البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بغــــل الشــــــــيخة بنانــــا ودعـــــــــارة جـــــزيرته الفضـــــــائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nabeel Ibrahim
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 29/04/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بغــــل الشــــــــيخة بنانــــا ودعـــــــــارة جـــــزيرته الفضـــــــائية    السبت 16 أبريل 2011, 5:16 pm




بغــــل الشــــــــيخة بنانــــا ودعـــــــــارة جـــــزيرته الفضـــــــائية

نبيل ابراهيم

مثلها مثل كثير من الدويلات الصغيرة لا تكاد تظهر دولة قطر على خارطة العالم، فمساحتها حوالي (11،521) كيلومتراً مربعاً، وعدد سكانها من الذين يحملون الجنسية القطرية هم اقل من 800 ألف نسمة، وتحكمها أسرة ((آل ثاني )) منذ أوائل القرن الثامن عشر وهي أسرة سعودية خرجت من نجد إلى قطر برئاسة الشيخ حمد آل ثاني الكبير الذي أسس مشيخة حاولت الاستقلال عن النفوذ السعودي، واتسم انتقال الحكم بين شيوخ ال ثاني بالدموية وأحيانا أخرى بقلة الوفاء مثل انقلاب بغل الشيخة بنانا (حمد) على أبيه خليفة عام 1995م, والذي كان هو بدوره قد استلم حكم قطر بعد ان نفذ انقلابا عسكريا عام 1971م على ابن عمه الشيخ احمد بن علي آل ثاني ، فقام خليفة بتوطيد حكمه من خلال تسليم مفاصل الدولة لأولاده، وبالطبع لم يكن يعلم حينها أن الضربة ستأتيه من حيث لا يحتسب، أي من ابنه البكر حمد، وهذا الاخير اكبر أولاد الشيخ خليفة سناً, كان قائدا للجيش ووليا للعهد، كما ان تزويج الشيخ حمد من الشيخة (بنانا) موزة المسند، كانت صفقة الزواج بين آل خليفة وال المسند صفقة سياسية بالدرجة الأولى تهدف إلى وضع حد لطموحات آل المسند السياسية، ولم يكن الشيخ خليفة يتخيل حين ذاك إن ((بنانا)), ابنة خصمه ناصر المسند يمكن أن تدق المسمار الأخير في نعش حكمه.
وبدأت الحكاية في يوم الثلاثاء الموافق السابع والعشرين من حزيران يونيو عام 1995 م…. يومها كان الشيخ خليفة قد غادر قطر إلى أوروبا في رحلة استجمام، ولم يكن الشيخ خليفة يعلم إن حفل الوداع الذي اجري له في مطار الدوحة كان الأخير، وان الابن حمد الذي قبل يد والده أمام عدسات التلفزيون كان قد انتهى من وضع خطته للإطاحة بابيه واستلام الحكم . تمخض الانقلاب عن اعتقال 36 شخصا، وتم الزج بهم في سجن بوهامور، وكانت تلك هي بداية انقلاب آخر، ففي شباط 1996 أعلن عن اكتشاف مؤامرة لقلب نظام الحكم الجديد تزعمها ابن عم الشيخ خليفة، ويبدو أن أولاد الشيخ قد شاركوا بشكل أو بأخر فيها انتصارا لجدهم, لذا تم طرد الشيخ فهد بن حمد من سلاح الدروع واتهامه بأنه ((إسلامي متطرف)) وتم وضع الشيخ مشعل بن حمد قيد الإقامة الجبرية، وقيل يومها إن الشيخين عزلا بضغط وتخطيط من الشيخة بنانا عفوا اقصد موزة حتى يخلو لولديها جاسم وتميم الجو، وهذا ما كان حيث أعلن في أكتوبر عام 1996 عن تعيين جاسم بن حمد وليا للعهد وهو الابن البكر للشيخة موزة.
في ظل تاريخ الحكم العاصف هذا، وطد حمد أركان حكمه، ولأنه دائم الريبة بوضع قطر الداخلي ومقدار الدعم داخل أسرة آل ثاني نفسها، ناهيك عن بعض العائلات القطرية التي هاجرت إلى الإمارات العربية المتحدة في أربعينيات القرن الماضي، وتتحين الفرصة لاستعادة أمجادها في قطر، كان على الشيخ حمد كما حال معظم الأنظمة الرسمية العربية الواهنة الاستقواء بدول عظمى ... وطبعا كان الخيار الولايات المتحدة الأميركية، ومن خلال الباب الصهيوني. وكانت بدايات العلاقات المتميزة مع الولايات المتحدة الأمريكية من خلال حروب الخليج الثلاث، حيث فتح المجال القطري جوا وبرا وبحرا للقواعد العسكرية الجيو - إستراتيجية الأمريكية.
وللعلاقات الأمريكية - القطرية امتداد ظاهر مع دويلة الكيان الصهيوني, مما جعل واشنطن تنظر بارتياح إلى الدور القطري في عمليتي السلام والتطبيع, لكن المسئولين القطريين كانوا يبررون على أن دوافعهم في هذا الاتجاه قومية، ترتكز على الخيار العربي بان السلام خيار استراتيجي وبأنهم يستطيعون القيام بأدوار قد تكون غير متاحة لسواهم، أما حقيقة الرغبة القطرية الملحة لوجود تلك القواعد الأمريكية فهدفها تهديد مبطن للسعودية وللدول العربية بأن قطر مدعومة عسكريا من خلال تحالفها مع أمريكا، فهي بذلك تحاول تثبيت حكمها ومنع أية إنقلابات داخلية أو خارجية بالإستقواء بالقوات الأمريكية التي طلب منها مغادرة الأراضي السعودية بسبب إستياء المواطنين السعوديين من تلك القواعد من جهة، وبروز تهديدات من تنظيم القاعدة ضد النظام السعودي، الأمر الذي أدى إلى إلتقاء المصالح الأمريكية القطرية بتوجيه رسائل قوية في كافة الإتجاهات من خلال تلك القواعد العسكرية.
تستضيف قطر أهم بنية تحتية عسكرية أمريكية في عموم المنطقة، وفيها يوجد المقر الميداني للقيادة العسكرية المركزية للمنطقة الوسطى من العالم الممتدة من آسيا الوسطى للقرن الأفريقي، بينما المقر الرئيسي لتلك القيادة في قاعدة ماك دِل MacDill الجوية في ولاية فلوريدا الأمريكية.
وكانت قد انتقلت القيادة الجوية للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية CENTCOM من السعودية إلى قطر ما بين عامي 2002 و2003، ومقرها قاعدة العديد الجوية التي تفتخر بأطول وأفضل المدرجات في عموم المنطقة، وبإمكانها استقبال مائة طائرة مقاتلة. وأنفقت قطر ما يزيد عن أربعمائة مليون دولار لتحديث هذه مقابل ((الحماية العسكرية الأمريكية للدولة الخليجية الصغيرة)), اما قاعدة السيلية فأقيمت على مساحة 262 هكتارا، وتكلف بناؤها أكثر من مائة مليون دولار، وتستوعب منشآتها فرقة مدرعات ثقيلة بكاملها. وتم تصميم مكتب متنقل للقيادة المركزية الأمريكية في هذه القاعدة يتولى الحفاظ على مهام الاتصال المستمر على مدار الساعة مع مكتب القيادة الأمريكية في مدينة تامبا بولاية فلوريدا، وكل من القيادة المركزية للجيش الأمريكي في الكويت وقيادة القوات الجوية الأمريكية في السعودية وقيادة قوات المشاة والقوات البحرية في البحرين.وبهذا بعد أن وطد الشيخ حمد علاقته بالولايات المتحدة رأى أن يكمل الشق الثاني من معادلة الحضور الدولي وهذه المرة كان المدخل صهيونيا.
وقد بدأت العلاقات القطرية الصهيونية العلنية في عام 1996 حيث تم افتتاح مكتب تجاري صهيوني في العاصمة الدوحة وفي الواقع لم تكن العلاقات القطرية الصهيونية تحتاج إلا إلى قادح صغير لكي تتأجج، ويتبعها سلسلة من الزيارات المتبادلة ففي عام 1998 قام رئيس الوزراء الصهيوني شمعون بيريز بزيارة الدوحة لحضور المؤتمر الاقتصادي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي 2001 تم قبول طلاب صهاينة للدراسة في جامعة كورنيل الأمريكية للطب في قطر .وفي حزيران 2001 التقى وزير خارجية قطر حمد بن جاسم بن جبر آل خليفة وزير الخارجية الصهيوني شمعون بيريز في واشنطن، وفي تشرين الثاني 2001 قام وزير التعاون الإقليمي الصهيوني روني ميلو يزور الدوحة لحضور اجتماعات منظمة التجارة العالمية في قطر، وفي آب 2001 التقى وزير الخارجية القطري في زيارة سرية لدويلة الكيان الصهيوني، رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير الخارجية شمعون بيريز، وذكرت صحيفة إماراتية أن الوزير اصطحب في هذه الزيارة نجليه اللذين بقيا هناك للقيام بجولة سياحية حيث شوهدا في حيفا برفقة رجل أعمال عربي وتحت حراسة مشددة.وفي تموز 2002 التقى وزير الخارجية القطري وزير الخارجية الصهيوني شمعون بيريز في باريس، وفي آب 2005 قالت صحيفة هاآرتس الصهيونية إن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تبرع بــ 10 ملايين دولار لفريق كرة قدم من الصهاينة، وجاءت القاصمة حين قامت تسيفي ليفني بزيارة إلى قطر لحضور فعاليات منتدى الدوحة للديمقراطية والتنمية والتجارة الحرة.استنتج الشيخ حمد آل ثاني أنه وبعد أن وطد علاقاته بالولايات المتحدة، واعتقد انه أصبح لاعبا دوليا أنه قد آن الآوان لممارسة نفوذه في المنطقة واتجه إلى غرب إمارته الصغيرة حيث المملكة العربية السعودية اللاعب الكبير في منطقة الشرق الأوسط، وحاول سحب البساط من تحت أقدام السياسة السعودية، المنشغلة في ترتيب بيتها الداخلي، والخلافات الداخلية فيها على وراثة الملك .
هناك اخبار ، تشير إلى أن الأمير القطري حمد بن خليفة آل ثاني، تمكن من إحباط محاولة انقلاب استهدفته. وجرى بعد ذلك عزل ما لا يقل عن 30 ضابطا ساميا في الجيش القطري، فيما وُضع بعضهم تحت الإقامة الجبرية. وهنا نجد علامات استفهام كثيرة، بداية من حالة الصمت التام التي التزمت بها العائلة الأميرية أو حتى السلطات القطرية، فلا هي أكدت صحة الخبر، ولاهي نفته، كما أن تفاصل الخبر ودقة تفاصيل محاولة الانقلاب، فضلاً عن تحديد أسماء الشخصيات التي جاءت فيه جعل الوضع أكثر غموضاً وحيرة.حيث اشارت الأنباء إلى أن محاولة الانقلاب الفاشلة قام بها رئيس هيئة الأركان الجنرال حمد بن علي العطية، إلا أن الأمير القطري وبعض من كبار معاونيه نجحوا في النهاية في ضرب هذا المخطط والتصدي لـ (العطية)، وبحسب صحيفة النهار الجزائرية أوضحت مصادر من المعارضة القطرية في الخارج أن ((...الانقلاب الفاشل الذي قاده قائد أركان الجيش القطري، لم يكن وليد اللحظة، بل كان نتيجة تراكمات بدأت منذ الانقلاب الأول عام 1996، بعد انقلاب الأمير حمد بن خليفة آل ثاني على والده...)).
وبشأن أسباب الانقلاب، قالت المصادر إن قبول أمير قطر باستضافة قاعدة العيديد الأميركية، وسياسة التقارب مع دويلة الكيان الصهيوني، والزيارات السرية المتبادلة مع مسئولين صهاينة، كان من بين أهم ما أجّج الشعور بالامتهان والغضب لدى قادة المؤسسة العسكرية في قطر.ومما زاد من حدة الغضب في أوساط شيوخ العائلة الحاكمة تجاه الأمير الحالي ـ بحسب نفس المصادرـ، هو شريط فيديو جرى تسريبه يظهر فيه الأمير حمد، يوثق عملية تحميل الطائرات الأميركية من قواعدها في قطر بقنابل الفسفور الابيض والذخيرة والمعدات العسكرية وإنشاء جسر جوي بين الدوحة وتل أبيب مرورا بدولة ثالثة، خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. وقالت المصادر إن شريط الفيديو تم تسجيله من طرف ضباط قطريين كبار، وتم تسريبه إلى بعض زعامات العائلة الحاكمة، ما أوجد حالة غليان ورفض للدور المزدوج والمتناقض الذي تقوم به دولة قطر في علاقتها العلنية الداعمة لفلسطينيين من جهة، عبر ذراعها الإعلامي قناة الجزيرة الفضائية، وتزويد جلادها الصهيوني بأدوات قتلهم.أضف إلى ذلك أن محاولة الانقلاب المُحبطة، تزامنت مع بيان أصدرته شخصيات في العائلات الأميرية في قطر وبعض السياسيين المعارضين للنظام الحاكم الحالي، أعلنوا فيه عن عدم اعترافهم بشرعية الأمير حمد، ورغبتهم في تولي شقيقه اللاجئ في فرنسا، عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني إمارة دولة قطر.
وتضمن بيان المعارضة القطرية الذي وقّعه 66 من المعارضين السياسيين وشخصيات من شيوخ قطر والعائلات الحاكمة فيها، منهم 16 شخصية من عائلة آل ثاني الحاكمة، اتهامات خطيرة وبالجملة لبغل قطر الحالي، منها إقامة علاقات مع دويلة الكيان الصهيوني والعمالة للولايات المتحدة الأميركية، والعمل على تشتيت الصف العربي، إلى جانب تورط عائلته وعائلة زوجته في قضايا فساد وظلم اجتماعي فج ضد الشعب القطري.ولم ينس موقّعو البيان التطرق لزوجة أمير قطر، المعروفة باسم 'الشيخة موزة بنت ناصر المسند، حيث اعتبروا ظهورها الكثيف عبر وسائل الإعلام وبهندام مخالف للتقاليد في قطر، بأنه ((مخجل))، ويضيف البيان أن أبناءها قاموا باحتكار السلطات والظهور، وفرضوا ظلما اجتماعيا على العديد من القطريين، مثل إجبار كبار التجار ورجال الأعمال على مشاركتهم في الأرباح، والاستيلاء على ممتلكات قطريين من عقارات من خلال التعسف في استخدام السلطة واستغلال عناصر الشرطة لترهيب ضحاياهم.الموقّعون على البيان تبنوا المبادرة التي أطلقت مؤخراً على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك'، للتظاهر يوم 16 اذار الماضي للدعوة إلى إسقاط النظام القطري الحالي، وهي الصفحة التي استقطبت أكثر من 30 ألف زائر.
وكما جاء في رسالة بثتها المجموعة على الانترنت، قائلة ((... سمعنا مدى كره الشارع العربي لنا بسبب السياسات التي يتبعها حمد بن خليفة مع أمتنا العربية، متمثلة بفتح مكاتب للمخابرات الصهيونية، للتجسس على أبناء أمتنا، والقواعد العسكرية الأميركية، وتنفيذ مخططات الأمريكان للتخلص ممن يقف في وجههم، لذلك قررنا نحن أبناء قطر التمرد على المخططات الصهيونية والأميركية ودحرها من بلادنا، ودحر السلطة الحاكمة، وتعديل الدستور، وبناء مجتمع مدني محب للقومية العربية...)), كما طالبوا بإرجاع الكرامة للأمة العربية، وطرد من يتعامل مع الاحتلال الأميركي والصهيوني
قناة الجزيرة تلبس ثوب التقنية الحديثة والإصلاح وجوهرها الكذب والخداع والفتنة
اصبح بغل الشيخة موزة احد اهم اوراق لعبة الدومينو التي اجتاحت الدول العربية في الاشهر الماضية الاخيرة والتي سقط على اثرها بن علي ومبارك واخرون على اعتاب السقوط كالقذافي وصالح وبشار, فيما دق جرس الحرب الاهلية في ليبيا والبحرين واليمن وكان هذا البغل قد شارك مشاركة فعالة في ترتيب وتنفيذ سيناريو لعبة الدومينو هذه, التي اجتاحت البلدان العربية, باعتباره هو وشيخته الـبنانا ـ عفوا اقصد موزة ـ يملكان ((قناة الجزيرة الفضائية)), والتي تعتبر اقوى واشرس الاسلحة على الاطلاق, بعد ان اصبح للاعلام الدور النافذ والمؤثر في ظل غياب اعلام عربي فاعل يخدم قضايا الامة والمنطقة بصورة عامة. وبغض النظر عما تتمتع به القناة من مستوى إعلامي متميز وراق، إلا أن ما وراء تلك الكتيبة الإعلامية الضخمة مهنيا أسرار خطيرة للغاية، ربما كان آخرها ما كشفت عنه مذكرات دبلوماسية أميركية سربها موقع ويكيليكس وأشارت إلى أن أمير قطر يستخدم قناة الجزيرة كأداة مساومة في مفاوضاته مع بعض الدول.ويقول السفير الأميركي في قطر جوزيف لوبارون في إحدى مذكراته الدبلوماسية إن ...((الجزيرة تبقى من أهم الأدوات السياسية والدبلوماسية بيد قطر)).
قناة الجزيرة انطلقت من حيث لم يكن متوقعاً وغطت ما لم يتمكن أباطرة الوسائل الإعلامية العالمية في حرب الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي للعراق وهي الحرب التي انتهت بتدمير الدولة العراقية وقبلها في حرب الانجلو - أمريكان على افغانستان والتي انتهت بتدمير الدولة الأفغانية ونظام طالبان هناك .. ثم عززت القناة الحضور في الساحة وفي عقل المشاهد العربي بتغطية خاصة جداً للعدوان الصهيوني على قطاع غزة وفعلت ما لم تفعله القنوات الأخرى مجتمعة، وكل ذلك عمد حضورها في المشهد اليومي العربي سيما بعد أن (تولدت) القناة باقة طويلة عريضة من القنوات المتخصصة الأخرى الرياضية والأرشيفية وهو النمو الذي شابه الكثير من التساؤل عن أسرار المعجزة الإعلامية التي ظهرت في قطر بلا سابق إنذار ولا سالف مقدمات..
الكل يعلم بالشعارات التي اتخدتها قناة الجزيرة فمنها الرأي و الرأي الاخر لكن هذا لا يتسم بالحقيقة كون هذه القناة لا تنقل إلا الأفكار التي تتوافق مع إدارتها فكيف لا ونحن نشاهد بأم أعيننا أن جل القضايا المعروضة في هذه القناة هي قضايا بعيدة كل البعد عن الرقعة القطرية ولا تمس لا من قريب و لا من بعيد بدولة قطر أو تهتم بالشأن الداخلي لهذه الدولة. هل هذا يعني أن قطر لا يوجد بها أية مشاكل أو انزلاقات أو خلافات أو فساد أو غيره من المواضيع التي تتشدق بها قناة الجزيرة في العديد من البلدان العربية خاصة المغاربية منها ؟؟ فقناة الجزيرة كأي قناة أخرى ، توظف برامجها وأخبارها أحيانا لصالح الحقيقة وأحيانا لصالح مآرب سياسية خاصة وأحيانا لأهداف مغرضة, فلا يمر يوم دون أن نرى الكم الهائل من حملات التشهير و التشويه التي تمارسه هذه القناة ضد العديد من الدول العربية لكن في المقابل لم نسمع أو نرى يوما أي حملة تشهير أو فضح أو كشف حقيقة فساد ما داخل قطر ,بل وصل بها الأمر إلى تصنيف بعض الدول العربية بأنها دول خيانية تقف ضد مصالح الأمة العربية وكأن قطر دولة ثورية تقف بدباباتها على حدود قطاع غزة.
فهل رأينا يوما في قناة الجزيرة الحديث عن هذه الإنقلابات أم أن الجزيرة تطبق مبدأ السكوت عن العيوب و النواقص إذا تعلق الأمر بدولة قطر ؟؟ فقد يزور مسؤول عربي إسرائيل أو يلتقي بشخصية إسرايلية لكن في مقابل ذلك يتعرض لحملة تشهير واسعة من طرف هذه القناة حيث تجعل من زيارة هذا المسؤول حديث الساعة وقد يوصف بالخائن و العميل هذا أمر طبيعي قد نتوقعه من أية قناة عربية
ليس فقط قناة الجزيرة حتى لا أكون متحاملا كثيرا على هذه القناة.
لكن يبقى السؤال المطروح هو لماذا لم تأكد أو تنفي قناة الجزيرة زيارة حاكم قطر لدويلة الكيان الصهيوني كما تفعل مع جميع القادة العرب ؟ ولماذا لم تغطي ولو بقدر واحد الى عشرة مما تغطيه من المساحة الإعلامية لهذا الخبر إذا تعلق الأمر بمسؤول غير قطري ؟ و إضافة إلى ما سبق يمكن أن نستدرج الخلافات الحدودية التي تعرفها منطقتنا العربية حيث تعتبر إشكالية الحدود واحدة من المفارقات الكبيرة في الوطن العربي لذلك فليس من الغريب أن نرى هذه القناة تهتم بهذه الخلافات الحدودية في برامجها وموادها الإخبارية بالتفصيل لكن الغريب هو أن يكون لدولة قطر عدة مشاكل حدودية مع جيرانها ولم نسمع عنها أو نراها موضوع الحديث في إحدى برامج القناة كما تفعل مع جل الخلافات الحدودية العربية هذا بالإضافة إلى أنها لم تقم يوما بوضع خط أحمر يفصل قطر عن المناطق المتنازع عليها مع جيرانها كما تفعل مع المغرب حين تفصله عن صحرائه فهل نستخلص من هذا أنها توظيف للمصداقية أم تنفيد للمارب السياسية ؟
يبدو بانه للأسف ما زال البعض في العالم العربي عامة لا يعلمون خبث وكذب قناة الجزيرة والتي يعتبرها البعض المتنفس الوحيد لهم في ظل غياب الأعلام الصادق والشفاف. وإذا ما استعرضتا تاريخ تأسيس هذه القناة وطرق تمويلها ومناهجها في التعاطي مع الحدث وثقافة وسلوك كادر القناة لوجدنا أسباب موضوعيه وحقائق واضحة تشير وتؤكد انحيازية هذه القناة وعلاقاتها مع دول وانظمه ومنظمات وأشخاص شركاء اساسيون في الإرهاب, فقناة الجزيرة الفضائية قد اتخذت منذ انطلاقها في عقد التسعينيات من القرن الماضي موقفا بتخصيص الجزء الأكبر من وقتها وجهد كوادرها الإعلامية يهدف أغلبه إلى إثارة القلاقل والفتن في الدول العربية بين شعوبها وحكوماتها، بالبحث والتركيز على كل الصور السلبية في هذه الدول أو تلك في أي مجال اقتصادي أو سياسي أو اجتماعي، وتسليط الأضواء عليها من خلال برامج حوارية ومداخلات مباشرة من مراسليها من مواقع الأحداث واستفاضة ما يسمونهم بالخبراء والمختصين على الهواء مباشرة لإضفاء المزيد من الإثارة على هذه النقطة أو تلك، وفي العادة يتم انتقاء هؤلاء الضيوف من صفوف المعارضين لهذا النظام العربي أو تلك الحكومة والقيادة العربية مع التركيز على انتقاء دول عربية بعينها والتركيز عليها. أن الجزيرة وصلت في استهتارها بعلقية المتلقي العربي حدود الاستغفال وبدأت بفضح ما تسعى إليه أو ما تكلف به.ولعل في استمرار صراخ فيصل القاسم ونفاق الاخونجي أحمد صرصور وتخاريف شيخ الدجالين المعمم القرضاوي والتعتيم على بعض الأخبار والقضايا لتبريز غيرها، تماد في نهج أقل ما يقال عنه غير حيادي، رغم يقيننا بعدم الحيادية المطلقة في الإعلام .
خلاصة القول ان جزيرة بغل الشيخة بنانا الفضائية تعمل على تغذية الفتنة والكذب وهذا هو سر ظهورها وتفوقها على القنوات الاخبارية الاخرى وهي بذلك تمثل أنموذج للإعلام المأجور حيث أثارت قضية تعاطيها مع الإرهاب سواء في العراق المحتل او في باقي مناطق الوطن العربي والاسلامي جدلا واسعا بين الأوساط الثقافية والاعلامية حول طبيعة العلاقة بين الإعلام والإرهاب ،فتعاملت قناة الجزيرة مع الوضع في العراق بصوره عامه بأسلوب شاذ منحرف . يعتمد على الكذب واستقبال الكذابين والاستشهاد بكذبهم لتدعيم ما يروجون له.. بغرض إثارة الفتنة لدعم مخطط مدروس ويملى عليهم لتنفيذه لخدمة من لهم قواعد على أرضها.

عاش العراق حرا عربيا موحدا ابد الدهر

عاشت المقاومة العراقية بكل فصائلها وبكل مسمياتها وبكل صنوفها

المجد والخلود لشهداء العراق والوطن العربي وفي مقدمتهم شهيد الحج الاكبر صدام حسين رحمه الله

الحرية لاسرانا في سجون الاحتلال





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بغــــل الشــــــــيخة بنانــــا ودعـــــــــارة جـــــزيرته الفضـــــــائية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: