البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عدد من اصحاب المحال التجارية في القوش يشتكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عدد من اصحاب المحال التجارية في القوش يشتكون   الأحد 10 يوليو 2011, 11:33 pm

عدد من اصحاب المحال التجارية في القوش يشتكون
من تلكؤء البلدية في اكمال نرصيف شارعهم


عنكاوا كوم – القوش - ريفان الحكيم

عبر عدد من اصحاب المحلات التجارية في المجمع الواقع قرب مديرية ناحية القوش في احاديثهم لموقع "عنكاوا كوم" عن استياءهم من تلكؤء البلدية في انهاء عملية ترصيف الشارع الذي يمر امام المجمع من الشارع الرئيسي الى حي مارقرداغ، بعد اكثر من شهر من بدء العمل على ترصيف هذا الشارع بالاضافة الى شوارع اخرى مما ادى الى تضييقه اكثر وحدوث حالات اختناق مروري تؤدي احيانا الى مشادات كلامية بين سائقي السيارات كما واثرت سلبا على حركة المتسوقين في المجمع.
يقول نبراس صاحب محل البسة نسائية وكماليات انه منذ اكثر من شهر بدءت عمليات الحفر من اجل ترصيف الشارع وبعد فترة تم ترصيف الشارع الا ان اكتاف الرصيف لم تعدل لحد الان مما اثر سلبا على مردودي الاقتصادي ومعظم مرتادي محلي هم من النساء والوصول الى المجمع يتطلب القفز ناهيك على ان معظم النساء يدفعن عربات اطفالهن ومن غير المستطاع ادخال العربة الى المجمع بسبب الرصيف الغير منجز.
رينان صاحب محل البسة رجالية ايضا عبر عن شكواه، مؤكدا حدوث ازدحام دائم في الشارع معتبرا هذا الشارع حيوي جدا كونه يقع بين مديرية الناحية ومجمع تجاري ويؤدي الى دائرة النفوس والجنسية في القوش كما يربط حي مار قرداغ بالشارع العام, واكد حصول اكثر من حالة مشاحنه بين سائقي السيارات, واضاف .. اذا توقفت سيارة في الشارع للتسوق من المجمع وصادف مرور سيارتين باتجاهين معاكسين فان على احى السيارات التوقف لحين مرور الاخرى لضيق الشارع.
وبينّ كامل حسقيال صاحب محل قرطاسية وهدايا عن استياءه من هذا الوضع وتلكؤء البلدية في ترتيب اكتاف الرصيف، قائلا "من يدخل الى المجمع كانه يدخل الى حصن او قلعة".

سوء تخطيط
من الواضح للعيان ان المسافة المتروكة ككتف للرصيف على طرفي الشارع وخاصة من جانب المجمع هي مسافة كبيرة جدا كان من الممكن ان تستغل بشكل افضل لزيادة عرض الشارع او كمكان لوقوف السيارات فالمسافة الواقعة بين الشارع والمجمع تبلغ حوالي اكثر من 3 امتار اما بين الشارع ومبنى الناحية فتبلغ حوالي مترين او ربما اكثر.
المواطن رمزي كجوجا يرى انه لو كانت البلدية قد استغلت هذه المسافة لاضافتها للشارع كان افضل بكثير وبهذه الطريقة كان من الممكن القضاء على مشكلة الازدحامات في هذا الشارع خاصة وهو شارع يجمع بين مديرية الناحية والمدارس ومديرية الجنسية والنفوس وهذا المجمع التجاري الكبير ناهيك عن انه المربط الرئيسي بين حي مارقرداغ وبقية القوش.
اما رينان فيرى انه كان من الافضل ان تستغل المساف بين الشارع والمجمع كمكان خاص لوقوف سيارات المتبضعين من المجمع او مراجعي دائرة النفوس لغرض القضاء على مشكلة الازدحام.
واثناء المقابلات تدخل احد العمال من الذين شاركوا في ترصيف الشارع، قائلا ان سبب التأخير هو وجود قطع فد احد الاسلاك في المنطقة ولكن اصحاب المحلات اكدوا ان القطع قد اصلح في وقت حدوثه متجاهلين السبب الحقيقي وراء هذا التلكؤء.


رأي مديرية البلدية في المشكلة....
وذكر المهندس خليل شمو مدير بلدية القوش ان تاريخ احالة المشروع 12122010 وان تاريخ المباشرة 27122010 ولكن الشركة المنفذة تأخرت كثيرا في تنفيذ المشروع وحسب القوانين قمنا بحث المقاول عن طريق كتاب حث موجه من قبلنا الى الشركة المنفذة وذلك بتاريخ 2422011 ثم بعدها قامت مديرية بلديات نينوى بانذار الشركة بتاريخ 16/3/2011 فسبب التاخير هو المقاول وليس البلدية.
واكد المهندس شمو ان الغرامات تسري حاليا على الشركة وتبلغ الغرامة 368285 دينار عن كل يوم تأخير، حيث بلغت فترة التأخير اكثر من ثلاثة اشهر ولكن القانون ينص على انه في حالة بلغت قيمة الغرامة 10% من كلفة المشروع فتتوقف الغرامات عند هذا الحد.
اما عن تصميم الشارع فقال شمو ان الشارع مصمم مسبقا في خريطة تصميم القوش ولا يحق لنا مطلقا تغيير هذا التصميم وان هذا الشارع يبلغ عرضه 6 امتار بينما من المقرر ان يكون طوله 8 امتار وهذا ما سنفعله حيث سنقوم بزيادة عرض الشارع بالاضافة الى اكسائه واذا ما اضفنا السواقي الجانبية اليه فيبلغ عرضه 9 امتار , واوضح ان اي شارع يبلغ عرضه 15م (مع الارصفة والسواقي) فيجب ان يكون عرض الشارع 8م والسواقي 1م امم الارصفة فيجب ان تكون 6م (3م من كل جانب.
واضاف خليل "نلقي اللوم على محافظة نينوى التي تعطي عدة مقاولات كبيرة لشركة منفذة واحدة وفي نفس الوقت، حيث وحسب علمنا فان محافظة نينوى اوكلت مقاولات في ناحية القوش وقضاء تلكيف وقضاء الشيخان الى شركة واحدة وهي شركة العلا للمقاولات وهذا ما اثر سلبا على سرعة تنفيذ المشاريع جميعها".


نقلا عن عنكاوا . كوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عدد من اصحاب المحال التجارية في القوش يشتكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: