البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 (( المشترك ومراوغة بيان التصعيد )) بقلم الدكتور يوسف الحاضري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: (( المشترك ومراوغة بيان التصعيد )) بقلم الدكتور يوسف الحاضري    السبت 16 يوليو 2011, 7:18 am






(( المشترك ومراوغة بيان التصعيد ))

بقلم د.يوسف الحاضري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




- أطلقت أحزاب اللقاء المشترك قبل أيام بيان (التصعيد المسلح ) يدعو فيه أنصاره إلى حمل السلاح والخروج للقتال بعد أن رأت أن جميع الحلول للاستيلاء على السلطة باءت بالفشل ففشلت محاولاتهم على طريق أجساد المغرر بهم من الشباب وفشلت من خلال التخريب وفشلت من خلال القتل وفشلت من خلال استهداف المساجد وفشلت حتى محاولة قتل الرئيس وفشلت محاولاتهم أيضا من خلال استعطاف واسترحام الغرب والعرب فوقفت جميع الدول مع الشرعية الدستورية باستثناء دولتي (قطر وإسرائيل ) واللتان دائما تقفان مع كل ما يؤدي للخراب والدمار , ولكن يا ترى هل هذا بيان التصعيد الذي أطلقته أحزاب اللقاء المشترك بيان تصعيدي بالفعل أم أن الأمر عبارة عن مراوغة سياسية فاشلة بعد أن تناثرت جميع الأوراق من بين أيديهم , فلنرجع قليلا إلى البيان نجد فيه أنهم يدعون أنصارهم إلى الخروج المسلح على الدولة والقتال وعلى حد قولهم كي يطردوا بقية رموز النظام !!! والعمل على بناء دولة مدنية حديثة !!! فالملاحظ أن جميع بنود هذا البيان مضحك وسخيف يدل دلالة واضحة على استمرار الغباء المفرط الذي يحكم هذه الأحزاب خاصة منها الأخوانيين الإصلاحيين ولا نملك في هذه الحالة إلا أن نترحم على شيخ العلماء أينشتاين القائل ( شيئان لا حدود لهما , الفضاء والغباء ) ومن هذا المنطلق مازال المشترك يتعامل مع أبناء الشعب اليمني كأفراد ذي غباء مفرط متناسي أن أبناء الشعب وخلال السنين الماضية أنتصر للعلم وأصبح منفتح على الكل ومع ذلك استمرت هذه الأحزاب في هذه الإجراءات فتارة تخاطب بطون اليمنيين متناسية أن اليمني يعيش جائع ولكنه لا يعيش مهان وتارة تصدر هذا البيان التصعيدي كي تغطي على أعمالها التي قامت بها من خراب وتدمير وحروب وقتل وإرهاب بكل ما تعنيه الكلمة ولكي تغطي على هذه الأعمال أصدرت بيان التصعيد كي تقول للعالم أجمع بأننا إلى وقت إصدار بيان التصعيد مازلنا ملائكة الرحمة لم نقم بأي عمل تخريبي أو إرهابي وبأننا بريئون من الدماء المسالة براءة الذئب من دم يوسف إبن يعقوب وبأننا إلى هذه اللحظة (سلمية ... سلمية ... سلمية ) ظانين أنهم بهذا البيان سيوقعون الشعب اليمني (صاحب السلطة الشرعية ) في فخهم الدائم التزوير منذ خمسين عاما (كما صرح به شيخهم الزنداني ) متناسين أنهم من أشعل حرب أبين بمساندة القاعدة وشيخ القاعدة في اليمن والجزيرة العربية (الزنداني ) وراح ضحيتها عشرات الضحايا وآلاف المشردين , متناسين أنهم من يشعلون المواجهات في أرحب وإعتداءتهم المتكررة على المعسكرات والجيش , متناسين حرب الحصبة داخل العاصمة صنعاء والتي احتلوا على أثرها عدد من الوزارات الحكومية وهدمت عدد من المنازل للمواطنين وشردت بقيتهم , متناسين قطع ألسنة الشباب المساند للشرعية وسحب وقتل المسنين والاعتداء على النساء وسجن الكثير من الناشطين المعارضين لأفكارهم جملة وتفصيلا , متناسين ضربهم للمنشئات الحيوية والخدمية للشعب اليمني كأبراج الكهرباء وتعطيل معظمها ومعاقبة الشعب اليمني الرافض لهم دائما جملة وتفصيلا , متناسين أنهم من يتقطع للمشتقات النفطية والغازية ومنعها من الوصول إلى المستهلك في جميع أنحاء اليمن كونهم يشتغلون هذه الأيام شغل عصابات وحرب عصابات واستنزاف ثروات وإمكانيات بعد أن قال لهم الشعب مرة أخرى لا نريدكم بين ظهرانينا , متناسين أعظم وأكبر إرهاب وجرم أقدموا فيه ضرب بيتا من بيوت الله بصواريخ دون أن تهتز فيهم شعرة أو فكرة أو حرمة بل رقصوا على أمل أن الرئيس أصبح جثة هامدة وذبحوا الأثوار والأغنام تقربا للشيطان أن هداهم إلى هذا السبيل , كل هذا ومازالوا لم يصعدوا في أحداثهم (حسب مفهومهم ورؤيتهم ) ثم يصدرون بيان تصعيدي بعد أن جفت كل قطرة دم وحياء من وجوههم بعد أن تلاشى الدين من نفوسهم وقلوبهم فأي حماقة وغباء يتعاملون هؤلاء مع الشعب اليمني وإلى متى سيستمرون بهذا الفكر والنهج وكيف سيحكمون اليمن في ظل إصرارهم واستمرارهم في هذا النهج أم أنهم يظنون أنهم سيرهبون الشعب اليمني بهذه البيانات التي لا تختلف عن بيانات الإرهابيين في كل مناطق العالم , وما بيانهم هذا إلا مراوغة غبية من قبل المشترك عامة والإخوان الإصلاحيين خاصة ليغطوا على أعمالهم الشنعاء التي أقدموا عليها ولكنها مراوغة مثل سابقتها مفضوحة وغبية مردودة عليهم.

--
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( المشترك ومراوغة بيان التصعيد )) بقلم الدكتور يوسف الحاضري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: