البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 البارزاني 'يخّوف' العراقيين بالحرب الاهلية عند انسحاب القوات الاميركية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: البارزاني 'يخّوف' العراقيين بالحرب الاهلية عند انسحاب القوات الاميركية    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 2:13 pm

البارزاني 'يخّوف' العراقيين بالحرب الاهلية عند انسحاب القوات الاميركية




قادة الاحزاب في العراق يقرون في الاجتماعات بحاجتهم الى حماية القوات الاميركية، وأمام وسائل الاعلام يتحدثون بغير ذلك ويزايدون على البعض.


انهم لحمايتنا وليس لاحتلالنا


ميدل ايست أونلاين
بغداد

دعا رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الثلاثاء حكومة بغداد الى ابرام اتفاق جديد مع واشنطن لبقاء القوات الاميركية في العراق، تفاديا لاندلاع حربا اهلية ومنع تدخلات الخارجية متهما قوى سياسية بالنفاق حيال بيان موقفها.

وقال البارزاني في مؤتمر لممثلي اقليم كردستان في الخارج، عقد في اربيل محذرا "اذا انسحبت القوات الاميركية من العراق سيتعرض البلاد الى العديد من المشاكل، وبتصوري هناك احتمال اندلاع حربا داخلية، سستزداد التدخلات الخارجية وستزداد ايضا المشاكل المذهبية".

ومن المقرر ان تغادر القوات الاميركية وعديدها حوالى 47 الف عسكري العراق اخر كانون الاول/ديسمبر 2011، وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

واكد ان "العراق مازال بحاجة الى بقاء القوات الاميركية وان جميع القوى السياسية تقر في الاجتماعات الثنائية بذلك، ولكنهم عندما يقفون وراء المايكروفونات يتحدثون بنوع اخر ويزايدون على البعض".

ولم تعلن معظم الكتل السياسية عن رأيها النهائي بشان انسحاب القوات الاميركية باستثناء التيار الصدري الذي هدد بالدخول في حرب معها في حال عدم تنفيذ اتفاق الانسحاب.

وشدد الزعيم الكردي ان "العراق بحاجة الى وجود القوات الاميركية تحت اي عنوان، لان القوات الامنية غير جاهزة لحماية امن البلاد والجيش غير مستعد لحماية الحدود وكذلك القوات الجوية العراقية لاتملك اي شيء".

ودعا البارزاني الحكومة العراقية الى ابرام اتفاقية مع الجانب الاميركي قائلا "نحن نرى ابرام اتفاقية بين الحكومتين العراقية والاميركية والاخذ بالاعتبار احترام السيادة العراقية ووضع الشعب العراقي وليس كاحتلال وباتفاق لمساعدة القوات العراقية للوصول الى مستوى لحماية الشعب العراقي".

وكانت قيادات كردية ابرزها رئيس برلمان الاقليم كمال كركوكي اعتبر ان الوضع العراقي الحالي غير مؤهل لانسحاب القوات الاميركية.

الى ذلك دعا مسعود البارزاني الثلاثاء المعارضين الاكراد الايرانيين والاتراك الى التخلي عن الحرب لانها لن تحقق لهم اهدافهم والى الحصول على حقوقهم بالطرق السلمية.

وقال البارزاني الذي تحدث الثلاثاء امام ممثلي حكومة اقليم كردستان العراق في الخارج خلال مؤتمر في اربيل "نحن مع حقوق الشعب الكردي، ولكننا لسنا معهم في الحصول على هذه الحقوق عن طريق الحرب والقتل لانه هذه الوسيلة لن تحقق نتيجة".

واضاف "نحن لا ندعم بيجاك (حزب الحياة الحر الكردي الايراني) ولا (بي كي كي) حزب العمال الكردستاني في الحصول على هذه الحقوق بالحرب وانما نشجعهم على مطالبة حقوقهم بالسلام".

وقال البارزاني ان "(بيجاك) و (بي كي كي) لا يراعيان وضع اقليم كردستان بالقيام بعمليات عسكرية من اراضي الاقليم".

واضاف "نحن في وضع حرج، لان هناك دولتان تقولان لنا سيطروا على حدودكم فلا تبقى لدينا مشاكل معكم، في الوقت الذي فيه نحن نخشى من ارسال قوات الى الحدود، لانه يمكن ان تندلع حرب كردية كردية ولهذا السبب من غير الممكن ارسال قوات"..

ودعا البارزاني الطرفان الى التخلي عن فكرة الحصول على حقوقهم بالطرق العسكرية.

وقال "قبل عشرون عاما كنا مجبرين كشعب على حمل السلاح والدفاع عن انفسنا وعن هويتنا (في اشارة الى القتال ضد نظام صدام حسين)، ولكن اليوم ليدافعوا عن حقوقهم تحت قبة البرلمان في انقرة وسيكون اكثر تاثيرا وسيحققون مكاسب اكبر".

وكشف البارزاني عن مساعي لحل القضية قائلا "اذا نجحنا في مسعانا سنقدم خدمة كبيرة لسكان الاقليم ولايران وتركيا، واذا لم ننجح، فاننا لن نكون جزءا من هذه الحرب".

وكان نيجيرفان البارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق، دعا في 28 من الشهر الماضي المعارضين الاكراد الايرانيين والاتراك الى الحصول على حقوقهم بالنضال المدني والتخلي عن السلاح.

وشنت الطائرات الحربية التركية ابتداء من 18 اب/اغسطس ولاربعة ايام غارات جوية على مواقع لمتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق بعد مقتل ثمانية جنود اتراك وعنصر في ميليشيا موالية للحكومة في كمين نصبه المتمردون في جنوب شرق تركيا.

فيما تقوم المدفعية الايرانية بقصف القرى الكردية بصورة متكررة، مستهدفة عناصر بيجاك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البارزاني 'يخّوف' العراقيين بالحرب الاهلية عند انسحاب القوات الاميركية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: