البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الى لجنة النزاهة // ..المفتش العام في وزارة الكهرباء العراقية: فاسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى لجنة النزاهة // ..المفتش العام في وزارة الكهرباء العراقية: فاسد   الخميس يوليو 21, 2011 1:41 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



2011-07-21 00:12:24

ع المكشوف وبالمطرقة


محمد الساعدي / بغداد / القوة الثالثة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لايخفى على الجميع لما للطاقة الكهربائية اهمية قصوى في تسير عجلة الاقتصاد في مجالات الصناعة والزراعة والتجارة وكذلك الاستعمال المنزلي من اجهزة كهربائية والتي أحدثت طفرة في نمط معيشة الانسان في القرن العشرين وماتلاها وفي بلدنا الحبيب قصة الكهرباء أصبحت معروفة للجميع من المشاكل التي عانها هذا القطاع الحيوي نتيجة سلسلة الحروب والحصار الاقتصادي والاضطرابات التي سادت البلد منذو حرب الكويت 1991 ولحد الان انما قيل ونشر عن هذه القصة كثير والتي اصبحت ازمة مريرة يعاني منها شعبنا الابي اضافة الى سلسلة الازمات الاخرى
وما يهمني تسليط الضوء عليه هو دور المفتش العام في هذه الوزارة حيث أن تسليط الضوء عليه هو دور المفتش العام في هذه الوزارة حيث ان له دور مهم في كشف المخالفات الادرية والمالية والهندسية والفنية والتي تورط وما زال يتورط بها المسؤولين وغير المسؤولين ومحاسبتهم وفق القوانين والانظمة والتعليمات.
وكذلك كونه اشبه بمحامي الشعب في هذه الوزارة حيث يدافع عن المصلحة العامة بكل ما أوتي من قوة وهو كلمحة من عصرالفروسية كما اريد له عند تأسيسه .
الا ان هذه الصورة الوردية التي أريد لها لم تتحقق بسبب المعوقات الكثيرة والمتعددة والتي من أبرزها عدم الرغبة الجدية للحكومات المتعاقبة بشكل عام ووزراء الكهرباء بشكل خاص لمكافحة الفساد الاداري والمالي في الوزارة كونه قد تورطوا فيه .
لا أريد الاطالة حيث اني ارغب في الحديث عن المفتش العام الحالي ( علاء رسول محي الدين ) والذي جيء به من وزارة النفط بترتيب من صديقه الامين العام لمجلس الوزراء وكالة ( علي محسن أسماعيل العلاق) والذي يعد المسؤول الاول عن تدهور عمل الجهات الرقابية في العراق وحلوله في مراتب متقدمة في الفساد الاداري والمالي حسب تصنيف منظمة الشفافية الدولية
, وبالعودة للحديث عن المفتش العام حيث يعد هذا الرجل في العرف الاداري ( برشوت ) حيث انه لم يعمل قط في احدى تشكيلات وزارة الكهرباء ولم يتدرج فيها وليس له خبرة أدارية كافية ولا يحسن غير متابعة موضوع غش الوقود كونه كان يعمل في وزارة النفط , حيث ا نه كان مقيم في كندا بعد اضطهاده من قبل النظام السابق حسب قوله وتم أعادة تعينه عام 2006 في وزارة النفط بعنوان معاون مهندس ولكنه بقدرة قادر تحول لخبير مهندس بعد احتساب مدة اقامته في الخارج كفصل سياسي بمعونة من صديقه ( علي العلاق) كما أن شهادة الهندسة الحاصل عليها موضع شك حيث لا أحد يعرف يقيناً من اي كلية هندسة قد تخرج ولا أول تعين له وظروف فصله المزعوم .
على اية حال فأن المفتش العنتيكة قد تمنع في البداية وهذا بديهي حيث أن امتيازات وزارة النفط لايمكن تركها بسهولة حيث انه قد تم استحداث منصب له هومبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية وهو ما ينطبق على المثل الشعبي ( فصلنا القاط على الدكمة ) ولكنه على ما يبدوا قد تم اقناعه بهذا المنصب سيكون مؤقتاً وانه سوف يمنح منصب الوزير فيما لو افلح في تمشية الامور في مكتب المفتش العام فضل محتفظاً كنوع من التسوية بالمنصبين وهذا ما يعد خرقاً فاضحاً لقانون انظباط موظفي الدولة رقم 14 لسنة 1991 المعدل .
أبتداء عمله بشكل عملي في شهر نيسان 2010 بسلسلة من التغيرات الادارية وهذا السلوك اصبح عرفاً سائداً للاسف في كثير من المؤسسات الحكومية حيث انه يعتبر الموظف كقطعة الاثاث القديم يجب استبداله حتى لو كان كفواً ونزيهاً ولم يرتكب اي مخالفة ادارية او مالية او لم يسجل أي غياب أو أجزات طويلة أو مشاكل مع زملائه وخاصة للذين لايملكون معارف في الدولة مطبقاً المثل المصري ( اللي معندوش ظهر ينظرب على بطنه ) وبذلك تم أبعاد الكثير من الكوادر الكفؤة والمخلصة والنزيهة من المكتب , كما انه له وجهة نظر غريبة عن هذا الكادر حيث انه يعتقد بأن الادارة السابقة للمكتب هم من البعثيين وأن الكادر كذلك ويجب تصفيتهم
, كما قام بحجة المحافظة على المال العام بحجب الكثير من المخصصات المالية والساعات الاضافية والامتيازات عن شريحة واسعة لمنتسبي المكتب كما انه يمتاز بمزاج متقلب حيث انه يوجه في الصباح بشي ويغير رايه عند الظهر وكونه بيرقراطي لحد النخاع ومن النوع الرجعي ويمكن تشبيه با القذافي ( ولا ندري كيف عاش في كندا؟ وماذا كان يفعل؟ ولماذا لم يتعلم من الكنديين، ولماذا لم يجلب لنا من كندا شيئا أيجابيا؟ ولكن قالها أحد الكتاب العراقيين المقيمين في الخارج: أن ما نسبته 80% من قادة العراق كانوا في أوربا لا يعرفون غير الحسينية ومكتب المساعدات، وطيلة مكوثهم في تلك الدول، وأقصى زيارة قاموا بها هي للسيدة زينيب، أو للعمرة مع الكليدارات الذين أصبحوا وزراء أخيرا) , كل هذامما جعل له اثر سلبي للغاية في العمل منها أنهيار جميع فروع المكتب مما ترتب عليه عزوف الكثير من موظفي الوزراة عن العمل في المكتب مما ادى به لسحب أكثر من 50 خمسون موظف من مديريات التوزيع وباجرات اشبه بالعسكرية حيث قام بتنسيبهم بشكل أجباري للعمل في المكتب دون رغبة أغلبهم في قسم الخط الساخن والذي كان يدار من قبل موظف واحد فقط حيث يحيل البلاغات للاقسام وحسب العائدية مما زاد الطين بلة ,
كما انه لايمتاز باالجرأة حيث انه في الكثير من الحالات لايستطيع البت في تشكيل لجان تحقيقية بقضايا الفساد ،وانما يحيلها للمديرات العامة للقيام بتشكيلها كما انه مشغول كثيراً بالايفادات، ولا يستطيع الصبر دون ايفاد واحد على الاقل في الشهر لدول أوربية على وجه الخصوص ولا يتعلق أيفاده بموضوع الكهرباء وانما لمبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية والمتعلقة بوزارة النفط ,( وأصبحنا نشك بأنه يعمل في الوزارتين ولحد الآن)
كما قام وبتاثير من داء العظمة الذي يعانيه بقلب المكتب رأسا على عقب حيث قام بفتح عدة غرف على بعضها مما جعل له قاعة أشبه بقاعة الوزير وغرفة اجتماعاته كذلك بينما قام برمي الموظفين الشاغرين لها بكرفانات خارج البناية
, كما قام بشراء سيارات مصفحة ذات الدفع الرباعي وطلائها بلون الاسود خارج الضوابط والتعليمات وجعل موكبه أشبه بموكب الوزير من حيث العدد والعدة كما قام بشراء اثاث فاخر واستبداله للاثاث القديم مع انه جديد وبحالة جيدة جداً
وقام بابتزاز اعظاء لجنة المشتريات لتوقع استلام الاثاث وهو بقيمة (22.000.000) اثنان وعشرون مليون دينار عراقي تقريبا وهو ما زال في الصين مهدداً اياهم بان من يرفض فليقدم أستقالته والذي عدل فيما بعد حيث قام بنقل عضوين من تلك اللجنة وامين المخزن وبلعكس فانه قام بتكر يم من يتستر على فساده الادري والمالي وابرزهم مدير قسم التفتيش ( صفاء هادي) ومديرة شعبة المالية ( ايمان عبد جواد) بايفادهم مرتين في شهر واحد حيث قام بايفدهما الى مصر وماليزيا
وتعين نسيب مدير قسم التفتيش في المكتب ايضا كمكافأة له , ناهيك عن شراء موبايل عدد 2 من نوع APPLE متطور بقيمة 2400 $ امريكي كما قام بتعين ما يقارب 14 شخص من اقاربه ومعارفه حيثو عين شقيقه ( عرابي رسول محمد رضى) كمدير مكتبه كونه يعاني من ازمة الثقة العميقة علما بانه عديم الخبرة الادارية وخريج الدراسة المتوسطة وكذلك قام بتعين اولاد شقيقته كل من ( حسن عبد الحسين جواد و محمد عبد الحسين جواد ) واقاربه كل من ( محمد جواد رشاد وابو طالب جواد رشاد ومنتظر عياد كاظم) كمرافقين له في الموكب بعلاقاته الشخصية مع وزير المالية السابق باقر الزبيدي وحسين الشهرستاني وزير الكهرباء وكالة .
ان هذا غيض من فيض لما يجري من هذه الدائرة والتي اريد من تاسيسها ان تكافح الفساد في الوزارة واصبحت مع الاسف جزء من ازمة الوزارة وزادتها عبئاً .
يبقى ان نسال هل ان ما يجري في مكتب المفتش العام مقصود من قبل الحكومة لجعله مهمشاً وضعيفاً واشبه( بخراعة الخضرة ) ام أن هيئة النزاهة والتي على ما يبدوا تخشى منه بسبب صداقته لرئيس المجلس المشترك لمكافحة الفساد وتعده من الطبقة فوق الق انون ولا تتجراء على مفاتحة رئيس الوزراء لتطالب بأقالته بعد كل ما فعل .
هل ان رئيس مجلس النواب ورئيس لجنة النزاهة البرلمانية على علما بما يجري في هذا المكتب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل ان رئيس الوزراء يعلم بما يجري في هذا المكتب وهو الذي تعهد بدوره بتلبية مطاليب المتظاهرين ومن أبرزها مكافحة الفساد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم ماذا ياترى ؟؟؟؟؟؟ .
ولا يبقى الا ان نقول لاحول ولاقوة الابالله وحسبنا الله ونعم الوكيل الله يعينك ياوطني الجريح
بقلم ( محمد الساعدي)
نسخة منه الى
• رئيس اللجنة النزاهة في البرلمان / مع التقدير •
ديوان الرقابة المالية / مع التقدير
هيئة النزاهة / مع التقدير
وكل من يهمه الامر من الطبين والغيورين على العراق الجريح مع التقدير






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى لجنة النزاهة // ..المفتش العام في وزارة الكهرباء العراقية: فاسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: