البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 باكستان: خطف مسيحيين ومسلمين لتمويل الجماعات الإرهابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9526
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: باكستان: خطف مسيحيين ومسلمين لتمويل الجماعات الإرهابية   الجمعة 09 سبتمبر 2011, 2:52 pm

باكستان: خطف مسيحيين ومسلمين لتمويل الجماعات الإرهابية








كاراكي ، (ZENIT.org)


هناك عملٌ جديد ومنتشر تقومُ به المجاميعُ الإرهابية في باكستان: خطف شخصٍ ما وطلب فدية. ويساعدهم هذا في تجديد خزائن المنظمات الإرهابية مثل القاعدة. وهناك من بين الضحايا مواطنون من جميع الأديان، مسلمون وقادة الأقليّات الدينية، شخصّيات هامّة، مواطنون أجانب (وخاصّةً الأمريكان)، أفراد عوائل ثرية. هذا ما حذر به في حديثه لوكالة فيدس الأب ماريو رودريكز، الرئيس الاقليمي للبعثات التبشيرية الحبرية في باكستان. وأشار الكاهن إلى "انتشار الظاهرة والتي وصلت إلى أبعادٍ تثيرُ القلق". ودعا "السلطات المدنية والشرطة لمراقبتها واتّخاد التدابير اللازمة".

أحدُ آخر الضحايا هو شهباز تاسيير، ابن محافظ بنجاب السابق، سلمان تاسيير، الذي قُتِلَ من قِبل حارسه الخاصّ في يناير الماضي لأنّه دافع عن المسيحية آسيا بيبي، المرأة المحكوم عليها بالموت بتهمة التجديف. ومن أجل شهباز تاسيير، تظاهرت الأقليّات الدينية لـ"تحالف جميع الأقليّات في باكستان"، قبل عدّة أيام في لاهور وفيصل اباد، مستنكرةً خطفه وطلبت من حكومة البنجاب "الوضوح والالتزام والشفافية"، كما تشير لوكالة فيدس المسيحية نجمي سليم، المنسقة للقسم النسائي لتحالف جميع الأقليّات في باكستان في البنجاب.

وقال الأب رودريكز: "في حالة شهباز تاسيير، هناك فرضيتان: الخطف لغرض الفدية والتي تدورُ في وسائل الإعلام منذُ فترة، أو الانتقام للحصول على حرية قدري، قاتل أبيه، والذي تعتبره المجاميعُ الأصولية الإسلامية بطلاً".

إلاّ أنّ الضحايا هم شخصياتٌ مشهورة في الجماعة المسيحية أيضًا؛ كما حدث لارفين جون، علماني كاثوليكي ثري من رعية سان لورينزو في كاراكي. ويروي الأب رودريكز قصّته: "خُطِفَ من قِبل جماعة إرهابية قبل أكثر من شهر، وتمّ إخلاء سبيله بعد ثلاثة أسابيع من الخطف بعد أن دفع فدية كبيرة". وختم مدير البعثات التبشيرية الحبرية: "جميعنا معرّضون لهذا الخطر، وكلّنا ضحايا لممارسة دخلت إلى باكستان كنوعٍ من التمويل الذاتي للمنظمات الارهابية".

ومن بين آخر ضحايا الخطف، المستثمر الامريكي وارين وينستاين، مدير مشروع "مبادرة التنمية الاستراتيجية والتنافسية في باكستان"؛ نجل الجنرال طارق مجيد، قائد عسكري معروف؛ الصائغ مالك أمير، رئيس نقابة التجّار، الذي خُطفَ قبل سنة ولم يتم إخلاء سبيله إلى الآن.

وبحسب مصادر استخباراتية، يبلغ عدد المجاميع الإرهابية المتواجدة في باكستان أكثر من 40، وهي مرتبطة بشبكة الطالبان أو القاعدة، والتي ضعفت في الفترة الأخيرة بعد مقتل القائد آية الله عبد الرحمن (المعروف بالليبي) واعتقال العسكري الآخر، يونس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باكستان: خطف مسيحيين ومسلمين لتمويل الجماعات الإرهابية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: