البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الجانب المُشرق من الشتائم والمـَسَبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الجانب المُشرق من الشتائم والمـَسَبات    الأحد 04 سبتمبر 2011, 12:15 am


الجانب المُشرق من الشتائم والمـَسَبات

قدّم باحثون من جامعة «كيل» البريطانية للأشخاص الذين يطلقون الشتائم والمـَسَبات باستمرار، حجّة دامغة للدفاع عن «لسانهم»، بوجه من يتهمونهم بالبذاءة والانفلات من القيم الاجتماعية. يُعرف عن السباب أنه يخفف الآلام النفسية، إلا أن الجديد في الدراسة التي أعدها هؤلاء أنه عندما يقوم الإنسان بتوجيه الشتائم، فإن ذلك يخفف من حيث لا يدري، من وطأة الآلام والأوجاع البدنية التي تصيبه.

وذكر رئيس فريق البحث ريتشارد ستيفنز أن مصدر إلهام الدراسة كان عندما شعر بالألم الشديد بعدما ضرب إصبعه بمطرقة عن طريق الخطأ مما دعاه لأن يشتم بقسوة، وهو الأمر الذي خفف من أوجاعه.
وأضاف ستيفنز «كنت أنا وزوجتي أثناء وضعها لابنتنا الصغيرة، نعاني كثيراً، فأنا أخذت أشتم بسبب التوتر الذي أصابني، بينما كانت زوجتي تسب بسبب أوجاع عملية الوضع، وهو ما دعانا للاعتذار إلى القابلة المشرفة على الولادة، والتي أخبرتنا أن هذا الأمر طبيعي وهي تسمعه باستمرار».
وقد أجرى الباحثون اختبارات على 71 متطوعاً من الطلاب الجامعيين، تمّ توزيعم على مجموعتين، الأولى تضم من يتفوهون بأقل من عشر شتائم في اليوم والثانية تضم من يصلون إلى 40 شتيمة يومياً، وطلب منهم وضع أيديهم في مياه مثلجة مرتين، مرة وهم ينطقون بالشتائم والسباب والأخرى فيما هم يكررون كلمات عادية. وقد تبيّن أن المتطوعين عندما قاموا بترديد الشتيمة تمكنوا من الصمود 40 ثانية أطول من المدة التي تمكنوا فيها من تحمل المياه الباردة وهم يرددون كلمات «مهذبة»، مما دلّ على أن الشتائم تساعد على تقوية قدرة احتمال الألم عند الناس.
وعلق ستيفنز على مسألة السباب فقال انه «يضرب على مراكز العواطف في الدماغ ويبدو انه يخرج من الجانب الأيمن من الدماغ، في وقت تنتج غالبية الأشياء اللغوية من النــصف الأيسر من الدماغ»، فيما رجح الباحثون أن السباب حفّزت ردة الفعل الجســدية عند المتطوعين، إذ إنها تزيد معدل دقات القلب ويسمح بالتعــامل بشكل أفضل مع الأوضاع المزعجة.
وبيّن ستيفنز أنه «رغم أن الشتائم لها وقع سيئ اجتماعياً، ويُنظر لها على أنها فعل مشين، إلا أن لها جانبها المشرق، وهو المتمثل بأنها قادرة على مساعدتنا على تنظيم أحاسيسنا، وهو تأثير مفيد بالفعل».
من جهتها أشارت العالمة النفسية الأميركية بولا بلوم، إلى أن «الدراسة تزيل الحاجر الأخلاقي الموضوع حول استخدامنا للغة، فنحن نحكم على الأشياء والتصرفات بشكل متسرع، وهو ما قد يتعارض مع نتائج الأبحاث العلمية، فنحن نعتقد أن الشتم أمر سيئ، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك».

(عن «ميل اونلاين»)


هذا الخبر سيثلج قلوب الأحبـة الألقوشـيين بلا شـك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20116
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الجانب المُشرق من الشتائم والمـَسَبات    الخميس 08 سبتمبر 2011, 9:59 am

c503
تسلم اياديكم خونا " جون شمعون آل سوسو "

على هـذا الموضوع العلمـي الممتاز !

ننتظر المزيد من الإبـداع والتألّـق !

تحيّاتنــــــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجانب المُشرق من الشتائم والمـَسَبات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: