البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مافعله المحتل بالعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر النصراني
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مافعله المحتل بالعراق    الأحد 28 أغسطس 2011, 7:34 pm


ضابط استخبارات أميركي يعترف: جنّدنا مرتزقة أفغان من "طالبان" لإشاعة الفوضى ونشر الإرهاب في العراق!!

السبت, 27 أغسطس 2011 01:45

بغداد/ واشنطن/ اور نيوز

فضح استاذ جامعي عمل لمدة سنة في الجيش الأميركي، كضابط استخبارات-مضادة كبير في العراق، الاساليب التي اتبعها الجيش الاميركي في السيطرة على مقدرات العراق واذلال شعبه وتكريس الفرقة بين ابنائه.
ويلفت البروفيسور ريتشارد ساكون، الذي عاد إلى جامعة سانت فنسنت في بنسلفانيا كأستاذ للعلوم السياسية، الى ان القوات الاميركية انتهجت كافة الاساليب، لتثبيت مواقعها في العراق. وأيد ساكون ما اشار اليه الصحفي اميركي وين ماديسن من ان قوات الاحتلال الاميركي جنّد مرتزقة (أفغان) من مقاتلي طالبان لقتل المدنيين العراقيين واشاعة الفوض ونشر الارهاب في العراق.!
وقال ساكون في حوار ساخن وجريء مع فيكتور فيك كبير المحللين السياسيين في صحيفة اسيا تايمز، ان القوات الاميركية جندت مرتزقة افغان من مقاتلي حركة طالبان السابقين الذين تساقطوا منها لخدمة الاغراض الاميركية القذرة وجلبتهم الى العراق لمهاجمة وقتل المدنيين العراقيين بهدف اثارة الفوضى وتبرير استمرار احتلالها للعراق.
وكان ماديسن قال أن الشرطة العراقية فوجئت بوجود حوالي 30 -40 افغانيا مسلحا في شاحنة على جسر الكرادة في بغداد، فألقت القبض عليهم، الا أن القوات الاميركية تدخلت وأمرت الشرطة العراقية باطلاق سراحهم فوراً. وبحسب ساكون ضابط الاستخبارات المضادة، فان قائمة سلمت للقوات الاميركية تضم اسماء عناصر من ميليشيا جيش المهدي ممن كانوا يصنعون القنابل والاسلحة، لكن القائد الاميركي (بيتريوس) رفض القاء القبض عليهم، كاشفاً عن ان بيتريوس كان قد وقع على اتفاق مع احد الزعماء السياسيين في العراق.
ويؤكد ساكون أن القاعدة لم يكن لها وجود في العراق حتى دخول القوات الاميركية، لافتاً الى أن التفجيرات في المدن العراقية تحدث تحت أنظار قواتنا.
ويؤكد ان عناصر القاعدة ارتكبت أسوأ الجرائم التي من الممكن تصوّرها. لقد قطعوا رؤوس الناس بالسيف. وكانوا يستخدمون أساليب نزع العضلات من الجسد، وسلخ الجلد، ونزع العظام التي هي أكثر ترهيباً بكثير من قطع الأذنين أو قطع الألسن، التقنية التي استخدمها صدام نفسه، أو وضعهم في الزيت المغلي، أو تمزيقهم، أو رميهم في اسمنت المباني.
ويروي كيف قاموا بتوظيف آلاف العمال الأتراك في القواعد العسكرية الاميركية بشمال العراق، ويقول "لم يكن لدينا وسيلة لتحديد خلفيات العمال الأتراك. عدد من عوائل المافيا تحركت من تركيا لتفتح شركات في القاعدة، وبدأت هذه العوائل تطرد بعضها بعضا حتى سيطرت عائلة واحدة على قاعدتين في الموصل.. لقد قاموا بترهيب وابتزاز رجال الأعمال الأتراك الذين افتتحوا مطاعم الكباب ومحلات السجاد والمجوهرات لخدمة الجنود. كنا قلقين من أنها أصبحت تشكل تهديداً لجنود الـCI أي استخبارات "مكافحة التجسس". فحضورهم إلى القاعدة، وعلاقات الصداقة بينهم وبين العديد من الجنود، يمكن أن تجعلهم يجمعون المعلومات المفيدة للتمرد".
اما كيف استطاعوا الخروج من هذه الازمة فيقول البروفيسور ساكون: لقد ركزنا على اصطياد أفراد أسرة المافيا التركية الذين يقومون بأعمال غير قانونية، لنغلق عمل من نصطاده ونعيده إلى تركيا. لكنهم كانوا يستخدمون أقصى درجات المرونة، ويستعملون حتى اتصالاتهم العسكرية في محاولة
لقهر جهودنا. كانوا يتحركون لكسب مسؤولين عديدين ومن مستويات رفيعة لإثارتهم ضدنا. وكان
المسؤولون الأتراك يشهدون أنهم لا يعرفون أن هؤلاء مجرمون، إنما هم مجرد رجال أعمال ودودين.
ويعتقد ساكون الذي عمل مع افراد النخبة في الـCI لمكافحة التجسس، انه عمل وفق معايير مهنية صحيحة، ويقول: لقد تعلمت الكثير بشأن الشعب العراقي والكثير أيضاً عن الطريقة التي يفكر بها الإسلاميون الراديكاليون. أيضاً، عملت مع العديد من المترجمين المتدينين الذين بذلوا جهدهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مافعله المحتل بالعراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: