البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مـــــوقـــــف أكــــــاديــــمـــي من مــذبـــحــة حــــلــبـة : رافد العزاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: مـــــوقـــــف أكــــــاديــــمـــي من مــذبـــحــة حــــلــبـة : رافد العزاوي   الأربعاء 20 يوليو 2011, 3:10 am

مـــــوقـــــف أكــــــاديــــمـــي من مــذبـــحــة حــــلــبــجــة

رافـــــد الــــــعــزاوي

أعزائي القــــُراء سلام من الله عليكم، يوجد ملحق مع مقالي هذا وهو فلم تم تصويره في عام 2003 و قبل الأحتلال الأمريكي للعراق، محتويات الفلم هي لضابط ومختص في الـــ CIA وهو يـــُلقي مُحاضرة لمجموعة من الناس، يتحدث فيها عن الجهة المسؤولة عن أستخدام الأسلحة الكيميائية ضد الأكراد في مدينة حلبجة شمال العراق.
أرجو من حضراتكم النقر على الرابط لكي تشاهدوا الفلم ثم تقرؤون المقالة مع جزيل الشكر:
[url=http://www.youtube.com/watch?v=H-rxlWnZsIY&feature=player_embedded][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]
الذي لاحظته في هذا الفلم عدة أمور وهي كما يلي:
· كان الرجل المحاضر كبير بالسن حيث الشعر الابيض يكسو رأسه ولحيته، وعادة ما تكون هذه دلالة على الخبرة المــُــستفيضة في مجال عمله.
· عندما كان يـــُلقي مُحاضرتهُ، أحسست ان جميع الحاضرين في القاعة هم من نفس صنفهُ بمعنى انهم أيضا (ضباط في الـــ CIA ) او هم من الضباط المتخصصين في دوائر أخرى شبيهة بدائرته المرتبط بها، بمعنى انهم ايضا ذوي خبرة.
· اننا نعرف تماما صرامة ودقة هذه الدوائر الأمريكية الهامة والأستراتيجية، وهي لا يمكن ان تقوم بتوظيف شخص على مستوى متوسط من المهنية والعلمية بل هي لا ترضى الا بمستوى الجيد فما فوق.
· هذا الخبير كان يتحدث بطريقة {علمية، منطقية، منهجية}، بمعنى انه خبير في المجال الذي هو مــُتخصص فيه.
· اكد هذا الخبير على ((حقيقة علمية منطقية)) وهي:
أن الجيش العراقي لم يستخدم الأسلحة الكيميائية ضد الأكراد في حلبجة، وأن إيران هي كانت الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تمتلك ذلك النوع من السلاح الكيميائي الذي قــُتل به الخمسة الاف كردي، وان هناك خبراء من عدة جهات أمريكية ذهبوا الى المنطقة وأخذوا عينات من تلك الاماكن ولم يجدوا في العينات التي تم أخذها من هناك اي آثار للسلاح الكيماوي الذي كان يمتلكه العراق في ذلك الوقت، وبالتالي فأن إيران هي من أستخدم هذا السلاح ضد النساء والأطفال و الشيوخ.
· أن هذا الخبير كان يتحدث اللغة الأنكليزية
((باللكنة الأمريكية الصرفة)) وبالتالي فأن هذا الخبير لم يكن من اهل تكريت او سامراء او من الموصل أو الأنبار، وهو ليس عربي حتى يــُجامل العرب على حساب الأكراد.
· لم يكن هذا الخبير من البعثيين أو من الصداميين أو من التكفيريين!
(ولكنني اراهنكم انه لو شاهد علي الدباغ هذا الفلم لقال فورا عن هذا الخبير بأنه (صدامي بعثي) ومن أزلام النظام السابق يعمل ضد الاغلبية المسحوقة بالطاحونة!!!)
· انني لا أعتقد ان رجال المخابرات العراقية ((أيام النظام الوطني السابق)) قد أستطاعوا إختراق الـــ CIA من خلال هذا الخبير الأمريكي الــمـُـحنك، وبالتالي طلبوا من هذا الخبير الأمريكي ان يقوم بتلفيق هذه الحقائق التي تحدث عنها! اما اذا كانت المخابرات العراقية قد أخترقت فعلا الـــ CIA وأستطاعت تجنيد مثل هذا الخبير الهام لصالح العمل للعراق فهذا يعني انها كانت اقوى من الـــ CIA نفسها وهذا طبعا يُحسب لها لا عليها.
· لا أعتقد ان المخابرات العراقية قد قامت بمنح هذا الخبير الأمريكي بعض ((براميل النفط)) وطلبت منه ان يقوم بتلفيق هذه الحقائق التي نطق بها!
· لقد كان هذا الخبير يتحدث بامور علمية منهجية منطقية ليس فيها لا مُجاملات ولا إفتراءات، لانه كما ذكرت سابقا كان يتحدث في عام 2003 قبل الاحتلال الامريكي بأيام وهذا يعني ان إدارة جورج بوش الابن كانت قد أنتهت من دق طبول الحرب وبدأ شحذ السلاح، بمعنى ان كلامه
((لا راح يودي ولا يجيب)).
أنني هنا احاول ان اكون مثل هذا الخبير الأمريكي، أتناقش بعلمية ومنطقية بدون مجاملات
لن أطرح هنا تساؤلات مُشككة بأي أحد،
لن أناقش فيما اذا كان صدام حسين دكتاتور او أنسان وطني جدا،
لن اناقش هنا المظالم التي تعرض لها أبناء الشعب العراقي،
أنني هنا ادافع عن سمعة الجيش العراقي الباسل، سمعة ضباط وجنود هذا الجيش العظيم الذي تأسس قبل تأسيس الدولة العراقية نفسها،
أنني هنا ادافع عن سمعة جيش حـَـرَسَ البوابة الشرقية للوطن العربي من سنة 1979 الى 2003، [لماذا من سنة 1979 لانها سنة مجيء الريح الصفوية التي سيطرت على إيران]،
أنني هنا ادافع عن سمعة وشرف وبطولة سلطان هاشم، أياد فتيح الراوي، ضياء حسين التكريتي، صابر الدوري ...الخ والاف غيرهم نصرهم الله وفك أسرهم و رحم الله من أستشهد منهم،
تـــُـرى هل هناك عراقي شريف واحد فقط وليس أكثر سيخرج لكي يدافع عن سمعة هذا الجيش العظيم بعد ان يكون قد رأى وسمع هذا الخبير الأمريكي؟
هل يوجد من سيستحي على كرامته وشرفه لكي يخرج ويدافع (ولو بكلمة) عن إبعاد تهمة الابادة الجماعية عن الجيش العراقي الباسل؟
أتمنى من يقرأ مقالتي أن يُفكر، أنني هنا لا أدافع عن (النظام الوطني السابق) بل عن تاريخ يمتد من 1921 الى 2003، أثنين وثمانين سنة من النضال والشرف والصمود والكرامة،
أؤكد انني ادافع عن هذا الجيش الى سنة 2003 لانه بعد هذا التاريخ لم يعد هناك جيش عراقي وانما مليشيات أو ضباع تذبح وتقتل وضباط لم يتخرجوا من الدراسة الأبتدائية متخصصين بالتعذيب والقتل
أتمنى ان يكون هناك رجل رشيد فيُجيبني واتمنى ان نكون بمستوى المسؤولية التي فقدناها في 9/4/2003

رافـــــد الـــعــزاوي
16/6/2011



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــــوقـــــف أكــــــاديــــمـــي من مــذبـــحــة حــــلــبـة : رافد العزاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: