البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مثلث الرحمة المرحوم المطران ( حنا قلو ) ابن مانكيش البار في ذكرى انتقاله الى الأخدار السماوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مثلث الرحمة المرحوم المطران ( حنا قلو ) ابن مانكيش البار في ذكرى انتقاله الى الأخدار السماوية   الأحد 11 أكتوبر 2009, 6:27 am

في 7 / 9 / 2008 تمر ستة سنوات على رحيل مثلث الرحمة المرحوم المطران ( حنا قلو ) ابن مانكيش البار في حادث سيارة ان هذا الانسان الذي نذر حياته للكنيسة ومبادئها استطاع ان يغرس حب ومبادئ الكنيسة والقيم الانسانية والاجتماعية الاصيلة في نفوس رعيته في المجتمع الذي عمل فيه ومنها قريته مانكيش حيث كان للفقيد تاثيرا كبيرا على اهله في اعطاء الهيبة والحب والحنان والمكانة المرموقة للكنيسة ولا زال اهله في مانكيش وخارجها يسيرون على هذا المنهج في ارتياد الكنيسة وتطبيق مبادئها وتعليماتها .... انه حقا كان ابا ومعلما ومدافعا عن مبادئه بكل قوة .... كان للفقيد علاقات متوازنة وناضجة مع كل شرائح المجتمع على كافة المستويات وكان يحظى بأحترام وتقدير المسوؤلين في كل الازمنة وفي كل العهود وكانت دائما مانكيش تعيش في خلجات قلبه وحدقات عيونه وصفاء ضميره لانه كان يشعر بأنه مسؤولا عن اهله ويتحمل كل المشقات و المتاعب في سبيل اهله لذلك لابد من تسليط الضوء على حياته ونشأته ودراسته ورسامته واعماله ورحيله ليطلع عليها الاجيال والاجيال لانه احد رموز مانكيش الدينية المرموقة والذي لازال فخرا ورمزا لاهله في مانكيش وكل اصدقائه ومحبيه ...
ان الفقيد كان مدرسة وكنز في العلم والمعرفة الدينية ودماثة الاخلاق الرفيعة وكان قدوة حسنة لرجال الدين من المتميزين والمضحين في سبيل مبادئ الكنيسة .... وكانت المبادئ التي امن وتربى عليها الفقيد دورا اصيلا في صقل وبناء شخصيته الايمانية المتميزة واسلوبه الخاص في التعامل مع دقائق الحياة واستمدت صفاتها من مبدأ التضحية بحب وفرح وايمان بكل غالي ونفيس في سبيل رفع القيم والمبادئ الاصيلة التي امن بها وكرس حياته من اجلها لرفع الظلم وكسر القيود ونشر الايمان وكان مسامحا في اشد الصعوبات وواثقا من نفسه في اضعف حالاته وكان معلما ومربيا وفير العطاء وكان انسانا غيورا على القيم والمبادئ التي امن بها في الكنيسة وكان كثير الوفاء لقريته ( مانكيش ) كان يبعث السلام والطمأنينة بين اهله ومحبيه ... استحق بجدارة حب وتقدير اهله في مانكيش بل في كل الاماكن التي عمل فيها فهو كان شديدا مع الاعداء وله مواقف شجاعة في الدفاع عن كنيسته واهله ورعيته في كل الاوقات رغم صعوبة ظروف بعض هذه المواقف وتعقيداتها ...

ولادته ودراسته وعمله كاهنا :
____________________

ولد الفقيد في قرية مانكيش يوم احد السعانين في شهر ( نيسان / 1922 ) دخل معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي في الموصل بتاريخ (2 /11/1935) رسم كاهنا في (15/5/1947 ) وخدم في قريته( مانكيش ) لفترة لانعرف مدتها بالضبط قبل نقله الى الخدمة في قرى اخرى في اقليم كردستان وخلال فترة وجوده في ( كنيسة مار كوركيس ) في مانكيش استطاع ان يؤدي دوره الايماني والتوجيهي بصفته ( كاهنا ) لابناء قريته وكان نشطا وذو قامة ممشوقة ومنتصبة وكان شديدا في تطبيق القيم والمبادئ التي امن بها لا يساوم نقل الفقيد الى قرى ( شمكان ) و ( برواري السفلى ) ثم الى ( قرى صبنا ) وعمل خلالها بتفاني واخلاص ونكران ذات متنقلا بين القرى سيرا على الاقدام بقى الفقيد يخدم في هذه القرية لغاية تعينه ( نائبا اسقفيا لابرايشية العمادية ) سنة 1958 ولازال معاصره من هذه القرى يكنون له كل الحب والمودة والتقدير لخدماته واعماله وتضحياته في سبيل مبادئ وقيم الكنيسة التي امن بها الفقيد بشكل واعي ..

رسامته مطرانا :
___________

رسم الفقيد مطرانا على ابرايشية العمادية في( 16 /12/1973) بعد انتقال راعي ابريشية العمادية المرحوم المطران قرياقوس موسيس الى رحمة الله . وقد احتفى اهله ومحبيه في مانكيش عند رسامته مطرانا في احتفال مهيب وفرح شعبي كبير حيث استقبل استقبال الابطال منذ وصوله الى مانكيش وحتى اليوم التالي لانه اضاف للقرية مجدا وعنفوانا ورمزا دينيا جديدا حقا انه فخرا وفرح وايمان .
استطاع الفقيد ان يتولى المسوؤلية التاريخية في ابرشية العمادية واثبت جدارة وكفاءة عالية رغم تعقيدات الظروف السياسية والاجتماعية انذاك واستطاع ان يؤدي دوره الرائد في ادارة شوؤن المجتمع المسيحي في ابريشية العمادية وبدون مشاكل رغم الصعوبات التي كانت تكتنف في محيط عمله الاجتماعي والاداري لانه كان صلبا في المبادئ وثابتا لا تهزه الحوالك وعلاقاته الرسمية و الاجتماعية والادارية كانت مسخره لخدمة ابناء كنيسته اينما خدم وكان معروفا بشخصيته الفذ التي لاتعرف اللين عند الحق والمبادئ لهذا كان خصومه يحسبون له الف حساب ..... تقديرا لخدماته الجليلة وكفاءته وحسن اداءه تقرر في ( 1/1/1987 ) اناطته مسوؤلية ادارة ورعاية ابريشية ( زاخو _ دهوك ) اضافة الى ( ابريشية العمادية ) اثر انتقال المرحوم المطران ( اسطيفان كجو ) الى رحمة الله انها مسوؤلية كبيرة وجسيمة وكان اهل لها لان ديدنه دائما كان التضحية والاقدام في سبيل اعلاء مبادئ وقيم الكنيسة عاليا لم يكن يهتم بصحته رغم اصابته ( بداء السكري ) في هذه الفترة لايمانه المطلق بحب الله وكل شئ بارادته هكذا كان يقول سيادته رحمه الله استطاع الفقيد وبمجهود وتفاني وتعاون الاب الفاضل ( داوؤد بفرو ) اطال الله في عمره ان يتم الغاء قرار ( هدم مانكيش ) في حملة ( الانفال ) سنة (1987) سيئة الصيت اليس هذ عملا جبارا لان الكثير لايعرفون خفايا بقاء مانكيش صامدة رغم كل الظروف التي مرت على المنطقة نعم ان قادتنا الدينيين كان لهم دورا رياديا ومسوؤلا بكفاءة واقتدار انه مفخرة لنا جميعا ..

الاستقالة والرحيل :
____________

استقال الفقيد من ادارة ورعاية ابريشية ( العمادية وزاخو ) لبلوغه السن القانونية وهي ( 75 ) سنة المقررة في القوانين الكنسية عام (2001) وكانت صحته قد تدهورت حيث اضافة لمرض السكري اصابته بأنزلاق غضروفي شديد اقام في بغداد لمدة اكثر من (4) اشهر للمعالجة كان يسكن في دار شقيقته في المشتل اثناء عودته من بغداد الى الموصل وبسيارته الخاصة حيث كان يقودها سائقه حصل حادث مؤسف بتاريخ (7/9/2002) بالقرب من سيطرة محافظة الموصل الرئيسية وانتقاله الى الاخدار السماوية الرحبة والى عليين وتوفى من كان معه ايضا في السيارة عدا السائق اصيب بجروح ثم شفي منها ...
ان الفقيد سيبقى حيا في نفوسنا وضمائرنا ...... كذلك سيبقى حيا وخالدا في شغاف قلوب اهله واصدقائه ومحبيه وكل من يعرف الفقيد.... لانه كان مثالا للانسان الذي يذود عن قيمه ومبادئه العظيمة بكل ايمان وصبر وحب.... انه رمز من رموز مانكيش التي انجبت الكثير منهم وقدموا زهرة شبابهم وحياتهم نذورا لمبادئهم وقريتهم واهلهم ..
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ... والصبر والسلوان لذوي الفقيد واهله ومحبيه واصدقائه وكل من عمل معه .

ستبقى خالدا في سفر التاريخ ........

وستبقى ذكراك عطرة وحية على مرور الاجيال ....

ملاحظة: اطلب من كل الذي يقرا هذه السطور ولديه اي صورة للفقيد في اي مراحل من عمره ادخالها للموقع وخاصة ذوي الفقيد رجاء ....

ابنك ومحبك

انطوان دنخا الصنا

ابو عمار / مشيكان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

--------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
الى روح مثلث الرحمة الحبر الجليل نيافة المطران مـار حنـــا قلو رئيس اساقفة العمادية وتوابعهـا الطاهرة في الذكرى السادسة لأنتقاله الى الأخدار السماوية .

نصلي من اجل ان تكون شفيعا لنـــا لدى الآب السماوي وانت في عليائك ايهـا الحبر الجليل ، لقد كنت مثالا للراعي الصالح اذ عرفتك عن كثب حينمـا عملت موظفـا في بلدة العمادية فكنت مؤمنـا ،غيورا ، ومتواضعـا هدفك في الحياة خدمة الرب في مذبحه في الكنيسة المقدسة ورعاية ابناءهـا المؤمنين ، عوض الرب الكنيسة الكلدانية بابـاء اجلاء عوض الذين رحلوا والذين استشهدوا لرعاية النفوس المؤمنة وقيادتهـا الى شاطئ الأمـان .

حنـاني ميــــــا

ميونيـــخ ــ المـانيـــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مثلث الرحمة المرحوم المطران ( حنا قلو ) ابن مانكيش البار في ذكرى انتقاله الى الأخدار السماوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: