البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اليوميات للشاعر الكبير نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Carolin Maya
مشرفة مميزة
مشرفة مميزة



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2110
مزاجي : فرحان
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الابراج : السمك
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اليوميات للشاعر الكبير نزار قباني   الأربعاء 10 مارس 2010, 11:01 pm

اليوميات



أسائل دائما نفسي :

لماذا لايكون الحب في الدنيا ؟

لكل الناس ... كل الناس ...

مثل أشعة الفجر ...

لماذا لا يكون الحب مثل الخبز و الخمر ؟ ..

و مثل الماء في النهر ...

و مثل الغيم , و الامطار

و الاعشاب , و الزهر ..

أليس الحب للانسان

عمرا داخل العمر ؟..

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

طبيعيا ...

كأية زهرة بيضاء ...

طالعة من الصخر ...

طبيعيا ...

كلقيا الثغر با لثغر ...

و منسابا كما شعري على ظهري ...

لماذا لا يحب الناس ... في لين وفي يسر ؟ ..

كما الأسماك في البحر ...

كما الأقمار في أفلاكها تجري ...

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟ ..

ضروريا ...

كديوان من الشعر ...



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



لماذا ... في مدينتنا ؟

نعيش الحب تهريبا ... و تزويرا ؟

و نسرق من شقوق الباب موعدنا ...

و نستعطي الرسائل ...

و المشاويرا ...

لماذا في مدينتنا ؟

يصيدون العواطف و العصافيرا ...

لماذا نحن قصدير ؟

و ما يبقى من الانسان ...

حين يصير قصديرا ؟

لماذا نحن مزدوجون

احساسا ... و تفكيرا ؟

لماذا نحن أرضيون ...

تحتيون ...

نخشى الشمس و النورا ؟

لماذا أهل بلدتنا ؟ ..

يمزقهم تناقضهم ...

ففي ساعات يقظتهم

يسبون الضفائر و التنانيرا ...

و حين الليل يطويهم

يضمون التصاويرا ....



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



بلادي ترفض الحبا

تصادره كأي مخدر خطر

تسد أمامه الدربا ...

تطارده ...

تطارد ذلك الطفل الرقيق الحالم العذبا

تقص له جناحيه ...

و تملأ قلبه رعبا ...

بلادي تقتل الرب الذي أهدى لها الخصبا

و حول صخرها ذهبا

و غطى أرضها عشبا ..

و أعطاها كواكبها

و أجرى ماءها العذبا

بلادي . لم يزرها الرب

منذ اغتالت الربا ...



!!!!!!!!!!!!!!!!!




مدينتنا ...

تظل أثيرة عندي .

برغم جميع ما فيها

أحب نداء باعتها

أزقتها , أغانيها

مآذنها ...كنائسها

سكاراها ... مصليها ...

تسامحها , تعصبها

عبادتها لماضيها ...

مدينتنا _ بحمد الله _

راضية بما فيها ...

و من فيها ...

بآلاف من الأموات تعلكهم مقاهيها ..

لقد صاروا , مع الأيام ,

جزءا من كراسيها ...

صراصير محنطة , خيوط الشمس تعميها

مدينتنا ... وراء النرد , منفقة لياليها

وراء جريدة كسلى و عابرة تعريها ...

فلا الأحداث تنفضها

و لا التاريخ يعنيها ..

مدينتنا ... بلا حب

يرطب وجهها الكلسي ... أو يروي صحاريها

مدينتنا بلا امرأة ...

تذيب صقيع عزلتها

و تمنحها معانيها ...






نزار قباني



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20121
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اليوميات .. للشــاعر الكبير نزار قبانـي   الأحد 14 مارس 2010, 6:28 pm

الأخت العزيزة * كارولينا مـايـا *
نشكركم برفــــدكم لنا , إحـدى قصائد الشــــاعر الكبير , المرحوم نزار قبانـــــي !
يرعاكــــم الرب ـ له كل مجد ـ بمحبتـــــــــــه ,
أخوكم ,, نادر البغدادي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليوميات للشاعر الكبير نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: