البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟   الأربعاء 25 مايو 2011, 3:04 pm



ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لم يكن سقوط صدام حسين أمراً هيناً،ولم تعبد الطرقات بعد السقوط بما كنا نعول عليه من آمال وأحلام ذهبت كلها في مهب الريح. لم يكن سهلا أن نبدأ من نقطة الصفر وعلى أنقاض تركة ثقيلة ومعتمة على كل الصعد والمستويات.ما دفعه الشعب العراقي لا يقف عند حد ولا تحده جهة، ولو إردنا تسطيره فلن يكيفنا كتاب أو مجلد أو موسوعة، ففي كل بيت وشارع هنالك قصة لثمن مدفوع، في كل حارة أو مدينة هنالك فواتير دُفعت ودماء سُفكت ودموع ذٌرفت.

دفع إنسان العراق ثمنا باهضا مثلما دفع الطير والنخل والحجر ومثلما دفعت الأنهار ونواعيرها وجاءت هذه الفواتير بعد مسلسل الفزع الكبير والدويّ السعير الذي هز العاصمة بغداد ليدخل العراق في العشرين من مارس عام 2003 مكتوفا فاغرَ الأرض والسماء حرب الخليج الثالثة وحرب آكلة للزرع والضرع قررتها الإدارة الأمريكية وتبنت شنّها مع ما حصدته من حلفاء، ولم يكن لإحزاب المعارضة السياسية ثمة دور يذكر في إسقاط نظام الحكم الديكتاتوري وقد أقتصر دورها على الإستئناس بالقرار والإستئناس المقابل.

كان لابد لقرار الحرب أن يدخل حيز التنفيذ سواءً باركته هذه الأحزاب أم لا فثقلها أمام الدول العظمى هباء، ما أريد قوله هنا هو أن صدام حسين لم يسقط بحراك شعبيّ في الداخل أو حراك سياسيّ لأحزاب المعارضة في الخارج مع أن رغبة الشعب الغالبة وطموح أحزابه السياسية هو التخلص من النظام وطاغيته السافر، إلاّ أن هنالك من يحاول وضع هذه الحقيقة الجلية في قفص الإتهام ليصرح بأن السقوط كان بأيادٍ عراقية صرفة وقفت وراءها دول عظمى، ويعني هذا فيما يعنيه كضرورة، تحالف الأحزاب السياسية تحالفا وطنيا وتكتلتها في خندق واحد لإسقاط النظام، وهذا ما لم نشم ريحه لغاية يومنا هذا ولا جدوى من التقول بمثل هذه التحالفات الوطنية إذ أن للواقع مرآة لا تستر هزال الحس الوطني ولا تخفي تقطّع أوتاره..وللثرثرات أكثر من قيثار يبتاعه المثرثرون من أرصفة التجهيل والتعمية لتلحين كل عورة الى تبرير أو نشيد وطني.

تلخيصا..ما دفعة الشعب العراقي هو هذا الإمتداد المؤلم والمؤسف لتركة النظام إبتداءً من التهميش والتجهيل الى ضراوة المقابر الجماعية والتي تحولت بعد السقوط الى مقابر معلومة نشهدها في كل صوب وحدب،ولا يهم من يقف خلفها فهوية الفاعل لن تغير حجم الخسارة أو الضريبة التي ما زال المواطن يدفعها أو يروّع بها في البيت والشارع.

وما بين التهميش والتجهيل من جهة والمقابر من جهة أخرى هنالك حصاد وفير من سلال نفس التركة وبطونها لا يمكن حصره بنقص الخدمات أو ضحالة المشهد الثقافي والسياسي أو الفساد بشتى صوره فالسلال ممتلئة بكل ما يُقعي مجتمع بأكمله عن النهوض..ولا محاريث منظورة لحرث هذه التركة، لتقليبها وتسميدها بأسمدة العصر والقضاء على أدرانها وتعرشاتها العشوائية المضطربة.


ما تغير في العراق بعد التاسع من نيسان عام 2003 هو وجوه الساسة..والحق يقال الوجوه الجديدة التي تعاقبت على السلطة أكثر مرحا بما أغتنمت، وأقل إكتراثا لما لم يغتنمه الشعب بعد دفعه فواتير السقوط على إمتداد ثماني سنوات..ومازال يدفع ساخطا.. وفي بعض السخط أمل!..

بقلم :فاتن نور

أدناه فيديو ذكرى سقوط صدام حسين يحكي ما أوجزته أعلاه.
الأغنية المختارة "موال النهار" للمطرب العندليب عبد الحليم حافظ وهي أول أغنية له بعد نكسة حزيران 1967 وموضوعها يقترن بالنكسة،أغنية تكتنز لوعة الإحباط والفشل والشعور بالخيبة وتعرج على فسحة أمل في الأفق البعيد.. ولهذا وجدتها قريبة جداً ومعبرة فأجواء الفيديو تعكس نكسة غزو ونكسة شعب بعد سقوط طاغيته.. وتعرج بالمقابل على طبيعة موال النهار العراقي الحزين والآمل بإنعطافة مجدية نحو الحبور لإشراقة نهارٍ جديد لا تفقأ به عين الشمس .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: