البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 صحفي أمريكي: الموساد ينفذ مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركة أمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37587
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: صحفي أمريكي: الموساد ينفذ مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركة أمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر   الجمعة 20 مايو 2011, 9:03 am

صحفي أمريكي : الموساد ينفذ

Slowly, slowly they are getting in and their dreams will come true, to have the great ISRAEL ..and the Arabs are thinking only of how they win an election or few Million Dollars more...!!!!! What a shame...!!!!!

مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركةأمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر مؤخرًا،عما وصفه بـ "مخطط إسرائيلالتوسعي الاستيطاني في العراق"، أكد فيه أن "إسرائيل" تطمح في السيطرة على أجزاء من العراق تحقيقاً لحلم "إسرائيل الكبرى". وتضمن التقرير الذي نشره الصحفي "وين مادسن"على موقعه الذي يحمل الاسم نفسه، معلومات لم تُنشر في السابق حول مخطط نقل اليهود الأكراد من "إسرائيل" إلى مدينة الموصل ومحافظة نينوى في شمال العراق تحت ستار زيارة البعثات الدينية والمزارات اليهودية القديمة. ولفت التقرير إلى أن اليهود الأكراد قد بدأوا منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، في شراء الأراضي في المنطقة التي يعتبرونها ملكية يهودية تاريخية. واستعرض الكاتب أسباب "الاهتمام الخاص الذي يوليه الإسرائيليون لأضرحة "الأنبياء" ناحوم ويونس ودانيال، وكذلك حزقيل وعزرا وغيرهم"، موضحًا أن الكيان الصهيوني ينظر إليها جميعها على أنها جزء من "إسرائيل"، حالها حال القدس والضفة الغربية التي يسمّيها "يهودا والسامرة". ويؤكد التقرير أن فرق جهاز المخابرات الصهيونية "الموساد" قد شنّت مع مجموعات من المرتزقة، وبالتنسيق مع الميليشيات الكردية، هجمات على المسيحيين الكلدانيين العراقيين في كل من الموصل وأربيل والحمدانية وتل أسقف وقره قوش وعقره....... وغيرها، وألصقتها بتنظيم "القاعدة"؛ بغية تهجيرهم بالقوة، وإفراغ المنطقة التي تخطط إسرائيل للاستيلاء عليها، من سكانها الأصليين من المسيحيين والمطالبة بها بوصفها "أرضاً يهودية توراتية"! ويقول الصحفي الأمريكي "وين مادسن" إن المخطط الصهيوني يهدف إلى توطين اليهود الأكراد محل الكلدان والآشوريين. ويتهم الكاتب الإدارة الأمريكية برعاية هذا المخطط الذي يقوم على تنفيذه ضباط من جهاز الموساد "الإسرائيلي" بعلم ومباركة القيادات السياسية في الحزبين الكرديين الكبيرين (الاتحاد الوطني بزعامة جلال الطالباني والحزب الديمقراطي الذي يتزعمه مسعود البرازاني). ويخلص الصحفي الأمريكي إلى أن "هذه العملية تمثّل إعادة لعملية اقتلاع الفلسطينيين من فلسطين أيام الانتداب البريطاني بعد الحرب العالمية الثانية وإحلال الصهاينة مكانهم" على حد قوله. تقرير خطير يكشف بالأسماء التغلغل"الإسرائيلي" في العراق: وكانت دراسة عراقية معزّزة بالأسماء والأرقام والعناوين، قد كشفت معلومات وصفت بالمذهلة عن تغلغل "الأخطبوط الصهيوني" في العراق المحتل منذ قرابة الست سنوات. وقال تقرير مفصّل أعده مركز "دار بابل" العراقي للأبحاث، إن التغلغل "الإسرائيلي" في هذا البلد طال الجوانب السياسية والتجارية والأمنية، وهو مدعوم مباشرة من رجالات مسؤولين من أمثال مسعود البرزاني، جلال الطالباني، كوسرت رسول مدير مخابرات السليمانية، مثال الألوسي, وهو نائب ورجل أعمال، كنعان مكيّه, وهو مدير وثائق الدولةالعراقية، وأحمد الجلبي ، وغيرهم. وقال التقرير إن وزير الحرب الصهيوني الأسبق ووزير البنية التحتية الحالي "فؤاد بنيامين بن أليعازر"، وهو يهودى من أصل عراقي، ومن مواليد محافظة البصرة العراقية، يشرف على إدارة سلسلة شركات لنقل الوفود الدينية اليهودية- "الإسرائيلية" بعد جمعهم من "إسرائيل" وأفريقيا وأوروبا، والسفر بهم على متن خطوط جوية عربية، ومن ثم إلى المواقع الدينية اليهودية- المسيحية فى العراق. وأفاد التقرير بأن مركز "إسرائيل" للدراسات الشرق أوسطية "مركز دراسات الصحافة العربية" يتخذ من مقر السفارة الفرنسية فى بغداد مقراً له. وخلال الهجمات الصاروخية التى استهدفت مبنى السفارة الفرنسية، نقل الموساد مقر المركز البحثى إلى المنطقة الخضراء بجانب مقر السفارة الأمريكية. وأوضح أن الموساد استأجر الطابق السابع فى فندق "الرشيد" الكائن فى بغداد والمجاور للمنطقة الخضراء، وحولوه إلى شبه مستوطنة للتجسس على المحادثات والاتصالات الهاتفية الخاصة بالنواب والمسؤولين العراقيين، والمقاومة العراقية. وفى نفس الفندق المذكور افتتحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" "الإسرائيلية" عام 2005 مكتباً لها فى بغداد وآخر فى مدينة أربيل الكردية. يهود يشرفون علىعمل الحكومة: وأكد التقرير وجود 185 شخصية "إسرائيلية"، أو يهودية أمريكية يشرفون من مقر السفارة الأمريكية فى المنطقة الخضراء على عمل الوزارات والمؤسسات العراقية - العسكرية والأمنية والمدنية. وكشفت الدراسة أيضاً عن وجود كمّ كبير من الشركات "الإسرائيلية" الخالصة أو الشركات المتعدّدة الجنسية العاملة في العراق، وتمارس نشاطها إما مباشرة، أو عن طريق مكاتب ومؤسسات عربية في هذه العاصمة أو تلك. ويأتي في مقدمتها كلها شركات الأمن الخاصة التي تتميّز بالحصانة مثل الأمريكان، وهي التي يتردّد أنها متخصصة ـ أيضاً ـ في ملاحقة العلماء والباحثين وأساتذة الجامعات والطيّارين العراقيين والعمل على تصفيتهم. وبالنسبة للنفط، فتقول المعلومات المتوفّرة إن عملية تشغيل المصافي تشرف عليها شركة بزان التي يترأسها يشار بن مردخاي، وتم التوقيع على عقد تشتري بمقتضاه نفطاً من حقول كركوك وإقليم كردستان إلى "إسرائيل" عبر تركيا والأردن. نشاط الموساد:وأفادت الدراسة بأن "إسرائيل" نشطت منذ بداية احتلال العراق عام 2003 بنشر "ضباط الموساد" لإعداد الكوادر الكردية العسكرية والحزبية الخاصة بتفتيت العراق، كما يقوم الموساد "الإسرائيلى" منذ عام 2005 داخل معسكرات قوات البيشمركَة الكردية العراقية، بمهام تدريب وتأهيل متمردين أكراد من "سوريا وإيران وتركيا". كما يقوم الموساد "الإسرائيلى"بمساعدة البيشمركَة الكردية بقتل وتصفية واعتقال العلماء والمفكرين والأكاديميين العراقيين "السنة والشيعة والتركمان". بالإضافة لتهجير الآلاف منهم، بغية استجلاب الخبرات "الإسرائيلية" وتعيينها بدلاً عنهم فى الجامعات العراقية- الكردية. بالإضافة لسرقة الموساد والأكراد الآثار العراقية وتهريبها إلى المتاحف "الإسرائيلية" عبر شركات الخطوط الجوية "الدنماركية،والسويدية، والنمساوية، والعراقية".
مجموعة " عراق فوق خط أحمر"
يُرْجَى الْاشَارَة إِلَى العراق فوق خط احمر عِنْد إِعَادَة الْنَّشْر او الاقْتِبَاس
ما منشور على هذا الموقع لا يعكس بالضرورة آراء المجموعه أو أعضاءها لكنه قد يكون تعبيرا عن رأي الكاتب فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mokhlis taufik
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 333
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الابراج : الميزان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: صحفي أمريكي: الموساد ينفذ مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركة أمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر   الجمعة 20 مايو 2011, 7:29 pm

الى هذا الصحفي الامريكي الخبيث والمنافق كاتب هذا المقال اقول

هل البشر ( مهما كان دينهم او لونهم او اصلهم ) هم في حاجة إلى موافقة جهة ما للأقامة في ارض اوجدها الله لخلقه دون ان يحدد من يسكن هنا او من يسكن هناك ؟ هل ينتظرون دعوة للقيام بذلك ؟هل ما يقومون به شرعي ؟ أم مخالف للقوانين ؟ واذا كان كذلك ماهي القوانين التي يخالفونها ؟ وهل هي طبيعية ام وضعية ؟ أم هي قوانين الأقوى ؟ ومن يحدد ماهو الشرعي وغير الشرعي ؟ ومن اعطاه الحق في ذلك ؟ ولماذا يتغافل عن باقي الاجناس التي تستوطن في اي مكان في العالم بما فيها امريكا ويشترون الاراضي والبيوت وحتى القرى والموانىء ؟ اليست هذه هي العنصرية بعينها ؟ فهل من مجيب على هذه التساؤلات ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dheiah
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 13/05/2011
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: صحفي أمريكي: الموساد ينفذ مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركة أمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر   الجمعة 20 مايو 2011, 9:07 pm

لاجديد في هذا الخبر لان الصهيونية العالمية التمثلة برود شيلد اكبر مرابيي العالم هدمت العراق راسا فوق عقب وجائت بحثالى المرتزقة الذين لاينتمون إلى دين معين وعينتهم حكام على ما يسمىى العراق الجديد الذي تريده الصهيونية العالمية اللتي هي اصلا ليست يهودية الدم بل يهودية الدين وبما يخدم مصالحها فقط، هي التي تلعب بأمريكا واسرائيل وهي التي توجه الارهاب في العالم وهي التي اسقطت برجي التجارة على راس امريكا لتدخلها في حروب لمصالحها وطموحاتها لغزو العالم ولايهمها امر احد بشيء لانها تعتبر جميع الاقوام الغير يهودية شرق اوربية جوييم لاقيمة لحياتهم فلذلك اعلان حقوق الانسان تستعمله بما يماشى والمصالح والقانون الدولي والامم المتحدة هي غطاء لاعمالها المشينة في العالم فيريد المرابين هولاء ان يحملوا النور في العالم ويصبحوا الحكام الوحيدين في كل بقاع الارض ويهود فقط لايعترفون بيهودية الدم بل الدين، والمصلحة المطلقة لديهم هي المال والثراء لانه يجلب السلطة ولايتوانون استعمال اي طيقة قذرة كانت في سبيل هذا الهدف وهو ايجاد حكومة دكتاتوية كونية والسبيل لهذا هو خلق الحروب والشقاق بين الاقوام والديانات والطوائف وتكره الاخلاق الانجيلية والاسلامية والبوذية وكل دين يعني بالانسان وبالاخلاق والاسرة، انهم حملة النور المسمين بالنورانيين وهم جمعية سرية داخل الماسونية كشف عنها في القرن التاسع عشر وتتخذ محفل الشرق الكبير قاعدة لها والامم المتحدة الية لتنفيذ مخططاتها.
في افغانستان كان مجموع الناتج من المخذرات ابان حكم طالبان 7% اما الان فان مجموع ناتج المخدرات في العالم هو 60 % من افغانستان، فلم يكن احتلال افعانستان سوى لجمع المال باساليب قذرة ولم يكن احتلال العراق سوى لاجل النفط وكماتفضل الكاتب الصحفي بتوسيع مطامح اليهود ذوي العقول المريضة فالمرابين اليهود في العالم ضحوا بملايين اليهود لاجل مطامعهم فقط وان شعروا يوما ان اليهود سيقفون في طريقهم سيحاولون محيهم من خريطة العالم وكل من يقف في طريقهم والحيال دون تحقيق اهدافهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صحفي أمريكي: الموساد ينفذ مخططًا استيطانيًا في العراق بمباركة أمريكية - كردية كشف صحفي أمريكي في تقرير له نُشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: