البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    السبت 10 سبتمبر 2011, 12:14 am





رسالة تعزية ورثـاء لشهيد العنف والأرهـاب من حملة مشعل قول الكلمة الحرة الأعلامي والفنان في قنـاة الشرقية الوطنية العراقية الحرة الشريفة والناشط في تظاهرات الثورة العراقية ... هادي المهدي.

--------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------

* بسم الله الرحمن الرحيم *

الأخ والصديق العزيز الأستاذ الفاضل سعد البزاز الجزيل الأحترام

الأعزاء في عائلة الشهيد البار الشاب هادي المهدي الكريمة المحترمون ...

الأعزاء كادر قنـاة الشرقية الوطنية الحرة الشريفة المعبرة عن مشاعر وطموحات الشعب العراقي بكل اطيافه المحترمون .



الأعزاء في الثورة العراقية الباسلة المحترمون


الأعزاء في الأسرة الصحفية العراقية المحترمون


الأعزاء ابنـاء شعبنـا العراقي الكريم المحترمون .

العراق والمهجر

سلام من الله ورحمة ...

* حـادث جلل ومصاب اليم *

،، الشهداء بذار الحيـاة والأكرم منـــا جميعــــا ،،

* هادي ... يـا ايهـا الفارس الذي ترجلت عن صهوة جوادك الأصيل مكرهـا*





تكبير الصورةتصغير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف تلقينـــا نبــأ استشهاد هذا الرجل الخير من ابنـاء العراق من حملة مشعل قول الكلمة الحرة الشريفة في الزمن الصعب الأعلامي والفنان في قنـاة الشرقية العراقية الحرة الشريفة والناشط في الثورة العراقية الباسلة وهو يؤدي واجبـا انسانيـــا كبيرا الا وهو الجهاد في سبيل تخليص العراق من الأحتلال وحكم العملاء ، نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمنـا ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .

الا شلت الأيدي الخبيثة التي اطلقت عليه تلك الرصاصات القاتلة وقضت على قوامه وهو امن في داره ضمن خطة قوى الظلام لتصفية العقل العراقي ، حيث تمت تصفية مئات الشخصيات من مختلف الأختصاصات الأعلامية ، والعلمية ، والأكاديمية ، والعسكرية ، والى اخره منذ غزو واحتلال العراق .

برحيل شهيد الكلمة الحرة والفن والوطنية هادي فـان العراق قد خسر شخصية ثقافية ووطنية من شخصيـاته الكبيرة المحبوبة .

يقول أحباء الشهيد هادي ...

هادي يـا حبيبنا .... ايهـا المسافرعبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنا بهذه العجالة وانت في عز الشباب ومقتبل العمر ، وشجرة حياتك الخضراء المثمرة في قمة عطـائهـا .

لقد ذهبت يـا حبيبنا وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا وخاصة لدى من شاركتك الحلوة والمرة طيلة حياتك عائلتك الكريمة ورفـاق دربك ومحبيك ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الأبرار والصديقين في الفردوس السماوي .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يـا قرة اعيننـا ، ومهجة قلوبنـا ، وتـاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون معكم في الوطن الحبيب ،، العراق ،، وانتم تودعون الشهيد البار الى مثواه الأخير ليوارى الثرى في بغداد الجريحة أرض الآبـاء والأجداد قرب اضرحة الشهداء الأبرار ، لنشارككم ونعزيكم ونخفف عنكم بعض الألم ، ولكننـا للأسف الشديد نعيش في الغربة المقيتة بعيدين عن الوطن المفدى الاف الأميـال , اه ... اه ... اه كم هي مريرة لحظات توديع الاحباء الوداع الاخير لاسيما حينما يكونون شهداء ابرار ورموزا مفيدة ومعروفة في العائلة والمجتمع والوطن , ولكنها ارادة الله جل جلاله ولا راد لارادته تعالى .

ادامكم الله بخير برعايته الألهية ذخرا وملاذا لشعبكم الكريم ، ويجعل هذا المصـاب الأليم خـاتمة احزانكم .

وانـا لله وانـا اليه راجعون ...

شركاء احزانكم

المتألمون لكم

حنـاني ميــــــا والعائلة

وأسرة موقع

البيت الآرامي العراقي

ميونيــخ ـــ المانيـــــا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    السبت 10 سبتمبر 2011, 9:40 pm

الفنان العراقي سيروان انور - برقية تعزية باستشهاد الزميل هادي المهدي رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    السبت 10 سبتمبر 2011, 11:15 pm


رافد العزاوي :كلنا نعرف من أمر بقتله


10/09/2011









أول أمس 8/9/2011، أغتيل الزميل (هادي المهدي)، بكاتم صوت، وبهدوء وبإسناد من أول ديمقراطية في المنطقة العربية،
(الفرعون المالكي) وفي مقابلة على قناة الحرة في 7/9/2011 قال:

[العراق ليس في حاجة الى ربيع عربي]!!
وأنني أعتقد إن كلامه صحيح تماماً، فما دمنا ساكتين على كل ما يحصل بالعراق فما حاجتنا الى ربيع عربي؟ وبما أن (الفرعون المالكي) العراق الجديد هو الذي يرى وهو الذي يأمر وهو الذي بيده كل شيء وكل باقي الشعب هم مجموعة أغنام بيده، فما حاجتنا الى ربيع عربي؟
علم الجرائم والأدلة الجنائية، وفي أول و أبسط قواعده، يقول:
فتش عن المستفيد من الجريمة لابد أن تصل للقاتلهكذا بكل بساطة!
طيب من المستفيد من قتل الشهيد (هادي المهدي)؟ من؟ رافد العزاوي؟
أم سيخرج علينا كذاب بغداد بعبارته المشهورة (التكفيرين والبعثيين الصداميين)؟
مَن سيكون المتهم هذه المرة يا (فرعون يا مالكي)؟
في أيام النظام السابق لم يكن رجال النظام يعدمون ((بالكاتم)) بل بقوة القانون، كانوا يتحركون وبظهورهم القانون بكل مؤسساته، لم يكن منفذي القانون يهابون الناس! يتحركون بعز ضوء النهار، لا يضعون أقنعة الجُبن على وجوههم، وكانوا في بعض الاحيان ينفذون أوامر القانون علنا وأمام الناس!
اما اليوم ونحن نعيش في زمن الديمقراطية و واحة الحرية فأن ((منفذي الاوامر)) خفافيش تقتل بالكاتم وبلا إعلان لأنهم بكل بساطة (((((((((((جـــــــــــــــبـــنـــــاء))))))))))))
جبناء الى أبعد مما نتصور
1. كم شهيد، وطني، شريف، لا ولم يرضى بالذل والهوان تم قتله بهذه الطريقة؟
2. كم جثة كانت ملقاة في شوراع بغداد نتيجة اعمال مجاميع فاضل برواري وآراس حبيب الفيلي وفيلق الغدر؟
عدد هائل جدا تم أعدامه بكل دم بارد لكن الفرق الوحيد بين هؤلاء و(هادي المهدي) هو كونه رحمه الله معروف إعلامياً لا أكثر ولا أقل

قبل سنتين كتبت مقالة تخص البطل (منتظر الزيدي) وكان في وقتها بداخل المعتقل ولم يُفرج عنه بعد، ناشدت كل من له ضمير أن يسعى الى إنقاذه لأن ضباع المالكي لم تكن لترحمه لانها اصلا لا تعرف للرحمة معنى، وفعلا لو يكن العمل الشجاع الكبير الذي قام به (منتظر الزيدي) منقول عالميا و راه كل العالم لكنا اليوم نترحم على (منتظر الزيدي)، هذه حقيقة
يا ترى الى متى سنظل صامتون؟
على فكرة ليعرف كل العراقيين إن المؤامرة على العراق أكبر بكثير جدا من أن يصدقها عقل، لأنني تابعت القنوات الإخبارية فلم أجد من ينقل أخبار المظاهرات العراقية ولا قناة إخبارية عربية واحدة !! ما عدا قناة العربية وذلك في الساعة التاسعة مساءا بتوقيت بغداد!! أي بعد إنتهاء المظاهرات!
اما قناة إسرائيل المُسماة (الجزيرة) فهي لم تنقل أي شيء عن المظاهرات العراقية، لانها كانت مشغولة بإجترار أخبار مظاهرات سوريا المحدودة [او المفبركة] وأحداث ليبيا التي مل الناس منها! اما مظاهرات العراق فأنه من الغير المسموح بإذاعتها لأن الديمقراطية موجودة بالعراق! والفوضى موجودة بالعراق، والعراقيين اذا تظاهروا فلا بأس يا ضباع المالكي أقتلوهم وأضربوهم بالكيمياوي لان الذي يخرج ضد حكومة العراق هو صدامي بعثي تكفيري! هذا هو منطق اليوم!
العجيب بالموضوع أنه حتى القنوات العراقية لم تكن تنقل أخبار المظاهرات سوى قناة الرافدين!!
فقد كانت قناة صلاح الدين التابعة الى (وديع الحنظل) تبث أغاني!!
وقناة بغداد كانت مشغولة بفلم يعطي نصائح صحية
وقناة الانبار كانت مشغولة بالتسبيح بفضائل الرفيق الشريف قاسم محمد عبد الفهداوي
اما القنوات الصفوية فلم تتحدث أبداً عن إبن الديوانية الشهيد (هادي المهدي)
الحمد لله إن هذه المرة الشهيد البطل أيضا (شيعي) حتى لا يتهمنا احد باننا طائفيين
ومن قبلها أستحمدتُ الله عزوجل أن يكون منتظر الزيدي (شيعي) حتى لا يتهمنا احد باننا طائفيين
على كل حال، يا عراقيين أبقوا نائمين، لا تحركوا ساكنا ولا تشتركوا بالمظاهرات، أبقوا حتى يمتص هؤلاء الخفافيش كل دمكم، هذا اذا بقى عندكم دم،
ابقوا نائمين وتحسّروا بصدوركم على شجاعة المصريين والتونسيين



يقول الله عزوجل في محكم كتابه الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم


((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم))


صدق الله العلي العظيم


رافد العزاوي


10/9/2011



Rafed70@Gmail.com


--
رافــــــد الــعـــــزاوي




Rafed70@Gmail.com




عدل سابقا من قبل البيت الآرامي العراقي في الأحد 11 سبتمبر 2011, 8:56 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    الأحد 11 سبتمبر 2011, 8:51 pm

هادي قتلوه,كالعادة!!

هادي جلو مرعي

سبحان الحي الذي لايموت,سبحان من بيده ملكوت كل شئ...

عظم الله لكم الأجر..البقاء لله..لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم..إنا لله وإنا إليه راجعون..

كلمات قيلت وتقال كلما مات إنسان أو قتل,ولاتكون كافية أبدا لتسلية صاحب المصاب (إبن ,أو زوجة ,أو أم ثكلى, أو بنت يتمت وهي صغيرة)..
كان اللقاء الأخير لي بالصديق هادي المهدي في عزاء زوج شقيقتي ,وكان الوقت رمضان ..في تلك الليلة رفعت يدي له بالتحية مودعا,كان يجلس والصديق نصير غدير الى كافتريا في حي الكرادة,وبعدها بقي التواصل عبر الفيس بوك,حتى الخميس الذي قتل فيه..
لم أعد اعبأ بالذين يزايدون, ولا بالذين يتهمون هذه الجهة أو تلك,فمنهم من يرمي التهمة بساحة الحكومة ,وغيرهم بساحة المعارضة,ومنهم من يرى الجريمة محاولة لخلط الأوراق في بلد لم تعد فيه من أوراق سوى تلك التي تلعب بها رياح المزايدات الرخيصة والمملة.
ليس مهما فالرجل قد تلقى الرصاصة في الرأس الممتلئ بدوامات القهر ,وعواصف الأفكار التي ( تودي وتجيب) وبلاحلول..هذا الرأس لم يجد الحل,لكنه وجد الرصاصة التي أراحته من (همها وغمها),,كارهون كثر سيهزأون بالكلمات التي أنسجها عنه, وربما سيضحكون..لكني أعرف عمن أكتب,أعرفه جيدا..وأنا لاأكتب عن شخص كرهه البعض, وأحبه غيرهم,بل عن قصة عراقية يومية ,وعن حراك اللحظة بين الإنسان ومعاناته,وخاصة أننا في العراق لا نمتلك الأهلية لنعد سوانا سيئين ويستحقون القتل فكلنا اسوأ من بعضنا,والشرفاء هم الذين يستحقهم القتل لأن صوتهم كان مدويا الى الدرجة التي تدفع بالقاتل ليكون قاتلا ( في دائرة الشيطان) ,وجزءا من مسيرة الطغاة والقتلة عبر التاريخ الإنساني الحافل بالسواد.
من قتل هادي؟أنا أعرفه جيدا ,أو أعرفهم جيدا,فهم بشر مثلنا لكن الفرق بيننا وبينهم إنهم يجيدون إستخدام المسدس, ويعرفون كيف تتحرك الرصاصة ,وبأي إتجاه ,وبأي رأس لابد ترتطم, وتخترق, وتغيب , وتدفع به الى آخر الأنات التي بعدها السكون الأبدي, ليرتاح القاتل ومن دفعه لبعض الوقت بإنتظار صوت آخر, ورأس آخر,,,
القتلة لايفهمون أن الرؤوس لاتنتهي...هم لايستطيعون التخلص من خالق الرؤوس مهما حاولوا, وهو سيدفع بالمزيد منها الى ساحة الحرب مثلما سيدفعون هم بالمزيد من المسدسات والرصاص .
هادي واحد من ملايين العراقيين الذين قتلوا لآلاف الأسباب ,وبملايين من الطرق..
للأسف ,القاتل مجهول الهوية كالعادة ,والقتيل يدفن كالعادة,والعزاء يقام على روحه كالعادة..!

hadeejalu@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    الإثنين 12 سبتمبر 2011, 1:02 am

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمنـا ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    الإثنين 12 سبتمبر 2011, 1:37 pm

منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات / من هو القاتل الحقيقي للصحفي ''هادي المهدي''

http://www.almansore.com/Art.php?id=25793
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9448
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    الثلاثاء 13 سبتمبر 2011, 11:57 pm

اغتيال الصحافي هادي المهدي يثير تساؤلات حول دور إيراني في تصفية المعارضين



الكاتب : القاهرة - واع 1 - 15:20:55 2011-09-09

أثار اغتيال الصحافي والمسرحي العراقي، هادي المهدي، تساؤلات جدية في أوساط الصحافيين العراقيين عن دور إيران وعملائها في تصفية الصحافيين المعارضين للعملية السياسية الجارية في العراق.



وتم اغتيال المهدي أمس الخميس في منزله بواسطة مسدس كاتم صوت بحسب صحافي عراقي مطلع اتهم إيران وعملائها بالمسؤولية عن الجريمة.



وقال إن المهدي كان من أبرز قادة التظاهرات المطالبة بإسقاط العملية السياسية الراهنة، وإنه تلقى تهديدات مباشرة بالقتل يوم الجريمة.



وكتب ناشطون عراقيون على "فيسبوك" محملين الحكومة العراقية وجماعات متطرفة تعمل لصالح إيران مسؤولية اغتيال الصحافي العراقي.



وعلمت "العربية" أنه تم تعطيل الكاميرات الموجودة في منطقة الجريمة خلال فترة الاغتيال، حيث دخلت المجموعة المنفذة إلى شقة الصحافي بسهولة وقتلته برصاص مسدس كاتم للصوت.



ويعد المهدي أحد أبرز منظمي المظاهرات الشعبية التي اندلعت منذ 25 فبراير/شباط المنصرم لتغيير الحكومة ومحاربة الفساد، وأطلق الصحافي حملة على "فيسبوك" لحشد المتظاهرين، اتهم خلالها الحكومة بالعجز عن تلبية مطالب المواطنين بالإصلاح والتغيير.



وشيعت صباح اليوم الجمعة جثة المهدي بعد أن عثرت الشرطة العراقية عليه مقتولا في شقته بمنطقة الكرادة في بغداد أمس الخميس.



وسبق للمهدي أن اعتقل من قبل القوات الأمنية بعد التظاهرات، واتهم القوات الأمنية حينها بالاعتداء عليه بالضرب وعلى مجموعة من زملائه بعد التظاهرات. وتقدم المهدي حينها بشكوى إلى مجلس القضاء الأعلى على خلفية الحادث.



ونصت الشكوى التي رفعها المهدي حينها أنه يتقدم بالشكوى ضد القائد العام للقوات المسلحة بشخصه ووظيفته جراء تعرضه للاختطاف والاعتقال بدون مذكرة قضائية وبدون جرم وتعرضه للإهانة والضرب وإصابته بكدمة خطيرة في رأسه وورم في ساقه اليسرى.

آخر كلماته



وكان آخر ما كتبه المهدي على صفحته على "فيسبوك" أمس الخميس: "غداً 9/9 عرس حقيقي للديمقراطية في عراقنا الجديد، سيخرج أبناء العراق بلا طائفية بلا أحقاد يحملون قلوب ملؤها العشق والتسامح ليقولون لا للمحاصصة والفساد والنهب والفشل والعمالة يطالبون بعراق أفضل وحكومة أفضل وأحزاب أفضل وقيادات أفضل".



ويأتي حادث مقتل الإعلامي والناشط المهدي قبل ساعات من موعد التظاهرات التي دعا إليها عدد من المنظمات غير الحكومية، عدا أنصار التيار الصدري.



ويأتي تجدد التظاهرات في بغداد بعد عجز الحكومة العراقية عن تلبية مطالب المتظاهرين منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بعد أن طلب رئيس الوزراء نوري المالكي مهلة مائة يوم لتقييم عمل حكومته.



ويربط صحافي عراقي يعمل في محطة عربية بارزة اغتيال المهدي بتهديدات مماثلة قال إنها تصل له شخصيا من عراقيين يتعاونون مع جهات إيرانية، مشيرا إلى أنه شخصيا تلقى بيانا من جماعة تطلق على نفسها اسم "أنصار الولاية" هددته بالتصفية الجسدية إذا استمر في انتقاد السياسة الإيرانية تجاه المحتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أثارت جدلا في يونيو/حزيران 2009, وإذا لم يترك عمله، وأصر على بث برنامجا يعده عن شخصية إيرانية بارزة.



وفي هذا السياق، قال صحافي لبناني بارز قريب من حزب الله للعربية إن إيران تدعم الحكومة العراقية، وقد أبلغت أمير قطر الذي زارها مؤخراً في محاولة لتغيير موقفها من نظام الرئيس السوري بشار الأسد أن العراق ولبنان وسوريا خط أحمر، ولن تسمح بأي عمل من شأنه أن يؤثر سلبا على نفوذها في هذه الدول الثلاث.

جريمة سياسية



ودانت منظمة مراسلون بلا حدود بأشد العبارات اغتيال المهدي في بيان جاء فيه أن الجريمة تمت "عشية تظاهرات تنظّم على المستوى الوطني. وكان معروفاً عن الصحافي موقفه المؤيّد لهذه التجمعات، ما يؤكّد الدوافع السياسية لقتله".



وناشدت المنظمة السلطات العراقية فتح تحقيق في هذا الاغتيال على وجه السرعة وبذل قصارها للعثور على المذنبين وإحالتهم إلى العدالة.



وكان هذا الصحافي، البالغ 44 سنة من العمر والمتزوج من كردية، يقدم برنامجاً إذاعياً بعنوان "لمن يستمع" على راديو ديموزي (104.01 أف أم) الذي يبث 3 مرات في الأسبوع، وهو من البرامج الحوارية الأكثر شهرة وشعبية في العاصمة العراقية، لا سيما وأن انتقاداته طالبت كبار المسؤولين العراقيين.



وتخرّج المهدي في العام 1989 من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد، ومن ثم هرب من بلاده للجوء في سوريا وبعدها السويد. وعاد إلى العراق في العام 2007.



والمهدي هو الصحافي العراقي السابع الذي يلقى مصرعه منذ بداية العام 2011 والثاني عشر منذ انسحاب القوات الأمريكية من العراق في أواخر شهر أغسطس/أب 2010.



ويأتي هذا الاغتيال بعد شهر من تبنّي البرلمان العراقي قانوناً لحماية الصحافيين في 9 أغسطس/أب اعتبره الكثير من الصحافيين ومنهم الضحية، غير كافٍ لحمايتهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Wisam Yousif
مشرف
مشرف









الدولة : انكلترا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1226
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي    الخميس 15 سبتمبر 2011, 11:35 pm

بقلوب حزينة وعيون بـاكية نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي هادي المهدي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم ومحبيه ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان ، ضارعين اليه تعالى ان لا يري اي من ابناء شعبنـا اي مكروه انه سميع مجيب .

وأنا لله وأنا أليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة تعزية ورثاء لشهيد العنف والأرهاب الأعلامي والفنان والناشط الوطني هادي المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى شهداء العراق والأمة العربية الأكرم منـا جميعـا Forum martyrs of Iraq and the Arab nation congealed all of us-
انتقل الى: