البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدبنة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدبنة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية   الثلاثاء 10 مايو 2011, 2:58 am


تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدينة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يوم بعد أخر تترسخ قناعتي بأن ألمانيـــا هي أم الدنيـا , وقد تولدت لدي هذه القناعة حينما زرت مدينة ميونيخ ,, منشن ,, عام 1973 كسائح مع احد الأصدقاء من العراق , وخلال وجودي فيها لأكثر من 12 عام ترسخت قناعتي تلك من حيث استتباب النظام فيها وحرية الأنسان وضمان حقوقه والتطور على جميع الصعد وهدف جميع من يعمل في قطاع الدولة والمجتمع المدني هو خدمة الأنسان الذي هو القيمة العليا في هذا البلد وخاصة الشرطة التي تجسد فعلا شعار الشرطة في خدمة الشعب فالمواطن في عموم المانيـا وخاصة مدينة ميونيخ ,, منشن ,, التي أعيش فيها أنا وعائلتي , الأنسان يشعر فيها بالأمان المطلق والفضل يعود الى الجهود الأستثنائية التي تبذلها الشرطة يوميـا وعلى مدار السنة دون كلل أو ملل , وسأضرب لكم مثلا حصل معي مساء يوم الأثنين الموافق 9 / 5 / 2011 , صباح هذا اليوم راجعت طبيب العائلة لشعوري بوعكة صحية فنصحني الطبيب بالرياضة وخاصة ركوب الدراجة الهوائية , وبعد الظهر ركبت دراجتي الهوائية وكان الجو مشمسا ودافئا وتوجهت الى بيت أبنتي التي تسكن في منطقة هوهن كرشي التي تبعد 15 كيلومتر عن منشن لتفقدها هي وزوجها وبناتها بسبب وفاة طفلها البالغ من العمر أكثر من 6 سنوات بمرض القلب الولادي قبل أكثر من شهر , وقبل غروب الشمس بساعتين ركبت دراجتي وعدت الى بيتي في شارع فاسانكارتن شتراسا بمدينة ميونيخ ,, منشن ,, ولكن خطـا حدث معي في الطريق فسألت بعض الأشخاص في قرية برونتال فوصفوا لي طريقا عاما للسيارات يبعد 8 كيلومترات عن أنتر هاخينك وهي قريبة من منطقة سكني وفي الطريق وقفت بعض الشئ للأستراحة فتوقف أحد السواق وسألني أن كنت بحاجة الى مساعدة لا سيما وأن الدنيا قد أظلمت والطريق يمر بغابة فقلت له شكرا لا أحتاج شيئا وسأواصل السير بدراجتي التي فيها لايت , ولكنه أصر على المخابرة فحضرت سيارة أسعاف وبعدها سيارة شرطة فيها ضابطان من الشباب فسألاني أن كنت بحاجة الى مساعدة فقلت لهما شكرا لست بحاجة ولا أشكو من شئ فغادرت سيارة الأسعاف وبقيت سيارة الشرطة حيث أتصل أحد الضباط بسيارة شرطة صالون التي حضرت بعد دقائق فركبت أنا ودراجتي فيها بعد أن شكرت الضابطين الشابين وأوصلني مشكورا سائقها وهو ضابط أيضا دمث الأخلاق الى البيت , لقد أبهرني ما رأيت من همة وأخلاق عالية ودماثة خلق من هؤلاء الضباط , فتحية احترام وتقدير والشكر والأمتنان لهم وبارك الله فيهم وحفظهم ذخرا للشعب الألماني العظيم .

المواطن

حنـا الشماس

فاسان كارتن شتراسا 98

ميونيخ ,, منشن ,, المانيـــا


عدل سابقا من قبل Hannani Maya في الخميس 12 مايو 2011, 4:59 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدبنة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية   الثلاثاء 10 مايو 2011, 3:46 am


Ein Tribut von Respekt und Anerkennung und Dank und Dankbarkeit der Münchener Polizei,Stadt , Mnshn, Bayer, Deutschland


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


Tag nach einem anderen verwurzelt Überzeugung, dass Deutschland niedriger ist, oder von dieser Überzeugung als ich München,, Mnshn,, 1973, besuchte wie eine Tourist mit einem Freund des Irak, und während meines Aufenthalts dort seit mehr als 12 Jahren hat überzeugt die Reihenfolge und menschlicher Freiheit und ihre Rechte zu gewährleisten und Entwicklung auf allen Ebenen und für alle generiert wurden die Beschäftigten in den Stadt und Zivilgesellschaft Ist human Service, der den höchsten Wert in diesem Land ist und vor allem die Polizei tatsächlich reflektieren Menschen der Polizei Logo, Bürger in ganz Deutschland vor allem München,, Mnshn,, die ich Leben wo ich und meine Familie, die menschliche Sicherheit absolute dank ausserordentlichen Anstrengungen von der Polizei täglich, das ganze Jahr über unermüdlich ist Zum Beispiel, ich werde Ihnen hat mich am Montag, 9/5/2011, heute Morgen ich gewürfelt mein Hausarzt für einen Strich, ich sport Arzt, vor allem reiten Fahrrad und PM installiert Wind in den Bäumen und sonnig, Warm und meine Tochter ging nach Beit bewohnen die Huhnkirsche wie Bestechungsgelder, etwa 15 Kilometer vom betroffenen Ortschaften sind Mnshn und ihrem Ehemann und Töchter, weil ihr Tod Über sechs Jahren mit angeborenem Herzfehler um mehr als einen Monat, und zwei Stunden vor Sonnenuntergang Bäume versprach, Betty in Fasankartn Strasa in der Stadt München Strasa,, Mnshn,, installiert aber eine Linie geschah mir einige Leute gefragt, in dem Dorf Bronatal es mir beschrieben wie ein Jahr der Autos befindet sich 8 km von Unter Hckhing es in der Nähe einer Wohngegend und auf der Straße Es wird etwas Ruhe, stoppen einer Sache Treiber und fragte mich, wenn ich vor allem dunklen helfen müssen Road hatten minimale Passing Wald sagte ich ihm danke ich brauche etwas nicht und ich fahre fort, mein Fahrrad mit Lightroom, gehen aber Bestand des Aufrufs an Krankenwagen und nach ein Polizeiauto mit zwei jungen, Salani, dass Sie brauchen Hilfe habe ich danke brauchen es nicht Ashco von etwas, das es der Ambulanz und Polizei Autos blieb in Kontakt mit einer der Offiziere an die Polizei-Auto Salon Minuten Links, nachdem ich es meinem Fahrrad installiert und nach zwei Jugendliche zu danken und brachte mir freundlicherweise Treiber ist auch angenehm Ethikbeauftragten zu Hause, ich habe Abherni, was ich sah, der aktive und hohe Ethik der Offiziere Liebenswürdigkeit Schöpfung Fathiya Respekt und Anerkennung und Dankbarkeit zu ihnen und kann Gott segne sie und speichern Sie sie in das deutsche Volk einen großen Vorteil.


Citizen


Alshamas Hanna
Fasan garton Strasa 98


München, Mnshn, Deutschland





تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدينة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يوم بعد أخر تترسخ قناعتي بأن ألمانيـــا هي أم الدنيـا , وقد تولدت لدي هذه القناعة حينما زرت مدينة ميونيخ ,, منشن ,, عام 1973 كسائح مع احد الأصدقاء من العراق , وخلال وجودي فيها لأكثر من 12 عام ترسخت قناعتي تلك من حيث استتباب النظام فيها وحرية الأنسان وضمان حقوقه والتطور على جميع الصعد وهدف جميع من يعمل في قطاع الدولة والمجتمع المدني هو خدمة الأنسان الذي هو القيمة العليا في هذا البلد وخاصة الشرطة التي تجسد فعلا شعار الشرطة في خدمة الشعب فالمواطن في عموم المانيـا وخاصة مدينة ميونيخ ,, منشن ,, التي أعيش فيها أنا وعائلتي , الأنسان يشعر فيها بالأمان المطلق والفضل يعود الى الجهود الأستثنائية التي تبذلها الشرطة يوميـا وعلى مدار السنة دون كلل أو ملل , وسأضرب لكم مثلا حصل معي مساء يوم الأثنين الموافق 9 / 5 / 2011 , صباح هذا اليوم راجعت طبيب العائلة لشعوري بوعكة صحية فنصحني الطبيب بالرياضة وخاصة ركوب الدراجة الهوائية , وبعد الظهر ركبت دراجتي الهوائية وكان الجو مشمسا ودافئا وتوجهت الى بيت أبنتي التي تسكن في منطقة هوهن كرشي التي تبعد 15 كيلومتر عن منشن لتفقدها هي وزوجها وبناتها بسبب وفاة طفلها البالغ من العمر أكثر من 6 سنوات بمرض القلب الولادي قبل أكثر من شهر , وقبل غروب الشمس بساعتين ركبت دراجتي وعدت الى بيتي في شارع فاسانكارتن شتراسا بمدينة ميونيخ ,, منشن ,, ولكن خطـا حدث معي في الطريق فسألت بعض الأشخاص في قرية برونتال فوصفوا لي طريقا عاما للسيارات يبعد 8 كيلومترات عن أنتر هاخينك وهي قريبة من منطقة سكني وفي الطريق وقفت بعض الشئ للأستراحة فتوقف أحد السواق وسألني أن كنت بحاجة الى مساعدة لا سيما وأن الدنيا قد أظلمت والطريق يمر بغابة فقلت له شكرا لا أحتاج شيئا وسأواصل السير بدراجتي التي فيها لايت , ولكنه أصر على المخابرة فحضرت سيارة أسعاف وبعدها سيارة شرطة فيها ضابطان من الشباب فسألاني أن كنت بحاجة الى مساعدة فقلت لهما شكرا لست بحاجة ولا أشكو من شئ فغادرت سيارة الأسعاف وبقيت سيارة الشرطة حيث أتصل أحد الضباط بسيارة شرطة صالون التي حضرت بعد دقائق فركبت أنا ودراجتي فيها بعد أن شكرت الضابطين الشابين وأوصلني مشكورا سائقها وهو ضابط أيضا دمث الأخلاق الى البيت , لقد أبهرني ما رأيت من همة وأخلاق عالية ودماثة خلق من هؤلاء الضباط , فتحية احترام وتقدير والشكر والأمتنان لهم وبارك الله فيهم وحفظهم ذخرا للشعب الألماني العظيم .

المواطن

حنـا الشماس

فاسان كارتن شتراسا 98

ميونيخ ,, منشن ,, المانيـــا



A tribute of respect and appreciation and thanks and gratitude of the Munich police, city, Mnshn, Bayer, Germany


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Day after another rooted conviction that Germany is low, or visited Munich, Mnshn, 1973, this belief when I as a tourist with a friend of Iraq, and during my stay there for more than 12 years has convinced to ensure order and human freedom and their rights and development at all levels and for all generated the workers in the city and civil society is human service which is the highest value in that country and in particular the police actually reflect people of police logo, citizens in very Germany especially Munich, Mnshn, the I life where I and my family, human security absolute thanks to extraordinary efforts by the police every day, which is indefatigably throughout the year for example, you will I I has checked me on Monday, 9/5/2011, this morning my GP for a stroke, I sport doctor, especially bike ride and PM installed wind in the trees and sunny, warm and my daughter went to Beit inhabit the chicken cherry as bribes, about 15 km of the affected villages are Mnshn and her husband and daughters, because her death about six years with congenital heart disease by more than one month, and two hours before sunset trees promised, Betty in Fasankartn Strasa in the city of Munich in Strasa, Mnshn, but a line installed happened to me some people asked, in the village of Bronatal it described to me as a year of the cars it's near a residential area is located 8 km from under Hckhing and on the road, there will be some rest, stop a thing drivers and road asked me if I need help especially dark had minimum passing forest I said I am grateful to him do not need something and I will continue my bike with Lightroom, but young stock of the call to ambulance and a police car with two to go, Salani, that you need help I have thank you need it not Ashco of something, the it the ambulance and police Salon remained cars in contact with one of the officers of the police car minutes links, after I installed it my bike and to thank two young people and brought me kindly driver is also pleasant ethics officer at home, I have Abherni what I saw of active and high ethics of officers kindness creation Fathiya respect and appreciation and gratitude to them and may God bless them and save them a great advantage in the German people.


Citizen


Alshamas Hanna
Pheasant garton Strasa 98


Munich, Mnshn, Germany


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحية احترام وتقدير وشكر وامتنان الى شرطة مدبنة ميونيخ ,, منشن بمقاطعة باير الألمانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: