البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 استاذ تاريخ يؤكد وجود 33 ديرا في منطقة النجف جنوب بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: استاذ تاريخ يؤكد وجود 33 ديرا في منطقة النجف جنوب بغداد   السبت 30 أبريل 2011, 9:58 am

Samstag, den 30. April 2011, 9:51:43 Uhr
استاذ تاريخ يؤكد وجود 33 ديرا في منطقة النجف جنوب بغداد
















استاذ تاريخ يؤكد وجود 33 ديرا في منطقة النجف جنوب بغداد
08/04/2011

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
النجف (العراق) (ا ف ب) - اعلن استاذ علم التاريخ في جامعة الكوفة حسن الحكيم عن وجود 33 ديرا تم اكتشاف بعضها في منطقة النجف حيث كانت مملكة الحيرة تحت حكم المناذرة قبل الفتح الاسلامي في القرن السابع ميلادي.

وقال الحكيم خلال ندوة ثقافية "لقد احصيت 33 ديرا بنيت في الكوفة ابان دولة المناذرة محصورة الان بين النجف والكوفة". واكد ان "عددا هذه الاديرة قد تم اكتشافه، لكن القسم الاكبر لم يكتشف حتى الان (...) ادعو المسؤولين الى الاهتام بهذة المنطقة المهمة".

واضاف الحكيم "لقد ثبت بان منطقة عاقولاء، بين الحيرة والكوفة، كانت مركزا للسريان وثقافتهم وما تزال اثارها ماثلة حتى الان". ونظمت الندوة ضمن فعاليات "النجف عاصمة الثقافة الاسلامية".

يذكر ان دائرة الاثار في محافظة النجف كانت اعلنت منتصف كانون الاول/ديسمبر 2009، اكتشاف دير في الكوفة عبارة عن منزل كبير مكون من 46 غرفة اضافة الى قاعات للدراسة وغرف منامة كان يستعملها رهبان من احدى الكنائس المسيحية.

ومنطقة الحيرة كانت مملكة لسلالة المناذرة بين القرنين الرابع والسابع (310-628 ميلادي). ووفقا للمصادر التاريخية، كان في الحيرة رهبان من مذهب النساطرة (الاشوريون حاليا)، واليعاقبة (السريان).

وقد وصلت المسيحية الى الحيرة نحو العام 410 ميلادي، لكن الحرجة تسارعت بقدوم النساطرة واليعاقبة في القرن السادس الميلادي.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

التعليقات


سالم سمعان16-04-2011 / 07:40:53

مسيحيوا الشرق الأوسط وهم أي الكل يرجع الى أساس واح
مشكور الكاتب على إظهار المعلومات القيمة. شئ أودت الاضافة ألا وهو أن ألأشوريين (الذين سميوا هنا النساطرة) والسريان هم المسيحيون وهم أي الكل يرجع الى أساس واحد وهو الأراميون. للتصحيح فقط; اليعاقبة ليس مذهب دين مسيحي التسمية خطأ يعقوب البرادعي ليس إلا رجل دين سرياني (آرامي) وهو ضمن المذهب المسيحي السرياني


ناصر سالم10-04-2011 / 06:19:43
مصير الكنائس والاديرة
ان المقالة تبحث في الفترة منذعام 310والى عام628 وان الموضوع اصبح من الماضي والاثار والتراث ،لكن مايتعرض عليه الكلدان السريان الاشوريين هذه الايام من هجمه ارهابيه سوف تؤدي الى جعل كنائس اليوم من الماضي ايضا لو لم تعمل الجهات المسؤولة من رد الاعتبار الى المسيحيين وحمايتهم واحتضانهم وارجاعهم من بلدان المهجر واعادتهم الى دورهم في بغداد والبصرة والموصل وبعقوبة والكوت والحبانية والدورة ووو قولوا كلمة الحق بحق هذا الشعب الاصيل فلو انقرض لاسامح الله سوف لن يتكامل بناء العراق ابدا


البصري09-04-2011 / 02:19:02
النجف
اذا كانت النجف ارض مسيحية قبل الاسلام واذا كان كل العراق منوع في حضاراته لماذا لم تسمى النجف عاصمة الثقافة العراقية لكي يشعر بها كل العراقيين ولا يظلم احد ويهمش


فاروق الشمري09-04-2011 / 12:39:08
هل من مجيب
هنالك دير او اديره في منطقة عين التمر<شثاثة> حيث لا تزال اثاراحد الاديره والتي يسميها اهالي عين التمر ب<شمعون> ظاهرة للعيان اضافة للكثير من المزارات الاسلامية الاخرى والتي تحتاج لمن يرفع عنها تراب النسيان التي خلفها الزمن دعوة للاثاريين ووزارة الثقافه ولمحافظة كربلاء بالاهتمام بهذا التراث العراقي والاسلامي....فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ د


عامر فتوحي09-04-2011 / 11:11:23
تصويب
شكراً لموقعكم المتميز لتزويدنا بالمستجدات التي تعزز من تواصل أبناء العراق مع وطنهم الأم . كمختص في التاريخ الرافدي أود تنبيهكم إلى أن نسبة الآثوريين في العراق تقرب من أربعة وثلاثة بالعشرة بالمائة من أصل المسيحيين العراقيين أما أبناء الكنيسة النسطورية التي جلهم اليوم من الكلدان بنسبة ثمانون بالمائة والسريان الكاثوليك والأرثودوكس بنسبة تقرب من أثنا عشر بالمائة ، فيما تتوزع بقية النسبة المئوية على الأرمن واللاتين وبعض الكنائس الصغيرة جداً . خلاصة القول أن أسلاف نساطرة الحيرة كانوا من الكلدان بدليل أن الملوك الخمسة الأوائل الذين حكموا في الحيرة قبل أن صعود نجم المسيحيين العرب عام 288م مع أمرؤ القيس بن عدي كانوا من نسل ملوك بيت (عديني الكلدانية) حيث أطلق عليهم النسابة العرب تسمية (ملوك أسطوريون) وملوك بيت عديني هم المؤسسون الحقيقيون لمملكة (حيرتا) والتي تعني (المخيم أو المستوطن الصغير باللغة الكلدانية) . الرجاء رفع الغبن التاريخي الواقع على الكلدان وتصحيح المعلومة الواردة في الخبر أعلاه بوضع ما بين القوسين عبارة (جلهم من الكلدان حالياً) مع خالص أمتناني وتقديري . عامر فتوحي / باحث أكاديمي متخصص في تاريخ وادي الرافدين أستاذ مادة الكتابات الصورية واللغة الكلدانية الحديثة / الولايات المتحدة إنتباهة : أنظر المعلومة الواردة ضمن التعليق على الصفحة 262 من الكتاب الموسوم : الكلدان منذ بدأ الزمان


مالك حسن علي08-04-2011 / 09:59:45
معلومات قديمة سجلها وصورها محمد سعيد الطريحي
هذه المعلومات موجودة في كتاب عن الاديرة السريانية في هذه المنطقة لمؤلفها الاستاذ محمد سعيد الطريحي وهو كتاب قديم .














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استاذ تاريخ يؤكد وجود 33 ديرا في منطقة النجف جنوب بغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: