البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  رحيل فتى العراق البار الأنسان والفنـان الكبير الباشا عبد الخالق المختارالى الأخدارالسمـاوية في دمشق بسوريـــا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رحيل فتى العراق البار الأنسان والفنـان الكبير الباشا عبد الخالق المختارالى الأخدارالسمـاوية في دمشق بسوريـــا    الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 11:40 pm

--------------------------------------------------------------------------------

* بسم الله الرحمن الرحيم *

رحيل فتى العراق البار الأنسان والفنـان الكبير الباشا عبد الخالق المختار الى الأخدار السمـاوية في دمشق بسوريـــا

* الموت نقـاد على أكفه ...... يختار منهــا الجيـاد *

،، عبد الخالق يـا فـارسا ترجلت عن صهوة فرسك الأصيل مبكرا مكرهـــا ،،

لفظ الأنسان والفنان الكبير فتى العراق البار * الباشا عبد الخالق المختار * أنفـاسه الأخيرة يوم الثلاثـاء الموافق 9 / شباط / 2009 في أحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق بعد توقف كليتيه عن العمل التي كان يعاني منهـا منذ العام 1996 ،، 13،، سنة حيث أجريت له أول عملية جراحية لم تتكلل بالنجاح في مستشفى الخيال ببغداد ، عن عمر نـاهز ،، 49 ،، عـامـا ، وقد شيع جثمـانه الطـاهر في دمشق من قبل عدد كبير من الفنانين العراقيين وأبنـاء العراق الذين يعيشون في سوريـا بسبب الأوضاع الشاذة في العراق في ظل الأحتلال المقيت ، وقد خصصت قنـاة الشرقية الفضائية العراقية الصميمية طـائرة خاصة لنقل جثمـانه الطـاهرالى بغداد الحبيبة ليوارى الثرى في أرضهـا الطيبة حسب طلبه بوصيته ، وقد جرى له تشييع مهيب في مطـار دمشق الدولي قبل وضع الجثمـان في الطـائرة من قبل جمهور غفير من المشيعين وبحضور احد الوزراء السوريين ، وقد رافق الجثمـان شقيق الفقيد ،، الأخ عبد الباسط المختار ،، وعدد من الفنانين العراقيين ، وقد استقبل الجثمـان في مطار بغداد الدولي من قبل جمهور غفير من الفنانين العراقيين وأبناء العراق ، ويوم الأربعاء العاشر من شباط نقل جثمـان الفقيد الى بناية المسرح الوطني وسط بغداد الذي غص بالمشيعيين من الفنانيين العراقيين وأبنـاء العراق الذين تجمهروا بكثافة حول بناية المسرح الوطني وسط اجرائات أمنية مشددة حيث أبن الفقيد ، وبعد ذلك نقل الجثمـان الى مقبرة الكرخ مرورا بشوارع بغداد التي كان الفقيد يحبهـا كثيرا وهي تحبه ايضـا ، حيث ووري الثرى الذي كان يحلم به دومـا وهو يعيش في المهجر بعيدا عنه ،، وقال للمقربين منه في المستشفى في أيـامه الأخيرة ... أمنيتي أن أدفن في بغداد وان لم أدفن فيهـا سأنهض من قبري أينمـا كان وأذهب بنفسي الى بغداد وأدفن نفسي بنفسي فيهـا ... ، كم كان عظيمـا هذا الأنسان الفنـان في حياته وممـاته ، وقد غطت قنـاة البغدادية الفضائية العراقية الصميمية التشييع المهيب في العاصمة بغداد ، رحم الباري عز وجل الفقيد الغالي برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جنـاته وألهم ذويه ومحبيه والشعب العراقي في الوطن الحبيب والمهجر الذى حزن وبكى عليه من شماله والى جنوبه .

وانـــا لله وانـــا اليه راجعون ...

صلوا لأجله ...

أبو فرات

ميونيـــخ ــ ألمـانيـــــا
--------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
،، بسم الله الرحمن الرحيم ،،

* يد المنون تختطف الأنسان وفنان الشعب الكبير الباشا عبد الخالق المختار وهو في مقتبل عمره وقمة عطـائه *

عائلة المرحوم الأنسان والفنـان العملاق المبدع عبد الخالق المختار الكريمة المحترمة .

الأسرة الفنية الكريمة في الوطن الحبيب والمهجر المحترمة .

محبو الفنان الراحل الكبير عبد الخالق المختار وكافة ابنـاء الشعب العراقي في الوطن والمهجر المحترمون .

سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

* عبد الخالق يـا فارسا ترجلت عن صهوة جوادك الأصيل مبكرا مكرهـا *

يوم بعد اخر تتوضح الأمور في العراق الجديد إ وتنجلي اسباب غزوه واحتلاله من قبل اعتى قوة عسكرية في العالم ، ولكن البعض لا زال يسمي العملية ،، تحرير العراق ،، فاي تحرير هذا ؟ ربمـا ان هؤلاء يقصدون بالتحرير افراغ العراق من علمائه ، وحكمائه ، وفنـانيه ، ورجاله الأبطال ، وحضارته ، وتراثه ، وكل مـا له علاقة بهويته كدولة ارضاء لدولة معينة مدللة لدى اولاد العم سام ، واخرى متربصة منذ الاف السنين حصلت على مـا عجزت امبراطوريتهـا الغابرة على تحقيقه بفضل المحتل ايضـا ، فهل الأحداث الأخيرة ليست كافية لكشف كل مستور ؟ حتى وصل الأمر الى تصفية اناس يعملون جاهدين لأسعاد الآخرين في ظروف دقيقة جدا بشتى الطرق والأساليب ، فقد تميزت سنوات الأحتلال المقيت بقتل عدد من اساتذة الجامعات والأطبـاء واختطاف عشرات الموظفين وطلبة البعثات والمراجعين من وزارة التعليم العالي في وضح النهار ايضـا واختطاف وذبح رجال دين وفنـانين ومواطنين ومسؤولين وتشريد الألاف منهم ليعيشوا شظف العيش والحرمـان والقهر في المهجر بحيث اختلط الحابل بالنابل ، واخيرا وليس اخرا وقع الفنان الكبير عبد الخالق المختار ضحية مـا يجري في العراق فتوفي في دمشق بعيدا عن وطنه لينظم الى قافلة شهداء الوطن المفدى التي اصبحت ارقامهـا مخيفة باعتراف المحتل نفسه ، ولا احد يعرف القادم فالأمور تسير نحو الأسؤا بوتيرة مخيفة جدا رغم المزاعم باستقرار الأوضاع ، ان القصة طويلة وستكون فصولهـا كارثية ان لم تحصل اعجوبة في هذا الزمن الصعب الذي لم يعد الناس فيه يصلحون لرؤية العجائب .

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي عبد الخالق برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز عبد الخالق ...

عبد الخالق يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في مقتبل العمر وربيع عمرك لم ينتهي بعد , وشجرة حياتك الخضراء في قمة عطـائهـا ... ؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب واضطرارك للعيش في المهجر بعيدا عن وطنك الحبيب ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة حافلةبالعطـاء لم تدم طويلا تـاركا ذويك وزملائك ومحبيك وجمهورك الواسع بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا عبد الخالق وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون معكم في الوطن الحبيب لتوديع فنان الشعب الراحل الكبير الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى بغداد الجريحة ارض عـاصمة موطن حضارة وادي الرافدين الذي تخضبت ارضه الطيبة بدماء ابنائه الزكية الطاهرة التي تسفك ظلمـا وعدوانا في كل لحظة ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا علمية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن ابناء العراق الذي بـأعمـاله الفنية الأصيلة العملاقة لسنوات طويلة أثرى خزائن العراق الفنية وترك بصمـاته على الفن والمسرح العراقي وترك أرثـا فنيـا كبيرا للأجيال العراقية القادمة ، وكان مسلسل الباشا من روائع فنه أنجزه وهو على فراش المرض يعاني سكرات الموت الذي كان يتوقعه في اية لحظة ، ولكننا للأسف الشديد نعيش في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الفنان القدير عبد الخالق جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انساتيته وفنه الرفيع ، وستبقى روحه ترفرف في فضاء الفن العراقي الى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانــا لله .... وانــا اليه راجعون ......

شركاء احزانكم واحزان الشعب العراقي

حناني ميــــــــا والعائلة

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحيل فتى العراق البار الأنسان والفنـان الكبير الباشا عبد الخالق المختارالى الأخدارالسمـاوية في دمشق بسوريـــا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: