وجهت تلك الرصاصات الغادرة الى صدر الشاب مـازن وهو يؤدي عمله الشريف ليعيل عائلته الفقيرة ، وكانت سببـا لوفـاة والدته الوفية الشجاعة ايضـا التي ارادت ان تفدي ولدهـا الحبيب ولكنهـا قضت نحبهـا وهي مرتمية على جثمانه الطـاهر المخضب بالدم الزكي لأنهـا لم تتحمل هذا المنظر المـأساوي الذي قل نظيره في العالم كله ، واعراقـاه كم اصبحت قصص الأجرام في ربوعك الجميلة تشيب الأطفال الصغار من وحشيتهـا وقساوتهـا ، فاي دين ، او ضمير في العالم كله يقبل بهذا ... ؟؟؟ انهـا طريقة وحشية قذرة وخسيسة يندى لهـا الضمير الأنساني ، مزقت جسد شاب طاهر وافنت قوامه واوقفت قلبه النـابض بـالحياة والحيوية ومرح الشباب وسرقت فرصته في الحيـاة وقضت على كل احلامه وافكاره ومعه والدته الكريمة وهمـا امنـان في عقر دارهمـا .

لقد بكيناكمـا يـا مـازن ، وام مـازن كما بكينا كل شهداء شعبنـا المضطهد وانقبضت قلوبنـــا وحزنت نفوسنــا عليكمـا كثيرا ونحن بعيدين عنكمـا فكيف اذن افراد عائلتكمـا ومحبيكمـا الذين ندبوا حظهم لمـا جرى لكمـا ...؟؟؟ ليكن الله في عونهم جميعــا ويسبغ عليهم نعمه الألهية لتحمل هذه الفاجعة الكبرى .

صدقونـا يـا احباء نحن هنـا في الغربة نفرح لأفراحكم ونحزن لأحزانكم لأنكم منـا ونحن منكم وكلنـا ابناء العراق الواحد الموحد ، كنـا نتمنى ان نكون معكم وانتم تودعون الراحلان الشهيدان الشاب البار مـازن ووالدته الى مثواهمـا الأخير ليواريـا الثرى في نينوى الجريحة عاصمة الربيع في العراق المحتل ارض الآبـاء والأجداد المخضبة بدمـاء ابنـاءه و التي تضم رفـاة شهداءه الأبرار لنشارككم ونعزيكم بحرارة ونخفف عنكم بعض الألم ، لأن توديع الأحباء الوداع الأخير هي لحظات عصيبة في حياة الأنسان ولاسيمـــا حينمـــا يكونون شهداء ، ولكننـا للأسف الشديد نعيش في الغربة المقيتة بعيدين عنكم الاف الأميال .

ان القلم يقف حائرا احيـانـا لأيجاد الكلمـات المعبرة المنـاسبة في هكذا منـاسبات لأنهـــا مـاساة كبيرة يعيش في جحيمهـــا المستعر ابنـاء شعبنــا المظلوم منذ اكثر من 5 سنوات ، وا أسفـاه عليك يـــا عراق مهد الحضـارات والأمجـاد .

نطلب من الرب ان يكون هذا المصاب الأليم خـاتمة احزانكم وان ينعم بالأمـان والأستقرار على وطننـا المفدى العراق ليعود الى ربوعه السلام والأمن والأستقرار ويعيش فيه شعبنـا المسكين عيشة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة عرفها الأنسان في التاريخ ، ودمتم برعايته الألهية .

شركاء احزانكم المحبون لكم

والمتـألمون عليكم

حناني ميــــــا والعائلة

ميونيـــخ ـــ المـانيـــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*رسالة تعزية ورثـاء لشهيدي العنف والأرهـاب ،، الشاب البطل مـازن جرجيس يـاقو أبونـــا ووالدته الوفية الشجاعة البطلة نني*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى شهداء كرمليس ,, كرملش ,, وقرانا وبلداتنا والأيمان في العالم Forum, krmelsh, martyrs, & villages & towns-
انتقل الى: