البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إنجيل القدّيس متّى/18

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إنجيل القدّيس متّى/18   الأحد 04 سبتمبر 2011, 12:42 am


في ذلِكَ الزّمان: قالَ يَسوعُ لِتلاميذِه: إذا خَطِئَ أَخوكَ، فَاذهَبْ إِليهِ وَانفَرِدْ بِه ووَبِّخْهُ. فإِذا سَمِعَ لَكَ، فقَد رَبِحتَ أَخاك.
وإِن لم يَسمَعْ لَكَ فخُذْ معَكَ رجُلاً أَو رَجُلَين، لِكَي يُحكَمَ في كُلِّ قضِيَّةٍ بِناءً على كَلامِ شاهِدَينِ أَو ثَلاثة.
فإِن لم يَسمَعْ لَهما، فأَخبِرِ الكَنيسةَ بِأَمرِه. وإِن لم يَسمَعْ لِلكَنيسةِ أَيضًا، فَلْيَكُنْ عندَكَ كالوثَنِيِّ والعَشّأر.
الحَقَّ أَقولُ لَكم: ما رَبطتُم في الأَرضِ رُبِطَ في السَّماء، وما حَلَلتُم في الأَرضِ حُلَّ في السَّماء».
وأَقولُ لكم: إِذا اتَّفَقَ اثنانِ مِنكم في الأَرضِ على طَلَبِ أَيِّ حاجةٍ كانت، حَصلا علَيها مِن أَبي الَّذي في السَّمَوات.
فَحَيثُما اجتَمَعَ اثنانِ أَو ثلاثةٌ بِاسمِي، كُنتُ هُناكَ بَينَهم».

الاية/15..20

الأحد الثالث والعشرون من زمن السنة
تعليق على الإنجيل
إسحَق النجمة (؟ - نحو 1171)، راهب سِستِرسياني
العظة 11

"كُلُّ مَا تَربُطونَهُ على الأرضِ يَكُونُ مَربوطًا في السَّماء، وكُلُّ مَا تَحُلّونَهُ على الأرضِ يَكونُ مَحلولاً في السَّماء"

إنّ كلّ شيء مشترك بين العريس والعروس: شرف الاستماع إلى الاعتراف والقدرة على حلّ الخطايا. هنا يكمن معنى الآية: "اذهب إلى الكاهن فأرِه نفسك" (متى8: 4)... فلا يُمكن إذًا للكنيسة أن تحلّ أيّة خطيئة بدون المسيح؛ كما أنّ المسيح لا يريد أن يحلّ أيّة خطيئة بدون الكنيسة. لا يمكن للكنيسة أن تحلّ سوى خطيئة شخص تائب، أي شخص قد لمسه المسيح أوّلاً.

لا يمنح المسيح أيّ حلّ لخطايا ذاك الذي يحتقر الكنيسة. يستطيع المسيح الكلّي القدرة أن يتمّم كلّ شيء بنفسه: العماد، وتكريس القربان، ورسم الكهنة، ومغفرة الخطايا والباقي كلّه. لكن بصفته عريسًا متواضعًا وأمينًا، فقد أبى أن يفعل أيّ شيء بدون عروسه. "ما جمعه الله فلا يفرّقنّه الإنسان" (متى19: 6). "إنّ هذا السرّ لعظيم، وإنيّ أقول هذا في أمر المسيح والكنيسة" (أف5: 32)... احرص ألاّ تفصل الرأس عن الجسم؛ لا تمنع المسيح من أن يكون موجودًا بكليّته؛ لأنّ المسيح لا يكون أبدًا كاملاً بدون كنيسته، كما وأنّه يستحيل على الكنيسة أن تكون كاملة بدون المسيح. إنّ المسيح الكامل والتام هو الرأس والجسد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنجيل القدّيس متّى/18
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: