البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 جرائم المقابر الجماعية للنظام السابق ااا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: جرائم المقابر الجماعية للنظام السابق ااا   الأربعاء 18 مايو 2011, 12:37 am


جرائم المقابر الجماعية للنظام السابق

لانعلم حقيقة اين كنت خلال الثلاثين سنة التي تتحدث عنها..ولكننا كنا في العراق.. ذقنا حلوه ومره..خدمنا العسكرية كي لايطلق علينا جبناء..كنا نستطيع الهروب والهجرة الى الخارج كما فعل الكثيرين..لكننا فكرنا كثيرا بسمعتنا وبعائلتنا وعشيرتنا..فهل خسرنا؟؟ كلا لم نخسر ومازلنا نتذكر تلك السنين كفخر لنا...أتحدث كشاهد على فترة الغوغاء...نعم الغوغاء..وأمامي جرت مشاهدات كثيرة ...لقد شاهدت الناس وهم يهربون من مدينة العمارة وعندما نسالهم لم تهربون يقولون بأن هنالك مجموعات جائتهم من ايران بسيارات نقل كبيرة وتظاهروا وأخرجوا الناس من البيوت وأقنعوهم بأن النظام قد سقط..وهنالك من خرج مع هؤلاء ممن يحمل الحقد والغل على العراق وليس فقط على النظام..وقد دخلنا المدينة بعد التحرير فوجدنا البنوك قد نهبت والدوائر خربت وقتل الكثير من الموظفين الكبار والبعثيين وبعضهم قتل بطريقة وحشية..وأيضا وجدنا جثث الأهالي الذين سقطوا ضحية القتال بين المجرمين الخونة الاوباش من حزب الدعوة والحرس الثوري الايراني وبين الجيش العراقي..فهل تعلم يامن لاتعرف التأريخ ولم تقرأه بأن الذي دفن كل هؤلاء هم الجيش العراقي؟؟هل تعلم بأن الجيش نادى من خلال أجهزة صوتية الأهالي بالقدوم الى المستشفى الرئيسي في المحافظة لأستلام جثث أقربائهم؟؟ وقد سجلت اسماء الضحايا في قوائم ليتم الرجوع اليها..وقد راجع الكثير من الاهالي بعد استباب الامن لغرض استلام جثث اقربائهم المجهولة...وبقت هنالك الكثير من الجثث مجهولة الهوية ولم يأتي لأستلامها أحد...لسنا هنا ندافع عن النظام ولكننا ندافع عن انفسنا من اتهامات بالاجرام من نفس الزمر التي جائت خلف الدبابات لتدمير العراق...مادمتم تدافعون عن الانسانية كما تزعمون لماذا لاتبحثون عن المجرمين الذين قتلوا الجندي العراقي وهو عائد مثخن الجراح من الكويت؟؟؟لماذا لاتطالبون بقتلة الموظفين الذين لاذنب لهم سوى انهم تحملوا مسؤولية دوائرهم ودافعوا عنها؟؟؟ولا اقول لكم لماذا لاتدافعون عن البعثيين الذين قتلوا بدم بارد ولاذنب لهم سوى انهم كانوا يلبسون الزيتوني ويحملون السلاح كي يدافعوا عن المحافظة من تدخلات الاغراب لكونكم أصلا لديكم حساسية مفرطة تصل الى حد المرض النفسي المزمن...مشكلتكم إنكم كذبتم طويلا على الناس والناس صدقوكم بسبب تقاعس الكثيرين من مثلي وهم شهود على تلك الفترة من الدفاع عن تلك المرحلة..كلامكم عن الرأي والرأي الآخر هو دجل وشعوذة بعد أن حارب الخونة الديمقراطية التي أتوا بسببها...لم نرى اي ديمقراطية يمكن أن نقيس عليها..وجدنا فقط دكتاتورية حمتنا من السفلة وقطاع الطرق والجواسيس...ديمقراطيتكم شبحية لاترى بالعين المجردة...لاتحزنوا كثيرا على الضحايا وأهلهم..فلم تقصروا أو لم يقصر الخونة الذين يدافعون عنهم في المتاجرة بمأساتهم..مقابركم الجماعية لاتأتي الى مقابر المحتل وعملائه اليوم ولو بنسبة 1%؟؟لن تتمكنوا من حرف الحقائق ولن تتمكنوا من جمع ادلتكم...فلابراهين ولاحقائق لديكم..ولولا وجود المحتل لأنقرضت مقولة المقابر الجماعية كونكم تحتمون بالمحتل..ونحن ننتظر خروجه لنرى هل بأمكانكم الصمود على تفاهاتكم أم ستكونون صم بكم لايفقهون..



</FONT>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: جرائم المقابر الجماعية للنظام السابق ااا   الأربعاء 18 مايو 2011, 12:39 am

بعد التحية والسلامأقول حسنا، وماذا بعد؟ ماذا تركنا لأعدائنا، أعداء الإنسان في كل زمان ومكان؟ فعن الراحلين: هم أحياء في قلوبنا بل في وجودنا إذ نحن من تراب وهم يشكلون هذا التراب وقدسيته كما أنهم يشكلون وعينا عبر تراكم مسيرة البشرية أيها الأعزاء جميعالقد دفن الإنسان الأول أخيه وأكرم مثواه.. وحرمت الديانات والشرائع والقوانين التمثيل بالضحايا والراحلين وحظرت طقوس البشرية الحديث بالسوء عن الأجيال السالفة وهي في رحيلها الأبدي وليس القصد ألا نتحدث عن أفعال السوء والجرائم وتجاريب الألم والقسوة من أجل تجنبها أما اعتقاداتنا السياسية فهي حق لكل إنسانلكن ألا يعتقد من يؤمن برؤية فكرية سياسية أن إيمانه لا يبيح له مصادرة الآخر وأن ذلك لا يسمح له بالاعتداء بل أنه ليضمن حقوقه عليه أن ينتهي حيث تبدأ حقوق الآخرين وفي الحديث عن الوطن والشعب ينبغي أن تبقى ماثلة أمامنا مجريات الأوضاع وأن نقرأ كل تجربة بما فيها وما عليهاإن حياة الإنسان والبشرية ومسيرتهما لا تقبل بالمطلقات والثوابت الجامدة المتكلسة المتعارضة ومنطق العقلوكل شيء نسبي واقعنا العراقي يقول: إن مصادرة خطيرة للحريات وقمع ودكتاتورية دموية قد حكمت البلاد طوال عقود وطبعا لهذا النظام أتباع ومدافعون ومناصرون وما زال منهم من بقي ينظر إلى الوراء وثقتي أن بعضهم إن لم يكن أغلبهم قد أعاد تقييم وتقويم تاريخه مع ذاك النظام أيها السادة رايان أفضل من واحد وفلسفة الديموقراطية بالتأكيد أفضل ضامن لتآلف أكثر من رأي والبديل الأنجع عن التفرد والفوقية والاستعلاء فالأخيرة تتطلب التضحية بقرابين بريئة بل بوجود الشعب بأكمله لا يمكن إنكار تلك الجرائم فوثيقة الجسد الرفات ليست أوراقا يمكن إهمالها، إنها الإدانة الصارخة وينبغي ألا نتمسك بخطاب الخطل والجريمة أن هؤلاء مجرمون وخونة وغوغاء وما شابه إنهم بشر من خلق الله لا يحق لكائن من كان أن يستبيحهم وأن يصادر حيواتهم لأي ذريعة وخيانة الوطن والشعب يحددها قانون عادل ينتمي لقبول الشعب لا لمرجعية لفرد يمثل القانون قسرا وبعد فذكر جرائم الأمس القريب والبعيد جزء رئيس من واساس من ذكر جرائم اليوم إنني لا أرى تعارضا في الأمر فمن يقف بخشوع وقدسية أمام من رحل يقف أمام من رحل بالأمس ومن رحل ويرحل اليوم القرابين التي تهاوت بقبضات المجرمين واحدة مثلما الجريمة واحدة وفي وقت أدين جريمة الأمس أكافح بالمتاح والذي أستطيعه ضد كل ما يجري اليوم من جرائم إننا ندافع عن حقوق الإنسان من دون تمييز ولن نكون بحق حماة للحقوق يوم نميز بين رحل بالأمس ويرحل اليوم مجرمو اليوم هم ورثة مجرمي الأمس ومجرمو اليوم يتمثلون بــ الطائفية الفساد الإرهاب وهم ينخرون جسد مؤسسات الدولة العراقية من جماعة الدريل وحتى جماعة المائة يوم وهم يعتمرون الأعمة ويرتدون الجلابيب زيفا وبهتانا من ينبغي أن يكون بديل زمن جريمة المقابر الجماعية هم الديموقراطيون الذين يأتون لإعمار البلاد اليباب والعباد الخراب إعمار الأرض والأنفس وليس من هؤلاء من يحكم اليوم زيفا وهو السارق الناهب لأكبر سرقة في تاريخ البشرية وهو المجرم النخاس الذي باع شعبنا وبلادنا صحيح أننا نؤمن بوجود الطيبين والنزيهين والأشراف ولكن نظام الطائفية في جوهره ليس منخورا حسب بل ينبغي استبداله بنظام الديموقراطية والسلام أيها الأحبة لنعتبر ونعترف ونعتذر ولنغل أنفسنا ونطهرها من جرائم الأمس يوم لم نستطع الدفاع عن الضحايا وهم يستغيثون ولا أحد يسمع وقليلا من الاتعاظ والتواضع ولا ينكرن أحد ما يجري اليوم وإلا فإنني لا أجد منطقا لمئات آلاف الضحايا هل من يقتلهم هو قناص فضائي غير مرئيومئات مليارات الدولارات هل يسرقها لص جاهل لا يعرف درابين محلته وهل بيع العراق والعراقيين يقوم به موظف صغير أو فراش في شركة إن الجريمة في الرأس أيها السادة رحم الله شهداء العراق في جميع العهود ومن ينكر ضحايانا في أي عهد شريك في الجريمة فهل من يقبل لنفسه أن يكون مجرما في قتل نفس حرم الله قتلها فما بالك بإبادة جماعية شكرا لجهود القائمين على مؤتمر المقابر الجماعية وشكري لمن يواصل العمل من أجل وقف الجريمة وشاعة السلام في وطننالا أتمنى يوما أن أجد من يتذرع بجرائم اليوم ليمحو جرائم الأمس من ذاكرة الناس ولا أن يشاغل أحد الناس بجرائم الأمس كيما يغطي على جرائم اليومولنقف معا وسويا ضد خطاب الجريمة وننتقل إلى خطاب إنساني صادق ومبارك جميع العراقيين أنصار الحرية الديموقراطية السلام العدل المساواة التسامح ومودتي وتقديري واحترامي
أ.د. تيسير عبدالجبار الآلوسيرئيس جامعة ابن رشد في هولندارئيس البرلمان الثقافي العراقي في المهجرمستشار رابطة الكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولنداTHE NETHERLANDS Office Tel.Fax : 0031 (0) 342 846411
Mob.tel. : 0031 (0) 617 880910 [url=http://www.averroesuniversity.org][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جرائم المقابر الجماعية للنظام السابق ااا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: