البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الحاكم العربي خطيب مفوه دام ظله! عامر العظم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الحاكم العربي خطيب مفوه دام ظله! عامر العظم   الجمعة 19 أغسطس 2011, 11:33 pm

الحاكم العربي خطيب مفوه دام ظله!

وصلتنا مقولات وحكم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والخلفاء والقادة ورجال وسيدات في مواقف تاريخية تشدك فصاحتها وبيانها وعبقريتها، كل ذلك كان قبل 14 قرنا وهم لم يكونوا سوى رعاة أغنام وبسطاء لم يدخلوا كلية أو جامعة أو يعيشوا مثل حكامنا الحاليين عصر التواصل والتفاعل والتعلم الإنساني الهائل!

اليوم وبعد أربعة عشر قرنا نرى حكامنا (دام ظلهم على أشباههم) لا يعرفون فك الخط في عصر الخط! لم نعد نستغرب أننا ظللنا لسنوات لا نعرف مستواهم الفكري والثقافي والنفسي وقدراتهم اللغوية والبلاغية والقيادية خلال جلسات الرمم العربية بسبب الهالة التي أحاطها المنافقون والدجالون والمزورون بهم.

تعرفنا عليهم حديثا بشكل أوثق خلال الثورات العربية وخلال أزماتهم وعرفنا كيف يتحدثون/ يتئتئون وكيف يعالجون قضايا مصيرية، لم نجد إلا تنابل يتئتئون حتى في كلمات معدة سلفا!

كتبت الصديقة المصممة والمبدعة هيفاء الشوا من فلسطين على صفحة جمعية أصدقاء عامر العظم، وهي زميلة من أيام جامعة بيرزيت، معلقة على فصاحة عمر بن عبد العزيز في قوله ( أنثروا القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين)

"نعم, ثم انظر الى الخطابه في أجمل صورها- كلمات مؤثره, ترسم صورة جميله. مشكلة الفشل في القدره على القاء خطاب مؤثر لغويا وفكريا وأيضا عاطفيا مشكلة مستفحله الآن. استعرض زعماء عرب إن كانوا قادرين على هذا, لن تجد.

وهذا يدعوك اكثر الى شد الهمه في التفكير بمنهاج تدريبي للخطابه العامة, لعل هؤلاء ينضموا اليها ويتغير حالهم ونصبح بعدها نحن- أي شعوبهم - لا نخجل ولا نخبئ وجوهنا خجلا كلما ظهروا على الشاشات ليدلوا بدلوهم."

وكتبت الصديقة الفنانة والمصممة جميلة غطاس من المغرب أيضا:

"أنا اظن والله أعلم ان هذه المقولة قيلت في زمن كان فيه الرجال أشباه جبال صلبوا المراس قوموا الحكم وجابهوا الحقائق والمعارك بشجاعة تهابها ساحات القتال وبلاغة يقف قارئها أو سامعها بانبهار وانكسار,, انما ان تمت هذه المقولة أن انثروا القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقال جاع الطير في بلاد المسلمين,,,, اقلب آيتها في زمننا التبعي المنحني، أستاذنا العزيز، ستجد كل حاكم أو سياسي أو اقتصادي يقول لموا القمح من كل أركان الوطن فإن يمت طير أو حيوان أو حتى انسان لا يهم، الأهم ان يكون لأرصدتي دفء وحنان."

الأسئلة المطروحة الآن أمام شعوبنا العربية التي تنهض من تحت الركام:

· ألم يقولوا أن اللغة مرآة أو وعاء الفكر؟!

· هل هؤلاء الحكام حقا هم أحفاد أولئك العظام؟!

· هل يتمتع حاكمك، فصيح الزمان، بمواصفات القائد؟

· هل قمت بتحليل لغته وشخصيته حقا؟!

· لماذا تخجل من الاعتراف بالحقيقة المؤلمة لسيد البيان في بلدك؟!

· هل يخرج الحاكم التنبل/ الأطرم شعبا ذكيا أو قويا؟

· ألا يجب أن يتمتع الحاكم بمواصفات وصفات القائد؟

· لماذا لا تضع الشعوب العربية ذلك في عين الاعتبار عند طاعة الحاكم المعجزة أو اختيار رؤسائها؟

عامر العظم

18 أغسطس، 2011



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحاكم العربي خطيب مفوه دام ظله! عامر العظم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: