البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 حورانيات في قريتي!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alaa Ibrahim
مشرف
مشرف



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: حورانيات في قريتي!   الإثنين 25 أبريل 2011, 8:46 pm

حورانيات في قريتي!


نشأت وترعرعت وأنا أسمع ، ولا أزال، الناس في قريتي يشيرون أو ينادون شخصا ليس باسمه بل " ابن الحورانية" ، وكثيرا بـ "سامي الحورانية"، إشارة إلى أمه!

علمت، عندما كبرت، أن أمه حورانية مسيحية تزوجت رجلا من قريتي كان يعمل مزارعا في حوران لدى أحد الإقطاعيين كمئات الفلسطينيين من قريتي والقرى الأخرى في القرن الماضي، وبعضهم كان يمكث لشهور طويلة حتى يعود، والآخر استقر وبات سوري الجنسية.

الحورانية الثانية، التي توفيت في نهاية السبعينات، فقد تزوجت رجلا فلسطينيا من قريتي أيضا بعد طلاقها من زوجها الأول. تركت ولدين في درعا أو إحدى قراها، ويزور ابنها وابنتها من زوجها الفلسطيني كلما سنحت الفرصة إخوتهم، من أمهم، في درعا بعد حصولهم على موافقة السفارة السورية في الأردن.

أما الحورانية الثالثة فهي التي تزوجها ابن الحورانية الثانية حيث هاجر إلى الكويت في السبعينات وتزوج حورانية – ليعيد التاريخ!- وهي تعيش الآن في القرية بعد عودتهما من الكويت في عام 1990.

كنت استمع إلى كبار السن في قريتي وإلى دواوينهم الصغيرة، فنادرا ما لا يتحدثون عن حوران وذكرياتهم فيها وكأنها جزء لا يتجزأ منهم ومن تاريخهم الشخصي ومن تاريخ القرية! عرفت حوران قبل أن أزورها! (لم أزرها بعد).

لا شك أنك ستجد كثيرا من الحورانيات والحورانيين في مختلف القرى والمدن الفلسطينية، فأنت تسمع كثيرا عن أشخاص وشخصيات في فلسطين وغيرها يحملون لقب "الحوراني" أو أسماء عائلات فلسطينية لها امتداد في حوران. وقد حدثتني زوجتي التي زارت درعا مرارا حيث تقيم خالتها عن عائلات سورية كثيرة الآن في درعا من أصل فلسطيني، عائلات استقرت منذ عقود لأسباب عديدة، وعن مخيم درعا حيث يقيم اللاجئون الفلسطينيون.

تعرفت على حورانيين كثيرين في السعودية وقطر والأردن وعلى الشبكة، وتزاورت مع بعضهم. لم أجد فرقا في العادات والتقاليد أو تقاسيم الوجوه أو ملامح الفقر!

تعجبني كلمة "آني" (أنا) التي يستخدمونها وعبارات كثيرة أخرى مثل "شلون"، وعندما استمع لشعاراتهم "الموت ولا المذلة" في المظاهرات تبكيني وتحرك بعنف كل مشاعري وكياني!

"حوران هي المنطقة الجنوبية من سوريا والتي تمتد جغرافيا إلى شمال الأردن، وهي عبارة عن سهل لذلك تسمى سهل حوران وقد قامت عليه الكثير من الحضارات منذ القدم فقد كانت أرضاً خصبة وكان الرومان يعتمدون على حوران من أجل المحاصيل الزراعية والتي كانت تسمى في زمنهم مملكة إهراء روما وذلك لخصبة أرضها ووفرة محاصيلها الزراعية وخاصة بالقساوة كبر القمح منها، وحوران من السهول المهمة في سوريا فهو السهل الذي يغطي حاجة سوريا تقريبا بالقمح والخضروات، وهي تحتل المركز الأول في إنتاج البندورة والخضراوات بشكل عام.

ومن أهم محافظات هذا السهل الكبير:محافظة درعا والتي تحتوي على الكثير من المدن الرئيسية منها مدينة نوى وهي ثاني أكبر تجمع سكاني في حوران. ومدينة جاسم ومدينة الصنمين ومدينة ازرع ومدينة داعل (دائيل) وهي تسمية أرامية تعني بيت الإله وطفس وخربة غزالة ودير البخت ودير العدس.

محافظة أربد في الأردن تقع في أقصى شمال الأردن, وتمتد حدودها لتصل إلى الحدود الأردنية السورية, حيث نهر اليرموك, وتعد المناطق الشرقية من المحافظة جزءًا من سهل حوران الممتد بين سوريا والأردن ، بينما تطل الأجزاء الشمالية على هضبة الجولان, أما من الغرب فتتكون المنطقة جغرافيا من هضاب متوسطة الارتفاع, تنخفض تدريجيًا لتصل إلى ما دون مستوى سطح البحر في غور الأردن. بينما تمتد المناطق الجنوبية منها في منطقة المزار الشمالي ذات الجبال العالية والطبيعة الساحرة المتاخمة ل جبال عجلون."

هذه حوران وهذه بلاد الشام يا ......!

عامر العظم

23 إبريل، 2011
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


--
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حورانيات في قريتي!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: