البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نجم اخر هوى من فضاء الفن العراقي ،، الكاتب الدرامي الكبير عبد الباري العبودي ،، ورحل عنـــا الى الأخدار السمـاوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نجم اخر هوى من فضاء الفن العراقي ،، الكاتب الدرامي الكبير عبد الباري العبودي ،، ورحل عنـــا الى الأخدار السمـاوية   الخميس 15 أكتوبر 2009, 1:43 am

* بسم الله الرحمن الرحيم *

نجم اخر هوى من فضاء الفن العراقي ،، الكاتب الدرامي الكبير عبد الباري العبودي ،، ورحل عنـــا الى الأخدار السمـاوية في مدينة الناصرية بالعراق *

--------------------------------------------------------------------------------
اعلن في مدينة الناصرية عصر يوم الاربعاء عن وفاة الكاتب الدرامي عبد الباري العبودي اثر جلطة دماغية بعد ان عاش لاكثر من اسبوع في غيبوبة على فراش المرض في مستشفى الحسين في مدينة الناصرية ، وعلى الرغم من الجهود التي بذلت من اجله الا ان صحته لم تسعفه في ان يفيق من الغيبوبة التي سببتها له الجلطة ، وصار من غير الممكن نقله الى مستشفى في بغداد كما امر رئيس الوزراء العراقي حيث اكد الاطباء الاختصاصيين (ان حالته الصحية لا تسمح بنقله) ، وبذلك يكون نجم عراقي اخر قد هوى ، ومبدع عراقي اخر يودعنا ، ويرتحل الى العالم الاخر محاصرا بقسوة مرضه .

وعبد الباري العبودي من مواليد قضاء الشطرة التابعة لمحافظة ذي قار عام (1946) بدأ بواكير حياته الادبية ككاتب مسرحي حيث شهدت الناصرية اول اعماله المسرحية بعدها انتقل الى بغداد في اوائل الستينيات وعيّن ككاتب للدراما الاذاعية حيث قدم العديد من التمثيليات والمسلسلات في اذاعة صوت الجماهير ، ولم يكتب للتلفزيون الا في الثمانيات من القرن الماضي ، فكتب التمثيلية والمسلسل وعمل ايضا مخرجا اذاعيا ، كما كتب فيلمين سينمائيين هما (العمارة 13 ) عام 1987 للمخرج صاحب حداد ، والذي مثله الفنان الراحل راسم الجميلي ، وفيلم (وجهان في الصورة) عام 1989 الذي اخرجه حسن الجنابي ، ويقول زملاؤه ان في عام 1999 بدأ نشاطه يقل بالمقابل يكثر انزواؤه وما كان يرى الا في مقهى الصالحية مع زميله حافظ عارف ، بعد ان اصبحت دائرة الاذاعة والتلفزيون عاجزة عن تلبية ميزانيات الانتاج ، كما انه قدم الى دائرة السينما والمسرح عملين لكنهما لم ينفذا ، ولظروفه المعاشية السيئة قدم مسرحيتين للمسرح الشعبي ،
وكان قد سافر الى عمان لمتطلبات المعيشة ، وفي عام 2000 تعرض لانتكاسة صحية لكنه تماثل للشفاء منها عام 2001 ، وفي عام 2004 احيل على التقاعد ، وفي عام 2005 تعاقد مع شبكة الاعلام العراقي بصفة فاحص للنصوص التلفزيونية ، وكتب عملا بعنوان (محظوظ المحظوظ) ، فاز بجائزة الإبداع الذهبية كأحسن تأليف في مهرجان القاهرة للاذاعة والتلفزيون الاخير .

تغمد الله عز وجل الفقيد الغالي برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته والهم عائلته الكريمة وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان .

وانـــا لله وانــا اليه راجعون .

صلوا لأجله

ابو فرات

ميونيــــخ ــ المـانيــــا
-------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
،، بسم الله الرحمن الرحيم ،،

* يد المنون تختطف الأنسان الطيب وفنان الشعب الكاتب القدير عبد الباري العبودي وهو في مقتبل عمره وقمة عطـائه *

عائلة المرحوم الأنسان والفنـان الكاتب المبدع عبد الباري العبودي الكريمة المحترمة .

الأسرة الفنية الكريمة في الوطن الحبيب والمهجر المحترمة .

محبو الفنان الراحل الكاتب القدير عبد الباري العبودي وكافة ابنـاء الشعب العراقي في الوطن والمهجر المحترمون .

سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

* عبد الباري يـا فارسا ترجلت عن صهوة جوادك الأصيل مبكرا مكرهـا *

يوم بعد اخر تتوضح الأمور في العراق الجديد إ وتنجلي اسباب غزوه واحتلاله من قبل اعتى قوة عسكرية في العالم ، ولكن البعض لا زال يسمي العملية ،، تحرير العراق ،، فاي تحرير هذا ؟ ربمـا ان هؤلاء يقصدون بالتحرير افراغ العراق من علمائه ، وحكمائه ، وفنـانيه ، ورجاله الأبطال ، وحضارته ، وتراثه ، وكل مـا له علاقة بهويته كدولة ارضاء لدولة معينة مدللة لدى اولاد العم سام ، واخرى متربصة منذ الاف السنين حصلت على مـا عجزت امبراطوريتهـا الغابرة على تحقيقه بفضل المحتل ايضـا ، فهل الأحداث الأخيرة ليست كافية لكشف كل مستور ؟ حتى وصل الأمر الى تصفية اناس يعملون جاهدين لأسعاد الآخرين في ظروف دقيقة جدا بشتى الطرق والأساليب ، فقد تميزت سنوات الأحتلال المقيت بقتل عدد من اساتذة الجامعات والأطبـاء واختطاف عشرات الموظفين وطلبة البعثات والمراجعين من وزارة التعليم العالي في وضح النهار ايضـا واختطاف وذبح رجال دين وفنـانين ومواطنين ومسؤولين وتشريد الألاف منهم ليعيشوا شظف العيش والحرمـان والقهر في المهجر بحيث اختلط الحابل بالنابل ، واخيرا وليس اخرا وقع الفنان الكاتب القدير عبدالباري العبودي ضحية مـا يجري في العراق فتوفي في مستشفى الحسين بالناصرية في حالة يرثى لهـا اثر اصابته بجلطة دماغية لينظم الى قافلة شهداء الوطن المفدى التي اصبحت ارقامهـا مخيفة باعتراف المحتل نفسه ، ولا احد يعرف القادم فالأمور تسير نحو الأسؤا بوتيرة مخيفة جدا رغم المزاعم باستقرار الأوضاع ، ان القصة طويلة وستكون فصولهـا كارثية ان لم تحصل اعجوبة في هذا الزمن الصعب الذي لم يعد الناس فيه يصلحون لرؤية العجائب .

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي عبد الباري برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز عبد الباري ...

عبد الباري يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في مقتبل العمر وربيع عمرك لم ينتهي بعد , وشجرة حياتك الخضراء في قمة عطـائهـا ... ؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب واضطرارك للعيش في المهجر بعيدا عن وطنك الحبيب لفترة من الزمن من اجل لقمة العيش ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة حافلة بالعطـاء لم تدم الى نهاية المشوار تـاركا ذويك وزملائك ومحبيك وجمهورك الواسع بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا عبد الباري وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون معكم في الوطن الحبيب لتوديع فنان الشعب الراحل الكبير الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى الناصرية ،،اور ،، موطن حضارة وادي الرافدين الذي تخضبت ارضه الطيبة بدماء ابنائه الزكية الطاهرة التي تسفك ظلمـا وعدوانا في كل لحظة ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا علمية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن ابناء العراق الذي بـأعمـاله الفنية الأصيلة العملاقة لسنوات طويلة أثرى خزائن العراق الفنية وترك بصمـاته على الفن والمسرح العراقي وترك أرثـا فنيـا كبيرا للأجيال العراقية القادمة ، ولكننا للأسف الشديد نعيش في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الفنان القدير عبد الباري جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انسانيته وفنه الرفيع ، وستبقى روحه ترفرف في فضاء الفن العراقي الى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانــا لله .... وانــا اليه راجعون ......

شركاء احزانكم واحزان الشعب العراقي

حناني ميــــــــا والعائلة

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نجم اخر هوى من فضاء الفن العراقي ،، الكاتب الدرامي الكبير عبد الباري العبودي ،، ورحل عنـــا الى الأخدار السمـاوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: