البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ثروات هائلة تطل بمنغوليا وتفتح شهية العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ثروات هائلة تطل بمنغوليا وتفتح شهية العالم   السبت 21 مايو 2011, 1:44 am

ثروات هائلة تطل بمنغوليا وتفتح شهية العالم
الجمعة، 20 أيار/مايو 2011، آخر تحديث 14:05 (GMT+0400)
رغم الثروات مازال الفقر السمة الأبرز للشعب المنغوليأولان باتور، منغوليا (CNN) -- شبه عدد من الاقتصاديين ما يجري في منغوليا، الدولة التي عاشت لعقود طويلة في ظل عزلة كاملة وظروف اقتصادية وسياسية صعبة، بما كان يجري قبل سنوات في دول "النمور الآسيوية" وذلك بفضل الطفرة التي بدأت فيها على صعيد استغلال الثروات الهائلة التي اتضح أنها ترقد في باطن أراضيها.

وتعادل مساحة منغوليا ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا، ولكن عدد سكانها لا يتجاوز 2.5 مليون نسمة، ولكنها تحتوي على مخزونات هائلة من النحاس والفحم والحديد والذهب واليورانيوم والزنك وخامات أخرى قد يكون بينها النفط ومواد نادرة.

وقال رجل أعمال غربي يعمل في العاصمة المنغولية، أولان باتور، إن عشرات الشركات العالمية الكبيرة تنتابها حالياً "حمى الاستكشاف والتعدين" في منغوليا التي تقول حكومتها لـCNN إنها تخطط لاجتذاب استثمارات تعادل 25 مليار دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

ويقول الرئيس المنغولي تساخيا البيجدورج، لـCNN، إن بلاده مسرورة لوجود هذه الثروات، ولكنها تشعر بالقلق من أن تتحول من نعمة إلى نقمة بسب هشاشة النظام الديمقراطي في هذا البلد، ما قد يفتح الباب أمام الفساد وسوء الإدارة.

وتحتاج البلاد إلى استثمارات في كل القطاعات، بما في ذلك الصحة والتعليم والبنية التحتية، وهي قطاعات صعبة للغاية بالنسبة للمستثمرين والحكومة على حد سواء، نظراً للمساحة الشاسعة للبلاد من جهة، وضعف الكثافة السكانية من جهة أخرى.

وتندر الخدمات خارج العاصمة المنغولية، وينتشر الفقر الشديد في الأرياف التي يعيش فيها الناس بأقل من عشرين دولاراً في الشهر، وما تزال الكثير من المجتمعات المحلية تسكن الخيام وتعتمد أساليب الحياة التقليدية.

ويقر الرئيس البيجدورج بأن الظروف الداخلية قد لا تكون أصعب من الأوضاع الخارجية، ويقول إن بلاده تشبه "مهراً صغيراً يسير بين فيلين،" في إشارة إلى الجارين العملاقين، روسيا والصين.

غير أنه متفائل بقدرة الحكومة على وضع أسس قانونية فعالة لحماية البلاد من خلال تحديد الأطر الأساسية التي ستحكم عمليات الاستثمار والتعدين وتكافح الفساد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثروات هائلة تطل بمنغوليا وتفتح شهية العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: